اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لـ ع حكاية ، ولــ ف حكايات ،لــ ت كثييير من الرويات ،

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة مستشارالمحبة, بتاريخ ‏2015-03-04.


  1. مستشارالمحبة

    مستشارالمحبة تربوي مميز عضو مميز

    832
    0
    0
    ‏2014-06-12
    معلم

    بسم الله الرحمن الرحيم ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة،،،



    لـ ع حكاية ،
    ولــ ف حكايات ،
    لــ ت كثييير من الرويات ،

    الكل يحكي ويُحكى عنهُ ،والكل يأخذ الخبر على انه حقيقة
    مسلمة ،لابد التعايش معها ،
    ع :
    يتحدث كثيرا عن شيء يعلمه ،ويستطيع ان يسير به،
    وكل حين يتحدث عن من حولهُ ،لكنه
    يتوقف كثير عند كل حرف ، ولا يستطيع ان يتحدث وسط
    الضوضاء التي يحدثها البشر ؛
    يتحدث ،بحب ،ويسير بـ ولاء وتجده دائما لا يستطيع
    ان يصيغ الحرف الذي لا يستسيغه ؛
    فـ هو يسير وفق مايرى ،ويحقق الرؤى ؛
    فـ هل ع محق...؟
    وتعتقد أنه سـ يرافق طريق اسمه النجاح ...؟
    ام انه يعيش في زمن تغيير ت فيه المفاهيم
    كما نضن ونقول ...؟
    فكر بمن حولك ..؟واعلم يقينا من ذا ...؟
    وهل ذا محق عندما يكون بـ ذا ..؟

    ولــ فـ :
    حكايات كثيره تشعر وكأن كل شيء بين يديك
    وان الحياة تحتاج منك فقط؛
    ان تضع يدك بـ بيده كي تصل الى ما تريد ..!؟
    وتجده كل يوم بـ حكاية ؛
    ويحكي وكل شيء يعلمهُ ،ولكل صنعة محترف ..؟
    ولكل فكر يعتلي هامته..؟
    فـفي حديثه خيال الخيال ،وحلم يريد منك جهد
    وعلم ومال ،
    فـ كيف تسير وفق ذلك
    المئال الذي يسأل به ذلك الأنسان ..!
    وتجده يحكي عن الأخرين ،وام صاحب الفضل
    الجمييل ،والصنع الذي لابد ان يرى
    ويشششكر كل حييين ؛
    وكل يوم يحكي حكاية ..؟ وكل يوم يسسير لـ نهاية
    ما ان تبدأ الحكاية ،
    وتأتي النهايه تبدأ الحكايات الأخرى ..؟
    هل الحكايات ؛
    وسيلة لـ سلب العقول ..؟
    وتجده هذا الأنسان لا يحمله الحياء ،ولا الدين ،
    ولا الرجولة ،فـ تجده كل يوم في حكاية
    ولكن هل لهُ من نهاية ..؟
    ويوم تجد له بلد ويحكي كأنه محق وله العضد
    والسند ...!

    لــ تــ كثيير من الرويات ؛
    وتجده يحكي ويربط كل حدث بـ انسان بعيد
    الأمد /وتجد يحكي لـ شخص من الناس ،
    وينسبه لـ شخص من الناس؛
    فـ تجد البشر يختلفون ، وتجد يصدق على
    مقولة ؛
    بـ رواية ذلك الشخص الذي لا تعلم لهُ مكان
    وتبقى تسير ؛
    واذا به يحكي لـ ذلك الزمان ،ويسير بـ ذلك الزمن
    ويجد لكل حكاية ،
    رواية ،لكل رواية راوي يحكي ولهُ يستند ؛
    فـ هل يحكي ذلك الأنسان ؛
    ويسير يبقى وزره على ذاته ولا يجتر معهُ احد
    هذا وذك الزمان ...؟

    فكر وتفكر ؛فـ كل انسان يسسير لـ نجاح ؛
    وذكر وتذكر ؛
    ان الحياة اسلوب ومعايشة ؛
    فكن جميييل ، كي تعيش سعيدا ..!

    لـ لكل من يريد من هذا الأسلوب من الحرف
    اتمنى ان قد اجدت الحرف ..!
    وعذرا ان لم يكن كما كان وان حدث به خلل
    اونقصان ..!

    ..










    لكل روح اتت هُناــ[​IMG]