اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


«التعليم» تفرغ مدرّسات اللغة الإنجليزية في المرحلة الابتدائية

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة أوركيدا, بتاريخ ‏2015-03-05.


  1. أوركيدا

    أوركيدا مراقبة عامة مراقبة عامة

    6,887
    2
    0
    ‏2010-12-11
    لا يدرسن مناهج الصفوف الأولية.. والعلوم والرياضيات للصفوف العليا
    تفريغ المعلمات ينعكس على تجويد الطالبات للمادة

    إبراهيم الجنيدي - حائل

    وضعت وزارة التعليم آلية جديدة لمعلمات اللغة الانجليزية في المرحلة الابتدائية في مدارس التعليم العام يتم من خلالها تفرغ المعلمة لتدريس مناهج تخصصها إضافة لبعض المواد التي لا تتطلب جهدا ذهنيا كبيرا.

    ومنعت الوزارة مديرات المدارس الابتدائية من إسناد تدريس مناهج الصفوف الأولية والرياضيات والعلوم للصفوف العليا لمعلمات اللغة الانجليزية على ان تكمل معلمة اللغة الانجليزية نصابها من الحصص، واوضحت الوزارة انه في حال الندب التكميلي لمعلمات اللغة الانجليزية بين مدرستين لسد عجز المادة فإنه لا تلزم معلمة اللغة الانجليزية المنتدبة بأي مادة أخرى غير مادة اللغة الانجليزية في كلا المدرستين.

    ومنحت الوزارة الضوء الأخضر لإدارات شؤون المعلمات في الادارات التعليمية في المناطق والمحافظات بندب معلمات اللغة الانجليزية بين المراحل الدراسية الثلاث «الابتدائي، المتوسط، الثانوي» في حال العجز في مادة اللغة الانجليزية في أي مرحلة من المراحل الدراسية الثلاث.

    وجاءت الآلية الجديدة التي اعتمدتها وزارة التعليم لأعمال معلمات اللغة الانجليزية وفقا لتعميم وجهته لإداراتها التعليمية بسبب انشغال معلمات التخصص في تدريس مناهج اخرى متعددة مما أثر ذلك بشكل سلبي على عطاء معلمات اللغة الانجليزية في نفس التخصص وعلى نوعية المخرج التربوي والتعليمي المطلوب، ولضمان تكاتف الجهود لإنتاج مخرجات تعليمية مواكبة للتغير العالمي الخارجي تم اعتماد الآلية الجديدة لعمل معلمات اللغة الانجليزية.

    وألمحت الوزارة الى ان الاجراءات الجديدة المنظمة لعمل معلمات اللغة الانجليزية في المرحلة الابتدائية تأتي لإنجاح المشروع الوطني الاستراتيجي للغة الانجليزية الذي اعتمد تطبيق سلاسل عالمية لتدريس اللغة الانجليزية وهو احد المشاريع التطويرية التي انتهجتها لمواكبة التطورات العلمية في العالم الخارجي. ويهدف المشروع الوطني الاستراتيجي للغة الانجليزية لتحسين كفاءة الطلاب والطالبات في اللغة الإنجليزية وإكسابهم مهاراتها للتمكن من المشاركة الفاعلة في الاقتصاد المعرفي، وتوفير مناهج عالية الجودة ومواد إثرائية لتعليم اللغة الإنجليزية تساير المعايير الوطنية الحديثة للمناهج وتدريب المعلمين على تدريس هذه المناهج، إضافة لتطوير مهني مستدام يستهدف تطوير مهارات تدريس اللغة الإنجليزية واستراتيجيات التعليم والتعلم مع وضع مناهج عالية الجودة للغة الإنجليزية تساير المعايير الوطنية الحديثة للمناهج والتطوير المهني المستمر للمعلمين والمعلمات ودعمهم في استيعاب طرق تدريس اللغة الإنجليزية واستراتيجياتها بما يتفق ومهارات القرن الحادي والعشرين.

    كما يهدف إلى بناء فرق للتعلم المهني لتمكين معلمي ومعلمات اللغة الإنجليزية من تبادل الخبرات والتحسين المستمر لممارساتهم وبناء قدرات المعلمين والمعلمات لدمج تقنيات المعلومات والاتصالات في عملية تعليم اللغة الإنجليزية وتعلمها وتطوير مهارات المعلمين في خلق فرص تسهل وصول الطلاب إلى الناطقين باللغة الإنجليزية وتصميم وتبني مواد تعليمية إضافية تكون بمنزلة مصادر للتعليم والتعلم بما فيها المصادر الرقمية لدعم تعليم اللغة الإنجليزية وتعلمها.​
     
  2. يالله اكرمني بالنقل

    يالله اكرمني بالنقل تربوي عضو ملتقى المعلمين

    474
    7
    18
    ‏2014-10-02
    معلمه
    الحمدلله التفاته جيده من الوازره الى الضغط التي تواجهه معلمة اللغه الانجليزيه في مدارس المرحله الابتدائيه
    لكن كان ودي يعفونها من كل المناهج العربيه لان اللغه الانجليزيه ليست بالشي اليسير في التأسيس خاصة مع طلاب/ات يشعرون بالحرج اذا تحدثو باللغه الانجليزيه كالمتحدثين بها فهم يحتاجون الى كل طاقة المعلمه بصراحه
     
  3. Raina

    Raina تربوي عضو ملتقى المعلمين

    619
    0
    16
    ‏2012-01-06
    تيتشرة
    و الله مو ملحقة على شي و أمشي تمشية حال لأني ماسكة علوم صفوف عليا رابع و خامس وسادس مع اللغة الإنجليزية للصفوف العليا و منهج الفنية من الصف الأول وحتى السادس و تطالبني المديرة بإنتاج في الفنية.
    هذا غير ضغط البيت و تسلط الإداريات إللي كل وحدة عاملة مديرة وهم الله يرحم يوم كانوا بياعات في المقاصف.
     
  4. لميا ٩٦٦

    لميا ٩٦٦ تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2016-01-19
    ياجماعة الخير هل هذا تعميم وزاري معتمد واذا كان بالفعل كم رقمه حتى نستطيع ان نطالب بحقوقنا