اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


يَــا سَاكِنَ السَّعُودِيَّــة،لَكَ مِنِّي دَمْعٌ وَأَلْفُ تَحِيَّــة !

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة مستشارالمحبة, بتاريخ ‏2015-03-07.


  1. مستشارالمحبة

    مستشارالمحبة تربوي مميز عضو مميز

    832
    0
    0
    ‏2014-06-12
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    السلام عليكم ورحمة والله وبركاتة،،

    وَ كلّ يوم يزيد ولعي ،
    كلّ ليلة قبل إسناد دماغي على وسادتي ،
    أسقيكِ شوقا بدمعات حارقاتِْ ..
    كلّ رؤية خاطفة لك ،
    كل تكبيرة يصلني صداها منكِ ،
    تتركني أكره كلّ شيء أنا فيه إن لم يوصلني إليكِ !
    ياكعبة يابيت ربي ماأحلاكِ ،
    والصّلاة والسلام على الخليل اللي بناكِ ،
    ....
    سلام الله عليكمْ ورحمته تعالى وبركاته ،
    أخي ، أختي ،
    يامن شرّفكم الله ، وفضّلكم بأن تكونوا من ساكني بلده الحرام ،
    ومجاوري بيته الشريف ..
    إنه لمن دواعي غبطتي ، وعظيم شرفي ،
    أن أتواجد معكم في هذا الصّرح ،
    فَــفِــيكُمْ من طاف بالكعبة على الأقل مرّة واحدة طول حياته ،
    فيكفيني شرفا أن أقرأ أو أتفاعل مع من وقع نظره على الكعبة المشرفة ،
    ويكفي أحرفي بذخا وسموّا ،
    أن تنظروا إليها يامن أعزّكم الله وأعلى شأنكمْ برؤية أطهر بقاع الأرض قاطبة ،
    قد تتساءلون بكل شوق بعد أن قرأتم العنوان:
    مابها أخيتنا'شغف العُلا' ؟
    هل ضاعَ لها شيء ما في البلد الحرام وتريد استعادته بمساعدتنا ؟
    هل هناك شيء بإمكاننا فعله حتى نكفكف دمعها ونوفيها حقّ تحياتها الألفْ ؟ !
    فأجيبكم ودمعي يقف على مشارف أهدابي ويشرع في الإنهمار دونما وعي منّي :
    قد ضاع شوقي وحنيني على مشارف مكَّة ،
    قد طار الفؤاد بين الصفا والمروة ،
    قد لبّت الرّوح و كذا جوارحي وأنا خجِلَة ،
    قد ذاب القلب وهو ينتظر نداء
    'وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بالحَجِّ'
    قد تَاقَتِ النّفسُ لتلك اللحظاتِ البهيّة ،
    وأنا مُتدثِّرَة في جلباب عفافي ، وأسارع الخطا في طوافي ،
    ودعائي مابين رجائي وخوفِي ، وأملي أن أشبِعَ شَغَفِي ،
    ...
    لا أدري بالضبط ما أنا بصدد كتابته إخوتي أخواتِي ،
    فقد وجدت بداخلي اليوم شوقا عاصفا لتلك البقعة الطاهرة ،
    رغم أنني أشتاق لها طيلة ال22عاما التي تمثّل تاريخ وفادتي على هاته الدّنيا،
    إلّا أن شعور اليوم لم أستطع له تفسيرا ..
    حاولت تهدئة نفسي بتلاوة بعض الآي المباركات ،
    فسكنت روحي قليلا ، لكن سرعانما هيّضتها الأشواق ثانية ،
    فهرعت إلى التلفاز ، وشغّلته على'قناة القرآن الكريم' ،
    فإذا بأول منظر تقع عليه عيني :
    الكعبة الشريفة ، وطواف المحظوظين حولها ،
    فشهقتُ ، وأمسكتُ بقلبي .. فقد استشعرت وكأن نبضي كاد يتوقّف !
    ياساكني البيت الحرام ،
    حماكم الله وصانكم من اختبار شعور الحاجة الملحّة للظفر بنظرة واحدة فقط لهذا البيت النّوراني ، وحباكم بالتلذذ برؤيتها متى ماأحببتم ،
    لكنكم حُرِمْتُمْ من لذّة عظييمة جدا-وهي عزائي الوحيد الآن-:
    لذّة الموت شوقا للنظر إليها مباشرة !
    فكبدي تحترق ، وفؤادي يتمزّق ،
    ...
    دعواتٌ صادقة أوصيكم بها لي ولكلّ مشتاق ومحروم ،
    أن ييسّر لنا الزيارة المباركـــة ،
    فلقد والله .. .. داهمنا شوق دفين ،
    وكلما حملت المصحف وأردت القراءة ،
    أجدني أسرح بخيالي بعيدا وأنا في صحن الكعبة المشرفة أحمل مصحفي وأرتّل وأبكي..
    ما أعظمها من خيالات ، وما أسعدني لو تحولت يوما ما إلى واقع !
    ...
    وآخر كلماتي لكمْ:
    إستمتعوا بكل لحظة تعيشونها ، فلايحسّ بالنعمة إلّا فاقدها ،
    وقَوّوا إيمانكم دوما ، وإن شعرتم بوساوس لإلهائكم عن هذا ،
    فتذكروا أين تسكنون ، واستحضروا كَــمَّ المحرومين الذين يتمنّون لو يظفرون بشبر تراب في أبسط رقعة جغرافية عندكم !
    و .. هنيئا لكم،هنيئا لكم ، هنيئا لكم ، واللهمّ لاحسد رغم وجود كل دواعي الحسد :)"
    ...
    أعتذر كثيرا عالإطالة ، وأتمنّى قبول رسالتي بصدر رحْبْ ،
    ونويتها أن تكون رسالة تلطيفيّة تخفيفيّة ،
    سواء للمنتسبين لمنتدان الأغرّ،
    أو للضيوف والزائرين ،
    وعسى الله يكتبني من زائرات بيته الحرام ،
    ولِمَ لا'من خادمات بيته' ، ويااارب حقِّقْ لي الرّجاء ،
    ...
    أخيتكم'شغف العُلَا'





    لكل روح اتت هُناـ [​IMG]
     
  2. مستشارالمحبة

    مستشارالمحبة تربوي مميز عضو مميز

    832
    0
    0
    ‏2014-06-12
    معلم


    نعم عظيمة لا يشعر بها الا من فقدها ؛

    حرف جميييل ،ومعبر بحق ..

    دعواتكم لـ الفتاة ان يحق الله لها ما تريد ..




    [​IMG]