اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هكذا تُهدم الأُمم

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة شرحبيل, بتاريخ ‏2015-03-24.


  1. شرحبيل

    شرحبيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,337
    6
    38
    ‏2008-02-07
    معلم
    هدم الأُمم
    لِكل أُمة حضارة وتاريخ، ونحن في المملكة العربية السعودية لنا تاريخ وحضارة، نحن أحفاد الصحابة والتابعين، ونحن حُماة وخُدام الحرمين الشريفين، في بلادنا مجْمَعُ المسلمين ووحدتهم، إِذْ يتوجّهون إلى الكعبة المُشرّفة كل يوم خمس مرات، ولدينا ماء زمزم وأُمنية كل مسلم شربة زمزمية، خصّه الملك عبد الله — رحمه الله — برعايته فجعل مصنعاً لتعبئة عبوات زمزمية بعلب جذابة، يتهاداها زوّار أطهر البقاع وأشرفها، وقَبلُه الملك فهد بن عبد العزيز — رحمه الله — جعل للمصحف الشريف في المدينة المنوّرة، مطبعة تُقدم كتاب الله هدية للكرة الأرضية، ونحن حُرّاس المرقد النبوي الشريف؛ كل الأنبياء والرسل لا تُعرَف قبورهم إلا مرقد الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم - نتشرف بخدمته، ولدينا البقيع تلِجُهُ فتجد قبور آل البيت والصحابة الأطهار، والخلفاء العظام — رضي الله عنهم أجمعين — فلا تجد تقديساً ولا تعظيماً، ولكن هم قدوتنا ونحن أتباعهم. ومن بلادنا انطلقت رسالة الخير والحب، وتحركت مواكب الشهداء وانطلق الفاتحون، لدينا عرفات ومِنى، وعندنا المشاعر المُقدّسة، وذاك غار حراء، وجبل أُحد، ومقابر الشهداء، كلها تحكي تاريخاً زاهراً، ومجداً فواحاً، وفي ديارنا نزلت المعجزة الخالدة كتاب الله العظيم وقرآنه الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد، فهو دستورنا ونورنا، وعلى أرضنا خَطَب وقال سيد الدنيا وضياؤها - صلى الله عليه وسلم -، دوّنا سيرته، وسجّلنا أقواله، أخذنا ما آتانا، وانزجرنا عمّا نهانا عنه. وفي مدارسنا تعليم لتلك الحضارة الزاهية، وفخر بتلك القيم الخالدة، وعرض لسير أُولئك الأوائل العظام، وإطراء لسيرهم الزاهية، فهم قُدوة الشباب، وأُنموذج الأجيال، حُكامنا ورثوا حضارة، وأقاموا دولة واعتزوا وتشرّفوا بخدمة الإسلام والمسلمين، ملوكنا آل سعود منذ ثلاثمائة سنة وهم يشرفون بخدمة الإسلام ويفخرون بتطبيق الشريعة الإسلامية، وذاك لعمر الله هو المجد والشرف.

    ومع هذا التاريخ وتلك الحضارة، يأتي دُعاة لهدم ذاك المجد، ويتعاضد أبالسة لهزهزة تلك الحضارة، وينعق غربان أن لا خصوصية للمملكة، ويتبارى إعلاميون لزعزعة تلك الثوابت وخلخلة ذاك المجد، ويعرضون صورة شوهاء للمملكة، وسُخرية بقيم وثوابت ورثناها من تاريخنا الزاهر، يهدمون حصوننا من الداخل، ويفرقون المجتمع إلى أحزاب وطوائف ويخصّون المرأة بسهامهم، ويتقصدون العلماء بذواتهم، ويشمتون بالتعليم والمعلمين.

    قرأت مقولة لأحد المستشرقين يقول: إذا أردت أن تهدم حضارة أُمة فهناك وسائل ثلاث؛ هي: هدم الأسرة، والتعليم، وإسقاط القدوات؛ عليك بتغييب دور الأم، اجعلها تخجل من وصفها "ربة بيت" أليس الإعلام ينحر هذا الدور صباح مساء؟! ويحض الفتيات على التمرد وهجر القيم! كيف بفتيات الحاضر! هل يرين ذلك! أم يرينه تخلفاً وجهلاً؟

    ويقول المستشرق: ولكي تهدم التعليم، عليك بالمعلم، لا تجعل له أهمية في المجتمع، وقلل من مكانته حتى يحتقره الطلاب.

    والآن كيف حال المعلمين، وكيف وضعهم الاجتماعي، أليس مأساوياً؟! ألم يهدم الإعلام هيبة المعلم، ووقاره ومكانته؟! حنانيك رباه.

    ويقول المستشرق: ولكي تُسقط القدوات عليك بالعلماء، اطعن فيهم، قلل من شأنهم، شكك فيهم حتى لا يُسمَع لهم، ولا يَقْتَدي بهم أحد، ما حال علمائنا اليوم؟ ألا يتطاول عليهم الكثير من الإعلاميين ويصفونهم بالجمود والماضوية! عودوا لتقرير مؤسسة رند الأمريكية الهوى المنشور منذ سنوات، ماذا قالت وماذا خططت نحو العلماء الشرعيين، وأين نحن من الشيعة وتقديسهم للأئمة هل يجرؤ إعلامي شيعي أن ينال من السيستاني؟! نعم، إذا اختفت الأم الواعية، والمعلم المخلص، وسقطت القدوة فمن يُربي النشء على القيم؟ ذاك هو طريق هدم الأمم، فهل نستيقظ ونأخذ على يد السفهاء؟! أملي.







     
  2. تحت ظلال الزيزفون

    تحت ظلال الزيزفون عضوية تميّز عضو مميز

    1,032
    15
    38
    ‏2013-12-31
    -
    إذا أردت أن تهدم حضارة أُمة فهناك وسائل ثلاث؛ هي: هدم الأسرة، والتعليم، وإسقاط القدوات؛


    وهذا مانراه في وسائل التواصل الاجتماعي أو ماتسمى ( السوشال ميديا )
    فهم يحاولون بكل الطرق هدم الأسرة والتعليم والتشكيك بالقدوات
    وهناك للأسف من يؤيد هؤلاء الناعقون ويصفق لهم
    والخلل أننا أمة لاتقرأ مايكتبه المستشرقون ولا مايطرحونه في مراكز الدراسات والبحوث الاجنبية
    فقد تحولوا من المواجهة العسكرية إلى المواجهه الفكرية والسلوكية واختراق عاداتنا وتقاليدنا
    وقد وجدوا ضالتهم في أن هناك الكثير ممن يدعمهم فغيبوا دور الأم وحاربوا المعلم وقللوا من مكانته
    ( قاتلهم الله أنى يؤفكون )

    نقل موفق
    لله درك
     
  3. كأني هنا

    كأني هنا عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    12,897
    12
    38
    ‏2010-05-14
    معلم -وكيل بالواسطه
    الاخلاق الاخلاق الاخلاق
    لاهنت
     
  4. يالله اكرمني بالنقل

    يالله اكرمني بالنقل تربوي عضو ملتقى المعلمين

    475
    7
    18
    ‏2014-10-02
    معلمه
    الصلاه الصلاه الصلاه

    محاكاه ل كأني هنا