اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


كيفية إتقان المهارات في الصفوف الأولية "مدى إتقان الطالب للمهارة"

الموضوع في 'ملتقى الصفوف الأولية' بواسطة مجرد إنسان مجرد, بتاريخ ‏2015-05-25.


  1. مجرد إنسان مجرد

    مجرد إنسان مجرد تربوي عضو ملتقى المعلمين

    677
    0
    16
    ‏2008-05-31
    معلم
    كيفية إتقان المهارات في الصفوف الأولية

    الفصل الثالث : مدى إتقان الطالب للمهارة *

    يشكو كثير من المعلمين من عدم تمكنه من الحكم على التلميذ في إتقان المهارة ، ويكون ذلك غالباً في المهارات المستمرة أو مع التلميذ صاحب المستوى المتذبذب إلى حد ما ، وإسهاماً من في تقريب الأمر إلى المعلم نضع أمامه كيفية الحكم على التلميذ في المهارة الواحدة من خلال بعض المعايير والمقترحات التي تعينه على تحقيق هدفه وقبل التطرق إليها ننبه المعلم إلى عدم الاكتفاء بالمتابعة الذهنية وضرورة إيجاد سجل للمتابعة يدون فيه جميع ملاحظاته على التلميذ بصفة مستمرة حسب ماتنص عليه الفقرة ( 5 ) من المادة ( 5 ص 24 ) من لائحة تقويم الطالب . وإليك أخي المعلم هذه المعايير والمقترحات :

    1- إن المعيار الأساسي في جميع المهارات والمهارة الواحدة من باب أولى هو توفر درجة مناسبة من القدرات والإمكانات والاستعدادات التي تؤهله لاكتساب مهارات أو مهارة في الصف التالي وتجاوزها ، بمعنى تمكن الطالب من أساسيات الصف التالي واكتسابه لها ، فمثلاً في الصف الثاني مهارة ( قراءة الكلمات بحركاتها ) ومهارة ( قراءة النصوص المقررة أو جمل مكونة من عدة كلمات ) فهاتان المهارتان مبنيتان على مهارة سبقة في الصف الأول وهي ( قراءة الكلمة أو التركيب أو الجملة قراءة سليمة ) فعند الحكم على إتقان التلميذ لهذه المهارة في الصف الأول نرى هل اكتسب المهارة بشكل يؤهله إلى اكتساب المهارتين في الصف الثاني ؟

    2- أن يعرف المعلم الهدف من المهارة ولا يخلط بين مهارات صف معين بمهارات صف آخر فيجب على المعلم التدقيق جيداً في مطلب المهارة في هذا الصف وعدم تجاوزه أثناء التقويم وليس أثناء التعليم ، فمثلاً : في الصف الأول مهارة ( التمييز بين المــــــد بالألف
    والمد بالواو والمد بالياء قراءة وكتابة ) وفي الصف الثاني مهارة ( التمييز بين المد والحركة كتابة وقراءة ) وفي الصف الثالث مهارة ( قراءة الممدود بأشكاله مع التفريق بينه وبين الحركة المشابهة ) .

    فهنا نلاحظ أن المهارات تبدو متشابهة ، فهل يكون تقويم تلميذ الصف الأول كتلميذ الصف الثالث ؟!

    نلاحظ أن هناك فارقاً ففي الصف الأول المطلوب التفريق بين أنواع المد الثلاثة فقط أي أن التلميذ يعرف حرف المد والحركة المصاحبة له والحرف الممدود ويستطيع قراءته وكتابته .

    وفي الصف الثاني المطلوب من التلميذ أن يفرق بين المد والحركة أي بين نطق الحركة وإشباع هذه الحركة وليس المطلوب التفريق بين حروف المد .

    وفي الصف الثالث جمع بين المهارتين السابقتين أي المطلوب منه أن يتقن قراءة وكتابة الكلمات الممدودة والتفريق بينها وبين الكلمات غير الممدودة التي تحتوي على حركات مشابهة .

    فعند ملاحظة المعلم هذه النقطة يتمكن من دقة تقويم التلميذ بسهولة .

    3- تحقق المعلم من خلال متابعته المستمرة وملاحظاته طوال العام ، أن التلميذ استطاع أن يتفاعل مع هذه المهارة وأصبح يمارسها بشكل صحيح ، أي أنه بدأ بالانتباه لها والتركيز عليها . فمثلاً ( التمييز بين التاء المربوطة والمبسوطة والهاء ) عندما يلاحظ المعلم تدرج التلميذ فيها ففي المرة الأولى تعلم أسماءها وتوقف عند قراءتها واحتار فيها ثم أخذ يجيد كتابة التاء المربوطة والهاء دون التاء المبسوطة ثم أجادها جميعاً فنلاحظ هنا أن التلميذ تفاعل مع المهارة بمعنى أنه اكتسبها وأصبحت في ذهنه بدليل متابعته لها ومحاولاته في التعرف عليها فاختفاء توقف التلميذ عندها أو ندرته أو قلته دليل واضح على اكتساب المهارة .

    4- أن يدرك المعلم أن المهارات والمعارف نوعان نوع تراكمي لا يمكن فيه إتقان مهارة إلا بعد إتقان المهارة السابقة لها مثل مهارات القراءة والكتابة ، ونوع معرفي غير تراكمي مثل مهارة التعبير عن صورة إذ يمكن للتلميذ التعبير عن صورة رغم عدم تعبيره عن صورة سبقتها ومن هنا يتبين أن إتقان المهارة في النوع التراكمي يعني الإتقان التام فالتلميذ الذي لا يميز بين الحروف المتشابهة مثلاً هو تلميذ لم يتقن مهارة التمييز بين الحروف رغم أنه أتقن الكثير منها .

    5- مراعاة نوعية المهارة من حيث التركيب أو عدم التركيب فالمهارة المركبة تحتاج في تقويمها إلى وقت أطول مما تحتاجه المهارة غير المركبة كما أن تعليمها يحتاج إلى وقت أكثر وهذا يستوجب على المعلم أن يختار أسلوب التقويم المناسب لطريقة إكساب التلاميذ المهارة الذي يراعي التدرج في تعليم المهارة وإكسابها ، ويجب على المعلم أن يلاحظ أن تقويم المهارة المركبة يكون مقسماً على فترات فكلما انتهى المعلم من إكساب التلاميذ جزئية من جزئيات المهارة المركبة كان التقويم يتبعه مباشرة وفي النهاية يستطيع المعلم أن يحكم حكماً نهائياً على التلميذ بإتقان المهارة من عدمه .

    6- وضوح المهارة لدى المعلم ( معرفة أهدافها ، طرق تقويمها ) .
    7- لكي يتم التقويم بشكل دقيق لا تقوَّم المهارات أو بعضها في آن واحد بل يكون التقويم لمهارة أو مهارتين بينهما ارتباط .

    8- أهمية عدم شعور الطالب أنه تحت الملاحظة حال التقويم حتى لا يحدث تغير في سلوكه سلباً أو إيجاباً يعطي صورة غير صحيحة لمستواه .

    9- الرجوع إلى كتب المعلم في القراءة والكتابة والأناشيد للصفوف المبكرة وكتاب المعلم في الإملاء للصفوف الأولية حيث إن الاطلاع على هذه الكتب يساعد في تصور المعلم للمهارات ومن ثم دقة التقويم .

    10- أن يراعي المعلم أن التلاميذ لن يكونوا على مستوى واحد ، أي لا يتوقع المعلم أن الجميع سيتقنون المهارات 100% على درجة واحدة وإنما هناك فروق فردية تقلل نسبة الإتقان لدى طالب وترفعها لدى آخر مما يتطلب من المعلم معرفة مراحل النمو لدى التلاميذ لتساعده في اكتشاف الفروق الفردية ومعرفة المشكلات لديهم .

    11- معرفة المعلم من خلال ملاحظاته أن التلميذ استطاع اكتساب المهارة وإتقانها من عدمه بمعنى أن يكون الحكم على التلميذ مستمراً بإعطائه عدة فرص ومحاولات ، فمثلاً في معرفة الحروف لا يكفي أن يقرأ التلميذ الحرف من الكتاب والذي يكون غالياً مقروناً بالصورة ، وإنما لابد أن يلاحظ المعلم أن التلميذ يقرأ الحرف من البطاقة أو السبورة ويستخرجه من الكلمة وعندها يحكم المعلم له بالإتقان . وفي الإملاء يلاحظ المعلم خلال العام الدراسي ومن خلال ما يمليه على التلاميذ أن تلميذاً في أحد الدروس كتب جميع الكلمات بصورة صحيحة وفي مرة أخرى أخفق بكلمة أو أكثر قليلاً وفي ثالثة كتبها بصورة سليمة مع وجود أخطاء بسيطة فهنا نقول أن التلميذ استطاع اكتساب المهارة بصورة صحيحة .

    12- معرفة كيفية التعامل مع المهارات المستمرة وهي المهارات المكونة من جزئيات طويلة الأمد لا تقدم للطالب دفعة واحدة بل تكون موزعة على الفصل الدراسي بكامله أو العام الدراسي فعلى المعلم أن يقومها تقويماً تراكمياً مستمراً . أي يقوِّم ما تعلمه الطالب منها وكلما تقدم في المهارة يقوِّمه فيما تعلم وأضاف ويضمه إلى التقويم السابق ويكون الإشعار في كل فترة يعني الحكم على ما تعلمه الطالب من هذه المهارات ، فمثلاً : إذا تعلم الطالب في الصف الأول في مادة القراءة والكتابة والأناشيد خلال الفترة الأولى المجموعة الأولى والثانية فقط ودوَّن المعلم في البطاقة إتقان الطالب لهذه المهارة فإن ذلك لا يعني أن الحكم عام على المهارة وإنما لما تعلمه الطالب منها أي حكم بإتقان الطالب لحروف المجموعة الأولى والثانية .

    13- الاستعانة بلجنة توجيه الطلاب وإرشادهم والمرشد الطلابي لمعرفة ما يعترض التلاميذ من صعوبات وعوائق نفسية أو اجتماعية أو دراسية أو غيرها .