اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


خلود الآخرة

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة نَاي الغُرُوب, بتاريخ ‏2015-07-28.


  1. نَاي الغُرُوب

    نَاي الغُرُوب طاقم الإدارة مراقبة عامة

    1,107
    8
    38
    ‏2014-06-25
    الشيء الذي لن أستطيع أنا و لا أنت
    و لا جميع البشريّة أن تستوعبه هو "الخلود" ،
    سواء في جنّة أو نار ؛
    ذلك أننا اعتدنا في الدنيا أن لكل شيء نهاية !
    الحزن له نهاية ، السعادة لها نهاية ، الطريق له نهاية ،
    الحياة نفسها لها نهاية .. لكن في الآخرة : إلى الأبد .. الأبد "") !

    "يا أهل الجنّة: خلودٌ فلا موت !
    ويا أهل النّار: خلودٌ فلا موت! "
    الأيام لا تنتهي.. الأنفاس لا تنقطع..
    ستعيش عمرك الآخر دون انقضاء !

    نؤمن بخلود الآخرة لكنّنا
    لن نستطيع أن نتخيّله، أن نفهمه ..
    شُعور مُخيف عندما تتفكّر فيه ،
    لا خروج من الجنّة و لا خلاص من النار؛ للأبد!

    لذلك كان من قمة الغباء و الغبن
    أن نخسر الجنّة لأجل حياة ليست بالحياة !
    لأجل دنيا ستنقضي لا محالة ،
    و بعدها الحياة الحقيقية اللامنتهية ..
    حتى النوم الذي هو نصف موت لا وجود له
    لن ينام أهل النار لأن عذابهم متواصل ،
    ولن ينام أهل الجنّة لأنهم في راحة
    لا يحتاجون معها للنوم!

    بمعنى أنه -إضافة للخلود الأبدي-
    لن تجد مفرًا أو مستراحًا في جهنم إطلاقًا!
    و لن تضيع منك لحظة جميلة في الجنّة إطلاقًا ..

    كل شيء مستمر !
    فكّر دائمًا بخُلود الآخرة ، ستجد نفسك رغمًا عنك
    تستحقر حياة لا تساوي عند الله جناح بعوضة ، حياة قال الله عنها:
    { كأن لم يلبثوا إلا ساعة }

    نقلا
     
  2. زيمة سكوب

    زيمة سكوب مراقبة عامة مراقبة عامة

    269
    2
    18
    ‏2015-01-11
    أنثى
    معلمة
    يعطيك العافية عزيزتي ناي
     
  3. *جناح الليل*

    *جناح الليل* عضوية تميّز عضو مميز

    956
    13
    18
    ‏2012-08-01
    ذكر
    ............




    !!!!!!!

    عند الله ..... عند الله ......

    عندنا كيف تساوي جناح بعوضه وهذا حال المسلمين ( حالنا ) من حب للدنيا و حروب وكره و أذيه ... ووووو الخ

    أنا لا أبرر لحياة الدنيا لكن فلننظر للعبارة ( لا تساوي عند الله ) ...

    إلّا نصبح زهّاد با لقووووة .. !!!
    انظروا في التاريخ .... متى بدأ حب الدنيا ... و القتال .... و لماذا وبين من .... ؟؟؟