اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


استراتيجيات التدريس للمجموعات الصغيرة Small Groups

الموضوع في 'ملتقى استراتيجيات التعلم' بواسطة بدر البلوي, بتاريخ ‏2015-08-04.


  1. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,733
    114
    63
    ‏2008-01-03
    استراتيجيات التدريس للمجموعات الصغيرة Small Groups


    يتعلم الطلاب جيدا عندما يمارسون عملية التعلم ، ويأخذ العمل فى مجموعات مسميات مثل :




    • Collaborative learning .
    • Collective learning .
    • Cooperative learning .
    • learning communities .
    • Peer Teaching Peer Learning .
    • Study Groups Work Groups .
    • Team Learning Study Circles .



    وأيا كانت المسميات فإن العمل الجماعي فى المجموعات الصغيرة يعرف على انه :


    مجموعه من استراتيجيات التدريس التى تضع المتعلم فى موقف جماعى يقوم فيه بدور التدريس والتعلم فى آن واحد وما يتطلب ذلك من العمل فى جماعة لتحقيق أهداف مشتركة تشمل كل من الجوانب المعرفية والمهارات الاجتماعية


    خصائص التعلم فى المجموعات الصغيرة :


    التعلم فى المجموعات الصغيرة أفضل منه فى المجموعات الكبيرة ، لما يتسم به التعلم فى المجموعات الصغيرة من خصائص تتمثل فيما يلى :


    • ان تنفيذه يتم من خلال مجموعه من الاستراتيجيات وليس من خلال استراتيجية واحدة .




    • مواقف التدريس هى مواقف جماعية حيث ينقسم الطلاب الى مجموعات صغيرة من 4 – 6 طلاب فى المجموعه الواحده ، يعملون معاً لتحقيق أهداف مشتركة من خلال مساهمة كل طالب فى المجموعه بمجهود للوصول الى تلك الاهداف .


    • ان الطالب فى المجموعه بقوم بدورين متكاملين يؤكدان نشاطه وهما دورا التدريس والتعليم فى آن واحد بدافعية ذاتية وبالتالى فإن الجهد المبذول فى الموقف يمكن ان يؤدى الى بقاء اثر التعلم ووظيفيته وانتقاله .
    • ان المهارات الاجتماعية لها تصيب كبير فى هذا النوع من التعلم وهذا ما لم يتوفر فى المجموعات الكبيرة .
    • انه يقدم فرصاً متساوية للنجاح لانه على الرغم من ان لكل فرد دور فى المجموعه الا ان كل الادوار متكاملة والمحصلة ليست نظرة الطالب الى الجزء الذى حققه من الاهداف المشتركة وبالتالى فإن النجاح هنا هو نجاح مجموعه شاركت ، وحققت وبالتالى نجحت وحتى الطلاب ذوى المستوى المنخفض قد اسهموا بدور لتحقيق الهدف ، وشعورهم بالنجاح فى وسط المجموعه ينمى لديهم دافعية للتعلم ترتقى بمستواهم فى مواقف التعلم اللاحقة .
    • انه تعلم فعال ناتج عن تدريس فعال فى تحقيق العديد من الاهداف فى الجوانب المعرفية والمهارات والمستويات العليا من التفكير .
    • انه يؤدى الى تجانس افراد المجموعة بغض النظر عن الاختلاف فى النوع او الطبقة لان الكل يعمل معاً ، يجمعهم العمل ويدفعهم تحقيق أهدافه وهذا فى حد ذاته يحقق قيمة اجتماعية إنسانية .
    • انه يركز على الأنشطة الجماعية والتي تحتاج الى بناء وتخطيط قبل الشروع في تنفيذها ، كما تحتاج إلى تخطيط أدوات للمتابعة والتقويم وهنا نجد أن الطلاب لا يتعلمون فقط كيف يتعلمون ولكن يتعلمون أيضاً كيف يفكرون ويتعاونون .




    أنواع المجموعات فى العمل الجماعى :


    بصفة عامة هناك خمسة انواع للمجموعات تتمثل فى الشكل التالى :
    أولاً : المجموعات غير الرسمية Base Groups :

    ان الهدف من المجموعات غير الرسمية هو اعطاء الطلاب مجالاً فورياً للتحدث والمناقشة ، ويمكن ان تتشكل المجموعه بتوجيه الطالب بالاستعدارة نحو الجالسين خلفهم أو بجوارهم ليضعوا رؤسهم معاً ، ويمكن ان تستخدم المجموعات غير الرسمية فى اى وقت اثناء العرض .

    ان الطلاب فى مثل هذا النوع من المجموعات يمكنهم ان يلخصوا ويحللوا ويراجعوا المعلومات او ان يطرحوا اسئلة جديدة وكل هذه المهمات من الممارسات االمطلوبة فى عملية التعلم .


    ثانياً : المجموعات الأساسية Informal Groups :

    الهدف الأساسى من تكوين هذا النوع من المجموعات هو تشجيع الطلاب على التعلم على المدى البعيد بمعنى ان الطلاب يجلسون معاً لفترات طويلة يمكن ان تصل الى فصل دراسى كامل وتتكون المجموعه من اثنين او ثلاثة او اربعة طلاب ، ويجب الا نتعجل عند تشكيل هذا النوع من المجموعات وان تكون على معرفة جيدة بخصائص هؤلاء الطلاب وقد يأتى التقسيم فى ضوء الاهتمامات الاكاديمية المشتركة ويمكن ان تتشكل المجموعات ايضاً عندما يشعر كل شخص بارتباطه مع اشخاص اخرين بشكل ما ويمكن ان نستخدم استبانه نطلب فيها من كل طالب ان يختار اثنين او اكثر من الطلاب يألفهم ويشعر معهم بالراحة .

    إن هذا النوع من المجموعات يتيح الفرصة امام كل طالب للقيام بمهمة التعليم فالطالب يمكن ان يعلم زميله ويراجع له ويرشده فى ممارسة المهارات وان يصحح التقارير ويناقش التكليفات وغير ذلك ، كما يناقش الطلاب مدى تقدمهم والأحداث الجارية والقراءات الخارجية وغيرها ويوضح الشكل التالى تشكيل هذه المجموعات .


    ثالثاً : المجموعات المترابطة

    ان الهدف الاساسى للمجموعات المترابطة هو اعطاء الطلاب فرصا لتعليم بعضهم البعض الاخر فى عملية اشرافية وتتشكل هذه المجموعات عندما تتقابل مجموعتان او اكثر معا لمناقشة اعمالهم ، ويمكن ان يكون الارتباط عشوائيا او مقصودا ، ويمكن ان يكون الترابط مؤسساً على الاهتمامات المشتركة او العلاقات المتبادلة .

    وتصلح هذه المجموعات فى اى مرحلة من مراحل تعلم المهارات التعليمية فعلى سبيل المثال يمكن ان نتقابل المجموعات اثناء مرحلة التخطيط المبدئى لتحديد المشكلة ، وتحديد التساؤلات ، ومناقشة الاجراءات ...الخ ويمكن ان تتقابل المجموعات معاً اثناء التنفيذ لموازنة الاعمال ومناقشتها ، ان الوقت المتاح لمثل هذا النوع من المجموعات يسمح للطلاب بتوليد العديد من الافكار وعرض اعمالهم ولكن ما يجب ان تضعه فى الاعتبار هو ان لقاءات المجموعات المترابطة تكون قصيرة تتراوح ما بين 10 – 30 دقيقة .

    وللمجموعات المترابطة استخدامات تتمثل فى بناء المعلومات ونموها ، وتحليلها بالاضافة الى العرض الجماعى والذى يعنى ا كل مجموعه تعرض أعمالها على المجموعات الأخرى .
    رابعاً : المجموعات المعاد تشكيلها :
    إن الهدف الاساسى من هذا النوع من المجموعات يتمثل فى اعطاء الطلاب فرصاً للحصول على المشاركة الفعالة فى الحديث مع المجموعات ذات اعداد كثيرة بالاضافة الى تبادل الخبرات وتوليد اكبر قدر ممكن من الافكار .
    خامساً : المجموعات الممثلة :
    إن الهدف من هذه المجموعات ايضاً هو اعطاء الطالب فرصة كبيرة ومساحة زمنية للمناقشة وذلك من خلال العرض المقدم من كل مجموعه وكذلك تقديم تقرير عن مدى التقدم ، وحل المشكلات انها تقدم فرصاً لكل المجموعات لمناقشة اعمالهم .
    وتتكون هذه المجموعات من كل مجموعه يمكن ان يكونها المعلم او ان يرشح عضواً من كل مجموعه من قبل زملائه ويوضح الشكل التالي كيفية تكوين هذا النوع وعندما يعود كل عضو الى مجموعته فإنه ينقل لهم ما اسفرت عنه المناقشات فى المجموعه الممثلة ويفضل ان يكتب كل عضو تقريرا ويناقشة مع مجموعتة .

    وهذا ويمكن ان تلخيص الانواع الخمسة فى المجموعات وكيفية تشكيل كل منهم واهدافها واستخداماتها فى الجدول التالى :



    [TABLE="width: 100%"]
    [TR]
    [TD="width: 116, align: center"]النوع[/TD]
    [TD="align: center"]التكوين[/TD]
    [TD="align: center"]الأهداف[/TD]
    [TD="align: center"]الإستخدامات[/TD]
    [/TR]
    [TR]
    [TD="width: 116, align: center"]المجموعه غير الرسمية[/TD]
    [TD="align: right"]* الاستدارة بالمقاعد لمواجهة زملائهم الجالسين بالخلف .[/TD]
    [TD="align: right"]* إتاحة الفرصة للتحدث والمناقشة حول عدد من الأفكار .[/TD]
    [TD="align: right"]* الممارسات . * عصف الذهن .
    * التقارير السريعة .
    * المناقشة الموجهة .
    [/TD]
    [/TR]
    [TR]
    [TD="width: 116, align: center"]المجموعات الأساسية[/TD]
    [TD="align: right"]* تشكيل حول الاهتمامات الأكاديمية . * ارتباط الأشخاص .
    * الاستبانه .
    [/TD]
    [TD="align: right"]* تشجيع الطلاب على التعليم .[/TD]
    [TD="align: right"]* القيادة . * المشاركة .
    [/TD]
    [/TR]
    [TR]
    [TD="width: 116, align: center"]المجموعات المترابطة[/TD]
    [TD="align: right"]* ترتبط مجموعتان أو أكثر معاً .[/TD]
    [TD="align: right"]* مساعدة كل طالب أن يتعلم من خلال التوجيه .[/TD]
    [TD="align: right"]* تكوين المعلومات . * تحليل المعلومات .
    * التقارير .
    [/TD]
    [/TR]
    [TR]
    [TD="width: 116, align: center"]المجموعات المعاد تشكيلها[/TD]
    [TD="align: right"]* تشكيل بالتحرك من المجموعات ثم يعود الأفراد إلى مجموعاتهم مرة أخرى .[/TD]
    [TD="align: right"]* المشاركة الفعالة فى الحديث . * توليد الافكار وتبادل الخبرات .
    [/TD]
    [TD="align: right"]* المناقشة .[/TD]
    [/TR]
    [TR]
    [TD="width: 116, align: center"]المجموعات الممثلة[/TD]
    [TD="align: right"]* عضو من كل مجموعه يشكل المجموعات الممثلة .[/TD]
    [TD="align: right"]* المناقشة . * التقارير .
    * حل المشكلات .
    [/TD]
    [TD="align: right"]* العرض . * التنسيق .
    * حل المشكلات .
    * تدريس الأقران .
    [/TD]
    [/TR]
    [/TABLE]

    تنظيم تعليم المجموعات وادارتها :
    هناك عمليات تنظيمية وادارية قبل واثناء وبعد التدريس للمجموعات الصغيرة، وسوف نتناول هذه العمليات على النحو التالى :
    أولاً : قبل التدريس :
    تتمثل عمليات التنظيم والادارة قبل التدريس فيما يلى :
    • كيفية تشكيل المجموعات ولن يتأتى ذلك الا اذا كنا على وعى بأنواع المجموعات والهدف من وراء كل نوع حتى يكون التشكيل أحد ركائز النجاح أثناء تنفيذ المهمات التعليمية .
    • تحديد حجم المجموعه مع الملاحظة انه كلما ذاد حجم المجموعه كلما قلت فرص التعلم لقلة المشاركة فى ممارسته .
    • التخطيط للتدريس فى كل مرحلة من مراحلة، وتحديد أهداف كل مرحلة من تلك المراحل تحديداً اجرائياً وكذا تحديد المهمات التعليمية، والادوات والمواد اللازمة لبلوغ الاهداف والتخطيط لادوات واساليب التقويم .
    • تعميم التعيينات التى تتلاءم وقدرات ومهارات الطلاب .
    • تحديد كيفية تنفيذ المهمات التعليمية ، والمهمات المطلوبة لتنفيذها والادوار المنوطة بافراد المجموعه .
    • التهيئة الفيزيقية المتمثلة فى مكان التدريس .


    ثانياً : أثناء التدريس :

    تتمثل عمليات التنظيم والادارة أثناء التدريس فيما يلى :

    • شرح وتوضيح المهام التعليمية :

    وذلك لتاكيد فهم الطلاب لما تريد ان تحققه المجموعه ، وما هو مطلوب منهم بالاضافة الى ربط تلك المهام بالمتطلبات القبلية اللازمة لتعلمها حتى يتحقق الترابط الراسى بين الخبرات .

    • شرح معايير النجاح :

    يجب ان نجبر الطلاب بان نجاحهم سوف يقاس وان عملهم سوف يقوم فى ضوء معايير نوضحها لهم وفى توقيتات معلومة لدى الجميع .

    • تحديد السلوك الاجتماعى المقبول :

    يجب ان نحدد مع الطلاب السلوكيات الممكنه والمتوقعه اثناء التدريس على اعتبار ان السلوك الاكثر تحديدا هو السلوك المرغوب فيه ويطلق على هذا اسم التعاقد التعليمى Learning Contract .



    شرح المفاهيم والمصطلحات :

    شرح المفاهيم والمصطلحات الجديدة والتى تيسر عمل الطلاب فى المجموعات .

    • المراقبة :

    مراقبة سلوك الطلاب وتفاعلاتهم اثناء ممارسة عملية التعلم ، بالتحرك ليلاحظ مدى التقدم ويسجل ذلك لانه يمده بالتغذية الراجعة ، ويعالج مسار عملية التعلم ويفرز السلوك .

    • التفاعل :

    التفاعل مع الطلاب اثناء عمل الجماعه كتوضيح الاتجاهات ومراجعه الاجراءات والتاكيد على المهارات المتعلقة بها او ان يسأل او يجيب من الاسئلة ، ويكون التدخل أوقع اذا كان التفاعل بين الطلاب غير وظيفى .

    • تعزيز سلوك الطلاب :

    مع الملاحظة ان التعزيز هنا يعتبر تعزيزا جماعياً اى انه موجه لكل افراد المجموعه وليس موجها لفرد بعينه .

    • المشاركة وتغطية الثغرات :

    مشاركة الطلاب فى كل مجموعه لتبادل الافكار مع المجموعات الاخرى، وتغطية الثغرات التى لم يغطيها العمل فىالمجموعة .



    ثالثاً : بعد التدريس :

    تعتبر هذه المرحلة غاية فى الاهمية حيث انها تمثل مرحلة التقويم والامداد بالتغذية المراجعه وهنا يتم تقويم عمل المجموعات ويتم تقويم المعلم لنفسه وكلا الأمرين لهما أهميتهما ولا سيما فى المهمات المستقبلية .


    عملية تقويم العمل الجماعى Evaluating Group work

    سوف نتناول هنا نوعين من التقويم وهما : التقويم البنائى والتقويم النهائى :

    أولاً : التقويم البنائى : Formative Evaluatin

    يستخدم هذا النوع من التقويم لتشخيص الصعوبات والحاجات أثناء دراسة الوحدة ، ويؤكد التعلم فى المجموعات الصغيرة على هذا النوع نظراً لانه يساعد كلاً من المعلم والطالب على تنمية الفهم العميق لمهارات الطلاب واتجاهاتهم وسلوكهم . بالاضافة الى وضع اهداف جديدة للتعلم فى ضوء تقويم الاهداف الحالية وكذا تعديل الانشطة التعليمية .

    ثانياً : التقويم النهائى : Summative Evaluation

    ويختص هذا النوع من التقويم ، بتقويم النواتج التعليمية فى نهاية دراسة الوحدة او الموضوع وبالاضافة الى التحصيل الاكاديمى كناتج تعليمى فإن هناك نواتج يجب تقويمها فى التعلم التعاونى للمجموعات الصغيرة مثل :

    مدى نمو كل من مهارات التفكير ، والمهارات الاجتماعية ، والاتجاهات الايجابية نحو النفس، ونحو الاصدقاء ونحو التعلم ذاته .