اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


بعد نفي متحدث الوزارة .. وزير التعليم يؤكد انفراد ربط سنة التقديم بـ«الأولى» و استفتاء 120

الموضوع في 'ملتقى النقل الخارجي والتعيين' بواسطة يحيى المتحمي, بتاريخ ‏2015-10-04.


  1. يحيى المتحمي

    يحيى المتحمي مراقب عام مراقب عام

    811
    10
    18
    ‏2010-11-26
    معلم
    صادق وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل أمس السبت على ما انفردت به «عكاظ» يوم 14 ذي الحجة الجاري حول (إدراج المعلمين والمعلمات الجدد في حركة النقل)، حيث زف الوزير الدخيل عبر حسابه في موقع «التويتر» البشرى للمعلمين والمعلمات الجدد قائلا: «زملائي المعلمين والمعلمات.. آلية حركة النقل الجديدة منكم وإليكم، وسيتمكن المعلمون والمعلمات الجدد من الدخول بالحركة».، مشيرا إلى أن الوزارة دائما مع المعلم.
    وتأتي مصادقة الوزير الدخيل على انفراد «عكاظ»، بعد نفي متحدث الوزارة مبارك العصيمي يوم 15 ذي الحجة صحة خبر «عكاظ» حول (إدراج المعلمين والمعلمات الجدد في حركة النقل)، قائلا: «عنوان الخبر غير صحيح».، نافيا في تغريدة له على حسابه الرسمي بالتويتر ما ذكرته «عكاظ»، وأضاف: «كما ذكرتُ في التغريدة السابقة الموضوع ضمن الدراسة الخاصة بالحركة ولم يحسم حتى الآن»، نافيا مجددا انفراد «عكاظ» بتغريدة أخرى أرفق بها لقاءه مع إذاعة جدة يوضح عدم حسم الوزارة لموضوع دخول المعلمين الجدد في حركة النقل الخارجي، ليأتي الوزير بعد 6 أيام ويؤكد انفراد «عكاظ».
    فيما أعلنت وزارة التعليم عن فتح التصويت على نتائج ورش العمل التي عقدت لتطوير آليات حركة النقل الخارجي من خلال استفتاء يشارك فيه 120 ألف معلم ومعلمة من طالبي النقل خلال العام الماضي.
    وأكدت الوزارة أن الاستفتاء يأتي حرصا من وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل على مشاركة المعلمين والمعلمات في تحديث آليات الحركة بعد انتهاء ورش العمل التي عقدت على مستوى مكاتب التعليم بمشاركة حوالى 7500 معلم ومعلمة، وعلى مستوى إدارات التعليم بمشاركة حوالى 2700 معلم ومعلمة، بما يحقق تطلعات المعلمين والمعلمات بشكل عام، على أن تراعي الآليات الجديدة التالي: ألا تكون سببا في تضرر المسجلين حاليا ضمن قوائم الانتظار وخصوصا على رغباتهم الأولى، أن تساهم في تحقيق أكبر نسبة ممكنة من النقل على الرغبات الأولى، وأن تمنح مرونة أكبر في تعديل وإضافة الرغبات للتعامل مع الظروف المتغيرة.
    وبينت الوزارة أن الآليات الجديدة المقترحة تشمل ربط سنة التقديم بالرغبة الأولى فقط، وإلغاءها من الرغبات ما بعد ذلك، وزيادة عدد الرغبات المتاحة للتسجيل إلى 20 رغبة وإمكانية إضافة وتعديل واستبدال الرغبات ما عدا الأولى بشكل مطلق وفي كل عام ويتاح خلال العام الحالي فقط استبدال أي من الرغبات المسجلة مسبقا وتثبيتها كرغبة أولى، وأي تعديل فيما بعد على هذه الرغبة سيؤدي إلى فقدان سنة التقديم والبدء بسنة تقديم جديدة وعدم احتساب إجازات الوضع وعدة وفاة الزوج ضمن أيام الغياب بعذر، وبالتالي عدم تأثيرها على المفاضلة ويتم الاستمرار بالعمل بنظام ومعايير المفاضلة الحالية فيما عدا ما أشير إليه في النقطة (5).


    مزايا الآليات الجديدة المقترحة:
    - زيادة فرص الاقتراب بشكل عام في الدخول إلى مقر الرغبة الأولى.
    - فتح المجال للتعديل على جميع الرغبات عدا الرغبة الأولى.
    - فتح المجال لإضافة رغبات لم يكن في الإمكان إضافتها في السابق.
    - التقليص التدريجي لعدد طالبي النقل خلال السنوات القادمة.
    - تحقيق درجة أعلى من الاستقرار المنشود للمعلمين والمعلمات.
    وأكدت وزارة التعليم أنها ستعتبر نتيجة هذا الاستفتاء هي المحك الرئيسي في تبني هذه الآليات أو الإبقاء على النظام الحالي.

    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20151004/Con20151004800147.htm