اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


3 شروط لإصدار رخص المعلمين بعد عامين

الموضوع في 'الملف الإعلامي' بواسطة الملف الإعلامي, بتاريخ ‏2015-11-01.


  1. الملف الإعلامي

    الملف الإعلامي عضوية تميّز عضو مميز

    548
    10
    18
    ‏2008-02-22
    تغطية إعلامية وصحيفة لكل ما يخص شؤون المعلم وميدان
    أعلن محافظ هيئة تقويم التعليم العام الدكتور نايف بن هشال الرومي، عن خطة إصدار الرخص المهنية للمعلمين والمعلمات، بدءا من العام الدراسي بعد المقبل 1438/1439هـ، مشيرا إلى تشكيل لجنة مكونة من الشركاء الاستراتيجيين وخبراء محليين ودوليين، لمناقشة بناء نظام الرخص المهنية.

    وأكد الدكتور الرومي في حديث أجرته معه «عكاظ»، أن مؤتمر تقويم التعليم العام في المملكة العربية السعودية، مدخل للتطوير والجودة النوعي الذي تنطلق فعالياته الأربعاء المقبل برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، يهدف إلى تعزيز مفهوم تقويم التعليم في جميع الشرائح المهتمة بتطوير التعليم في المملكة، مشيرا إلى مشاركة عدد من خبراء التقويم من 11 دولة في العالم.
    وكشف محافظ تقويم التعليم العام عن مناقشة 186 وثيقة وطنية ودولية، ضمن مشروع بناء المعايير الوطنية لمناهج التعليم العام، مؤكدا أن هيئة تقويم التعليم قطعت شوطا كبيرا في تنفيذ ثمانية مشروعات خلال السنتين الأولى منذ إنشائها. الحوار تطرق لجملة من قضايا تقويم التعليم في المملكة، وفيما يلي تفاصيله:
    • كيف تنظرون إلى الرعاية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لفعاليات المؤتمر؟
    •• رعاية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز «حفظه الله»، ماهي إلا برهان للعالم على رؤيته الشمولية في الاستثمار والتنمية البشرية، التي تبني عليها المملكة خططها وأهدافها قريبة وبعيدة المدى عليها.
    تعزيز مفهوم التقويم
    • ما هي الأهداف التي تسعى هيئة تقويم التعليم العام لتحقيقها من خلال المؤتمر الأول لتقويم التعليم العام في المملكة؟
    •• تهدف الهيئة إلى تعزيز مفهوم تقويم التعليم في جميع الشرائح المهتمة بتطوير التعليم في المملكة، كما تهدف إلى الاستفادة من الخبراء المحليين والإقليميين والأجانب بأحدث الأبحاث التي عملوا عليها ومن خبراتهم الطويلة في هذا المجال. وتهدف إلى تعزيز الشراكات مع القطاعات المحلية والمعنية بتطوير التعليم والتنمية البشرية، وعقد شراكات مع جهات إقليمية وعالمية أيضا.
    • ما أبرز ما ستتم مناقشته في هذا المؤتمر من محاور وأوراق عمل، وما هي الجهات والشخصيات التي ستشارك في فعالياته؟
    •• ستتم مناقشة العديد من المواضيع التي لها علاقة مباشرة بتجويد التعليم وتطويره، كما يشمل المؤتمر خبراء محليين مثل البروفيسور راشد العبدالكريم أستاذ مشارك في قسم المناهج وطرق التدريس والإشراف التربوي في كلية التربية بجامعة الملك سعود، والدكتور محمد الخطيب عميد كلية التربية بجامعة طيبة سابقا، وإقليميين مثل الأستاذة نورة المطروشي مديرة إدارة منظومة المؤهلات في الهيئة الوطنية للمؤهلات من دولة الإمارات والدكتور هشام الحسيني أستاذ مساعد بالمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي ورئيس قسم البحوث بالمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي وعضو المكتب الفني للتعليم قبل الجامعي بالهيئة القومية لضمان جودة التعليم من مصر وخبراء ودوليين مثل الدكتور بيري ماك قاو أستاذا في جامعة ملبورن في أستراليا ورئيسا للهيئة المؤقتة للمناهج الوطنية من أستراليا والدكتور آري بوكا مدير ثانوية ثشلديت، حاصل على درجة الدكتوراة والماجستير من جامعة جيفاسكيلا من دولة فنلندا. ستقام ندوتان، الأولى بعنوان «تجارب وخبرات متعددة في مجال تقويم التعليم وتطويره»، والثانية بعنوان «أثر تجويد مخرجات التعليم في الاقتصاد الوطني». أما عن مواضيع النقاش وأوراق العمل، فسيتم مناقشة قضايا عديده كلها تدور حول فكرة تقويم التعليم وأثره على الاقتصاد الوطني مثل دور التقنية في تجويد التعليم والاقتصاد المحلي، التقييم، ضمان للجودة، دور الإطار الوطني للمؤهلات في إنتاج مخرجات تعليمية توافي احتياج سوق العمل، التطوير المهني للمعلمين والتطوير القائم على المدرسة: نحو مدرسة متعلمة.
    8 مشروعات في عامين
    • ماذا حققت هيئة تقويم التعليم العام في مجال نشر ثقافة التقويم وأهميته بين الممارسين والمهتمين بالعملية التعليمية وفئات المجتمع المختلفة حتى الآن؟
    •• في أقل من عامين من التأسيس، انطلقت الهيئة بمشاريعها ولم تكتف فقط بالتخطيط الإستراتيجي. الهيئة تجاوزت مرحلة التخطيط، وهي الآن في مرحلة التنفيذ، ولو أن الهيئة تعتبر صغيره في عمرها، لكن أثبت العاملون فيها إخلاصهم وتفانيهم في العمل لعمل نقلة نوعية في تعليم المملكة، سيشهد لها التاريخ.
    المشاريع التالية انطلقت فعليا: مشروع المعايير المهنية ورخص المعلمين، مشروع المعايير الوطنية لمناهج التعليم العام، مشروع الاختبارات الوطنية، مشروع الرخص المهنية للأفراد والمنشآت، مشروع التقويم التطويري لإدارات التعليم، مشروع تقويم الأداء المدرسي، مشروع التطوير المهني للمقومين، ومشروع إطار المؤهلات الوطنية.
    دعم المعلمين والمعلمات
    • أطلقت هيئة تقويم التعليم العام مؤخرا منصة «معلمونا» الثانية.. كيف تجدون تفاعل المجتمع والأسرة التعليمية مع المنصة؟ وما النتائج التي سيتم الوصول لها من خلال هذه المنصة؟ وما هي النتائج التي تحققت في منصة «معلمونا» الأولى؟
    •• التفاعل كبير جدا من اليوم الأول، حيث قام بتعبئة الاستبانة أكثر من 1000 معلم في الـ24 ساعة الأولى من إطلاق المنصة، وبادرت مجموعة من إدارات التعليم بحث المعلمين والمعلمات بالدخول على المنصة، وتقييم مسودة المعايير المهنية وتتزامن مراحل منصة «معلمونا» مع مراحل بناء المعايير المهنية، فكانت المرحلة الأولى تهدف إلى حشد الآراء لبناء المسودة، في حين تهدف هذه المرحلة إلى تحكيم مسودة المعايير المهنية للمعلمين، وأخيرا، معلمونا في مرحلتها الثالثة ستكون منصة المعلمين لدعمهم وتمكينهم بأدوات علمية وعملية لتطبيق المعايير المهنية للمعلمين، مثل نماذج من أسئلة اختبار كفايات، أداة التقويم الذاتي للمعلم، مواد علمية عن آلية تطبيق المعايير المهنية، ومنصة تفاعلية لمشاركة الميدان مع بعضهم عن أفضل التجارب في تطبيق المعايير والتطوير المهني المستمر. أما عن المرحلة الثانية، فنسعى إلى سماع رأي الميدان حول معاييرهم المهنية، ونستنتج التالي توافق المعايير المهنية للمعلمين مع الميدان التربوي ودرجة صعوبة أو سهولة تطبيق المعايير المهنية للمعلمين بحسب المستويات المهنية للمعلم ووضوح المعايير للمعلمين وبناء على هذه الدراسات، ستقوم الهيئة بدراساتها الخاصة والتعاون مع الخبراء الدوليين والمحليين في بناء النسخة النهائية من المعايير المهنية للمعلمين في المملكة.
    • ماهي النتائج التي تم تحقيقها حتى الآن في تقويم أداء المدارس الأهلية الذي انطلق مع بداية العام الدراسي الجاري، وماهي خطط الهيئة لتعميم برنامج تقويم الأداء على كافة مدارس المملكة؟
    •• تم الانتهاء من تقويم أداء 324 مدرسة أهلية منذ انطلاق المشروع، اشتملت الزيارات التقويمية على جميع المراحل الدراسية (ابتدائي/متوسط/ثانوي) بنين وبنات في 11 منطقة ومحافظة حول المملكة، ولدى الهيئة خطط لتعميم البرنامج، حيث ستستمر فرق تقويم الأداء المدرسي في التواصل قبل الزيارة التقويمية مع مديري ومديرات المدارس، وتزويدهم بنسخة من مجالات ومعايير تقويم الأداء المدرسي وخطة الزيارة التقويمية. وسيتم تعزيز الجهود التعريفية ونشر معلومات عن المشروع والمنهجية المتبعة من قبل الهيئة في تقويم الأداء المدرسي، على حساب الهيئة في مواقع التواصل الاجتماعي، وستتم المشاركة بعرض تعريفي عن تقويم الأداء المدرسي خلال مؤتمر الهيئة الأول لتقويم التعليم في المملكة: مدخل للجودة النوعية وسيتم أيضا المشاركة بالمعرض المصاحب للمؤتمر وتزويد كافة الزوار بمعلومات تفصيلية عن مشروع الهيئة لتقويم الأداء المدرسي، كما سيتم نشر كافة معايير تقويم الأداء المدرسي على موقع الهيئة الإلكتروني، وستكون متاحة لجميع المدارس، وسيتم خلال المرحلة الأولى تقويم أداء كافة المدارس الأهلية. بعد انتهاء المرحلة الأولى، سيتم البدء في تقويم أداء المدارس الحكومية في المملكة.
    رخصة التعليم
    • ماذا تم في مشروع إعداد معايير الرخص المهنية للمعلمين والمعلمات؟ ومتى يتوقع البدء في تطبيق المشروع؟
    •• بدأت دراسة أفضل التجارب العالمية في مجال الرخص منذ 5 أشهر، والتي نتجت عنها تصور أولي عن آليات الرخص المهنية للمعلمين وكيف يمكن تطبيقها في المملكة. وقامت الهيئة بعقد لجنة مكونة من الشركاء الإستراتيجيين وخبراء محليين ودوليين، لمناقشة بناء نظام الرخص المهنية، ويتوقع تطبيق نظام الرخص المهنية في العام الأكاديمي 1438/1439هـ. وقد وجدت الهيئة ترحيب واسع من المعلمين والمعلمات، الذين شاركوا في ورش العمل التي أقامتها الهيئة سابقا، والذين أعربوا عن ثقتهم في في المعايير المهنية، والتي بناء عليها سيتم بناء نظام الرخص المهنية، وسيتم الاعتماد على ثلاثة أمور: اختبار الكفايات للمعلم والمعلمة، ودرجة الأداء الوظيفي، والتدريب، كمعايير أساسية لإصدار الرخصة.
    الاختبارات الوطنية
    • بدأت هيئة تقويم التعليم العام في تطبيق الاختبارات الوطنية لطلاب وطالبات التعليم العام، فما هي النتائج التي تحققت العام الماضي، وما هي خطط تطبيق هذا المشروع في العام الدراسي الجاري؟
    •• تم تطبيق الاختبارات الوطنية في العام الماضي على 30 ألف طالب وطالبة في الصفين الثالث والسادس الابتدائي، وجار العمل على تقارير الاختبارات، وسيتم الإعلان عنها فور الانتهاء منها بإذن الله.
    186 وثيقة
    • ماذا تحقق في مشروع برنامج المعايير الوطنية لمناهج التعليم العام في المملكة؟
    •• تم إعداد التصور العام لبناء المعايير الوطنية لمناهج التعليم العام في المملكة، كما تم تحليل 186 وثيقة وطنية ودولية وتطوير قدرات فريق المشروع، وتنفيذ 143 ساعة تدريبية من قبل الشريك الدولي وتنظيم 14 ورشة عمل لمناقشة ومراجعة محتوى وثائق المشروع.
    http://www.okaz.com.sa/new/mobile/20151101/Con20151101805636.htm