اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مواهب أطفالنا كيف نكتشفها وكيف ننميها؟

الموضوع في 'ملتقى عالم حواء' بواسطة عذبة المعاني, بتاريخ ‏2015-11-28.


  1. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............



    تعتقد كل أم أن طفلها هو الأكثر تميزا والأذكى بين الأطفال. وقد يفسر ذلك بأنه حب الأم، ولكن يمكن أيضا أن تكون غريزة في الأم؛ لأنها ترعى طفلها بتركيز وتعرف ما يحب وما يبغض. يرى علماء نفس الأطفال أن لدى معظم الأطفال مواهب خفية التي إذا اكتشفها الآباء مبكرا وطوروها أصبح من السهل على الطفل أن يختار مجال عمله المستقبلي عندما يكبر.

    فكيف يمكنك معرفة ما إذا كان لدى طفلك موهبة خفية؟ هنالك العديد من الطرق لمعرفة ذلك بدون الخضوع لأي اختبار باهظ الثمن أو اللجوء لعلماء النفس.

    راقبي طفلك

    لعل ذلك من أيسر الأمور التي يمكنك القيام بها. فقط راقبي طفلك وهو يلعب, لا تضعي له لعبة معينة ليلعب بها، بل اسمحي له باختيار ما يريد أن يفعل. هل يرسم طفلك الصور، أم ينشد الأناشيد أم يصنع شيئا آخر؟ فسيظهر ميل أولئك الأطفال الذين يحبون الألعاب الرياضية من سن مبكر, فقد يكون في المستقبل من لاعبي الكرة أو من متابعيها؛ لذا عليك أن تدعي طفلك يتصرف بحرية، فقط لتعرفي ما يجذب انتباهه.

    وهنا نعرض لك بعض من الصفات التي قد تكشف عن مواهب طفلك؟



    هل يتحدث طفلك باستمرار؟

    تكون أسئلة الطفل كثير الكلام عديدة، أو أنه يبدو قلقا نوعا ما عند إبداء رأيه، ولكنه يدرك أنه يحاول إشباع فضوله أو يؤكد صحة ما تعلمه من قبل. فعندما يسأل الطفل أسئلة كثيرة، فذلك يدل على أنه يمتلك شخصية المراقبة وشدة الانتباه، ويحب أن يكتشف جوهر المسائل. يجب عليك كأم أن تعتزي بهذه الصفة؛ لأنها ستساعده كثيرا عندما يكبر وستجعله يتألق في مسيرته الأكاديمية. وفوق ذلك, تعد الكفاءة اللفظية أحد العلامات المبكرة للأطفال الموهوبين. فالأطفال ذوو المهارات اللفظية العالية يتفوقون في المدرسة وفي حياتهم بشكل عام.

    وفي الواقع, إن كان طفلك جيد في الإقناع، ولديه براعة في تقديم الحجج فاطمئني؛ لأن مهنته المثالية واضحة, فقد تكون في القانون أو الصحافة.



    بعض الأطفال لديهم المقدرة على سرد القصص. فيكون لديهم الاستعداد لدراسة الناس من حولهم وتقليدهم وحتى ابتكار قصص عمن حولهم. فيكون لدى هؤلاء الأطفال إبداع في نزعة العقل التي تجعلهم ناجحين في الجهات الإبداعية.



    تنمية الموهبة:

    تحتاج الأم لرعاية موهبة طفلها وقدرته على التحدث، من خلال إعطائه حقه في التعبير عن نفسه. ولتطوير موهبته، وفري له الكتب حتى يتحدى نفسه ويصقل مهارته.

    وأيضا من الطرق التشجيعية هي أن تطلبي من طفلك أن يملي عليك القصص والحكايات، وتكتبيها لتشاركيه مع الآخرين. كما أن كتابة الرسائل من الوسائل الجيدة لمساعدة طفلك على أن يكون على اتصال مع مشاعره، وكذلك تطوير مهاراته الاجتماعية.



    هل يحب طفلك أن يرتب ويفرز الألعاب؟

    هنالك بعض من الأطفال لا ترضيهم طريقة ترتيب أمهاتهم لألعابهم, فتفرز الطفلة ألعابها وتنشغل بترتيب الألعاب، أو تجمع وتنسق الجوارب بعضها مع بعض بحسب الحجم واللون. لا تقلقي لأن موهبة طفلك تسمى بالتتابع السمعي[1]. فبعبارات يسيرة هذا يعني أن طفلك يمتلك شخصية المفكر المحلل، وينتبه لأدق التفاصيل. كفاءة الطفل في البحث عن الأنماط تشير إلى أن لديه قدرة عالية في مجال الرياضيات والمواد العلمية.

    تنمية الموهبة:

    وجود عالِم صغير في البيت قد يشعرك بالفخر، ولكن ليكون طفلك في الطريق الصحيح عليك أن تشجعيه لاكتشاف المزيد. يجب عليك شراء ألعاب تتعامل مع المطابقة، وإيجاد الأنماط المتناسبة. عليك أيضا القيام بأنشطة تثير اهتمام طفلك في الرياضيات, فقومي بتجربة مع المجسمات للعثور على أنماط مختلفة، أو شجعي طفلك على دراسة جوانب مختلفة من المجسمات حوله.



    هل يفكك الطفل أغراض المنزل وألعابه؟


    إن كان طفلك يحب تفكيك الأشياء، فمن الممكن أن تعثرين على جهاز التحكم عن بعد للتلفاز مفكك الأجزاء, وذلك يرجع لفضول طفلك، و محاولته ليعرف ما بداخل ذلك الجهاز. يحب بعض الأطفال العبث بالأشياء وتفكيك أجزاءها، ومن ثم إرجاع القطع لمكانها مرة أخرى. ففضول الطفل يدفعه لاكتشاف كيفية عمل الأشياء من حوله, كما أنه ينجذب لتلك الأجهزة فعند فكها ومعرفة كيفية بناءها يستطيع الطفل تركيبها مرة أخرى.

    تنمية الموهبة:

    وفري لطفلك ألعاب البناء فقد تناسب ميوله. وباستطاعة طفلك أن يستخدم علب حبوب الإفطار والمعلبات الفارغة ليصنع شيئا رائعا. ولكن انتبهي ألا يعبث بمفاتيح الكهرباء والمقابس.





    هل يقضي طفلك وقته في أحلام اليقظة؟


    إن كان طفلك يحلم بمخلوقات فضائية ويخترع القصص فإنه يسرح دائما في عالمه الخاص، ويتحدث مع شخصيات خيالية. وذلك يدل على وجود خيال واسع لدى الطفل، ويكون لديه الكثير من الأفكار وموهبة استخدام الأشياء بشكل مختلف.

    طفلك ذو شخصية حالمة ويملك الكثير من الخِصال الإبداعية. وعندما يكبر طفلك قد يكون كاتبا مشهورا أو فنانا أو مخرجا أو حتى مصمم أزياء.

    تنمية الموهبة:

    يجب عليك أن تشجعي طفلك وتشاركيه أفكاره، وتوفري ما يحتاجه حتى يشعر بالحرية التامة لاتباع خياله. رافقي طفلك للمتاحف الفنية وشجعيه على المشاركة في الأعمال الدرامية.





    ابحثي عن علامات تدل على قدرة الطفل على تنظيم الأمور، وقيادة الآخرين، غير تلك الصفات المذكورة. بعض الأطفال يوفرون مصروفهم من سن مبكر، والبعض الآخر يستمتعون بالتصرف كالقادة عند اللعب مع أصدقائهم. فهذه بعض من علامات المواهب الخفية التي عليكِ أن تبحثي عنها. فبمجرد أن تعرفي موهبة طفلك، سيكون من السهل عليك صقل تلك الموهبة وتنميتها؛ حتى يتألق طفلك بطريقته الخاصة.



    [1] التتابع السمعي: قدرة الطفل على استدعاء التفاصيل التي سبق سماعها الترتيب نفسه، سواء كانت أرقاما أو حروفا، وكذلك القدرة على اتباع التعليمات أو حفظ تسلسل الحروف الهجائية .