اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ياسمو وزير التربية .............. الوضع خطير

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة الناصح, بتاريخ ‏2009-03-02.


  1. الناصح

    الناصح تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    11
    0
    0
    ‏2009-03-02
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى سمو وزير التربية والتعليم حفظه الله
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد،،
    التعليم هو أساس بناء المجتمع ، وهو النواة الأولى للرقي بالدول إلى مصاف العالم المتقدم تقنيا وحضاريا وفكريا ، فما نراه من رقي لبعض الدول التي تقل عنا في الإمكانيات والخدمات هو أكبر دليل على ذلك ، فعندما نتساءل كيف تفوقت هذه الدول علينا حضاريا وتقنيا نرى أن التعليم هو السبب الرئيسي لهذا الرقي والتقدم .
    يا صاحب السمو: دولتنا الحبيبة لم تبخل على التعليم من النواحي المادية والمعنوية ، وهي حريصة كل الحرص على النهوض بالعملية التعليمية من جميع جوانبها ، وكما تعلم يا صاحب السمو أن المعلم يعتبر هو الركيزة الأساسية للعملية التعليمية ، فله حقوق وعليه واجبات ، فمتى ما اكتملت حقوقه فإنه سوف يؤدي واجباته على أكمل وجه ، اثني عشر سنة عجاف عاشها المعلمون في المملكة العربية السعودية ، كانت كفيلة بالنهوض بالتعليم إلى درجات متقدمة بين باقي دول العالم ، ولكن للأسف وبعد مرور هذه السنوات العجاف وبعد استبشارنا خيرا بقرار خادم الحرمين الشريفين ملكنا المحبوب الملك عبد الله بن عبد العزيز بإعطاء المعلمين حقوقهم الوظيفية نرى أناس ممن ولاهم الله أمرنا يقفون حائلا ضد تنفيذ هذا القرار بالشكل الصحيح والشكل المطلوب ، نحن ياصاحب السمو لم نطالب بشيء أكثر من حقنا فلم نقل بأننا نريد بدل سكن مثل باقي الدول حيث أن أكثر المعلمين وكما يعلم سموكم يتعينون في مناطق تبعد عن مناطقهم مئات الكيلو مترات ، ولم نقل بأننا نريد مباني مجهزة بالكامل لكي نقوم بواجبنا على أكمل وجه حيث أنه كما تعلم بأن هناك إلى الآن مدارس مستأجرة لا تصلح لأن تكون مدارس ،ولكن نحن نطالب بحقوقنا فقط وأكرر حقوقنا فقط، فالمعلم أصبح وبكل أمانة ليس له أي اهتمام في المجتمع والسبب ...؟
    ياصاحب السمو : نحن معشر المعلمين ليس كما ينشر بعض المسئولين والإعلاميين بأننا ناكري جميل أو طماعون لكن وكما يعلم الجميع فإن صعوبة المعيشة وتكاليف الحياة والأهم من ذلك هو هم التعليم الذي يراود كل معلم من معلمي المملكة هو وراء مطالبتنا بحقوقنا ، فقد عشنا خلال الشهرين الماضيين ضروفا نفسية عصيبة ونحن ننتظر تنفيذ القرار كما نتمنى ولكن للأسف.
    ورغم كل ماذكر سابقا فإنه في حال لم نحصل على حقوقنا فسوف نعمل جاهدين وبما حملنا الله سبحانه وتعالى من أمانة بأداء أمانتنا على أكمل وجه ولكن وبكل أمانة فإن ضروف الصدمة التي تعرضنا لها بسبب تنفيذ هذا القرار ستقف حائلا أمامنا لأنه كما عليك من واجبات فإنه لك حقوق يجب أن تؤدى لك..
    الوضع وبكل أمانة خطير ياصاحب السمو....
    أتمنى أن يصل صوتي إلى سمو وزير التربية والتعليم وأتمنى من إخواني المعلمين التفاعل وإبداء وجهة نظرهم حول هذا الطرح .
    وتقبلوا تحيايتي.