اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


النظام الفصلي للاجتماعيات

الموضوع في 'ملتقى الإجتماعيات' بواسطة مها عائض محمد, بتاريخ ‏2016-03-25.


  1. مها عائض محمد

    مها عائض محمد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1
    0
    0
    ‏2016-03-25
    مدخل :
    -يعد نظام التعليم الثانوي من أهم الأنظمة الفرعية لنظام التعليم الأساسي فهو بوابة النظام التي يتخرج منها الطالب إلى سوق العمل والجامعات على حدٍ سواء ، ومن أجل هذا لقي التعليم الثانوي اهتمامًا خاصًا ونوعيًا من الوزارة فعملت على مراجعته وتطويره حتى يكون متوافقاً مع السياسات التنموية والاجتماعية والاقتصادية للبلاد ومن هنا أصبحت الحاجة ملحة وقائمة إلى تطوير النظام السنوي للتعليم الثانوي ليواكب مسيرة التطوير التي طبقتها الوزارة على كافة مدارس التعليم العام، فخططت الوزارة لذلك بصورة إستراتيجية متكاملة تحقق كافة المتطلبات التطويرية التي يحتاجها المتعلم والمجتمع ومسترشدة بتوجهات الأنظمة التعليمية الحديثة والاتجاهات التربوية الجديدة.
    - وانسجاماً مع هذا التوجه تم تطوير المواد الاجتماعية لكونها أكثر المواد الدراسية نموا وتطورا لارتباطها بنمو وتطور المجتمعات والتغيرات التي تجري فيها ,والتصاقها بالأحداث والتحديات التي تواجهها , إلى جانب تعاملها وتفاعلها مع الدراسات التربوية الحديثة التي تدعو إلى التطوير والتجديد ,وتقديم محتواها بطريقة تفاعلية وفق فلسفة قائمة على التوجه نحو التعلم باستخدام وسائل تعليمية متعددة وتحسين أدوات التعامل معها ورفع مستوى مخرجاتها لاستكمال مسيرة التطوير التي تم تطبيقها في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة.
    وهذه النشرة تتناول التعريف بالنظام الفصلي الجديد , والتطوير الذي تم إجراؤه على المواد الاجتماعية ودواعي ذلك وتقدم ذلك في جزئين:
    - الأولى :تعنى بالنظام الفصلي الجديد ودواعي التطوير.
    - الثانية : تعنى بدواعي تطوير المواد الاجتماعية, وأنواع الكتب المنتجة ,والمجالات المستهدفة في المادة وأبرز مكوناتها ,والنظام الذي بني عليه المحتوى.ومهارات الدراسات الاجتماعية والوطنية سائلة المولى أن تلبي هذه النشرةاحتياجات المستهدفين ,وتحقق الأهداف المرسومة لها .
    دواعي تطوير النظام السنوي :
    المقصود بعملية التطوير:هي كامل الاجراءات التي تتخذ في مكونات المنهج أو بعضها لإحداث تغيير كيفي لزيادة فاعلية هذا المنتج في تحقيق الأهداف المرسومة له وذلك وفق معايير محددة ومراحل معينة.ومع المتغيرات التي شملت جوانب متعددة أصبحت الحاجة قائمة لتطوير النظام السنوي سعيا لتحسين أدواته ورفع مستوى مخرجاته لكونه الحلقة الأخيرة من التعليم الأساسي .

    ومن أهم دواعي التطوير :
    - متابعة المستجدات الحديثة في جميع الجوانب .
    – الموائمة مع متطلبات التعليم الأساسي المطور ,ومتطلبات التعليم الجامعي والعالي.
    – الموائمة مع متطلبات سوق العمل.
    – الموائمة مع متطلبات واحتياجات المتعلمين .
    - ارتفاع العبء الدراسي بسبب كثرة المواد الدراسية .
    - طول الفترة الدراسية اللازمة للحكم على ترقي الطالب [عاماً دراسياً كاملاً] .
    - وجود تباين في المسارات التشعبية بين مدارس البنين ومدارس البنات دون مسوغ يقتضي ذلك .
    - بروز البعد النظري على حساب المهارات والتطبيق وبناء القيم والاتجاهات .
    - النقص في أدلة المعلمين , والقصور في التصميم التعليمي وأساليب التقويم .
    الأهداف العامة للنظام الفصلي للتعليم الثانوي:
    - مواصلة ترسيخ القيم والمبادئ الإسلامية وتعزيز الاتجاهات التربوية .
    - تحديث المفاهيم والخبرات التعليمية وتنظيمها .
    - إتاحة الفرص لتنمية المهارات والتهيئة للحياة وعالم العمل.
    - تفعيل دور المتعلم في عملية التعلم ورفع مستوى مشاركته وفعاليته .
    - تحفيز المعلم لتقويم فرص متنوعة تحسن نواتج التعلم ومخرجاته .
    - تحسين التقويم وتنويع أساليبه وتوظيف نتائجه في تحسين عمليات التعلم .
    - رعاية السلوك الإيجابي وتنميته ومعالجة السلوك غير الملائم .
    - تنمية الانتماء الوطني، وتقدير المسؤولية الاجتماعية.
    - الإسهام في التحول نحو مجتمع المعرفة والاقتصاد المعرفي .
    - دعم تهيئة المتعلمين للتعلم الجامعي، ومواصلة التعلم الذاتي المستمر.
    - تفعيل أدوار القيادة التربوية والهيئة الإرشادية والتعليمية في المدرسة.
    - الإسهام في تحسين الكفاءة الداخلية والخارجية للتعليم الثانوي .
    - تحفيز بناء علاقات تعاون وشراكة مع مؤسسات المجتمع والأسرة .
    - إتاحة التنويع بما يحقق للمتعلم فرص الاختيار وفق خصائصه وقدراته وميوله.

    الملامح العامة للتحسين والتطوير في مشروع النظام الفصلي للتعليم الثانوي:
    - موائمة المحتوى مع مناهج التعليم الأساسي من خلال تطوير مصفوفات المدى والتتابع للخبرات المعرفية والمهارية,والتحول التدريجي من التمركز حول المعرفة العلمية إلى التمركز حول المتعلم ,وتحسين التصميم التعليمي لمعالجة الخبرات التعليمية في المحتوي
    - موائمة وتحسين الخطة الدراسية بتكامل المواد الدراسية التي اعتمد تكاملها في التعليم الأساسي , وتطبيق أسلوب التجميع الفصلي لحصص بعض المواد الدراسية .
    - إعادة التوازن بين الخبرات التعليمية للتركيز على المهارات الأكاديمية والحياتية والمهنية والاتجاهات التربوية .
    - توحيد أسلوب التشعيب في مدارس البنين ومدارس البنات.
    - المواءمة بين عمليات تطوير مناهج المشروع وعمليات المشروعات التطويرية الموازية كمشروع [العلوم والرياضيات] ومشروع [اللغة الانجليزية] .
    - تحديث المعلومات والمفاهيم والإحصاءات والخرائط والصور والرسوم .
    - مراعاة خصائص المتعلمين وفقا لمتغيرات العصر .
    - تقليص الهد ر التربوي وتركيز عمليات التعلم .
    - دعم تنويع استراتيجيات التعلم والتدريس.
    - دعم استراتيجيات التقويم وأساليبه بما يسهم في تحسين عمليات التعلم.
    - بناء منهج جديد لحصص النشاط يعيد تنظيمها واستثمارها .
    - تعزيز الاتجاهات التربوية .
    - زيادة توظيف تقنيات المعلومات والاتصال في التعلم والتدريس والتقويم من أجل التعلم.
    - تحقيق التوازن بين احتياجات المتعلمين واحتياجات المجتمع ومتطلباته.

    الخطة الدراسية للنظام الفصلي للتعليم الثانوي:
    1- تحقيق التركيز التعليمي بتخفيف العبء الدراسي المتمثل في عدد من المواد الدراسية والتي يجب على الطالب تعلمها من خلال :
    *تعزيز تكامل مواد اللغة العربية ومواد الاجتماعيات و علم النفس وعلم الاجتماع ومواد العلوم الإدارية والتربية الأسرية الفنية ,وإعادة تصميم محتواها بما يزيد من كفاءتها ومساهمتها في تنمية المهارات المطلوبة.
    *تطبيق أسلوب التجميع الفصلي بين حصص المواد الدراسية المنخفضة مع الاحتفاظ بأوزانها النسبية ما أمكن وتخفيف الأعباء الدراسية عن المتعلم والمعلم والمدرسة بما لا يخل بكفاءة التعلم وجودته ومن ذلك تجميع حصص بعض [مواد اللغة العربية والعلوم الشرعية ومهارات البحث ومصادر المعلومات وغيرها لتقديمها في فصل دراسي واحد بدلاً من توزيعها في فصلين دراسيين] .
    2. تعديل أسماء بعض المواد الدراسية لتسهم في توجيه عمليات مواءمتها وتحسينها نحو مجال الاهتمام والتركيز كما توجه عمليات التنفيذ المدرسي ومن ذلك مثلا: الحاسب الآلي تعدل إلى الحاسب وتقنية المعلومات و علم النفس ، علم الاجتماع تعدل إلى المهارات النفسية والاجتماعية.
    3. اعتماد تنويع المسارات التشعبية باعتبار ذلك سمة من سمات التعليم الثانوي الذي يعد المتعلمين لأنماط متعددة من المجالات في المستقبل، وتضمن ذلك ما يلي :
    • المحافظة على المكتسبات المتحققة من تطبيق المسارات التشعبية التي تتوفر لدى الوزارة «معلمين ، تجهيزات، بيئات التعليم ...».
    • معالجة القصور في الوضع الحالي للمسارات التي استهدف استمرار تطبيقها في النظام الفصلي وخاصة في المسارات ذات السياقات النظرية والأدبية .
    • إتاحة فرص متوازية للطلاب والطالبات .
    • توحيد أسماء المسارات بناء على توحيد خططها الدراسية وتوجهاتها وأهدافها.
    • إتاحة تطبيق ثلاثة مسارات تشعبيه وفق متطلبات واشتراطات محددة تضمن كفاءة تطبيقها .وتتكون المسارات التشعبية من المسارات الثلاثة التالية :
    1. المسار الأدبي « قسم العلوم الشرعية والعربية» .
    2. المسار العلمي «قسم العلوم الطبيعية» .
    3. المسار الإداري «قسم العلوم الإدارية والاجتماعية»
    لائحة التقويم في النظام الفصلي للتعليم الثانوي:
    - يتكون التعليم الثانوي الجديد من ثلاثة أعوام دراسية وكل عام يتكون من فصلين دراسيين وكل فصل يسمى مستوى .
    - ويتكون المستوى من ثمانية عشر أسبوعا .و كل مستوى مستقل عن المستويات الأخرى .
    - يدرس الطالب في كل مستوى عددا من المقررات الدراسية .
    - يخصص لكل مادة دراسية مائة درجه توزع كالتالي :(50) درجة لأعمال المستوى و(50) درجة لاختبار نهاية المستوى .أما الطالب المنتسب فتخصص له (100) درجة لاختبار نهاية المستوى لكل مادة .
    - النهاية الصغرى لجميع المواد الدراسية (50) درجة سواء للطالب المنتظم أو المنتسب.
    - يعد الطالب ناجحا في المادة الدراسية إذا حصل على درجة النهاية الصغرى للمادة شريطة حصوله على نسبة 20%على الأقل من درجة الاختبار النهائي للمادة .
    يعد الطالب ناجحا في المستوى الدراسي إذا حصل على درجة النهاية الصغرى في جميع المواد الدراسية شريطة حصوله على نسبة 20%من درجة الاختبار النهائي لكل مادة دراسية


    *توزيع درجات أعمال السنة:
    [TABLE="width: 690, align: right"]
    [TR]
    [TD="colspan: 7"]توزيع درجات أعمال المستوى
    [/TD]
    [TD]الاختبار النهائي
    [/TD]
    [TD]الدرجة النهائية
    [/TD]
    [/TR]
    [TR]
    [TD]المشاركة والنشاطات الصفية
    [/TD]
    [TD]الواجبات المهام المنزلية
    [/TD]
    [TD]ملف الأعمال
    [/TD]
    [TD]الحضور
    [/TD]
    [TD]اختبارات قصيرة
    تحريري
    [/TD]
    [TD]المشروعات والبحوث
    [/TD]
    [TD]المجموع
    [/TD]
    [TD]تحريري
    [/TD]
    [/TR]
    [TR]
    [TD]5
    [/TD]
    [TD]5
    [/TD]
    [TD]5
    [/TD]
    [TD]5
    [/TD]
    [TD]20
    [/TD]
    [TD]10
    [/TD]
    [TD]50
    [/TD]
    [TD]50
    [/TD]
    [TD]100
    [/TD]
    [/TR]
    [/TABLE]

    -




    يختبر الطالب ثلاث اختبارات متسلسلة وهي كالتالي :
    · اختبار الدور الأول : ويؤدى في نهاية كل مستوى دراسي .
    · اختبار الدور الثاني :وهو للمستويات الأول والثالث والخامس وتؤدى خلال الأسبوعين الأولين من المستويات التي تلي كلا منهما الثاني والرابع والسادس .
    أما الدور الثاني لهذه المستويات فتؤدى بعد أسبوع من اختبارات الدور الأول لكل منه وخلال مدة لا تتجاوز أسبوعين .