اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


رؤية المملكة 2030 قيادة وإرادة وريادة

الموضوع في 'مقالات' بواسطة مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات, بتاريخ ‏2016-05-02.


الوسوم:
  1. مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات

    مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات طاقم الإدارة مراقب عام

    29
    5
    3
    ‏2016-04-14
    [​IMG]

    رؤية المملكة 2030 قيادة وإرادة وريادة

    جسدت رؤية المملكة 2030 التغيير الذي نريد، والمكانة التي نستحق. رؤية تشرق بالأمل ، وتنهض بالهمم ، لتقول للعالم أجمع أننا قادمون ونحو الريادة ماضون نملك الإرادة ، ونعتز بثوابتنا ، ننطلق من مكانتنا في العالمين العربي والإسلامي "السعودية العمق العربي والإسلامي مهد الرسالة ،وعبق التاريخ ،والأصالة ، ومهوى الأفئدة ، وقبلة المسلمين مرتكزات تنطلق منها رؤية المملكة بفكر استراتيجي يستشرف المستقبل، و يدرك حتمية التغيير ، رؤية تؤمن بما تمتلكه السعودية من موارد مادية بشرية تستطيع أن تضع السعودية في مصاف دول العالم الأول.
    رؤية 2030 وضعت خارطة الطريق للسعودية نحو التغيير المدروس والتي أدركت في محاورها أهمية الأداء الحكومي ومؤسساته في تحقيق الفاعلية التي تعزز من الكفاءة الداخلية وتقلل من الهدر والتي ركزت على الشفافية والمساءلة ، مما يعني حوكمة الممارسات الإدارية وجعلها خاضعة للرقابة القائمة على المؤشرات والكشف عن أداء مؤسسات الدولة وتقييم نتائجها بشفافية ومساءلة القائمين عليها عن الأداء.
    أننا وفق معطيات هذه الرؤية ومتطلباتها بحاجة إلى قيادات في كافة المستويات الإدارية في جميع مؤسسات الدولة أكثر من أي وقت مضى تؤمن بحتمية التغيير ، قادرة على الاستجابة للمستجدات، لديها القدرة على الإبداع ،والتحفيز ،والإلهام ، والتأثير ، قيادة لا تستسلم للبيروقراطية ، تبتكر الحلول ، تُمَكِّن الشباب وتمنحهم الثقة للانخراط في التغيير.
    التغيير رؤية وقيادة وإرادة بهذه الركائز الثلاث تحولت دول مثل كوريا الجنوبية، وماليزيا، وسنغافورة من دول العالم الثالث إلى دول العالم الأول، نحن بحاجة للتخلي عن تكريس الأسماء ، وتقديس الأشخاص ، و التخلي عن ثقافة "لا يوجد في هذا البلد إلا هذا الولد" فلم تعقم الأرحام ، نحن بحاجة لتمكين القيادات الشابة التي لديها الطموح ، وتملك العلم والخبرة ، ولديها الرغبة في إحداث التغيير ، نحن بحاجة للتخلص من القيادات المتكلسة المتقادمة وضخ دماء شابة جديدة تبعث الحياة من جديد في كثير من أجهزة الدولة.
    رؤية عرَّابها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد ، تعبق وتفوح بروح الشباب، و تبعث الحماس ، و تذكي التحدي ، وتسارع الخطى ، و تحشد الطاقات ، وتعلي الهمم ، فلا مجال للتباطؤ أو التلكؤ فنحن في سباق مع الزمن ، فليبارك الله في الجهود ، ويسدد الخطى فنحن بعون الله قادرون ، ولتحقيق رؤيتنا ماضون ، وسنجني عن قريب بإذن الله ثمار هذه الرؤية المباركة.

    بقلم د/ أحمد محمد الزايدي
    وكيل معهد الدراسات العليا التربوية
    جامعة الملك عبدالعزيز

    تم النشر عبر شبكة ملتقى المعلمين والمعلمات
    مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات
     
  2. عبادي عبادي

    عبادي عبادي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    12
    0
    1
    ‏2009-01-21
    يعطيك العافية
    مقالة جميلة