اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


المفتي لمسؤولي «التعليم»: اهتموا بالمناهج المعززة للقيم.. والوزير: نحن بحاجة إليكم

الموضوع في 'الملف الإعلامي' بواسطة الملف الإعلامي, بتاريخ ‏2016-05-13.


  1. الملف الإعلامي

    الملف الإعلامي عضوية تميّز عضو مميز

    549
    10
    18
    ‏2008-02-22
    تغطية إعلامية وصحيفة لكل ما يخص شؤون المعلم وميدان
    عبد السلام الثميري من الرياض




    أفصح الدكتور أحمد العيسى وزير التعليم عن حاجة وزارته لمساندة أعضاء هيئة كبار العلماء وتوجيهاتهم في التأصيل الشرعي في كثير من قضايا التعليم التي تخص المناهج والمعلمين والأنشطة، مؤكدا أنهم حريصون على التواصل واستشارة المشايخ.

    بينما أوصى الشيخ عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي السعودية، وزير التعليم ومسؤوليه، بالاعتناء بالمناهج، التي تعزز الأخلاق والقيم، مشيراً إلى حاجة الطلاب والطالبات إلى برامج علمية تربط حاضرهم بماضيهم. وقال آل الشيخ عقب إبرام هيئة كبار العلماء مذكرة تعاون وتفاهم مع وزارة التعليم، لتصبح الهيئة بموجبها المرجع الاستشاري والمحكّم لمنتجات وبرامج الوزارة في جوانبها الشرعية والفكرية إن "الأمة بحاجة إلى مناهج علمية، تعلم أصول العقيدة، والأخلاق، والقيم، ويربط الحاضر بالماضي، فنحن بحاجة إلى العلوم النافعة، نريد مناهج تربي الشباب تربية صالحة".

    وأوضح المفتي أن المذكرة ستساعد على تحقيق أهداف الهيئة، التي تهدف إلى تواصل أعضاء هيئة كبار العلماء بفئات المجتمع، وذلك في مختلف مناطق المملكة، بما يحقق تبصير الناس بأمور دينهم، وحثهم على ما يقربهم إلى ربهم، وما يحقق تآلف المجتمع وتماسكه.

    من جانبه، قال الشيخ الدكتور فهد الماجد الأمين العام لهيئة كبار العلماء، إن الهيئة ستكون المرجع الاستشاري والمحكّم لمنتجات وبرامج الوزارة في جوانبها الشرعية والفكرية، إضافة إلى استضافة زيارات مجدولة ومنتظمة لمنسوبي وزارة التعليم من الهيئة التدريسية والطلاب، إلى جانب تعاون الوزارة في إشراك هيئة كبار العلماء وأعضائها ضمن خطة عمل مؤسسية في البرامج والملتقيات العلمية والتربوية، التي تنظمها.

    وبين أنه سيكون هناك تعاون في المجالات العلمية والبحثية عن طريق الجامعات ومراكز البحث في الوزارة، إلى جانب التعاون في إتاحة مرافق وخدمات الجانبين بما يخدم الأهداف المشتركة، مشيرا إلى أنه سيتم تكوين فريق عمل مشترك يتولى إعداد خطة تنفيذية لمجالات التعاون المحددة في المذكرة.

    من جهته، أكد الدكتور ناصر العريني مدير عام برنامج "فطن" أن هذه الشراكة تأتي ضمن الجهود، التي تبذلها وزارة التعليم لوقاية الطلاب والطالبات من الانحرافات الفكرية والسلوكية، والتأصيل العلمي والشرعي لما يقدم من برامج وفعاليات دينية موجهة للشباب، وتعنى بالتكوين الشخصي والاجتماعي لهم.
    https://www.aleqt.com/2016/05/13/article_1054208.html