اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


2400 مشروع مدرسي للبنين والبنات بمختلف المناطق ،يُتوقع الانتهاء منها خلال العامين القادمين

الموضوع في 'الملف الإعلامي' بواسطة الملف الإعلامي, بتاريخ ‏2016-05-14.


  1. الملف الإعلامي

    الملف الإعلامي عضوية تميّز عضو مميز

    549
    10
    18
    ‏2008-02-22
    تغطية إعلامية وصحيفة لكل ما يخص شؤون المعلم وميدان

    أعلنت وزارة التعليم عن تنفيذ أكثر من (2400) مشروع مدرسيا للبنين والبنات بمختلف مناطق المملكة، مشيرة إلى أنه من المتوقع الانتهاء منها خلال العامين القادمين.
    وطبقاً للبرامج الزمنية الموضوعة فإنه من المتوقع تشغيل ما يزيد عن (250) مشروعاً مدرسياً جديداً تستوعب ما يقارب 150 ألف طالب وطالبة وذلك مع بداية العام الدراسي القادم.
    ومن المقرر الاستفادة من هذه المشاريع بدلاً عن المباني المستأجرة إضافة إلى استيعاب النمو في أعداد الطلبة وفصل المراحل الدراسية في المباني المشتركة وفك الاختناقات لبعض المدارس.
    وقال وكيل وزارة التعليم للمباني المهندس يونس بن عمر البراك: "تلك المباني صممت بمعايير عالية تلبي احتياجات العملية التعليمية من توفير الفراغات التعليمية الأساسية والمساندة، بالإضافة إلى الفراغات الأخرى من الصالات المتعددة الأغراض والورش والساحات الداخلية والخارجية المغطاة والمكشوفة والتي روعيت فيها الاستفادة من الإضاءة والتهوية الطبيعية".
    وأضاف: "تم تطبيق معايير الوصول الشامل بحيث تسمح لأصحاب الاحتياجات الخاصة بالوصول إلى كافة فراغات المبنى ولجميع الأدوار دون الحاجة إلى مساعدة من أحد".
    وأردف: "هناك ما يقارب (650) مشروعاً مدرسياً متعثراً ، منها (350) مشروع تم سحبها بسبب عدم التزام بعض المقاولين بالشروط التعاقدية ، و(30) مشروعاً قام نفس المقاول باستكمالها تفادياً لتنفيذها على حسابه الخاص".
    وتابع: "هناك عدد من المشاريع ذات ظروف خاصة قامت الوزارة بفسخ عقودها أما لوفاة المقاول أو حالات أخرى وعددها (273) عقداً".
    وقال "البراك": "بتوجيهات من وزير التعليم؛ تم إسناد استكمال هذه العقود لشركة تطوير للمباني وجاري متابعتها مع الشركة حتى يتم الاستفادة منها في أسرع وقت".
    وأضاف: "يتم تأهيل شامل وترميم لأكثر من (550) مبنى مدرسياً، كما تم إبرام أكثر من (400) عقد لتشغيل وصيانة ونظافة المباني المدرسية يخدم أكثر من (13700) مبنى مدرسي بجميع مناطق المملكة وهناك عقود جاري إنهاء إجراءاتها لتغطية بقية المباني المدارس المستهدفة".
    وأكد وكيل المباني إلى أهمية العناية والمحافظة على المبنى المدرسي وزرع ثقافة الحفاظ على الممتلكات العامة في نفوس الطلبة من خلال البرامج التوعوية والتثقيفية التي تقدمها المدارس.
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]