اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مغردون يتساءلون:ما المادة النظامية التي استندت عليها “التعليم” في تعاقدها مع وكيلها السابق

الموضوع في 'الملف الإعلامي' بواسطة الملف الإعلامي, بتاريخ ‏2016-05-21.


  1. الملف الإعلامي

    الملف الإعلامي عضوية تميّز عضو مميز

    549
    10
    18
    ‏2008-02-22
    تغطية إعلامية وصحيفة لكل ما يخص شؤون المعلم وميدان
    الميدان التعليمي ـ مرزوق البشري:
    تفاعل مواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية تعاقد وزارة التعليم مع وكيلها السابق الدكتور سعد آل فهيد، ليكون وكيلاً للتعليم الأهلي.
    وتساءل “المغردون”: ما المادة النظامية التي استندت عليها الوزارة، في العودة لـ”الفهيد” مرة أخرى بالتعاقد معه بعد تقاعده؟
    وأنشأ المغردون هاشتاقًا نشطًا حمل عنوان “الفهيد تقاعد مبكر وتعاقد جاهز”، واستطلعت “الميدان التعليمي” أبرز ما جاء فيه.
    فقد غردت لطيفة الدليهان بقولها: ‏”يؤسفني أن تقدم وزارة التعليم نموذجاً حياً لتجاوز أنظمة ولوائح الدولة، بدلاً من تعليم النشء احترام النظام”.
    وغرد من كنى نفسه أبو يزن بقوله: “تذكرت ذلك المقال: تعليمنا إلى أين!! وأننا نحتاج إلى 500 سنة لتطوير التعليم”.
    وأضاف المغرد عبدالله بن محمد بن نصار عبر الهاشتاق:‏ “مع اﻷسف كثير من التعاقدات تكون على حساب الذين ينتظرون على قائمة الانتظار من الجنسين”.
    فيما قال المغرد ناقد تربوي: “‏يبدو أن اختزال المناصب الوزارية في عدد من الموظفين لسنوات، أورث تلك الهزلية المتجاوزة لحدود الأنظمة الرسمية”.
    بينما ذكر فيصل الجهني تغريدة جاء فيها: ‏‏”يجب أن يحاسب من صدر القرار يكفي استثناءات، والحقوق الواضحة يتغافلون عنها”، ملحقا تغريدته بالمادة الخامسة التي مضمونها: لا يجوز تعيين الموظف الذي انتهت خدمته بالاستقالة، أو الإحالة على التقاعد المبكر، إلا بعد مضي فترة لا تقل عن ستة أشهر، من تاريخ انتهاء الخدمة، كما لا تجوز عودة الموظف التي انتهت خدمته، وفق المادة العاشرة من هذه اللائحة، إلى الخدمة إلا بعد مرور سنة من تاريخ طي قيده.
    http://almaydan2.net/?p=674143