اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مُعلّم يروي قصته التي حدثت مع أحد طلاب مدرسته

الموضوع في 'مقالات' بواسطة مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات, بتاريخ ‏2016-09-21.


  1. مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات

    مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات طاقم الإدارة مراقب عام

    29
    6
    3
    ‏2016-04-14

    قصة من الميدان التربوي

    ‏باشرت في إحدى المدارس المتوسطة مضى الشهر الأول من الدراسة بين رغبة العطاء وهم الغربة وبين هذه وتلك مضت الأيام حتى أتى ذلك اليوم بعد الطابور الصباحي قمنا بإدخال الطلاب للفصول الدراسية توجهت لغرفة المعلمين كعادتي حيث لم تكن عندي حصة أولى وبينما أنا وبعض الزملاء نتجاذب أطراف الحديث إذا بالباب يُطرق ، أجاب أحد الزملاء: نعم ماذا تريد؟

    بدون تردد كانت الإجابة بالحرف الواحد (أستاذ عبدالله أبغاك دقيقة لو سمحت)

    أجبت أبشر.

    خرجت من الغرفة وإذا به ينتظرني في الخارج.

    آمر ماذا تريد يا ابني؟

    أخرج جواله مباشرة وقال نسيت جوالي في جيبي وأخاف أن يتم القبض عليه معي و ويأخذ المعلمون عني فكرة سيئة أني أجلب جوالي للمدرسة، هل أترك جوالي معك إلى نهاية الدوام ؟

    لم يخشى على جواله بل كان كل همه أن لا يفقد ثقة معلميه وسمعته الطيبة وأخلاقة الرفيعة نعم هكذا كان هم طالبي.


    حييت فيه أخلاقه وحرصه واختياره لي من بين المعلمين ، قمت بشكره ولبيت له طلبه ، وأكثر من علامة استفهام تدور في ذهني.


    لماذا لم يترك جواله معه فقد لا ينكشف أمره ؟

    لماذا لم يذهب للإدارة ليضع جواله هناك؟

    لماذا لم يتوجه لأحد المعلمين ؟

    لماذا أنا بالذات وهناك بعض المعلمين أقدم مني في المدرسة ؟

    استفهامات كثيرة كانت تدور في خلدي لم أجد لها جواباً.

    مضت الأيام حتى حصل بينه وبين أحد الزملاء مشكلة حس بالظلم بحث عني وقابلني وعينه مليئة بالدموع التي تكاد أن تنحدر على خدية ، اشتكى لي قمت باللازم وأرجعت له حقه ، كبر في عيني هذا الطالب كما كبر في عين جميع معلميه.

    كان يفرض علينا احترامه فلا تكاد تجد معلم يتحدث عنه بسوء ، لا أنسى يوما حينما قال لي أنت كأخي الكبير.


    انتهى العام الدراسي وعند توزيع النتائج حرصت أن أُسلمه نتيجته بنفسي وتم ذلك بفضل من الله وتوفيق.

    خرجت من مبنى المدرسة للساحة الخارجية فوجدته ينتظرني ليودعني فقد أكمل المتوسطة وسينتقل للثانوية وقد يأتيني النقل الخارجي ولا أقابله مرة أخرى كان توديعه لي حاراً لم أفهم من ذلك إلا محبة واحترام طالب لمعلمه.


    افترقنا وتوجهت بعدها إلى مدينتي وأنا ادعوا له بالتوفيق ولبقية زملائه.


    وفي يوم الأربعاء ٢٥/ ٨ /١٤٣٧هـ أتاني خبر من أحد الزملاء من نفس الحي الذي كان يسكن فيه الطالب ، الخبر هو:

    طالبك حمود يطلبك الحل والسماح فقد انتقل إلى رحمة الله

    نزل خبر وفاته علي كالصاعقة لم أصدق تأكدت من زميلنا مرة وأخرى.

    لا يعيبني هنا أن قلت لكم بكيت ، نعم بكيت عليه وحزنت عليه كثيراً.

    وها قد مر على زمن وفاته قرابة الخمسة أشهر لم أنساه يوماً واحداً.

    اسأل الله جل في علاه أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة ، وأن يجمعني به في جنات الخلد.


    لست شاعراً ولكن آبت مشاعري إلا أن تفيض حزناً ودعاءً له فكتبت بعض الابيات في رثائه منها:


    يا الله يا اللي كل أبونا له سجود

    يا الله يا اللي كلنا نشتكيلة


    طالبك أنا يا الله .. والي ومعبود

    يا عالمٍ ضيم النفوس العليلة


    ترحم لعبدٍ غاليٍ صار مفقود

    يا الله تكتب له جنانٍ ظليلة


    يا جعل فالجنة بساتين و ورود

    ومن فوق قبره هل وبل المخيلة


    ما الوم عيني يومها تبكي حمود

    الطالب اللي سمعته تنتخيلة


    قفى عن الدنيا وحنا له شهود

    انشهد إنه كاسبٍ للفضيلة


    الموت حوض و كل ابونا له ورود

    وما لنا في رده اليوم حيلة

    ٢٥/ ٨/ ١٤٣٧هـ




    رسالة لفقيدي

    رحلت ولم يرحل ذكرك الطيب

    رحلت ولم ترحل أخلاقك الرفيعة

    رحلت ولم ولن أنساك فأنت من أفضل وأنبل الطالب في مسيرتي التعليمية


    دعائي لك جنة عرضها السموات والأرض

    عزائي أنك رحلت لربٍ رحمان رحيم بعبادة

    اسأل الله أن يعوضك عن شبابك روحٌ وريحان وأعالي الجنان.


    كتبه المعلم / عبدالله الصاعدي

    في ١٩/ ١٢/ ١٤٣٧هـ

    تم النشر بشكل حصري عبر شبكة ملتقى المعلمين والمعلمات .

    *********************************

    لكتابة مقالة في شبكة ملتقى المعلمين والمعلمات ونشرها بإسمك وصورتك الشخصية إضغط هنــــــا
     
    أعجب بهذه المشاركة مسلم احمد
  2. معلم فله

    معلم فله طاقم الإدارة مراقب عام عضو ملتقى المعلمين

    798
    27
    18
    ‏2011-04-21
    معلم
    الله يرحمه ويغفر له ويدخله فسيح جناته
    والله العلاقه بين المعلمين وطلابهم فيها الكثير من الاحترام والتقدير والمحبه والقدوه الحسنة
    لكن ابتلينا بأقلام متصيده لأخطاء المعلمين وتضخيمها بطريقة عجيبه
     
  3. غدي أملي

    غدي أملي مراقبة عامة مراقبة عامة

    1,204
    2
    38
    ‏2011-10-24
    معلمة
    الله يرحمه ويجبر مصاب أهله ومعلميه.. أدمعت عيني هذه القصة.
     
  4. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,731
    112
    63
    ‏2008-01-03
    أ.عبدالله الصاعدي جسّدالمعاني الجميلة والأخلاق النبيلةفي العلاقةالإنسانيةبين المعلم والطالب،فمشاعره الصادقةحتى في حزنه،من صفات المربي الفاضل
     
  5. مسلم احمد

    مسلم احمد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1
    1
    3
    ‏2016-10-20
    ذكر
    الله يرحمه ويغفر له ويسكنه الفردوس الأعلى
     
    أعجب بهذه المشاركة بدر البلوي