اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


باب ٌ جديد سيعيد الحقوق بإذن الله .. هيــّـاا ..

الموضوع في 'ارشيف المواضيع المخالفة والمكررة' بواسطة ‏..محمد.., بتاريخ ‏2009-03-12.


  1. ‏..محمد..

    ‏..محمد.. تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    11
    0
    0
    ‏2009-03-09
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    أسعد الله أوقاتكم بالأفراح والمسرات في كل وقت وعلى أي حال ..

    يسعدني ويشرفني الإنضمام لهذا الصرح كعضو جديد يلقى من يشاطره آلامه وأحزانه .. فيحس بالألفة والمودة ..

    أولا ً : بعثت برسالة خاصة للأخ سلطان الشريف .. مفادها .. كيفية عرض الموضوع على الملك وهناك من سيساند ويدعم القضية من الحرس الملكي .. أقول ذلك وأعني ما أقول ..

    ثانيا ً : رأيت حربا ً شعواء ضـــَــروس على المنظمة العالمية لحقوق الإنسان .. والسبب في ذلك أنها لم تؤسس على حركة إسلامية .. أو أنها تحتكم إلى غير شرع الله ..
    وأنه لا يجوز تحكيم الكافر بين المسلمين .. إخواني أخواتي .. نحن في دولة إسلامية وتقوم على الإسلام ولا شك في ذلك ..

    ونحن والحمد لله نحتكم للإسلام ونرضى به ونقف على خطوطه الحمراء .. ولكن الله سبحانه وضع لنا قبلها أشياء لا نأثم عليها .. وهي بمثابة الخطوط البرتقالية .. بإمكاننا العبور عليها وبإمكاننا الوقوف دونها ..

    أحب أن أسأل إخواني وأخواتي المعارضون لفكرة تحكيم منظمة حقوق الإنسان .. عن ما فعله الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله .. في إدخال قوات التحالف في حرب الخليج الأولى ضد الحاكم العراقي الأسبق صدام حسين ؟؟
    قوات التحالف بلا شك ليس لها من الإسلام شيء ولكنها مصالح الحركة والسياسة .. وقد إعترض المتشددون من المتدينون على الإستعانة بالمشركين .. ووجوب رفع لواء الجهاد بدلا ً من الإستعانة بالمشركين .. ولكن القائد المحنك الفقيه الفهد "أبافيصل" .. إستعان بعد الله بالعالم بأجمعه لرد ذلك العدوان الذي طوق على الشقيقة الكويت .. وأبعدنا عن حرب لا يعلم خسائرها إلا الله .. وها نحن في بلادنا دون خسائر في الأرواح .. فقط كانت الخسارة في الأموال لا بارك الله بخسارة المال مقابل خسارة روح جندي سعودي ..

    وفي الحقيقة الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - لم يرتكب محظورا ً .. ولم يطأ أرضا ً محرمة في ذلك ..بل إنه وبحنكته أخذ الرأي الأنسب في تلكم الفترة ..
    وفي تلكم الظروف ..
    ويكفيني ويكفيكم أن علامة هذا العصر ومجدد هذه الحقبة إبن باز .. كان موجودا ً وكانت له وقفة ُ جازمة حازمة في إتجاه الذين كان يرون التترس الجهاد ضد الجيش العراقي ..


    وأنا لدي قولان لعلماء وأعلام لهذه الأمة الغراء ترفع التحريم عن الإحتكام بالكافر وأصل هذه الإجازة وجذرها موجود في سورة الأنعام في قول الله جل في علاه (( وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه )) صدق الله العظيم .. وإجازة ذلك بشرطين نقلهما الحازمي عن الإمام الشافعي و النووي رحمهم الله :

    الأول :
    أن يكون المحتكم في حال ضعف أو قلة .. وبعض الكثرة بــسلطة .. كغثاء السيل .. وفي حال ضعف لا يعلمه إلا الله سبحانه ..
    والشرط الثاني :
    أن يكون ممن يوثق في أمرهم على المسلمين ..
    هذان الشرطان هما ما قيدت بهما الإستعانة بالكافر ..

    ,
    كما أن الإمام أحمد - أبا عبدالله - قال بالجواز مستندا ً في الحديث الذي رواه هو وأبي داؤود -رحمهما الله- عن ذي مخمر الذي قال في المصطفى صلى الله عليه وسلم بمصالحة الروم وغزو عدو معهم ..

    أيضا ً إبن تيمية -رحمه الله - في كتابه المحرر في الفقه أنه لا يستعين بشرك إلا لضرورة .. وقيد ذلك بحسن رأيهم عن الإسلام .. ومن المعلوم أن حقوق الإنسان تحترم جميع الشعائر السماوية .. ولكل فرد حريته ..

    ××× مع ملاحظة أن تحريم الإستعانة بالمشركين في أغلب أدلتها جاءت على تحريم الإستعانة بهم في الحروب والمعارك .. ونحن لسنا في معركة حقيقية ...

    * الملك فهد رحمه الله تعالى إستعان بقوات التحالف ضد الجيش العراقي الظالم .. وكان ذلك بعد موافقة علماء تلك الفترة .. ونحن لا نساوم على ولاء الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز .. سواء ولاءه للوطن أو للدين .. أي أنه لا رادع وطني ولا ديني للإستعانة بمشرك عدل .. على مسلم جائر ..
    *وفتح إبن باز رحمه الله لباب التحريم والجواز تعني أن الإستعانة تجوز في حال كونها أفضل عدم الإستعانة .. ولا أنا ولا أعتقد أن أحدا ً على وجه الأرض يخدش في دين ووطنية إبن باز رحمه الله وولائه لراية التوحيد ..
    * لا يعني أني أرى تجاوز الحرم الذي يبدأ من الوزارة ويمر على ديوان المظالم فالملك .. أبدا ً .. أني أرى أن تكون الخطى ثابتة .. ولكني أكتب ما أكتب ليقرأ من يقرأ .. بأني أحد من يقرأ وإجتزاء الفتيى وتحريم الإحتكام لا تقف رادعا ً لنا .. فكأن لي قلبا ًكقلب أبا حفص .. يقول لكل ظالم .. والله لو لم أجد إلا النمل لقاتلتكم به .. والقتال هنا معنوي ٌ قضائي فقط .. !
    * لا يعني أن أرض وطنيتي مشروخة .. عندما أرى جواز الإستعانة بمنظمة حقوق الإنسان .. فلاااااا ورب الكعبة أني لي روحا ً هائمة بحب هذا الوطن .. ولي قلب معلق بملكنا الإنسان .. ولي عقل يتفكر في راية التوحيد .. ولي دم ٌ يجري به حب هذا الوطن والوفاء بحقه .. نعم الوفااااء ..


    هل تعلمون ماهو الوفاء في وضعنا هذا ؟!
    الوفاء هو نقيض الخيانة .. ومن الخيانة أن نرى من يسلب حقوق مربي ومربيات أجيال هذه الراية الموحدة ونقف مكتوفي الأيدي .. ومن الخيانة العظمى أن نرى كل لصٌ للحقوق يــُعينه خادم الحرمين ولا نــــُـعريه أمام الناس .. فمن الخيانة أن لا نبلغ والد الجميع عن ما يدور تحت الطاولة .. ومن الخيانة أن نتوقف ولا نستمر في هذه القضية الإنسانية المهمة .. ومن الخيانة أن يهددنا كل ساقط ٌ ومتردي ٌ ونطيح .. فتارة بدوام البصمة وأغلبنا يبصم كل صباح عند الله في صلاة الفجر .. وتارة بطرد من يعترض على التحسين ويتهاون رغم أن متعاطي المخدرات يحول إلى إداري ؟؟! .. فلااا ورب موسى وهارون أنا لن نقصر في رسالتنا حتى لو بــُـترت سعادتنا .. ولاا ربي أنا نرى الله قبل هذا وذاك .. وكفى لما حدث محمد عودة العنزي بالأمس واعظا ً ودرسا ً ..
    هؤلاء .. الذين يعيشون في ظلام الضمير .. لا يعرفون ألم أن يأتيك طالب يتسول فسحته .. أو أنهم يعرفونه ولكنهم نسوه .. هم .. هــم ٌ .. على كاهل الأمانة ..
    وهم .. نــم ٌ على التشدق بهاااا .. ولكن في يوم .. كيوم بدر .. تخرج في الشمس فتحترق الخفافيش ..
    فالمصطفى صلى الله عليه وسلم .. مر بثلاث صحابة .. بينهم إبن عنفوة .. وقال لهم .. والله إن أحدكم ضرسه كجبل أحد يوم القيامة في النار .. فيقول راوي الحديث أخذت أرقب صاحباي .. فمات الأول .. وصلى عليه الرسول عليه الصلاة والسلام .. والثاني "إبن عنفوة" .. أخذ يطلب العلم .. فحفظ البقرة وآل عمران وأحكام ٌ تؤهله أن يكون فقيها ً .. فقال راوي الحديث .. والله خفت أن أكون أنا صاحب الضرس .. فما لبثت حتى ظهر مسيلمة الكذاب .. وأرسل المصطفى إبن عنفوة يعلم قوم مسيلمة الدين .. فأعترضه مسيلمة وقال قل لهم أني شريك محمد في النبوة ..
    وستكون وزيري .. وقال أبن عنفوة ذلك .. وتسبب في ردة قوم ٌ من بنو حنيفة ..
    هذا وهو النبي المصطفى .. أرسل صحابيا ً فخانه لغرض أن يكون وزيرا ً لمسيلمة .. فكيف بنا على وضعنا الحالي تحت هؤلاء الذين عينهم خادم الحرمين من عدة سنين .. وعندما طالبنا بحقوقنا أخذوا يرعدون ويزبدون ..

    .
    .
    .

    أتمنى من الإخوة إثراء الموضوع دون المرور وإضافة الردود التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
    وأتمنى من الإخوة أصحاب المعرفات في المواقع التعليمية الأخرى نقل الموضوع على وجه السرعة .. ليصل للمقصودين ..
    " أعذروني فقد كتبت الموضوع في بضع ساعة .. وأنا متأكد أنه يزخر بالأخطاء التي من الطبيعي أن تكون مع كل عمل ٍ يــُـنفذ على عجل .. "

    .
    .

    سبحانك اللهم وبحمدك .. أشهد أن لا إله إلا أنت .. أستغفرك وأتوب إليك ..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته