اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قراءة في أبيات ( قامة المطر ) الشاعر بدر الحمد

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة ذكرياتي, بتاريخ ‏2009-03-18.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. ذكرياتي

    ذكرياتي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    402
    0
    0
    ‏2009-01-15
    على مكتب وعندي سكرتير
    [​IMG]



    لكل شاعر تاريخ يحكي لنا عن تجربته الشِعرية ، ولكل تجربة شِعرية ميزان حقيقي لا يكذب ولا يداهن ولا يخضع للدجل الإعلامي ، فميزان التجربة ليس بيد أحد ولا تحت نفوذ أحد ولا يقبل الانحناء لأحد ، هذا لأن تاريخ كل شاعر ليس إلا حصاده الذي دأب يزرعه في أذهان الناس لفترة معينة من الزمن ، ولا يمكن للناس أن تمنح الشاعر سوى ثماره الحقيقية التي تعب وهو يسقيها ويراعيها في تجربته التي كانت ، أي أن شجرة التُفاح لن تُخرج إلا تُفاحاً وشجرة الصبار لن تُخرج إلا شوكاً حتى ولو حاولوا عبثاً اقتلاع الشوك واستبداله بالتُفاح . الشاعر بدر الحمد له تجربة شِعرية جميلة ، مملوءة بالثقة والشفافية والعذوبة والألم ، ويمتاز بدر الحمد بحرفنة تصويرية شِعرية قليل من يتقنها من الشعراء ، حيث يميل كثيراً نحو البَوْح التصويري المكتنز بالمشاهد المختلفة في قصائده . بدر الحمد اعتنق الشِّعر ودخل عالمه منذ بدايات شبابه المبكرة ، فأخذ ينشر قصائده من دون أن يحسب أي حسابات للضوء الإعلامي والشهرة كما يفعل بعض الشِعراء في بداياتهم ، ومع مرور الوقت أصبح بدر الحمد أحد أولئك المهمين والبارزين من مُعِـدّي الصفحات الشِعرية لسنوات عديدة ، ولم يفكر حينها أبداً أن يستغل فيها مكانه هذا لتلميع نفسه أو أن يستخدمها للتطبيل والتزمير لصالح فلان وفلان من أجل أن يستجلب رضاهم ويكسب من ورائهم . حينما أردت الحديث عن ( قامة المطر ) الشاعر بدر الحمد احترت كثيراً من أين أبدؤه ، لأن الواقف أمام تجربة بدر الحمد هو كالواقف أمام البحر لا يعرف من أين يبدؤه ، لأنه زاخر بالكثير ، ولأنه مترامي الزرقة ، ولأنه بين مد وجزر لا يرضى بالركود ، هذا ما يحكيه ميزان تجربة هذا الشاعر الجميل لنا ، ولقد حاولت قدر استطاعتي أن أستنفر ذائقتي من أجل أن أنتقي لكم شيئاً من دُرر أبيات ( قامة المطر ) لقراءتها ، وكلي أمل أن أكون ذو ذائقة مميزة. مدخل أول – لا بد منه - نحو القراءة ، ثلاثة أبيات فيها يحكي شاعرنا عن علاقته بالحياة والأصدقاء والقصيدة ، وفق نظرة حسيّة مبللة بالمشاعر الشفافة:
    فالليالي الضحوكة لا خذا وش يخلي || شاعرٍ ما شرى الدنيا ولا باع جوعه
    لألف ظلٍ وفيت ولا وفا غير ظلي || إيه يا قلبي اللي ما تغيّر طبوعه
    عشقي الأول قصيدة ما تجيني تغلي || وآخر العشق فكرة لو تجيني قطوعه .
    هنا في هذين البيتين يُجدّل بدر الحمد من شاعريته الطويلة مشهداً ذا حكاية عريضة يختصره بإطار الرمزية والطباق واللون ، ففي البيت الأول ينظر لمحبوبته في صدر البيت أنها لازالت قليلة الخبرة على فهم أحوال الدنيا وتقلباتها ، وفي عجز البيت ينظر لمحبوبته بنظرة الفتاة الكبيرة بصلابتها وشموخها وقت الوداع . وفي عجز البيت الثاني رمز الشاعر للرحيل بلون الشفق الذي حبس حيّزه بين آخر أصبعين افترقا عن بعضهما من يده ويد محبوبته ، وهذا حس نادر نجد تصويره عند الشعراء:
    ما أصغرك .. ما عرفت إن الليالي سواد ||وما أكبرك .. وانتتضحكني وانا اودعك !
    للطفولة بعينك .. صيف هم وسهاد || وللشفق لون .. مابين اصبعي واصبعك !
    في هذين البيتين غرس شاعرنا مليون آه ، وعبر هذين البيتين صوّر شاعرنا مشهداً يقطر حزناً وألماً ، وفي هذين البيتين ذوّب شاعرنا فيهما الكثير من العتب والصعب من الخذلان والكبير من الأماني ، وكل هذا عبر بيتين فقط !!
    وكنتفـ ليلة . . تقدر تبلل ظامي أرياقه||وهي يا كثرها لو قلت: كيف الحال ؟ وشلونه؟
    وتقدر ترمي الدنيا وراك وتشري أشواقه||لكن . . ضاعت وجوه العتاب ، وباحمكنونه.
    عزيزي القارئ تذوّق هذه الأبيات مرة ومرتين وثلاثة وأربعة ، سوف تجد في كل مره جديدة تقرأُها فيها أن حلاوتها تختلف كثيراً عن سابقتها ! وهذه هي الشاعرية الحقيقية وهي ما يميّز الشُعراء عن بعضهم في تمكنهم من خِطام عِيس الأفكار والمفردات في قصائدهم .
    وين ما أذكرك قلب أو وين ما أنساك عين || مثل غصنٍ ضعيف وكل ما بك هبوب
    لا قويتك . . تكسّر عنك بوحٍ دفين || وان قواني غلاك اقبلت كلّك ذنوب
    اذكر ليا نشدني عنك هم السنين || هب برد الشمال وطاح قلبي جنوب .
    وهنا يتغنى بدر الحمد بالطير ويستعرض إعجابه بالميزات التي يتحلى بها برؤية فلسفية رصعها بمشاعر ذات أبعاد صورية عميقة:
    إن طار .. كل المدى من تحت سلطانه || وان حط ... ما طاحت الدنيا على متونه
    الطير ماله وطن .. فـ جنحانه أوطانه || والطير مـا له زمن .. وأزمانه لحونه
    لا شاف بيته ، تعيث الريح فـ أركانه || صارت له الريح بيت ، وفارق غصونه .
    هذه الأبيات تعكس مدى الرقة الكبيرة في شاعرية بدر الحمد ، حيث أورقت هذه الأبيات الثلاثة بالحيرة المؤلمة وقلّة الحيلة المحزنة وتجرّع مُرّ الصبر بقناعة !
    أموت في كل يوم وما عرفت أقراك || وأنت فعيوني ورق وأهدابي كتابه
    يا كثرك أنت ويا قل الليل في مسراك || ما شفتني أمشي ورمشي طاحت ركابه
    يا ليت وصلك لغيري والبقا فرقاك || وأقول: أنا من غلاه مصافح غيابه .
    وهنا يعبئ بدر الحمد هذين البيتين بـ الحنين والعتب والحزن والشوق والأمل ، بتعبئة لا يستطيعها إلا شاعر تعرف ريشته كيف ترسم الإبداع .
    كنّك اللي تجيني والمسا جمرتين||فالوصال البخيل وفالوداع الهروب
    وكنك اللي تغيب وفالحشى ضحكتين||صوتك العذب والوعد الصدوق الكذوب.
    وهنا يصوغ شاعرنا بالشموخ والثقة هذين البيتين الرائعين .
    رأسي إن ما رفعته فوق تظمأ عروقي || وكان أباقف على حد الظمأ كيف أكون ؟
    ايه أنا اللي تشب الما بقايا حروقي || آه . . كيف أنطفي قدام خلٍ يخون .
    إلى هنا تنتهي القراءة لأبيات ( قامة المطر ) الشاعر بدر الحمد .

    منقول

     
  2. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,882
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    تسلم الأيادي على النقل الأكثر من رائع
     
  3. ذكرياتي

    ذكرياتي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    402
    0
    0
    ‏2009-01-15
    على مكتب وعندي سكرتير
    الله يسلمك اخت ساره وشكرا لمرورك
     
  4. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    الشاعر والكاتب والأديب / بدر الحمد لا يختلف على شاعريته أو أدبه أثنان ...

    فلقد قرأت له كتابه ( قالت الصحراء ) فإن لم أبالغ فهو أفضل كتاب قرأته عن الشعر الشعبي والقصص التراثية

    وهذا غلاف الكتاب

    [​IMG]


    يعطيك العافيه أخوي أبو لمى ... على هذه النبذه الطيبة عن شاعرنا / بدر الحمد

    دمت بحفظ الرحمن ..
     
  5. ذكرياتي

    ذكرياتي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    402
    0
    0
    ‏2009-01-15
    على مكتب وعندي سكرتير
    جميل جدا موصاحي تقدر تجيب لي الروايه ؟
    سدحها على الخاص بقراها
    وشكرا لمرورك
     
  6. اللؤلؤ المكنون

    اللؤلؤ المكنون مشرفة سابقة عضو ملتقى المعلمين

    7,287
    0
    0
    ‏2008-05-17
    ...


    رااائعه هذه الابيات

    .. ذكرياتي ..

    يسلم هذا الاختيار الراقي ..

    ننتظر الاجمل منك دائماَ

    :)
     
  7. ضحوي آل الحارث

    ضحوي آل الحارث تربوي مميز عضو مميز

    4,676
    0
    0
    ‏2008-05-29
    English Teacher
    لاهنت اخي ابو لمى
    رائع انت والحمد
     
  8. أمير اللييل

    أمير اللييل تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    303
    0
    0
    ‏2009-01-31
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
     
  9. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب
    [align=center][poem=font=",6,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    رأسي إن ما رفعته فوق تظمأ عروقي=وكان أباقف على حد الظمأ كيف أكون ؟
    ايه أنا اللي تشب الما بقايا حروقي=آه . . كيف أنطفي قدام خلٍ يخون .[/poem]



    شكراً ذكرياتي أن عرفتنا على ( قامة المطر )
    [/align]
     
حالة الموضوع:
مغلق