اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الشيخ سعد البريك يتجه لرفع دعوى قضائية ضد "الوطن" و"الوكاد" الالكترونية

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة kkaa123, بتاريخ ‏2009-04-10.


  1. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    بعد نشرهما مقالاً لمحمد الأسمري تضمن اتهامات حول الدعوة لـ"مظاهرة سلمية"

    الشيخ سعد البريك يتجه لرفع دعوى قضائية ضد "الوطن" و"الوكاد" الالكترونية
    تركي العبدالحي (سبق) الخبر:
    أكد مكتب الشيخ الدكتور سعد البريك لـ(سبق) أنه يدرس رفع دعوى قضائية ضد صحيفة ( الوطن) لنشرها مقالا ً للكاتب محمد ناصر الأسمري يتهمه فيها بالدعوة للمظاهرات السلمية . وكان الكاتب محمد الأسمري كتب مقالا ً في صحيفة "الوطن" في عددها رقم 3111 بعنوان : (أما زال سعد مشتملا في ورود المشروع المجتمعي؟ ) رداَ على مقالات الشيخ البريك المنشورة في صحيفة "الجزيرة".
    وبدأ الأسمري مقالته بقوله: (كتب الواعظ الدكتور سعد البريك ثلاث مقالات في صحيفة الجزيرة تحت عنوان المرجعية الدينية والمشروع المجتمعي: إسقاط العلماء أم إسقاط الشريعة أبدى فيها رأيا أن العلماء قد قلل من مقدارهم في وطننا! حيث قال: علت في الآونة الأخيرة نبرة الهجوم على العلماء تارة برميهم بالتطرف والتشدد وتارة بوصفهم حجر عثرة أمام التنمية وتارة بالجمود وتارة بتفريخ الإرهاب) .
    وضمن الأسمري في رده على الشيخ البريك مقاطع من رد الشيخ سليمان الخراشي على المنشق سعد الفقيه ، بل جعل ما كتبه الخراشي ضد سعد الفقيه كأنه موجها ً من الخراشي لسعد البريك قائلا ً : (لعل النصيحة التي وجهها إليه صديقنا الجميل الشيخ سليمان الخراشي ما زالت صالحة لتقال له اليوم رداً على ما قال به الدكتور البريك، قال الخراشي: أخي الدكتور سعد سمعت وقرأت - كغيري - عن نبأ دعوتكم إلى مظاهرة سلمية بمدينة الرياض تطالبون فيها بـ"الإصلاح" وحقوق الإنسان، وقد استجاب لكم قلة من الناس، وهي بادرة جديدة في عاصمة بلاد التوحيد، قد تقول: أنا لم أجد وسيلة "للإصلاح" غير ما أقوم به بعد أن سدت علي الأبواب، فما حيلة المضطر إلا ركوبها. فأضمن بذلك أن يُقضى على ما أراه من "الظلم" إذا وجد من يواجهه "علانية") .
    واستغرب مكتب الشيخ البريك هذه الاتهامات, مؤكدا ً أن الشيخ لم يدع لمظاهرات أبدا ً ، وأن الأسمري قصد التشهير بالبريك باستشهاده بهذا المقطع الذي هو عبارة عن مقال كتبه الشيخ سليمان الخراشي ضد المنشق سعد الفقيه بعنوان : (ما هكذا "يا سعدُ" تورد الإبل ،، نصيحة أخوية للدكتور سعد الفقيه ) .
    وتساءل مكتب الشيخ البريك : مالذي يدفع الأسمري إلى جلب مقطع يتحدث فيه الخراشي عن دعوة الفقيه للمظاهرات وتوجيهه للشيخ البريك وكأنه يدعو لهذا ؟؟
    ووفقا لمكتب الشيخ البريك , لم يكتف الكاتب محمد الأسمري بنشر مقاله في صحيفة الوطن بل نشره في صحيفة (الوكاد ) الالكترونية, مؤكدا أن الدعوى القضائية لن تكون ضد صحيفة "الوطن" الورقية فحسب بل ستمتد إلى موقع صحيفة "الوكاد" الذي يملكه الأسمري أيضا ً في اطار نظام الجرائم الإلكترونية الجديد ، مشيراً إلى أن القضية قضية تشهير واضحة .
     
  2. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    وفق الله شيخنا أمام هذا المتشيدق الأرعن
     
  3. سٍلطٍِْـٍِـٍِانہ الہرٍياض

    سٍلطٍِْـٍِـٍِانہ الہرٍياض تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    672
    0
    0
    ‏2009-04-07
    احسن لاجل الكتاب ياخذون عبره لاجل مايكذبون يعطيك العافيه اخوي
     
  4. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    [​IMG]


    عاجل - ( متابعات )

    فتح الشيخ سعد البريك نار انتقاداته اللاذعة على المنهج الليبرالي، قائلا إن هذا "الفكر في أصله كفر وردة، وفي نموذجه المستورد نفاق واضح، أما محاولة أسلمته فمشروع فاشل لاسند له".
    غير أن الداعية الإسلامي المعروف نبه أنه لاينقم على الذوات والأشخاص، إنما على الفكر نفسه، مرجعا حدة هجومه إلى خصومه الليبراليين الذين أمدوه بالقوة والضراوة، ما أدخلهم فيما يشبه "حرب استنزاف" طويلة الأمد.
    وبلغة قاطعة حاسمة، تعهد الدكتور البريك بالمضي قدما في مهاجمة الليبراليين ومشروعهم، إلى أن "أعرّي حقيقتهم حتى أمام الأطفال"، وفق ما صرح به على شاشة قناة دليل، خلال استضافته في برنامج "البيان التالي"، الذي يقدمه الإعلامي عبدالعزيز القاسم.
    ومن باب تحري الإنصاف، أقر الشيخ أن الليبراليين في المملكة العربية السعودية "ليسوا سواء"، وذلك لأنهم لا يتفقون فيما بينهم على تعريف محدد لمنهجهم، فهم "حيارى كالنصارى عندما يحاولون شرح معتقد التثليث"، على حد وصفه.
    واستدرك موضحا أن البعض لا يسمون أنفسهم ليبراليين وهم من أشد الناس دفاعا عن الليبرالية، في مقابل آخرين يتمسحون بهذا الفكر وهم لايفقهون منه شيئا، نافيا أن يكون الهجوم على هؤلاء هو الذي ضخمهم وجعل منهم "بعبعاً"، إذ إن مسؤولية ذلك تقع على من أظهرهم وصدّرهم في وسائل الإعلام.
    وأبدى الدكتور البريك تحفظا واضحا على من زعم بوقوفه ضد الدولة المدنية، معتبرا أن هناك من تعسف في الجدال بشأن هذه القضية، وعمد إلى تقويله ما لم يقل، عن دعوته لدولة ثيوقراطية تدار بتفويض إلهي.
    وأكد أنه مع الدولة المدنية وتفعيل مؤسساتها، لكنه تساءل عن "مآلات" هذه الدولة وأهدافها البعيدة، مشككا في عدم قفزها إلى مربعات جديدة تنسف ما تم بناؤه في المملكة وتحوّل المواطنين فيها إلى أحزاب، تمهيدا لما تدعو إليه الليبرالية من تطبيق الملكية الدستورية (حيث الملك يملك ولا يحكم).
    كما رفض الشيخ اتهامه بمناصبة الليبراليين العداء لمجرد أنهم يتحدثون عن الإصلاح وقضايا حقوق الإنسان، وخصوصا المرأة، قائلا :إنه يقبل النصيحة المسددة والحكيمة من أي إنسان بغض النظر عن اعتقاده، لكنه لايستطيع أن يجاري شخصا يستغل الخلاف حول كشف وجه المرأة -مثلا- لنصل فيما بعد إلى كشف الرأس والنحر وما سواهما.
    وأضاف: خلافي الحقيقي هو مع من يريد توسيع دائرة الخلاف وتجييره لمصالحه الضيقة، كالليبرالي الذي يدخل من باب الخلاف حول الموسيقى ليلقي بنا في متاهات الفيديو كليب، أو الذي ينتهز فرصة الخلاف حول صورة الحجاب ليروج للاختلاط والسفور.
    ورأى الشيخ البريك أن مشكلة الليبراليين إنما تكمن بدعوتهم إلى "حرية الكفر تحت ستار الكفر، وإطلاق العقلانية التي لاتعترف بنص مقدس"، ومن هنا فإن الليبرالية ليست سوى "قناع وبرقع للعلمانية" حسب تعبيره.
    ودافع الداعية المشهور عن مواقفه وتاريخه، إزاء من يدعون بأنه "بوق لإحدى الجهات الأمنية"، مؤكدا أنه لو كان على هذه الشاكلة لما أُقصي عن الإعلام سنوات طويلة، ولما أُبعد عن شاشة التلفزيون السعودي بالذات، عقب قوله إن وزراة الإعلام -في مرحلة ما- تهدم ما تبنيه وزارة الداخلية.
     
  5. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    اسال الله للجميع الهداية والصلاح