اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أزمة دقيق في جدة بحلول رمضان ... إذا ما إستمرت التدفقات القليلة من صوامع الغلال

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة تــهــا111ويــل, بتاريخ ‏2008-04-23.


  1. تــهــا111ويــل

    تــهــا111ويــل تربوي مميز عضو مميز

    6,990
    0
    0
    ‏2008-01-27
    طالبة



    تقرير لغرفة جدة يحذر من أزمة دقيق في رمضان المقبل









    حذر تقرير لغرفة جدة من حدوث أزمة في الدقيق بحلول شهر رمضان المبارك المقبل في حال استمرت التدفقات القليلة للدقيق من صوامع الغلال ومطاحن الدقيق. واستند التقرير المنذر بالأزمة المتوقعة إلى وجود شح كبير في كميات الدقيق ناجم عن ثبوت إرسال مخصصات كبيرة من الدقيق الذي تنتجه مطاحن المنطقة الغربية إلى منطقة الرياض في وقت تعد فيه محافظة جدة بوابة لمكة المكرمة التي تتمتع بخصوصية دينية طوال السنة مما يجعل هاتين المحافظتين منطقتين استهلاكيتين أكثر من غيرهما.

    كما أكد التقرير رداءة الدقيق بعد اكتشاف تفاوت في حجم حبيباته واختلافها عن وضعها الذي كانت عليه سابقا بسبب وجود خلل فني في آلات الصوامع والغلال المخصصة للطحن ناجم عن مرور وقت طويل جدا على عملها دون تغيير لها أو تحديث لمعظمها بما يوائم متطلبات السنوات المقبلة.
    وتضمن التقرير الذي سترفعه غرفة جدة إلى سمو أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل توقع حدوث الأزمة بسبب تزايد الطلب على الدقيق في الوقت الذي تدخل فيه المملكة موسم عمرة حاليا.
    اجتماع طارئ جاء ذلك عقب اجتماع طارئ عقد في مكتب رئيس غرفة جدة صالح التركي مؤخرا بحضور رئيس لجنة المخابز التابعة للغرفة فايز حمادة ورئيس لجنة المخابز التابعة لفرع وزارة التجارة إسماعيل حمادة، وأصحاب المخابز الكبرى، وملاك مصانع المواد الغذائية.

    وكشف الاجتماع عن اتساع السوق السوداء الخاصة بالدقيق من خلال ارتفاع الأسعار التي يحصل عليها أصحاب المخابز من الجهات المشبوهة ومن جهة اخرى أسفر مسح ميداني أجرته "عكاظ" على عدد من المخابز مساء أمس الأول في مدينتي جدة ومكة المكرمة عن وجود عدد من المصانع الكبيرة وبعض المخابز الشهيرة تشتري أكياس الدقيق بأسعار تتراوح بين 50 إلى 80 ريالا في الوقت الذي أصدرت فيه الحكومة تسعيرة لكيس الدقيق بحدود 23 ريالا يضيف عليها الموزعون خمسة ريالات كهامش ربحي في التوزيع ليصبح الإجمالي 28 ريالا فقط لذا فالزيادة في السوق السوداء تتراوح بين 22 - 72 ريالا كمكسب على الكيس الواحد.

    وأكد بعض ملاك تلك المحلات -رفضوا كشف أسمائهم- لجوءهم للسوق السوداء من اجل الحصول على كميات إضافية من الدقيق بهدف سد العجز الذي يعانونه من كميات الحصص التي يحصلون عليها من الصوامع والمطاحن الناجم عن شح الكميات الموجودة مشيرين في الوقت ذاته إلى أنهم تلقوا تساؤلا من مسؤولين في مصانع الغلال حول أسباب توسعة مصانعهم وزيادة إنتاجهم في ظل شح الدقيق حاليا.
    مخالفة صريحة

    وأثبتت بعض الإحصاءات غير المعلنة أن هناك استنزافا للدقيق بسبب استهلاك الشركات لكميات كبيرة منه الذي تدعمه الدولة في صناعة عدد من المواد الغذائية ومن ثم تصدره إلى الخارج، وهذا فيه مخالفة صريحة للجمارك كون تلك الأغذية لا يمكن تصنيعها إلا بواسطة الدقيق الذي يعد عنصرا أساسيا لها، لذا يجري حاليا بحث إمكانية تخصيص الكميات التي تنتجها الصوامع للمخابز المنتجة لأرغفة الخبز على أن تلجأ مصانع الأغذية إلى الاستيراد من الخارج باعتبار أن ما تنتجه تلك المصانع ربحه اكبر بكثير مما تنتجه تلك المخابز.
    من جانبه أوضح التركي أن هناك نقصا شديدا في الكميات المطلوبة مؤكدا أن المتوفر في السوق يعاني من رداءة في النوعية لقدم المعدات، وقال: اشتكى أصحاب المصانع من وجود خلل في التعامل مع الصوامع والغلال نجم عنه سوء في التوزيع بعدما انكشفت شركات كانت تحصل على حصص من الدقيق بحجة توزيعها على عدد من المخابز لكن بعد ذلك اتضح أنه لا يوجد مخابز في الأصل توزع عليها وبالتالي فإن الدقيق الذي حصلت عليه تلك الشركات لم يعرف مصيره حتى الآن لكن الوضع تعدل من خلال الشركات الجديدة التي ضبطت آلية التوزيع إلى حد ما. وأضاف: وضعت قائمة مفتوحة العدد من موظفي الغرفة لدعم اللجنة التي شكلتها وزارة التجارة ومثل القطاع الخاص فيها إسماعيل حمادة كون عملها حيويا ويختص بتأمين حاجة المخابز وقد طلبت من الجهات المختصة في الغرفة دعم اللجنة بكل شيء لأننا دخلنا أزمة دقيق لم يشعر بها المستهلك حتى الآن لكن أصحاب المصانع بدأوا يعانون منها والبوادر الأولية تشير إلى أن هذه الأزمة ستكون أشد من سابقتها ما لم نجد حلا فوريا.

    لجنة مشتركة
    التركي أشار إلى أن غرفتي مكة المكرمة وجدة كونتا لجنة واحدة مشتركة للمخابز، وقال: سنخاطب غرفة الطائف للانضمام معنا في اللجنة المشتركة.

    وأوضحت آخر إحصائية معلنة من المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق أن الربع قرن الماضي شهد إنتاج 30.324.395 طنا من الدقيق منها ما يقارب من 10.685.612 طنا في السنوات الخمس التي أعقبت الألفية الجديدة.

    ففي عام 2000م وصلت الكميات المصنعة إلى 1.483.748 طنا، وفي عام 2001م بلغت 1.576.958 طنا، وفي عام 2002م وصلت إلى 1.734.215 طنا، وفي عام 2003م صارت الكمية 1.886.486 طنا، وفي 2004م ارتفع المنتج إلى 1.976.302 طن، أما في 2005م فقد بلغت إجمالي ما أنتج 2.027.903 أطنان.

    يذكر أن التقرير الذي سترفعه غرفة جدة جاء بناء على توجيه من أمير منطقة مكة المكرمة لغرفة جدة بضرورة متابعة الوضع التمويني في السوق المحلي.


     
  2. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    الله يستر ويحفظ لنا هذه النعمة
     
  3. ام اسيل

    ام اسيل مشرفة سابقة عضو مميز

    2,628
    0
    0
    ‏2008-01-22
    معلمة
    اللهم لك الحمد والشكر على نعمك التي لاتعد ولاتحصى علينا
    اللهم اغفرلنا ذنوبنا ولا تنزل سخطك علينا .