اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الوزارة تعتزم تخصيص مشرفي تغذية بالإدارات التعليمية

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عوض الحارثي, بتاريخ ‏2008-04-27.


  1. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    تربوي تك ( الوكالات ):



    وصف عدد من أولياء الأمور ومديرو ومديرات المدارس ومختصون فى الأغذية بالمنطقة الشرقية الأغذية المقدمة من قبل متعهدي المقاصف في المدارس الحكومية بـ"الرديئة" وغير الطازجة، حيث تدوم فترة صلاحيتها ما يقارب 3 أيام فضلا على احتوائها على المواد الحافظة، مشيرين إلى أن نسبة السكر في العصيرات تساوي نسبتها في المشروبات الغازية، وهو ما يعرض الطلاب للإصابة بأمراض السمنة والسكري. وفيما تساءل بعضهم عن سبب عدم اتخاذ إدارة التربية والتعليم أي إجراءات مع المتعهدين لتحسين الأغذية المقدمة وتجديدها وتضمينها عناصر مهمة مثل الحليب والتمر والفواكه، قالت الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة إن المتعهدين ملزمون بتطبيق الاشتراطات الصحية، وإن الشكاوى التي ترد إليها ضد متعهدي المقاصف نادرة ويتم التحقيق فيها وعند ثبات صحتها تتم محاسبة المتعهد أو الرد ببطلان الشكوى.


    أطعمة غير طازجة
    وقالت إحدى البائعات السابقات في شركة متعهدة سمر عبدالله، إن الفطائر غالبا ما تكون باردة وغير طازجة ولا تصنع يوميا حيث تجمع في نهاية اليوم الدراسي لتتم إعادتها في اليوم التالي مادامت فترة صلاحيتها جيدة كما أن الإضافات التي توضع عليها قليلة جدا وتكون مشبعة بالزيت، مشيرة إلى أن الشركة كانت تضع الأطعمة في الفناء الخارجي للمدرسة.
    وأضافت أن المتعهدين كانوا يلجأون إلى بيع بعض الأطعمة التي تلحق الضرر مثل سندويتشات الفول السوداني وبعض أنواع البسكويت التي تسبب فقر الدم والحساسية.
    وأشارت إلى أن الوحدة الصحية عند زيارتها كانت تقف عند بعض الأطعمة وتبلغهم بضرورة إخبار الشركة بأنها لا تناسب الطالبات وأكدت أن الشركة لا تهتم سوى بالربحية ولو على حساب صحة الطالبة حيث تصل المبيعات اليومية إلى 2000 ريال في المدرسة الواحدة.



    لا جدوى
    وقالت مديرة مدرسة ثانوية في الدمام سعاد عبدالرحمن بأنهم كثيرا ما ناقشوا إدارة التربية والتعليم بخصوص وجبات المقاصف ولكن دون جدوى مبينة أن البطاطس والعصيرات والشوكولاتة تباع حاليا في حين أنها كانت تمنع سابقا،حيث اتخذت إجراء بمنع بيع أي نوع من البطاطس والشوكولاتة في مدرستها.
    وأضافت أنها طالبت بأن تحضر الفطائر يوميا من مخابز محلية إذا كانت الشركة غير قادرة على توفيرها يوميا بكميات كبيرة تفي بحاجة الطالبات مبينة تضرر الطالبات في العديد من المدارس بسبب سوء الأطعمة المباعة من قبل المقصف، مؤكدة أن الربحية وكمية الأرباح التي يجنيها هي الهدف الأساسي للمتعهدين كما أن عدد العمالة لا يتناسب كليا مع عدد الطالبات حيث توجد عاملتان للبيع في حين أن طالبات المدرسة يزدن على 500 طالبة، مشددة على أهمية تحذير الأهالي لبناتهم من الشراء من المقصف المدرسي.
    وتصف أم عبدالعزيز مديرة إحدى المدارس الأهلية في الخبر أن بعض متعهدي المقاصف يلجأون لبيع الأغذية الرخيصة ماديا لضمان أكبر قدر من الأرباح ولا تخرج معظم المواد المباعة عن " البطاطس، والفطائر والعصيرات المعلبة، وهي مواد ليس لها قيمة غذائية مطالبة بإعطاء مديرات المدارس صلاحيات واسعة في اختيار المتعهدين والرقابة على الوجبات المقدمة لهم.

    أمراض مزمنة

    وأكد مدير إدارة التغذية في شركة أرامكو السعودية الدكتور باسم فوتا على أهمية أن يتخذ قرار بشأن سوء أغذية المقاصف المدرسية يشترك فيه كل من مسؤولي إدارة التغذية المدرسية ووزارة الصحة وموردي الأغذية، ذاكرا بأن منتجات الألبان قليلة الدسم ضرورية للعظام وصحة النمو مشددا على أهمية بيع العصير غير المحلى حيث إن نسبة السكر في الشراب الذي يباع حاليا في المقاصف تعادل كميته في المشروبات الغازية، كما أن بيع أنواع من الفواكه وعلب التمر الصغيرة وحبوب الإفطار من شأنه إعطاء الطاقة للطالب.
    وقال إن المعجنات المباعة تحتوي على الكثير من المواد الحافظة والسمن والزيوت غير الصحية والدهون المهدرجة غير الصديقة للقلب واصفا إياها بالفقيرة في المحتوى الغذائي والغنية بالدهون حيث تمد الجسم بالسعرات الحرارية دون أي قيمة غذائية تفيد الجهاز المناعي والعقلي والعظمي.

    كما شدد على أهمية استخدام الدقيق البر بدلا من الأبيض في الفطائر المباعة منوها بضرورة صنع معجنات خاصة بالأطفال من دقيق القمح الكامل وأن يستخدم الزيت الصحي بكميات معتدلة بالإضافة إلى تحليتها بنوع من الفاكهة كالزبيب والتمر وعصير التفاح حتى تكون كمية السكر معتدلة وأن يضاف إليها مواد مدعمة غذائيا تساعد على النمو كاللبنة والجبنة القليلة الدسم وتغلف ويكتب عليها معجنات خاصة بالأطفال وأن تتبناها وزارة التربية والتعليم.
    وقال الدكتور فوتا إن الأضرار التي تصاحب تناول هذه الوجبات المدرسية هي السمنة وزيادة الوزن بالإضافة إلى أمراض السكري وضعف نمو العظام إذا لم يتناول الطالب كميات كافية من الكالسيوم مشيرا إلى احتمال ترسب الدهون في الشرايين إذا تم تناولها بكميات كبيرة بالإضافة إلى أنها غير جيدة للجهاز الدوري.



    مراعاة الاشتراطات
    وأكد المعلم أحمد الدريويش على ضرورة خضوع الأغذية المقدمة في المقاصف المدرسية لاشتراطات صحية يراعى فيها شروط التغذية السليمة، بالإضافة إلى خضوعها لاختبارات خاصة لقياس مدى توفر الشروط الصحية والقيمة الغذائية المناسبة للطالب حيث إن غالبية الأغذية المقدمة فقيرة بالعناصر الغذائية المهمة لنمو طلاب المدارس، كما أن نظافة الأغذية وبيعها طازجة يوميا من أهم الأمور التي يجب مراعاتها.
    وطالب وكيل مدرسة محمد الدوسري أولياء الأمور بتوفير وجبات غذائية منزلية لأبنائهم بديلة عن ما تقدمه المقاصف من أغذية غير موثوق بمحتواها الغذائي نظرا لاعتماد المقاصف الحالية على الربح السريع وتجاهلها صحة الطالب منوها بضرورة زيادة الرقابة من إدارة التربية والتعليم على المقاصف المدرسية وتوجيهها إلى بيع ما يعود على صحة الطالب بالمنفعة وبيان المعايير الأساسية للمديرين والمسؤولين عن المقاصف في المدارس.


    شروط محددة
    وأكد مدير عام التربية والتعليم للبنين بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس على وجود زيارات دورية من الصحة المدرسية للمدارس للتأكد من جودة وصلاحية الأغذية موضحا أنه لم يتم حتى الآن التعاقد مع أي متعهد للمقاصف، مشيرا إلى وجود العديد من المفاوضات مع متعهدين مختلفين لاختيار الأفضل وفق معايير الجودة ومن أهمها نوعية الأغذية وجودتها والأسعار المقدمة.
    من جانبه ذكر مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور سمير العمران أن الشكاوى التي ترد على متعهدي المقاصف نادرة ويتم التحقيق فيها وزيارة المدرسة التي جاءت في الشكوى للتحقق من صحتها وعند ثبات صحتها تتم محاسبة المتعهد أو الرد ببطلان الشكوى إذا تبين عدم صحتها، مشيرا إلى وجود شروط محددة بين الإدارة والمتعهد بنوعية الأغذية المقدمة وتاريخها مؤكدا تطبيق المتعهد لهذه الشروط والمعايير بنسبة 100% في مدارس الشرقية.
    وأضاف أنه في حال كون الأغذية غير صحية ولو كانت مذكورة في شروط العقد الموقع بين الإدارة والمتعهد فإن الإدارة تبلغ المتعهد بعدم جودتها فيمنع بيعها.



    من جانب آخر أوضح مدير عام خدمات الطلاب بوزارة التربية والتعليم الدكتور موسي بن عيسي العويس أن وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله بن صالح العبيد وجه بتخصيص مشرف للتغذية المدرسية في إدارات التربية والتعليم بالمناطق.
    وأشار إلى أن مشرف التغذية المدرسية يقوم بالإشراف المباشر على شروط ومواصفات الوجبات المدرسية التي تقدم للطلاب داخل المدرسة ويقوم بالجولات الميدانية على المدارس والاطلاع بشكل مباشر على الوجبات المقدمة للطلاب في المقاصف المدرسية والتأكد من صحتها، مؤكداً على أن الدور التوعوي بالتغذية يجب أن يتجاوز أسوار المدرسة إلى الأسرة باعتبارها المحضن الأساس للنشء وعليها تقع المسؤولية الأولى في التغذية السليمة.
    http://tr-te.com/ter/news.php?action=show&id=2095
     
  2. ام اسيل

    ام اسيل مشرفة سابقة عضو مميز

    2,628
    0
    0
    ‏2008-01-22
    معلمة
    الاغذية التي تباع في المقاصف رديئة النوعية بالاضافة الى ان بعض الفطائر تكون منتهية الصلاحية
    ولهذا من الجيد ان يتوفر مشرفي تغذية في المدارس للحد من هذة السلبيات .
    شكراً اخي ابو الحارث ,,,,,,,,,,,,,,,,