اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


نجاة 3 معلمات من الاختطاف على طريق حائل القديم

الموضوع في 'ارشيف المواضيع المخالفة والمكررة' بواسطة ♥ حنان ♥, بتاريخ ‏2009-05-25.


  1. ♥ حنان ♥

    ♥ حنان ♥ موقوف موقوف

    7,037
    0
    0
    ‏2009-01-16
    .
    نجاة 3 معلمات من الاختطاف على طريق حائل القديم
    مها محمد (سبق) الرياض: تعرضت 3 معلمات صباح أمس لمحاولة اختطاف من قبل شاب ثلاثيني استوقف باص يقلهن إلى هجرة الهبرية بمحافظة عيون الجوى على طريق حائل القديم, إلا إن إفلات السائق وتصرفه السريع حال دون ذلك.
    تقول إحدى المعلمات التي تحتفظ "سبق" باسمها :"بدأنا الرحلة من منطقة بريده التابعة لمنطقة القصيم إلى هجرة الهبرية بمحافظة عيون الجوى على طريق حائل القديم والتي تبعد عن بريدة حوالي 160كم .. وبعد أن قطعت الباص الذي يقودها السائق برفقة زوجته نحو 30كم من الطريق مر من أمامه سيارة صغيرة بيضاء من نوع صني ".

    وأضافت المعلمة :" تباطأ صاحب السيارة واخذ بالإشارة للباص بالتوقف , حيث توقف السائق معتقداً أنه يحتاج إلى مساعدة وترجل متجها نحوه ولم يدر بتفكيره أن صاحب السيارة سيشهر في وجهه المسدس ويطلق رصاصة تحذريه في الهواء ويأمره بالاتجاه نحو السيارة وانزال المعلمات".

    وتضيف المعلمة :" عندما رأينا الرجل يتجه نحونا أخذنا نذكر الله وندعوه بالنجاة , فيما لم تعبر سيارة من الجهة المقابلة وكانت الساعة تمام السادسة والنصف صباحا". وتابعت:" فتح صاحب السيارة وهو شاب طويل الشعر حنطي اللون ويحتمل انه من متعاطي المخدرات أو المسكر باب المقعد الأمامي للباص .. عندها افلت السائق من الشاب وركب الباص منطلقا بنا بسرعة 200كم, فيما عمد الشاب إلى إطلاق الرصاص والتي مر بعضها من أمامي ومن خلف رأس السائق ". وأشارت المعلمة إلى أن الشاب ظل يطارد الباص حتى اختفى مع قدوم بعض السيارات .

    وتابعت :" وصلنا إلى مدرستنا واتصلنا بأهالينا , فيما تم إبلاغ الشرطة والي أخذت أقوالنا وقد أمضينا اليوم الدراسي تحت اثر الصدمة والرعب مما حدث ".

    وختمت المعلمة بالقول :" معاناة المعلمات مازالت مستمرة في التنقل بين الهجر والمدن او السفر إلى المدارس في المناطق النائية وما نرجوه هو تقريبنا من أماكن إقامتنا".

    وعلمت "سبق" أن الجاني يبلغ من العمر(31 عاما) كان قد أطلق النار قبل محاولته اختطاف المعلمات على شخصين احدهما(36 عاماً) توفي, والآخر أصيب إلا أن حالته مستقرة.
    وتواصل الجهات الأمنية في القصيم تحقيقاتها والبحث عن الجاني لتقديمه للعدالة.