اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


في حالة انتظار مملة المعلمون .. ترقب في انتظار الحل النهائي لمشاكلهم

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة kkaa123, بتاريخ ‏2009-05-26.


  1. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    [​IMG]

    في حالة انتظار مملة
    المعلمون .. ترقب في انتظار الحل النهائي لمشاكلهم





    [​IMG]



    الطائف : سالم الشيباني

    باتت شريحة المعلمين بالمملكة الحلقة الأضعف في الميدان التربوي بكافة المقاييس نظرا لكثرة مشاكلهم من جميع النواحي فضلا عن التمرد الغير مسبوق على المسلّمات الاجتماعية بين طلاب وطالبات المدارس الذين بدءوا ينظرون للمعلم نفسه على انه (وافد) حضر للعمل وليس مربياً للأجيال،وكانت النتيجة أن المدرسة تكرفه والطالب يصفعه وولى الأمر يشتمه بينما تقف الوزارة بحيادية مترقبة لحظة دفاعه عن نفسه كي تتدخل لتعاقبه، فهو قد سئم تماما من سباقه اليومي مع بزوغ أشعة الشمس ليدخل في معمعة صراع اللحاق بدفتر التوقيع قبل إغلاقه حيث أضحي مستهلكاً بمعني الكلمة ما بين الحصص والإشراف والإذاعة والنشاط مقابل ورقة شكر ينتهي مفعولها بمجرد طباعتها.

    لذا تجد فمن الطبيعي جدا أن تجد أغلب المعلمين الآن يطلقون تنهيدة عميقة من أثر التعب ناهيك عن توقيع التعاميم المتناقضة بين لحظة والأخرى والتي تجرد مصلحتهم من سطورها بل ولا تزيدهم إلا قيوداً وأعباء تثقل كاهلهم حتى بلغ بها الجشع أن تقتص من إجازتهم الوحيدة كما تقرر لمعلمي المرحلة الابتدائية بالعمل أثناء فترة الامتحانات للمراحل العليا وهو ما تمت ملاحظته مؤخرا بوضوح.

    فالمعلم هو أحد الركائز الأساسية في عملية التعليم والتعلم والمشكلة الآن أو المعضلة إن صح القول تمكن في أن المعلم يعاني أولا من عدم المواكبة بسبب السياسات الموضوعة أمامه مع أنه المفترض أن يبقى مواكباً لكل جديد في مجاله مطلعاً على مجمل العلوم ليثري ثقافته العامة كما إن وزارة التربية والتعليم المعنية بتأهيل المعلمين أثناء الخدمة لم تسهم كثيرا في إثراء هذا الجانب فعلى سبيل المثال تجـد الوزارة تحدّث في المنهج ولكنها لم تفكر لحظة في مدى أهلية المعلمين لتدريس المنهج الجديد حتى أصبح يحتاج لدورات تأهيلية كل فترة ليطلع من خلالها على الجديد وإلا فإن الفشل المهني بانتظاره.

    فوزارة التربية والتعليم مسئولة من جانبها في تأهيل المعلمين وليس وحدها بل أيضا وزارة الخدمة المدنية التي لعبت دوراً سلبياً فاعلاً في تثبيط همم المعلمين عندما أضحوا في الآونة الأخيرة من طبقات الدخول المتدنية مقارنة بمن هم أقل أثراً في الرقي بالمجتمع والقيام بدور فاعل ومهم، وبالتالي تجد أن نظرة المجتمع لهم تغيرت الآن فعلى النقيض تماما تجد المجتمع يقدر ويحترم رجل المرور أكثر من المعلم والجواب معروف ألا وهو كون رجل المرور قد يقدم له خدمة مباشرة في وقت من الأوقات.

    وبلا شك تجد أن معظم المعلمين ينظرون الآن إلى قيامهم بمهمة تعليم الأجيال على أنها مهنة يؤجر عليها فلو غيروا نظرته واحتسبوا عمله وجهده لله لكان أداؤه أبلغ وأنجع من الوعود الزائفة التي ملئت حياته ولا تعدو كونها صفرا على الشمال.

    ومع تزايد عددهم إلى أكثر من خمسمائة ألف معلم ومعلمة إلا أن الشريحة نفسها أصبحت تعاني أكثر من أي وقت مضي الآن فعلى الرغم من أن المناهج الدراسية في السعودية تركز في شكل مكثف على توطيد القيم والالتزام بالأخلاق إذ تفشت أيضا بين عدد من الطلاب لا سيما الذكور سلوكيات غير مقبولة مثل احتقار معلميهم والاعتداء عليهم بالضرب أو تحطيم سياراتهم كما وتعرضت مدارس في مناطق مختلفة إلى هجوم جماعي من طلاب وأصدقائهم بعد انتهاء اليوم الدراسي استهدف معلمين تراوحت إصابتهم بين بسيطة ومتوسطة وأظهر إحصاء نشر أخيرا تزايد عدد الحوادث على المعلمين وبشكل ملحوظ ولإستيضاح الجانب القانوني لقضايا المعلمين والمعلمات توجهنا بالسؤال للأستاذ مفلح بن حمود الأشجعي الباحث في الشئون القانونية والذي ذكر أن قضايا المعلمين والمعلمات تصنف إلى نوعين:

    أولا: المشاكل والتعديات البسيطة التي تقع عادة في نطاق دور التعليم :

    وفي هذا الشأن تم التأكيد على الجهات المختصة بعدم البت فيها نهائيا وترك أمر معالجتها لوزارة التربية والتعليم دون تدخل الشرطة أو القضاء وهذه تعالج من قبل المدرسة بالتعاون مع إدارة التعليم في حدود التعليمات والأنظمة والعقوبات المسلكية وعلى أساس التربية العامة وضمن نطاق التعليم،إلا في حال كانت أو أرتقت القضية إلى درجة القضايا الكبيرة الموجبة للتوقيف المنصوص عليها صراحة بقرار وزير الداخلية رقم 1900 لأن ممارسة مدير المدرسة أو مدير التعليم لصلاحياته الوظيفية يسهم في خلق جو مفعم بالود والإخاء بين المنتمين للمدارس من مدرسين وطلاب بشرط أن لا يتعارض مع واجبات السلطة التنفيذية والتشريعية،أما في إطار التعديات التي تصنف إلى جرائم فهذه تنقسم إلى قسمين وهي جرائم وحوادث تقع داخل المدرسة وجرائم وحوادث تقع خارجها أما الإجراءات التي تتبع في الحوادث والجرائم التي تقع داخل المدرسة فهي :

    1- إذا وقعت جريمة داخل سور مدرسة سواء كانت أخلاقية أو غيرها من الجنايات ذات الخطورة فعلى مدير المدرسة القيام بمباشرة إعداد التحقيق الابتدائي الذي يفيد الشرطة وضبط القضايا فور وقوعها بالمحاضر والتحقيقات اللازمة وتقوم المدرسة بإبلاغ الشرطة التي تقع في دائرتها فور وقوع الحادث وتعطي المنطقة التعليمية نسخة من الإبلاغ .

    2- يجب أن يتم مباشرة التحقيق بطريقة لا تلفت أنظار الطلبة والموظفين حتى لا يؤثر ذلك على سمعة المدرسة وموظفيها وطلبتها ويزعزع الثقة بينها وبين أولياء الأمور.

    3- يجب أن يتم التحقيق داخل المدرسة التي وقع فيها الحادث ولا ينتقل التحقيق إلى إدارة الشرطة مطلقا إذا كان التحقيق مع الطلبة أما إذا كان من موظفي المدرسة"المدير أو المدرسين أو الموظفين الإداريين"، فلا مانع من التحقيق معهم خارج المدرسة إذا اقتضت الضرورة والمصلحة لذلك بموافقة الشرطة ومندوب إدارة التعليم.

    4- يجب أن يكون التحقيق مع الطلبة في جو مفعم بالبساطة وإبعاد شبح الخوف أو إشاعة الذعر والهلع في النفوس.

    5- إذا استلزم الأمر إيقاف أو سجن موظف متهم في المدرسة فيتم ذلك بموجب خطاب رسمي أما إذا كان المتهم طالبا فيكون تسليمه رسميا وخطيا من قبل ولي أمر الطالب والمدرسة معا.

    6- في حالة انقطاع الطالب عن المدرسة أو هروبه أو انقطاع الموظف عن المدرسة أو جهل مكان إقامته يكون أمر إحضارهم والبحث عنهما من اختصاص الشرطة ويكون هذا كمبدأ عام سواء كان وقوع الحادث داخل المدرسة أو خارجها.

    ب- جرائم وحوادث تقع خارج المدرسة:

    إذا وقع الحادث خارج سور المدرسة أو إذا كانت هناك جنايات أو حقوق عامة أو غيرها بين الطلبة وغيرهم أو بين المدرسين وغيرهم من المواطنين أو كان هناك طلب من قبل الشرطة للإدلاء بشهادة أو خلافها فلا تباشر المدرسة أو إدارة التعليم أي قضية تقع خارج المدرسة أو المعاهد بل يترك النظر فيها للسلطة التنفيذية العامة وتحاط المدرسة أو إدارة التعليم المختصة فورا بالحادث وتفاصيله لاتخاذ ما تراه لمتابعة سير القضية،أما إذا كانت القضية جنائية فانه يتم طلب أي شخص له علاقة بالتعليم بواسطة إدارة التعليم أو المدرسة المنتمي إليها بخطاب رسمي وإذا كانت القضية هامة فيمكن للسلطة بعث جندي مرتد ملابس مدنية لإحضار المطلوب سواء كان طالبا أو مدرسا وعلى المدرسة أن تسلمه له رسميا، وعلى جهة الاختصاص إشعار المدرسة عما إذا كان الأمر يتطلب السجن من عدمه وقد نص قرار مجلس الوزراء رقم 332 في 25/5/1387 هـ، على ما يلي:

    1- يفوض وزير التربية والتعليم بكف يد أي عضو في هيئة التعليم متى تضافرت الإمارات القوية والشبهات الجدية بارتكاب جرائم أخلاقية مشينة.

    2- يتم تكوين لجنة من وزارة الداخلية أو وزارة التربية والتعليم للنظر في إصدار قرار العزل أو الحرمان من وظائف الحكومة أو العزل من سلك التعليم مع جواز أدائه في الوظائف الحكومية الأخرى غير التعليمية وذلك حسب ظروف التهمة الموجهة إليه والنتيجة التي تم التوصل إليها ويعتبر قرار هذه اللجنة المكونة من الوزراء قطعيا أي لا يحق الاعتراض عليه أو الطعن فيه.

    وأخيرا ...وليس آخر فان مشاكل المعلمين في المملكة أصبحت كتابا ضخما لا تحصي صفحاته المليئة بالتجاوزات بل ولا تكاد الصفحة الواحدة فيه تكفي لمجرد تحديد كل مشكلة بعبارة واحدة فقط ولكن المشكلة الكبيرة التي تقف حاجزا أمام حل آلاف المشاكل هي عدم اعتراف أغلب المسئولين بوجود المشكلات والتأكيد دائما أن كل شيء على ما يرام وأن التعليم لدينا يضاهي أرقى أنظمة التعليم في العالم ولو استطعنا تحطيم هذا الحاجز لاستطعنا حل ما يمكن حله من مشاكلنا حيث أن المسئولين دائما ما يلتمسون العذر عن عدم حل المشكلات التعليمية لدينا بدعوي ليس لديهم من الوقت ما يكفي للحل ولكن بالنسبة للمعلم ربما ليس لديه من العمر ما يكفي ليكون منارة لأجيال قادمة .

    نشر بتاريخ 24-05-2009 ​
     
  2. سعووود990

    سعووود990 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    472
    0
    0
    ‏2009-05-05
    معلم
    أضغاث أحلام
     
  3. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    أعد أقرأ النص
     
  4. يتيمة أبوها

    يتيمة أبوها تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    228
    0
    0
    ‏2009-02-03
    معلمة
    حسبنا ونعم الوكيل
     
  5. صمت الأماكن

    صمت الأماكن تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,662
    0
    0
    ‏2009-01-27
    بارك الله فيك
     
  6. الدور الثاني

    الدور الثاني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    5,019
    0
    0
    ‏2009-05-07
    .......
    والله يابو عبدالله الموضوع طويل مافيه لياقة اليوم
     
  7. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    ههههههههه
    والله ما ألومك لكنه حش وبيعجبك
    الكلام واقعي ويحاكي متاعب المعلمين ...
    وخصوصا ما كتب بالأعلى
     
  8. السندباد

    السندباد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    19
    0
    0
    ‏2008-01-14
    موضوع واقعي

    ومن صلب البيئه المدرسيه ومايتعلق بها:36_1_11[1]:
    لكن وين اللي يفهم معاناتنا

    المسؤولين:36_1_50[1]:




    شكرا لك عزيزي على هذا النقل الرائع



    دمت بود
     
  9. أبو سعيد

    أبو سعيد عضوية تميّز عضو مميز

    2,199
    0
    0
    ‏2008-10-14
    معلم رياضيات
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
     
  10. العلم الاكيد

    العلم الاكيد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    248
    0
    0
    ‏2009-04-24