اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


حكم التشهير بصاحب البدعة للألباني رحمه الله‎

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة تــهــا111ويــل, بتاريخ ‏2008-05-02.


  1. تــهــا111ويــل

    تــهــا111ويــل تربوي مميز عضو مميز

    6,990
    0
    0
    ‏2008-01-27
    طالبة
    السؤال:
    هل يجوز التشهير بصاحب بدعة، أو الكلام عليه وذمه ؟


    الجواب:

    صاحب البدعة له حالتان :


    - إما أن يكون منطوياً على نفسه - أو أن يكون مشهوراً بين الناس .
    ففي الحالة الأولى لا داعي لتشهيره؛ لأن ضلاله محصور في ذاته .
    أما في الحالة الأخرى فلا بد من تشهيره والتحذير منه ، حتى لا يغتر الناس الذين يعيش بينهم به ؛ وليس ذلك من الغيبة في شيء -كما قد
    يتوهم بعض المتنطعين- وحديث : (( الغيبة ذكرك أخاك بما يكره )) هو من العام المخصوص ؛ وقد ذكرت لكم قول بعض الفقهاء في بيتين من
    الشعر جمعوا فيهما الغيبة المستثناة من الحرمة، فقال قائلهم :


    القدح ليس بغيبةٍ في ستةٍ ..........متظلم ومعرِّفٍ ومحذرٍ
    ومجاهر فِسقاً ومستفتٍ ومـن...... طلب الإعانة في إزالة منكر


    فهنا المبتدع والتشهير به يدخل في التعريف ويدخل في التحذير؛ فلذلك اتفق علماء الحديث -جزاهم الله خيراً- على وصف كثير من رواة
    الحديث بما كانوا عليه من الابتداع في الدين ؛ وهذا كله من قيامهم بواجب البيان للناس؛ حتى يعرفوا الراوي الصارف يؤخذ بعقيدته
    والراوي المبتدع فيترك هو وعقيدته المنحرفة عن الكتاب والسنة .


    ______________________________________.rm - 133.3 Kb