اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


عفوا ـ من يعبث في ملفات المعلمين ..؟! ـ صالح المعيض

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة خارج الخدمة, بتاريخ ‏2008-05-03.


  1. خارج الخدمة

    خارج الخدمة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    4
    0
    0
    ‏2008-01-19
    صاحب الكلمة لايقل شأن عن صاحب المنصب يل ان صاحب المنصب قد يكون موجها بانظمة ولوائح تسير عمله وتستر جهله إن تقاعس، لكن ( صاحب الكلمة ) يبقى ضميره ومخزونه المعرفي وحرفيته الإعلامية هي ( آلية العطاء ) إذا المصداقية والمواكبة ( علامة الجودة ) ومثلما يطالب صاحب المنصب بالتحري قبل النشر ايضا صاحب المنصب هو الآخر مطالب بالتحري قبل النفي ، وعلى المتضرر من الطرفين ( اللجؤ للقضاء للنظر في القضية ) حتى لايبقى الحال على ماهو عليه فيتضرر مجتمع كامل سيما في مجال يعد من اهم اسس ( النى التحتية ) لأي كيان وهو ( التعليم ) والكلمة غالبا لن تكن ردة فعل بل دراسة واقع وعلى الطرف الآخر ان يبتعد عن ردة الفعل ويتعامل مع هذا الواقع بما يكفل تصحيح الأخطاء ، لا النفي ومحاولة تميّع القضايا .. فقد نشرت الوئام بعددها في 27/4/2008 م مانصه : نفت وزارة التربية والتعليم الانتقادات الموجهة إليها بعد إعلان حركة النقل الخارجي للمعلمين لهذا العام . وأكدت التربية على لسان د. عبد الله بن صالح المقبل وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية أن حركة النقل الخارجية حققت رغبة 33% من طالبي النقل لهذا وعن حركة النقل الخارجية قال المقبل بأنها تجرى آليا وحسب عناصر المفاضلة المعلنة للجميع ، وعن الانتقادات الموجهة للوزارة بشان وجود المحسوبيات في الحرمة قال المقبل : لا نقبل أن يلمح أو يصرح أحد بوجود المحسوبية في دراسة الطلبات أو بعض حالات الشفعة والاستثناء في حركة النقل الخارجي ومن يريد التأكد فنحن على أتم الاستعداد لاطلاعه على ما يريد من بيانات ومن حق أي مواطن معلما أو ولي أمر أو مهتم بهذا الشأن أن يتأكد من نزاهة وعدالة حركة النقل ومن حقنا أن لا نتهم دون دليل صريح.. انتهى بتصرف وعطفا على ذلك وعلى مقالنا في الأسبوع الماضي ( يموت المعلم تحيا الوزارة ) على الرابط : http://www.alweeam.com/news/articles.php?action=show&id=567
    وحقيقة ايضا نحن ليس لا نقبل التلميح بما ليس حقيقة واقعة ملموسة ومحسوسة بالوثائق بل نشجبه ونطالب بمحاسبة من يتعامل به فما بالكم بالتصرح استغرب هذا النفي القطعي والذي لايخدم المصلحة العامة ومحاولة إتهام الاخرين بالكذب او التلفيق والسعي لتكميم الفواه المظلومة لدراء وقائع يعاني منها الملعمون .. وحتى لا اخرج عن صلب الموضوع هذه حادثة تجتث ما حاول المقبل تلميعه وإعطائه صبغة ( الكمال ) وهي حادثة تقطر ألما وتئن بتداعيات غريبة لاتحدث حتى في الخيال ، سيما ونحن نسمع يوميا بشفافية ومساوة ننام على ترانيمها ، ونصحواعلى واقع مغاير ، سبق ان رفعت إلى مقام معالي وزير التربية الدكتور / عبدالله العبيد والذي عهدناه جادا وحازما علّه يقل كلمة الفصل كما عودنا ، ولكن للاسف ترك لمن عبث في ملفات المعلمين بأن يكون ( الخصم والحكم ) معاناة محمد التي تكاد تعيدنا إلى ماض بعيد سحيق كان المعلم محمد الغامدي المدون بقائمة إنتظار التعيين 1426/ 1427هـ .. حينما صدم بذلك الواقع المر والحدث الجلل الذي تمثل في إعتداء واضح وفاضح ومتعمد على أحقيته في التعيين اكيد لصالح أشخاص آخرين لأنه لايتهم احدا بعينه ، تسأل بينه وبين نفسه ياترى هلى هو الوحيد أم أن أنه عود من ضمن حزمة يراد لها أن تشعل نيران الكرهية وتنجر وراء الإنحراف ، بعدما وجودا أنفسهم أنهم خارج خدمة الوطن ورد الجميل وذلك بفعل فاعل حرمهم من أبسط حقوقهم ظلما وعدوانا .. موضحا للجميع بأنه تقدم بشكوى حينها إلى فرع الديوان بجدة وذلك ضد وزارة التربية التي تعمل حاليا بمحافظة جدة ويوجد لها فرع رئيسي ، ولكن فضيلة رئيس الفرع حفظه الله تفضل مشكورا بإفادته بأنه النظام والآلية توجب التقديم عن طريق الرياض ، طرق باب معالي الوزير عدة مرات سيما وقد مضى حينها (10) اشهر ولم تتكرم وزارة التربية حتى بتعديل بيانات الملف مما يعني حرمانه من التعينات التي تتالت في نفس العام وفي نفس التخصص وقبلت جميع زملائه حيث انه شاب سعودي خريج ( كلية المعلمين بجدة ) والعائدة لوزارة التربية والتعليم ، والتي أخذت عليهم تعهد بأن يعمل بعد التخرج تحت إداراتها ، وذلك تخصص ( تربية فنية ) خريج العام الدراسي 25/1426هـ ولكن وللأسف بعد التخرج صدم بالآتي :
    اولا .. تنصلها من تعهدها السابق رغم أنها تدرك أن تخصصاتهم تربوية بحته وقد كانت بناء على تعهد سابق جعلهم حكرا على هذه الوزارة دون غيرها ،
    ثانيا .. تهيأت لنه فرصة للعمل بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية مشكورة على وظائف رسمية وكان من المقرر المنافسة عليها في شهر جماد الثانية لعام 1426هـ ولكن تفاجأ الجميع يوم التقديم المقرر بإعتذار وزارة الخدمة المدنية بحجة أن وزارة التربية والتعليم لم تعد التجهيزات اللازمة بذلك
    ثالثا .. وهنا الطامة التي أكدت ماذهب إليه أعلاه وأكدت أن حقوق المعلمين هظمت منذ تنصل الوزارة من التوظيف ثم إضاعت الفرصة أمام ديوان الخدمة المدنية ثم العودة إلى البنود التي صدرت أوامر سامية بتصحيح وضعها ، ليكون البعض أمام ظلم فادح وفاضح تمثل في الآتي : تقدم بطلب التعاقد ضمن ماطرحته وزارة التربية بمسمى ( عقد مؤقت ) مع مطلع شهر رجب لعام /1426هـ ولكن للأسف بعد الإعلان وجد إسمه خارج التعيين ، وكان سيعتبر الأمر عاديا لولا أنه إكتشفت وبالصدفة ، أن هنالك تلاعب في معلوماته ( تمت بليل ) حيث أدخل إسم جامعة الإمام محمد بن سعود بالمدينة المنورة ( بدلا من كلية المعلمين بجدة ) مع أنه لايوجد جامعة بهذا الإسم في المدينة ، وتلاعب في تاريخ التخرج حيث سجل تاريخ 1/1356هـ أي قبل (71) عاما ، وحذفت خيارت الرغبات من جهة ( مرفق صورة العبث بالمعلومات ) وعين من هو اقل مني معدلا وكذلك من هو راسب في إختبار القياس ، مما جعله مصدوما ومما يؤكد أن العملية كان عبثا وتزويرا متعمدا لاغبار عليه ، لذا بقي ( محمد ) عاما كاملا ينتظر تصحيح المعلومات ولم يتم ذلك إلا بعد شق الأنفس وبعدما إكتمل توظيف جميع فئة التخصص من ( زملائه ) اللذين اقل منه درجات وام يجتازوا إختبار القدرات ، وكل هذا موثق بسجلات الوزارة .. أليس هذا عبثا واضحا وليس خطاء ، ولماذا بم ينصف ( محمد ) ولماذا لم يعاقب من قام بذلك ( الفعل ) .... ؟
    ولماذ تتعمد الوزارة ممثلة في سعادة وكيل الوزارة لشؤون المعلمين ، في الإستمرار في معاقبة محمد بدلا من إنصافه ومراعاة ظروفه الخاصة ، وتصر على بقائه في ( الليث ) رغم انه تقدم بتقارير طبيه جميع تلك التقارير تطالب بنقله العاجل إلا أن سعادة الوكيل فيما يظهر إتخذ الأمر بصورة شخصية بحته لمعاقبة المجني عليه ، هل يعني ذلك أن على محمد ومن على شاكلته ، ان يلجؤا للتقاضي من جديد لإثبات ما لحق بهم من ضرر اصبحوا يعانون منه بسب ذلك العبث ، وهل يعقل معلم جامعي ( مايعرف إسم الجامعة او الكلية التي تخرج منها ولا تاريخ ميلاده ولا تعبئة الخيارات التي اصلا ما يقبل الطلب إلا بعد التحديد ) إذا محمد هو صورة مصغرة لهذا العبث الذي تنفيه الوزارة والذي لازال المعلم يعاني من تبعات ذنب لا جرم له فيه إلا ان من عبث في ملفه كان هو ( هو الخصم والحكم ) ...... هذا وللحديث بقية


    الرابط ..

    http://www.alweeam.com/news/articles.php?action=show&id=577