اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


( الدواء العجيب )

الموضوع في 'ملتقى الصحة' بواسطة الورقاء, بتاريخ ‏2009-06-14.


  1. الورقاء

    الورقاء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    143
    0
    0
    ‏2009-05-10
    معجزة القرن العشرين ( الدواء العجيب )

    الذي شفى بإذن الله من مرض القلب القاتل و الناعور والشلل والعقم والشقيقة والسرطان

    الحجامة علم طبي في منظوره الجديد // وخير ما تداويتم به الحجامة // شفاء من كل داء

    < قال صلى الله عليه وسلم : ( نعم العبد الحجام يذهب الدم ويجفف الصلب ويجلو البصر ) رواه الترمذي

    ولا شك إن منهج الرسول صلى الله عليه وسلم في التداوي من الأمراض هو من القران الكريم

    قال تعالى: وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب ) سورة الحشر الآية 7

    إن ما يجعلنا نقف باحترام لهذه الوصية الإلهية القيمة هو أن العالم اجمع يبحث في هذا الوقت عن سبل الوقاية , فالبلاد المتقدمة ملت من مواضيع العلاج الباهظة التكاليف وبدأت دراساتها تتركز على الجانب الوقائي , وهذا ما تقدمه الحجامة فهي تمنع نشوء عوامل الخطورة تماما فتحول دون ارتفاع نسبة السكر بالدم وتحافظ على ضغط دموي طبيعي بإزالة المسببات وتمنع أي ارتفاع للكولسترول والشحوم الثلاثية . وهذا ما وضحته التقارير المخبرية العامة للدراسات المنهجية للحجامة فهي

    للسليم وقاية وللمريض علاج فوقاية

    عن انس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ( من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر أو تسعة عشر أو إحدى وعشرين لا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله )



    حديث صحيح انظر صحيح ابن ماجة 2824

    وعن انس رضي الله عنه انه أيضا قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (إذا اشتد الحر فاستعينوا بالحجامة لا يتبيغ بكم الدم فيقتلكم )

    يدل هذا الحديث الشريف أن الدم يتبيغ ( أي يهيج ويثور) في هذه الأيام وانه إذا لم يخرج بالحجامة فانه سيتسبب بالإصابة بالأمراض القاتلة , سواء زادت كميته أو تكوينه أو الاثنين معا فسوف يتسبب في إصابتنا بالأمراض القاتلة أن ما نراه اليوم من انتشار للأمراض القاتلة مثل السرطان والفشل الكلوي وأمراض القلب وأمراض الدم وما دونها من الأمراض هو نتيجة ترك هذه السنة الوقائية و العلاجية العظيمة .

    شفاء من كل داء :

    1- عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من احتجم لسبعة عشر من الشهر وتسعة عشر وإحدى وعشرين , كان له شفاء من كل داء ) حديث حسن انظر صحيح الجامع 5968 2

    وعنه أيضا قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اخبرني جبريل أن الحجم انفع ما تداوى به الناس ) صحيح الجامع 218

    3- وعن سمرة , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خير ما تداويتم به الحجامة ) صحيح الجامع 3323 4

    وعن جابر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أن في الحجم شفاء ) مختصر مسلم 1480 وصحيح الجامع 2128

    يتبين لنا من هذه الأحاديث الصحيحة أن الحجامة شفاء من كل داء وأنها انفع وخير ما تداوى به الناس إلى يوم القيامة.



    الشفاء للمؤمنين

    قال صلى الله عليه وسلم : ( استعينوا على شدة الحر بالحجامة )

    لان الحر يكون في فصل الصيف , فالحجامة حتما تكون قبله أي في فصل الربيع تجرى الحجامة في فصل الربيع شهري ( نيسان وأيار )

    الحجامة تتصدى بالنفع لأمراض العصر المستعصية في الواقع عالجت الحجامة بإذن الله أمراض عديدة اذكر منها مثلا :

    مرض السكر والسكر الشديد وزيادة الكولسترول والبروتين في الدم والبواسير وأمراض القلب وضغط الدم والصدفية وآلام الركب والظهر و ضعف البصر وطنين الأذن والشلل المتسبب من الجلطة الدماغية وشلل الوجه وأمراض الجلد ( الحبوب الجلدية ) والصداع النصفي والخمول .

    الحجامة ممارسة طبية عرفتها العديد من المجتمعات البشرية فقد مارسها رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وأعطى الحجام أجره كما أثنى الرسول صلى الله عليه وسلم على تلك الممارسة فقال كما جاء في البخاري :

    خير ما تداويتم به الحجامة

    وقال صلى الله عليه وسلم : ( نعم الدواء الحجامة تذهب الدم وتجلو البصر وتخف الصلب ) أخرجه الحاكم والترمذي وقال حديث حسن

    روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( الشفاء في ثلاثة : شربة عسل وشرطة محجم وكية بنار وانهي أمتي عن الكي ) وفي رواية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( في العسل والحجم شفاء ) . وكما روي عن عبد الله ابن مسعود قال : حدث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ليلة اسري به انه لم يمر على ملأ من الملائكة إلا وأمروه أن مر أمتك بالحجامة " ] رواه الترمذي وقال حديث حسن[ والاهتمام بالحجامة عاد أوائل القرن العشرين حيث درس تأثيرها على نطاق واسع وأصبحت لها استطباباتها التي تقوم على أساس علمي وقد استحدثت الأطباء في وقتنا الحاضر الأدوات الحديثة لتبسيطها مثل

    حقيبة الحجامة الحديثة ......؟

    ملاحظة هامة جدا : من المهم على كل من يقرر تطبيق الوصية الإلهية في الحجامة التي بلغنا إياها رسوله صلى الله عليه وسلم إذ عليه أولا أن يقرنها بالتوبة إلى الله من الآثام والمعاصي وان يكثر من الاستغفار بنية صادقة صدوقة ويعاهد ربه ويقدم صدقة خفية ويعاهد ربه على التوبة الصادقة وان يتوضأ ويتوكل على الله راجيا بتوسل لله أن يجعل فيها الشفاء الناجع والدواء الأكيد لعلمه انه رسول الله صلى الله عليه وسلم مبلغ كلام الله ..... ويطبق الحجامة على نية الشفاء ( ويشفى بإذن الله ) ........ ؟

    ( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير ) صدق الله العظيم ......... ؟
     
  2. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب


    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

    شكراً للورقاء وجزاكِ الله خيراً

     
  3. الورقاء

    الورقاء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    143
    0
    0
    ‏2009-05-10
    جزاك الله خيرا على مرورك الكريم
     
  4. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    [​IMG]
     
  5. فهد العتيبي

    فهد العتيبي مراقب عام مراقب عام

    3,016
    8
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    والله تشجعت للحجامه ..

    بارك الله فيك يالورقاء وكتب لك الاجر ..
     
  6. الورقاء

    الورقاء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    143
    0
    0
    ‏2009-05-10
    جزاكم الله خيرا لمروركم الكريم
     
  7. سٍلطٍِْـٍِـٍِانہ الہرٍياض

    سٍلطٍِْـٍِـٍِانہ الہرٍياض تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    672
    0
    0
    ‏2009-04-07
    بارك الله فيتس
     
  8. الورقاء

    الورقاء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    143
    0
    0
    ‏2009-05-10
    وفيك أخي الكريم

    جزاك الله خيرا