اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


عااااااااجل : اهانـة معلم داخل الفصل وأمام طلابه !!!!

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة نايف البلوي, بتاريخ ‏2009-06-15.


  1. نايف البلوي

    نايف البلوي تربوي مميز عضو مميز

    2,680
    0
    0
    ‏2009-05-19
    موظف حكـومي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    قم للمعلم و وفه التحقير ,,,,,, إن المعلم أصبح مسخورا

    عقب أن كان :

    قم للمعلم وفه التبجيل ** كاد المعلم أن يكون رسولا

    هذا البيت حفظناه منذ نعومة أظافرنا , ولو تأملناه لشعرنا بهذا الجلال وهذه الهيبة للمعلم
    ولكن ما مدى مطابقة هذا الجلال للواقع الحالي ؟
    وقبلاً من أين أخذ المعلم هذه الهيبة والجلال ؟
    طبعاً العلم هو الذي أعطى هذه القيمة للمعلم حتى كاد أن يكون رسولاً .




    ولكن وزارة التربية والتعليم بحنكه أصحاب القرار فيها من الفاشلين تهين المعلم

    وهل ننتظر أن نسمع مثل هذا الخبر والذي لم يتبقى غيره لم يسمع من الإهانات التي يتعرض لها المعلمون والمعلمات في الوقت الحاضر في مدارسنا بشكل واضح و فاضح .

    فمدرس يقتل داخل الفصل في مكة المكرمة !!

    مدرس أخر يتم مطاردته من قبل مجموعة من الطلاب بعد خروجه من المدرسة ليصطدم بسيارته بجدار و التي تعرضت لتلفيات كبيرة وإصابة المعلم !!

    طالبة تقوم بالاعتداء على مديرة مدرسة بالضرب والسحب " بشوشتها " قبل تدخل المعلمات لتخليص المديرة من بين مخالب وأنياب اللبوه اقصد الطالبة !!!

    كل هذه وغيرها الكثير الكثير من الاهانات تعرض لها من كاد إن يكون رسولا خلال الأسبوع الماضي فقط ؟!!!!



    رغم انه منذ القدم والنظرة للمعلم نظرة تقدير وتبجيل وعلى انه صاحب رسالة مقدسة وشريفة على مر العصور , فهومعلم الأجيال ومربيها , وإذا أمعنا النظر في معاني هذه الرسالة المقدسة والمهنة الشريفة, خلصنا إلى إن مهنة التدريس التي اختارها المعلم وانتمى إليها إنما هي مهنة أساسية وركيزة هامة في تقدم الأمم وسيادتها , وتعزي بعض الأمم فشلها أو نجاحها في الحروب إلى المعلم وسياسة التعليم, كما أنها تعزي تقدمها في مجالات الحضارة والرقي إلى سياسة التعليم أيضا .



    يقول الشاعر إبراهيم طوقان ردا على القصيدة الشهيرة للشاعر الكبير احمد شوقي

    ( قم للمعلم وفه التبجيل ** كاد المعلم أن يكون رسولا ) :




    "
    شوقي" يقول وما درى بمصيبتي
    "قم للمعلم وفه التبجيلا"

    اقعد ،فديتك ،هل يصير مبجلا
    من كان للنشء الصغار خليلا

    ويكاد "يفلقني" الأمير بقوله
    "كاد المعلم أن يكون رسولا"

    لو جرب التعليم "شوقي" ساعة
    لقضى الحياة شقاوة وخمولا

    يكفي المعلم غمة وكآبة
    مرأى الدفاتر بكرة وأصيلا

    "مئة على مئة" إذا هي صححت
    وجد العمى نحو العيون سبيلا

    لو كان في "التصحيح" نفع يرتجى
    وأبيك ،لم أكُ بالعيون بخيلا

    لكن أصلح غلطة نحوية
    مثلا ، وأتخذ "الكتاب" دليلا

    مستشهدا بالغر من آياته
    أو "بالحديث" مفصلا تفصيلا

    و أغوص في الشعر القديم وأنتقي
    ما ليس مبتذلا ولا مجهولا

    وأكاد أبعث "سيبويه" من البلى
    وذويه من أهل القرون الأولى

    وأرى "حمارا" بعد ذلك كله
    رفع المضاف إليه والمفعولا

    لا تعجبوا إن صحت يوما صيحة
    ووقعت ما بين الفصول قتيلا

    يا من يريد الانتحار وجدتهإن المعلم لا يعيش طويلا




    .

    .

    .

    .

    دمتم بخير


     
  2. ام نورا 111

    ام نورا 111 عضوية تميّز عضو مميز

    804
    0
    0
    ‏2009-03-16
    معلمة
    اخ نايف اجدني في هذه اللحظه اردد

    اللهم الى من تكلني الى عدوو يتجهمني

    ام الى بعيد ملكته امري

    فوالله مهازل تلك التى نسمع ونرى

    وصح لساانك ع القصيده الرائعه المعبره
     
  3. نايف البلوي

    نايف البلوي تربوي مميز عضو مميز

    2,680
    0
    0
    ‏2009-05-19
    موظف حكـومي
    شكرآ على مرورك