اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


«النقل الجماعي» تعوّض أسر وضحايا حافلة العقبة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عوض الحارثي, بتاريخ ‏2008-05-12.


  1. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    عبدالله عبيدالله الغامدي - الرياض
    كشف وكيل وزارة النقل للطرق المهندس عبدالله المقبل عن اعتزام الشركة السعودية للنقل الجماعي تعويض ضحايا حادث الحافلة في عقبة ضلع مؤكداً ان مركبات الشركة مؤمن عليها وسيتم تقديم التعويضات من خلال التأمين. وأوضح وكيل النقل ان نتائج التحقيق في الحادث تشير إلى تحميل السائق المسؤولية بنسبة 100% مضيفاً ان الشركة السعودية للنقل الجماعي والجهات المعنية الأخرى ستعمل على منع تكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة ولأن ما حدث في العقبة أعطى الجهات الأمنية مؤشراً بضرورة المتابعة الدقيقة وإعداد نقاط أمنية لكبح جماح السرعة والتجاوزات الخاطئة. يذكر أن الحادث الأليم وقع في السادس من صفر الماضي وأودى بحياة 26 من بينهم السائق وإصابة 7 أشخاص.

    http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20080512/Con20080512194624.htm
     
  2. ابو زيـَــاد

    ابو زيـَــاد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,329
    0
    0
    ‏2008-03-02
    اللي اشوفه بجميع حافلات النقل الجماعي وخصوصا على الطرق السريعه التهور في القياده
    والسرعه الجنونيه

    تخيل تصل سرعتهم في بعض الاحيان الى 160 كلم ابي اعرف كيف يقدر يتحكم فيها اذا وصل لهالسرعه

    عموما التعويض لن يعيد المتوفين الى اهاليهم ولكن الى متى يجب ان نضحي بارواحنا حتى يتم تدارك
    اخطاء غيرنا​
     
  3. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب
    لماذا نستقدم سائقين أجانب وأبناء البلد عاطلون عن العمل


    أم عقدة الأجنبي مازالت متأصلة في نفوس المسئولين


    وعدم ثقتهم في شبابنا مستمرة ؟؟


    على الأقل شبابنا يعرفون طرقنا جيداً


    ولديهم من الغيرة والمروءة ما يجعلهم أمناء على العائلات بصحبتهم


    فقد قرأت شكوى من سيدة في إحدى الصحف من وقاحة راكب في حافلة النقل الجماعي



    ومازاد حنقها صمت السائق وخوفه من قليل المروءة ..


    وطالبت بإعادة النظر في وضع الشركة ككل



    وهذا صوت واحد وصل وكثير من الأصوات لم تصل ،، حتى حدوث كارثة كـ هذه