اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


فقدان 20% منه يؤدي إلى الوفاة

الموضوع في 'ملتقى الصحة' بواسطة عطر الكون, بتاريخ ‏2009-06-25.


  1. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد

    قبل اتباع أية حمية غذائية.. الماء أهم ضرورات الحياة


    وظيفة الماء في الجسم


    مصادر الماء
    قد لا تتسع السطور التالية لذكر أهميته، فالماء هو ثاني عنصر هام لحياة الإنسان بعد الأكسجين. ويكفي القول بأن الفرد إذا ما فقد مقدار 20% من الماء خارج جسمه سيؤدي ذلك إلى وفاته إذا ما لم يقم بتعويض تلك الكمية المفقودة بشكل سريع.
    وأثبتت الدراسات العلمية أن الماء يشكل ما يوازي 50% إلى 70% من وزن الجسم. ويكون الماء موزعا بين الخلايا وخارجها، وتزداد نسبته داخل الأنسجة اللينة. ويحتوي جسم الرجل على كمية من الماء تزيد عن المرأة، ذلك لأن جسم الرجل يحتوي على نسبة أقل من الدهن الذي يبلغ معدله 15% داخل جسم الرجل، و22% داخل جسم المرأة.
    أهمية الماء في جسم الإنسان ترجع إلى أن كل أنسجة الجسم تحتوي على الماء ولكن بنسب مختلفة. فأنسجة العضلات تحتوي 80% منها على الماء، في حين أن الأنسجة الدهنية لا تحتوي على أكثر من 25% من الماء.
    وظيفة الماء في الجسم
    • الماء هو الوسط المكون الذي تنتقل خلاله جميع سوائل الجسم بما فيها الأنزيمات الهاضمة ونسيج الدم والإفراز البولي.
    • الماء هو الوسط السائل الوحيد المتعادل الحموضة ولا يتفاعل مع أحد أو يتحد مع مكونات الجسم، وهو العامل الأساسي في إتمام عمليات التأكسد وعمليات الهضم.
    • الماء هو أهم عامل مذوب لجميع مواد الهضم ومذوب للمواد الإخراجية ويتيح للجسم فرصة التخلص من فضلات الهضم عن طريق الكلى والرئة والجلد والقناة الهضمية.
    • ينظم الماء درجة حرارة الجسم عن طريق توزيع الحرارة الناتجة عن تفاعلات الخلايا على جميع أجزاء الجسم.
    • يدخل الماء في تكوين الإفرازات الهضمية والقنوات التنفسية والتكاثرية، وكذلك السائل الذي يلين مفاصل الجسم، ويعمل كملين "مانع للاحتكاك" للكثير من العمليات داخل الجسم. ويدخل في تكوين اللعاب الذي يساعد على هضم الأكل "خاصة النشويات" ويسهل عملية بلع الطعام.
    • الماء هو أهم عنصر للحفاظ على مقدار الدم.
    يستمد الجسم ما يحتاجه من الماء من مصادر متعددة بنسب مختلفة. فشرب الماء والسوائل يشكل 155 إلى 500 ملل من الجسم، أما الماء الموجود في تكوين الأغذية فبين 700 إلى 1000 ملل. والماء الناتج عن أكسدة المواد الغذائية في الجسم فيشكل 1450 إلى 2800.
    إذا لم يُشبع الفرد حاجة جسمه من الماء فبشكل سريع وتلقائي ستظهر عليه عوارض فقد الماء فتبدأ زيادة تكثيف الدم وتتحول الإشارات تعطي إحساسا بالعطش، ويمكن أن تتطور حالة فقد الماء إلى شعور بالإجهاد وضعف وتعب شديد وهذيان، وفي الحالات المتأخرة يؤدي إلى الموت.

    مصادر الماء
    [FONT='Tahoma','sans-serif']الماء يمثل 50:70% من جسم الإنسان
    غالبا ما يستمد الفرد حاجته من الماء عن طريق الماء والسوائل بشكل عام، غير أن معظم المأكولات تحتوي أيضا على الماء. فمعظم الفواكه والخضروات تحتوي تقريبا على ماء يعادل 95% من وزنها. أما اللحوم والأجبان فتحتوي تقريبا على 50%. وحاجة الفرد من الماء تختلف حسب نظامه الغذائي ونشاطه اليومي والمناخ الذي يعيش فيه.
    وبشكل عام فتكون حاجة الفرد من الماء قياسا بكمية السعرات الحرارية التي يقوم باستهلاكها كالتالي.
    للراشدين: 1-1.5 ملل/كالوري
    للأطفال: 1.5-2 ملل/كالوري
    ومعنى ذلك أن الشخص الذي يستهلك 2000 كالوري في اليوم الواحد يكون بحاجة لـ2-3 لتر يوميا أي ما يوازي 7-11 كوب. ورغم تعدد مصادر الماء إلا أن أفضل وسيلة للحصول عليه هو الماء نفسه، فالحليب والعصائر والقهوة والشاي كلها تعتبر سوائل بديلة للماء، وإن كانت لا تغني عنه. فالكافيين الموجود في بعض المشروبات يلعب دورا مهما في إدرار البول ويسبب للجسم خسارة للماء بشكل قد يكون أكثر من اللازم، لذلك على الفرد أن يجري حسابات دقيقة لتلك السوائل المدرة للبول والمؤثرة على كمية المياه داخل الجسم.
     
  2. Reemal

    Reemal عضوية تميّز عضو مميز

    723
    0
    0
    ‏2008-06-02
    معلمة
    [​IMG]
     
  3. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    ذكرتيني بالماء وناديت على الشغالــــــــــــه تجيب لي ماء بشرب وادعي لك عذووووووبه يالغاليه