اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


إطلالة سريعة على القضايا الرئيسية التي تثيرها هيومان رايتس على المملكة

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة الفجر الصادق, بتاريخ ‏2009-07-01.


  1. الفجر الصادق

    الفجر الصادق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    268
    0
    0
    ‏2009-02-16
    مدير مدرسة
    إطلالة سريعة على القضايا الرئيسية التي تثيرها هيومان رايتس بين الفينة والأخرى نجدها تدور حول الآتي:

    1- قضايا الشذوذ والتشبه بالنساء في الملابس والسلوك: وفي مثل هذه القضايا تتربص المنظمة بكل ضبطية للسلطات تهدف إلى وأد هذه السلوكيات الشاذة من المجتمع، للحفاظ على سلامة واستقرار وعفة المجتمع والأخلاق العامة، حيث تقوم المنظمة بحملة إعلامية تحريضية منظمة تحمل فيها ملف المقبوض عليهم، وتدافع عن ما تسميه حقهم في لبس ما يشاءون وارتكاب أي سلوك مهما كان شاذً، وفي ضوء ذلك تحرض المنظمة الدول الغربية والمنظمات الدولية من أجل الضغط على السلطات السعودية لترك الانحلال دون زجر وردع. تقول هيومان رايتس في تقريرها الصادر في 24 يونيو 2009 " اختيار المرء لملبسه وأسلوب تقديمه لنفسه هو جزء لا يتجزأ من حرية التعبير والحق في الخصوصية. وهذه الحقوق واردة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يعكس مبادئ القانون الدولي العرفي، وإن القبض على الأفراد واتهامهم لمجرد أن الشرطة ترى أن مظهرهم غير مقبول هي ضربة في صميم حرية الإنسان". والاستجابة لمطلب هيومان رايتس من قبل السعودية سيؤدي إلى نشر الفاحشة داخل المجتمع بل والمجاهرة بها، ومعلوم في القصص القرآني عقوبة المجتمعات التي ينتشر فيها هذا النوع من الفساد.

    2- الهجوم على ولاية الرجل على المرأة: حيث تهاجم المنظمة بصورة صريحة قوامة الرجل المسلم على زوجته وما يتبع هذه القوامة من تراتيب شرعية، وبخاصة في قضايا الاستئذان وسفر المرأة بدون محرم، وكذلك ولاية الأب على ابنته وبخاصة في مسائل الزواج، وشرط موافقة الولي على النكاح. تقول المنظمة في تقرير صادر لها في العام 2008 " تدعو هيومن رايتس ووتش المملكة العربية السعودية إلى التحرك الفوري للتصدي لانتهاكات حقوق الإنسان الناجمة عن سياسات ولاية الرجل على المرأة، لضمان أن الهيئات الحكومية لا تطلب إذن ولي الأمر للسماح للنساء البالغات الراشدات بالعمل أو السفر أو الدراسة أو الزواج ". والاستجابة لهذا المطلب من قبل السعودية سيؤدي بالمجتمع إلى ( سقوط القوامة داخل المجتمع وتعطيل شرع الله المنظم للحياة الأسرية وما سيتبع ذلك من مشكلات أسرية وانتشار للطلاق، وفتح المجال لسفر المرأة بدون محرم سيترتب عليه فتن عظيمة لا يعلم مداها إلا الله- كما أن إسقاط ولاية الأب عن تزويج ابنته فيه تعطيل لشرع الله، ونشر للفساد الخلقي وأيضاً انتشار للطلاق لضعف خبرة الفتاة في فهم الرجال وحقوق الزواج).

    3- الهجوم على الزواج المبكر باعتباره عنف ضد المرأة مع الترويج للزنا متى بلغت الفتاة: تعتبر منظمة هيومان رايتس أن تزويج الفتاة المسلمة تحت سن الثمانية عشر عنفاً ضد المرأة ينبغي القضاء عليه، وفي ذات الوقت ومما يعبر عن قمة التناقض ترى هيومان رايتس أن منع الفتاة متى بلغت من أن تشبع غريزتها عبر الزنا عنفاً ضدها، وبالتالي فالمنظمة تحارب العفة المبكرة وتدعو إلى تيسير زنا الفتيات الصغيرات. تقول المنظمة في تقرير العام 2008 " إن الحكومة السعودية لم تحدد سناً دنيا للزواج ولا هي تبنت أية سياسات شاملة لمكافحة الزواج في سن مبكرة" وفي مواضع عديدة تشدد المنظمة على المادة 96 من منهاج عمل بكين والتي تنص على أن "للمرأة حقها في أن تتحكم وأن تبت بحرية ومسئولية في المسائل المتصلة بحياتها الجنسية دون إكراه أو تمييز أو عنف". ومعلوم تداعيات الاستجابة لهذه المطالب من نشر للفساد الخلقي وتعطيل لمسار زيجات طبيعية كثيرة يجريها المجتمع بعفة واستقرار تامين، وأثر المعاصي المترتبة على الفساد الخلقي تحرق ثمرات أي مجتمع ينتشر فيه هذا النوع من الفساد.

    4- الهجوم على الحجاب الشرعي للمرأة المسلمة: تهاجم منظمة هيومان رايتس بصفة مستمرة الحجاب الشرعي معتبرة أن النقاب عادة قبلية يفرضها المجتمع السعودي على المرأة السعودية، ومن ثم تسعى هذه المنظمة كباقي المنظمات النسوية لتشويه صورة المجتمع السعودي بالزعم بأن المرأة فيه مجبرة على زي موصوف عندهم بالقبلي، وتحرم من ارتداء الملابس الضيقة والعارية. تقول المنظمة في تقرير لها صادر في عام 2005 " إن التمييز الشديد ضد النساء متواصل في السعودية، في تناقض صارخ مع ما تقضي به الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والتي انضمت إليها المملكة العربية السعودية في 7 سبتمبر 2000". وكثيراً ما طالبت هذه المنظمة من الرئيس الفرنسي "نيكولا ساركوزي" بصفة خاصة لفتح ملف المرأة مع السلطات السعودية أثناء زياراته للمملكة وقد رأينا ما قاله ساركوزي عن النقاب قبل يومين من صدور تقرير هيومان رايتس الأخير. والاستجابة لهذا المطلب يخالف شرع الله في الزي الشرعي للمرأة المسلمة، وهو كفيل بنشر الفتن والفساد داخل المجتمع وما يتبع ذلك من نقمة وغضب على المجتمع المنسلخ من الأوامر والنواهي الشرعية.

    5- قضية منع الاختلاط في المجتمع السعودي: تهاجم منظمة هيومان رايتس المجتمع السعودية لمنعه الاختلاط بين الرجل والمرأة. تقول منظمة هيومان رايتس ووتش في التقرير العالمي لحقوق الإنسان للعام 2008 " يعرقل الفصل الصارم بين الجنسين من قدرة النساء السعوديات على المشاركة بشكل كامل في الحياة العامة". والاستجابة لمطلب السماح بالاختلاط يخالف مراد الشارع الحكيم في ذلك كما أن فيه من المفاسد التي لا يعلم مداها إلا الله والتي تستوجب في النهاية غضب الله وعقوبته للمجتمع ككل.

    6- الحرية الدينية وتعلقها بمسألة الردة والشيعة: تدندن كثيراً منظمة هيومان رايتس على وتر ما تسميه الحرية الدينية للمرتدين والشيعة داخل المملكة وتركهم يعبرون عن ارتدادهم بحرية، وترك الشيعة يمارسون طقوسهم ومعتقداتهم بل وممارسة التشيع داخل المملكة بحرية تامة ودون عرقلة من أي جهة. تقول المنظمة في تقرير صادر لها في العام 2007 "يحمي القانون الإنساني الدولي حرية الأديان، ومنها "حرية تغيير الديانة أو العقيدة، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سراً أم مع الجماعة" (المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان)، وقيام الحكومة السعودية باعتقال واحتجاز أعضاء جماعة دينية لمجرد انتمائهم الديني يشكل انتهاكاً جسيماً لهذا الحق".

    والاستجابة لهذا المطلب من قبل المملكة سيؤدي إلى انتشار الفكر الرافضي بالمملكة وما يتبعه من خرافات، ومخالفات شرعية وسب للصحابة الكرام مما سيؤدي في النهاية إلى الفوضى العقدية في المجتمع وما سيتبع ذلك من نكبات ستحل بالمجتمع).

    7- قضايا الحدود الشرعية: تنتفض منظمة هيومان رايتس كثيراً للحدود الشرعية التي تطبق داخل المجتمع السعودي وتشتد نغمة التحريض والهجوم عندما يكون الحد مرتبطاً بالسلوكيات الأخلاقية، وتشتد أكثر عندما يطبق الحد الشرعي على امرأة، وحيثيات هجوم المنظمة في ذلك هو حرية مرتكب الجريمة التي تستوجب الحد الشرعي في أن يشبع غريزته دون التقيد بأية ضوابط دينية، وفي ضوء ذلك تطالب المنظمة بتعطيل الحدود الشرعية داخل المجتمع السعودي. تقول منظمة هيومان رايتس في تقرير لها صادر عام 2005 " إن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان خلصت في العام 1997 إلى أن "العقوبات الجسدية (مثل الجلد) ترقى إلى عقوبة قاسية أو لا إنسانية أو مهينة، وحتى إلى التعذيب، وتتعارض عقوبة الجلد مع اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللإنسانية أو المهينة، والتي انضمت السعودية لها في العام 1997، وصدور أحكام بالجلد في السعودية يشكل خيبة أمل عميقة باتجاه كل وعود الإصلاح التي قطعتها الحكومة السعودية على نفسها". والاستجابة لهذا المطلب من قبل السعودية سيؤدي إلى (تعطيل حدود الله التي أمر الله بتطبيقها- عدم وجود رادع للجرائم المرتكبة في المجتمع مما سيجرأ ضعاف النفوس على ارتكاب الكثير من الجرائم الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى نشر الفوضى في المجتمع- الانتشار المكثف للفساد داخل المجتمع السعودي- شيوع الفاحشة في المجتمع- عقوبة وسخط رباني ونزول البلاء والكوارث والنكبات بسبب تعطيل حدود الله).

    إن المجتمع السعودي يعمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في كافة مناحي الحياة، ومنظمة هيومان رايتس تجعل المرجعية في تقاريرها الهجومية على المجتمع السعودي مبادئ حقوق الإنسان التي تتعارض الحرية المطلقة فيها مع الضوابط الشرعية التي سنها الإسلام من أجل صلاح وعفة وسلامة المجتمع، وعلى ذلك ووفقاً لقاعدة التعامل بالمثل والموضوعية في القياس، فكما لا يمكننا الحكم على ممارسات وتصرفات المجتمعات الغربية التي تنتمي لها منظمة هيومان رايتس وفق الشريعة الإسلامية، فلا يحق لهيومان رايتس أن تحكم على المجتمعات المسلمة وفق معايرها المرفوضة والمناقضة أساساً للدين الإسلامي فلكم دينكم ولي دين.
     
  2. عميل للوزارة

    عميل للوزارة عضوية تميّز عضو مميز

    3,263
    0
    0
    ‏2008-09-09
    معلم
    ما عند المنظمة حق في كل ما ذكر


    الا في حقوق المعلمين والمعلمات مابين 1416 __ 1429
     
  3. قبلان

    قبلان عضوية تميّز عضو مميز

    141
    0
    0
    ‏2009-01-28
    الله يحفظ لنا ولاة امرنا وحكامنا ال سعووود ويديم علينا نعمة الاسلام
     
  4. آل علي

    آل علي تربوي فعال عضو ملتقى المعلمين

    1,182
    0
    36
    ‏2009-03-11
    معلم
    حقوقنا فقط
     
  5. mansurr

    mansurr تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    268
    0
    0
    ‏2009-02-05
    معلم
    طيب يا اخي انت شنو هدفك من المقال اذا تبي تقول للمعلمين هذه منظمة كافرة والجوء لها حرام وانها تحارب الاسلام والحجاب الخ
    نحن هنا نقول لك لامانع من اللجوء للمنظمات الدولية اذا كان الغرض منها الضغط على مجموعة معينة ومنها وزارة المالية المتمثلة بالعساف لعودة حقوقنا ومنها الدرجة والفروقات فلن نضيع الفرص اذا ديوان المظالم لم يخدمنا مع اننا نأمل في حكومتنا الرشيدة الخير الكثير الاثنين القادم والا سنلجأ لها
     
  6. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    جزاك الله خيرا
    وقد نستخدم بوقا لهذه المنظمة
    فالحذر واجب منها
    وديننا أغلى من أموالنا
    ودعوة للجميع حتى لا نكون مدخلا تتغلغل من خلاله هذه المنظمات المشبوهة
    لا وألف لا للاستعانة بهذه المنظمات يجب حجب كل فرصة لها
    فكروا ألف ا بل مليونا قبل أن تغامروا نضحي وسنضحي للوقوف في وجه هذه المنظمات ...
    وحقوقنا سنأخذها رغما عن كل طامع وحاقد إن لم تكن في الدنيا فسنأخذها في الأخرة

    الفجر الصادق
    شكرا لك ولعل ما كتبت فيه إيضاح الكثير لمن يفكر في هيومن رايتس
     
  7. شبة ناااار

    شبة ناااار تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    229
    0
    0
    ‏2008-09-06
    معلم
    طيب كل اللي قلت تدعوا له صحفنا سرا وعلنا مارأيك؟
     
  8. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    ولكنا لم نساهم في ذلك
    وأما دعوة هيومن رايتس فهي مشاركة صريحة لهذه المنظمة ذات أفكار منحرفة
     
  9. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخوين الكريمين :
    الفجر الصادق أبومسفر و kkaa123 أبو عبدالله
    جزاكما الله خير الجزاء وسدد على الحق خطاكما
    كما أسأله تعالى أن يهدي من زل
    وأن يثبت من أوشك على الزلل
    وسأكتب موضوع عنوانه ( وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُواْ مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً )
    هذا الموضوع لازلت لم أخط فيه أي حرف ولكن لدي تصور مبدئي لمحتواه
    هذا الموضوع سيكون في الملتقى الإسلامي وله صلة وعلاقة ـ غير مباشرة وغير صريحة ـ بما دندنت حوله في هذا الموضوع
    آمل الإطلاع عليه للفائدة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  10. مشرفه تربويه

    مشرفه تربويه مشرفة سابقة قديرة عضو مميز

    1,252
    0
    0
    ‏2009-06-20
    مشرفة تربوية
    هدف المنظمه الانسلاخ عن الدين
    اجل زواج البنت تحت سن 18 جريمه بينما بنائها لعلاقات وممارسه الرذيله في مرحله الطفوله وسن التكليف (مصطلح المراهقه )شيئ طبيعي حسبي الله عليكم
    اصلا المنظمه تعمل ضد الاسلام وتبحث عن مايشوه هذا الدين
     
  11. ضحوي آل الحارث

    ضحوي آل الحارث تربوي مميز عضو مميز

    4,676
    0
    0
    ‏2008-05-29
    English Teacher
    الفجر الصادق
    لاهنت
     
  12. فواز الزيادي

    فواز الزيادي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    123
    0
    0
    ‏2009-01-13
    هيومن رايتس وفي بلدنا منظمة حقوق الإنسان,,,,,,,,,,,,؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  13. alemaish

    alemaish تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    135
    0
    0
    ‏2009-03-19
    معلم
    لا اوافقك الرأي أبدا وهذه المنظمة تنطلق في تصريحاتها ضد المملكة من خلال حقدها على الإسلام وأهله ولو كان هدفها كما تزعم إعادة الحقوق لأصحابها لوقفت مع الأخوة في فلسطين والعراق وأفغانستان ولكن هدفها إطفاء دين الله .
    تحاكمنا يكون لكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .
     
  14. fahad

    fahad تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    9
    0
    0
    ‏2009-01-19
    هيومن رايتس ووتش
     
  15. الشهري

    الشهري تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    222
    0
    0
    ‏2008-03-02
    معلم
    بلد الإسلام و العدل لا تحتاج إلى مثل هذه المنظمات
     
  16. fahad

    fahad تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    9
    0
    0
    ‏2009-01-19
    :36_17_5[1]:
     
  17. الـــشيــــخ

    الـــشيــــخ موقوف موقوف

    1,858
    0
    0
    ‏2009-02-02
    معلم
    بلد الإسلام و العدل لا تحتاج إلى مثل هذه المنظمات
    الحل باذن الله عند والدنا وقايدنا الملك عبدالله
     
  18. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    احسنت بارك الله فيك
     
  19. الفضلي

    الفضلي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    364
    0
    0
    ‏2009-05-04
    بلد الإسلام و العدل لا تحتاج إلى مثل هذه المنظمات
     
  20. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    بإذن الله لن نجعل الوطن لقمة سائغة في حلوق الغرب .... كما فعل الليبراليون و المعلم السحيمي