اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أمير الجوف يتجاوب مع "بشاير" وينتشل عذفاء من الرمال / الوطن

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة kkaa123, بتاريخ ‏2009-07-12.


  1. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    أمير الجوف يتجاوب مع "بشاير" وينتشل عذفاء من الرمال بعد ملحمة الإنترنت للمعلمة بشاير وقصة "الطريق إلى عذفاء" التي نشرتها " الوطن "[​IMG]
    ضوئية من قصة العدد المنشورة بتاريخ 28 يونيو
    الجوف: تيسير العيد
    سيتذكر أهالي عذفاء معلمة بناتهم، بشاير الرويلي، جيداً، فملحمة الإنترنت التي نشرتها الأخيرة على مدى ست حلقات جعلت الأنظار تتجه صوب القرية التي تبعد 180 كيلومترا شرق مدينة سكاكا والتي تعاني انعدام الخدمات وعدم وجود متر مسفلت واحد فيها.
    وبحسب أمين منطقة الجوف المهندس محمد الناصر، وجه أمير منطقة الجوف الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز باعتماد ثلاثة ملايين ريال لأعمال السفلتة داخل قرية عذفاء مما سيفتح المجال لدخول بقية الخدمات التي كان غياب الطرق والتخطيط العمراني يعطل وصولها إلى القرية.
    ومن المبكر معرفة تفاصيل الاعتماد المالي الذي وجه به أمير المنطقة، إلا أن ارتفاع الرقم الإجمالي للمبلغ المعتمد مقارنة بحجم "عذفاء" الصغيرة المساحة يشير إلى صحة ما ذهبت إليه "بشاير" في المذكرات التي دأبت على نشرها طوال أشهر مدعومة بصور تحكي قصة قرية لم تصلها التنمية بعد.
    وكانت "الوطن" قد نشرت مذكرات بشاير التي تناقلها أكثر من أربعة آلاف موقع إنترنت تحت عنوان "الطريق إلى عذفاء" وحكت فيها تفاصيل الرحلة اليومية التي تستغرق 5 ساعات ذهاباً ومثلها إياباً، وتجاوزت عدسة بشاير محيط مدرستها والطريق الطويل إليها لتصل إلى أوضاع الخدمات الحكومية بقرية عذفاء التي تضم نحو 70 منزلا يغوص بعضها في الرمال التي تصل إلى أعلى جدران المنازل ويبدو واضحاً أنها تهددها بالسقوط (الوطن: 28 يونيو 2009).
    وفي تفاعل جديد، تلقت "الوطن" أجوبة على أسئلة كانت قد أرسلتها إلى المعلمة عن طريق البريد الإلكتروني وأكدت فيها بشاير عزمها على مواصلة مذكراتها مستخدمة كاميرتها الرقمية من نوع "سوني" وداعية وزير التربية والتعليم لزيارة القرية للوقوف على ما تعانيه معلمات المناطق النائية.
    وردت بشاير على اتهامات طالتها من بعض المعلقين على موقع "الوطن" الذين دعوها إلى الاستقالة من التعليم إن كانت غير راغبة في تقديم تضحيات لوطنها في سبيل التعليم، قائلة إنها وزميلاتها يتمنين تقديم كل ما بوسعهن خدمة لدينهن ووطنهن "إلا أن ذلك لا يمنع من كشف القصور ومعاناة الناس" موضحة أن هدفها الرئيسي من كتابة مذكراتها "تسليط الضوء على ما يعانيه أهالي عذفاء من إهمال واضح من قبل القطاعات الحكومية".
    ومضت إلى القول: حين أدخلت معي الـ"لابتوب" إلى الفصل لعرض درس أعددته عليه، تسمرت أعين كل الطالبات عليه، إذ يشاهدن شيئا لا يعرفونه ولم يسمعن به من قبل، علماً بأن بعضهن يرعين الإبل بعد انتهاء اليوم الدراسي.
    وقالت بشاير إنها اضطرت إلى إخفاء الكثير من القصص التي حصلت لها ولزميلاتها "لأن المعلمات قلن لي لو علم أهلنا بما نتعرض له من أهوال لمنعونا من العمل".
    يذكر أن قصة "الطريق إلى عذفاء" التي نشرتها الوطن نهاية الشهر المنصرم كانت قد استقطبت تعليقات واسعة ، واعتبرت أكثر المواضيع قراءة وإثارة للتعليقات.
     
  2. MRW

    MRW تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    230
    0
    0
    ‏2008-12-14
    معلم
    لله درك يابشاير
    والله انها تكلمت عن الواقع

    شكرا اخي ابو عبدالله على النقل
     
  3. أبو أسماء

    أبو أسماء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    100
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    الله يكتب اللي فيه الخير

    00000000000000000000000000
     
  4. ((العبدلي))

    ((العبدلي)) تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    212
    0
    0
    ‏2008-10-12
    معلم سلبت حقوقه
    مشكوووور على النقل .
     
  5. wertd

    wertd تربوي عضو ملتقى المعلمين

    130
    0
    16
    ‏2008-05-31
    معلم
    لله درك يابشاير
    والله انها تكلمت عن الواقع
    تسمًر كل مسؤول خلف كرسيه الا بسب الصمت وعدم كشف المستور
    فالبشائر تلوح بمستقبل جميل ووعي اجتماعي للحقوق ومحاربة التقصير
     
  6. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    بارك الله فيها من معلمة

    وجعل الله ماقدمته في موازين حسناتها

    وشكرًا لك أخي أبو عبدالله على هذا الخبر الطيب

    تقبل تحياتي