اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


اختبارات المعلمين لتحريك المياه الراكدة

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة kkaa123, بتاريخ ‏2009-08-06.


  1. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    د. عبدالله بن صالح السعدوي
    أستاذ القياس والتقويم التربوي المساعد
    جامعة الملك سعود

    ربما يعتقد من يتابع المقالات التي تناولت اختبارات المعلمين سواء في الصحف الورقية أو الالكترونية أن الاختبارات بدأ تطبيقها لهذا العام، مع أنها في حقيقة الأمر طبقتها وزارة التربية والتعليم منذ أكثر من ست سنوات قبل أن يوكل تطبيقها مؤخرا للمركز الوطني للقياس والتقويم. ولم نقرأ خلال السنوات الماضية أي تعليق على جدوى الاختبارات وصلاحيتها مع ما أكتنفها وخاصة في أواخر مراحل تطبيقها من قبل الوزارة من مشكلات أثرت بشكل كبير على مصداقيتها والثقة في نتائجها بعد أن أصبحت تباع نسخ الاختبار في مراكز التصوير بمبلغ ريالين للنسخة الواحدة. وربما الشيء الجديد الذي لفت انتباه الكثير من الكتاب الطريقة التي اتبعها مركز القياس في الإعلان عن نتائج التطبيق بما حملته من أخبار غير سارة تتعلق بجودة مخرجات برامج إعداد المعلمين في الجامعات السعودية. وقد طلب بعض الكتاب إلغاء الاختبار بحجة أن قدامى المعلمين لم يطبق عليهم اختبارات قبول. فهذا المنطق يتنافى مع سنة التغير والتطوير، فهل يمكن الإصرار على شراء قطعة أرض بسعرها قبل عشر سنوات؟ أو مطالبة الجامعات بقبول الطلاب عند ذات النسبة التي كانت تقبلهم بها قبل عشرين سنة؟ الأمر الآخر الذي عكس مدى خلفية بعض الكتاب عن الاختبارات، تشبيه الاختبارات العلمية المقننة بالمسابقات التلفزيونية واعتبرها ترفا غير مبرر، ودعوته في ذات الوقت باستخدام مقابلات شخصية "عفوية" لانتقاء أفضل المرشحين.
    أين المنطق في هذا الطرح؟ وأين العلمية والموضوعية في معالجة المشكلة؟ فالمقابلة لها وعليها ولذلك لا يمكن الاعتماد عليها كوسيلة للقياس الموضوعي لوحدها. فالمرحلة الحالية تقتضي مناقشة الموضوع من منظور علمي ولا مانع من مشاركة الأطراف الأخرى التي يعول عليها أن تثري الموضوع، وتنقل نبض الشارع بكل صدق وأمانة بما يكفل تحقيق المصلحة العامة والارتقاء بمستوى أداء التعليم ومخرجاته في مدارسنا. كما أن المرحلة الحالية تتطلب من المؤسسات ذات العلاقة وقادة والفكر والقلم دعم اختبارات المعلمين كأداة تسعى إلى تجويد التعليم من خلال تقديم واختيار أفضل المؤهلين للميدان التربوي. وكذلك تفعيل دوره كأداة لتطوير برامج إعداد المعلمين في الكليات والجامعات المختلفة وتحريك المياه الراكدة، فمعظم البرامج في الكثير من الجامعات لم يطرأ عليها التغيير منذ إقرارها ولازال بعض الأساتذة في الجامعات يستخدمون نفس طرائق التدريس التي مضى عليها أكثر من عشرين سنة، ويوصون بذات المراجع التي درسوها قبل ثلاثين عاماً. الاختبار قد يكون أفضل أداة للضغط على الجامعات لمراجعة وتطوير برامجها المتعلقة بإعداد المعلمين إلى أن يتم تشكيل هيئة وطنية تعنى بنظام الاعتماد الأكاديمي لهذه البرامج لضمان مواكبتها لحاجات المجتمع وتطلعاته، فالاختبارات في حد ذاتها ليس لها قيمة ما لم تربط بمنظومة متكاملة تكفل للجهات المعنية سواء وزارة التربية والتعليم أو مركز القياس أو الجامعات العمل على أرضية مشتركة تقوم الوزارة من جانبها بتحديد حاجاتها والجامعات بمراجعة وتحديث برامج إعداد المعلمين لمواكبة المتغيرات المتسارعة، والعمل على ضمان توفير أفضل أساليب وتقنيات التعليم المعاصرة للمعلمين. وبالتالي يقوم المركز بدور الحكم الذي يحقق العدالة بين الجهتين من خلال إعداد وتطبيق أدوات قياس علمية تتسم بمستوى عال من الموضوعية والمهنية التخصصية. الاكتفاء باستخدام الاختبارات دون تزويد الجامعات بتغذية رجعة عن مستوى مخرجاتها لن يدفع ثمنه سوا الخريجين الذي هم في الأصل ضحايا لبرامج إعداد متهالكة.

    نشر بتاريخ 05-08-2009

    http://www.kabar.ws/articles-action-show-id-606.htm



    كلام جميل وفقك الله د . عبدالله
    ولكني مازلت أقول ليس اختبار معلمين بل خريجين

     
    آخر تعديل: ‏2009-08-06
  2. سلطان الشريف

    سلطان الشريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    5,093
    1
    36
    ‏2008-01-03
    معلم
    الاختبارات هذه هي من تحدد يكون معلم او لا يكون فكيف يطلقون على المعلمين اسم من لم يصبح معلم بعد .
     
  3. الأعرابي

    الأعرابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,623
    0
    0
    ‏2009-05-10
    أشوى يوم صارت للخريجين ، نجينا ولاّ كان علوم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
  4. الرساااااااام

    الرساااااااام تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    231
    0
    0
    ‏2009-02-21
    أخوتي هذي الاختبارات راح يطبقونها على المعلمات بعد ،،، والمحير مدري راح يختبروهن بعد الترشيح أم بعد التخرج مباشرة ،،، لأن في الحالتين مالها فائدة ،،، لأن في الحالة الاولى احتمال ترشيحها يكون بعد خمسة عشر سنة وهذي حقيقة يعلم الله فية وحدة اتوظفت بعد العمر هذا تكون نسيت أسمها مو بس مخرجات تعليمية ،، وفي الحالة الثانية برضة مشكلة معناه عشان يستفيدوا من الخريج لازم يوظفوه مباشرة وهذا المستحيل بعينة ،، أرجو الايضاح أخوي خالد .​
     
  5. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    هي الان لا تطبق على المعلمين بل على الخريجين فقط ممن يرغب في التعليم وهم هنا أخطؤوا حين وصفوهم بالمعلمين وكما سمعت أنه سيكون هناك اختبار للخريجات في القادم ...
    على فكرة قد طبقوا ذلك على المعلمين المتعينين الجدد الذين لهم سنة واحدة في التعليم وذلك قبل التسع سنوات وقد اختبر فيه مجموعة من زملائنا ...
    وكانت النية تعميمه على جميع المعلمين ولكن حينما نظروا للنتائج الكارثية وبتسريب المعلومات التي سمعنا فيها بفشل أكثر من 75% من المعلمين الحقيقيين ...
    قد تكتموا على الخبر وطويت التجربة من سنتها ولم نسمع عنها إلا الان
    ويعني ذلك أمور كثيرة نرى نتائجها الان من تأخر التعليم في بلادنا
    وللحقيقة يعني ذلك ليس فشل المعلمين وحدهم بل فشل التعليم العام والتعليم العالي بما تجمعها الوزارتان من مؤسسات وخبراء و .....
     
  6. الرساااااااام

    الرساااااااام تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    231
    0
    0
    ‏2009-02-21
    مشكووووووووووور أخوي خالد على الايضاح​
     
  7. مشوار الزمن

    مشوار الزمن تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    840
    0
    0
    ‏2008-02-03
    معلم
    شكرا لك على النقل الله يسهل الأمر من عندهـ
     
  8. الـــشيــــخ

    الـــشيــــخ موقوف موقوف

    1,858
    0
    0
    ‏2009-02-02
    معلم
    الاختبارات هذه هي من تحدد يكون معلم او لا يكون فكيف يطلقون على المعلمين اسم من لم يصبح معلم بعد .
     
  9. اشرف شيخ

    اشرف شيخ عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,100
    0
    0
    ‏2009-01-14
    معلم
    [​IMG]