اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


= فن كتابة الخاطــرة وأصولها !!

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة قهوة المنتدى, بتاريخ ‏2009-08-17.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. قهوة المنتدى

    قهوة المنتدى عضوية تميّز عضو مميز

    5,541
    0
    0
    ‏2009-06-01
    معلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    صبــاحكم / مســاءكم ... دائمأ ورد


    اخوانــي / اخواتـي..

    كل منا له في حياته ميولات وهوايات أدبية مختلفة ومتعددة
    وبفضل الله يستطيع من خلالها استعادة توازنه الطبيعي
    بالتنفيس عن ما يعتري دواخله بممارسة تلك الهوايات
    فمنا من هو كاتب و منا من هو رسام ومنا من هو شاعر
    أو قصصي أو راوي فكل ألئك يعشقون القلم وتربطهم به
    علاقة روحانية تع** مرآة ذاته وفنه

    ولعشاق الخواطر أحب أبين لهم التالي

    أولاً :

    ما هي الخاطرة ..؟؟

    بدايه وقبل ان امضي قدماً يجب على توضيح ان مسمي خاطره
    هو اجحافٌ بحق هذا الشعر ومسماه الحقيقي هو قصيده النثر


    الخاطـرة ..

    هي ذاك الإحساس الصادق والنابع من قوة الانتماء
    النفسي للمكنونات التي تعتري الذات البشرية ليعلن صوت انتفاض
    المشاعر داخلنا.. من أن هناك إحساس يدوي بالمشاعر ملحاً
    علينا الخروج

    فعندما يفيض بك الشعور حمماً حارقة لا مرد لها ولا رادع فلا بدّ
    من تفريغ تلك الشحنة الرهيبة التي احتبست داخله الأنفاس
    فهو شعور قد نضج في أحشائك وولد بداخلك قوة مهيمنة
    و لا بد لها من قلم يحتويها كي يفرغ تلك المشاعر كقيمة أدبية
    تُنثر علي الورق وعندها ستخرج تلك المكنونات كالسيل الجارف
    يعانق الورق بهدير لن يتوقف حتى آخر حرف فتاتي دفعة واحدة
    تتحكم في سلاستها وانسيابيتها و دقتها وقوتها تلك الخبرة الأدبية
    والتجربة الفنية والبلاغية في تصوير ما يدور في داخل الذات من
    انطباعات مختلفة سواء أكان ذالك الانطباع

    ألما .. أو حزناً .. أو فرحا .. أو غضبا ..

    ففي النهاية عواطفك هي من تتحدث عنك لتترجم إحساسك فوق
    السطورِ وتنطلق هنا وهناك كجواد جامح يترجم ألينا شعورك
    من محسوس إلي مقروء



    ثانياً :-

    ( كيف تكتب قصيدة النثر ) في نسق أدبي صحيح ...!!


    أود هنا قبل أن امضي قدماً إيضاح خطاء شائع وهو أن هناك
    من يخلط بين أنوع كثيرة من الأدب مثل الرسائل .. والمقال ..
    والقصيدة ..و القصة ..والنثر التعبيري الحر(( الخاطرة ))
    والنثر المقيد أو ((خاطرة التفعيلة))

    فلكل نوع مما ذكرت من تلك العلوم الأدبية طرقة وأسسه
    وفنه وقواعده التي يرتكز عليها والتي يراعيها نقاد الأدب
    وأباطرة الشعر ويأخذونها بالاعتبار و لا يسعني من هنا
    التطرق إليها جملة وتفصيلا ولكني هنا بصدد التحدث عن
    احد أنواعها بشكل مبسط ألا وهو

    النثر التعبيري الحر(( القصيدة النثريه ))

    والنثر المقيد ((خاطرة التفعيلة))

    وللإيضاح بين النوعين بشكل سريع هي أن الأولي لا تتقيد
    بوزن ولا ضير أن لا تستخدم فيها التشبيهات البلاغية مثل
    السجع والجناس وغيرها ولكنها تعتمد بشكل أساسي
    على ((الجمل البديعية والاستعارات المكنية )) أو بلغة النقاد
    (( الرموز )) وهذا ما يسمى بالموسيقى الخارجية للخاطرة
    أما الموسيقى الداخلية فتتمثل في صدق الكاتب في التعبير
    عن مشاعره وقدرته في كيف يجعل القارئ العيش وسط تلك
    الأجواء


    و تعتمد الخاطرة بشكل عام وأساسي على ذاك المسمي
    بالاستشعار الروحي للكلمة ولكي تكون ضليعاً في هذا الفن
    يجب عليك إن تكون ملماً ببعض الرموز وأقصد بالرموز هنا
    (( الاستعارات المكنية و الكلمات المستعارة )) التي ترمز بها
    عن كلمة معينة ولكي تكون ممن يكتبون فن الخاطرة والذي
    يعتمد أساسا على ذاك المسمي بنظري (( الغموض ألذيذ للكلمة ))
    والذي يعطي الخاطرة رونقها وجمالها من حيث الإيحاء الروحي
    لكلمة معينة مما يجعل القاري المتلذذ بالكلمات الغوص في
    أدق التفاصيل وخلق روح الهيام والتفكر والإيحاء ويجب
    من هنا مراعاة معرفة تلك الرموز
    (( الكلمات المستعارة .. أو الاستعارات المكنية ))
    مع الأخذ بالاعتبار دقة إسقاطها بين الكلمات بشكل يتناسب
    مع المعني العام للجملة



    ثالثـاً :-

    هناك ثلاثة أنواع للخاطرة من حيث الشكل


    فهناك القصيرة ..

    وهذه تعتمد قدرة الكاتب في إيصال المعني ففيها تنحصر
    الرموز وذالك لبساطة فكرتها وعدم تشعب إحداثها


    إما المتوسطة ..

    وعادة هي الأغلب والأكثر جمالا لوجود التماسك الفكري
    والاتزان الوصفي والتي تكثر فيها الرموز وهي تتطلب كاتب
    متمكن فكرياً يعتمد على قوة تعبيراته ودقة معانية


    أما الطويلة ..

    وهي تتطلب المحترفين من الكتاب ممن هم يجيدون التعبيرات
    والاستعارات في ودقة الوصف وتسلسل الحدث والخروج من
    وصف إلي وصف ومن حدث إلي حدث ليصب في النهاية كل تلك
    المسيرات والأحداث في قالب واحد يتصف بالرزانة والمكانة
    جاذباً لعنصر التشويق والإثارة فتخرج لوحته الفنية تارفه
    في الجمال الوصفي




    ولكي تكون الخاطرة قوية ذات طابع متزن في المعني والسرد
    فيجب أن يكون الكاتب ملماً تع** قوة القراءة مرآة قلمك
    وتكون الخاطرة نفسها مرآة بمعاني الكلمات ومرادفاتها
    الأدبية لكي لكاتبها لذا كان الحرص في انتقاء الكلمات ذات
    التعبيرات القوية وذات الدلالات الواعية والتصويرية مهم لكي
    تخرج الخاطرة من منحنى إنها مجرد وصف جميل وسرد
    كلمات فجمال الخاطرة يكمن في قوة التعبير والتصوير
    وليس بتكدس الأسطر التي تجعل القارئ في دوامة الملل



    هنـا بعض النصائح أقدمها إليكم .. أوجهها لكل من أراد
    أن يطور نفسه في هذا الفن الرفيع

    أولا :

    اجعل ممارسة القراءة شيء أساسي ومهم في حياتك
    وذالك بالقراءة لكبار الكتاب والشعراء والمفكرين كي
    تكتسب الخبرة وتنمي الأسلوب لديك وذالك لصقل
    موهبتك الأدبية


    ثانياً :

    اختار الوقت المناسب لكتابة خاطرتك وعادة مايكون ليلاً
    حين يسكن العالم للوحدة حيث يكون السكون والهدوء
    عاملين أساسين للتأمل ولكي لا تجعل ذريعة قد تقطع
    عليك حبل أفكارك فيصبك التشتت


    ثالثاً :

    دع ردة فعلك دائماً مكتوبة عند تفاعلك مع مقالاً في جريدة
    أو حدثاً شاهدته في حياتك اليومية اجعل ردة فعلك مع
    الحدث مكتوبة وأطلق العنان لخيالك وإبداء بسرد ملكات
    أفكارك


    رابعاً:

    اجعل خيالك مسرحاً كبيراً للتفكر فالخيال أساس النجاح
    لكل كاتب ولأي خاطرة وحتماً ستجد مايهمك وستعرف بة
    كيف تصل إلي ماتريد وكل تجربة بشيء قليل من الخيال
    يمكن أن تصبح خاطرة


    خامساً :

    دوماً أنت البطل في خاطرتك اجعل نفسك جزأ لا يتجزأ من
    الحدث كن خائفاً , حزيناً , سعيداً , متشائما, أو يحذوك الأمل
    ابكِ وأنت تكتب .. واضحك وأنت تكتب ابتسم ,أغضب , اصرخ
    وذالك حسب ما تملية عليك ملكاتك الفكرية والمرتبطة بمجريات
    الحدث ..دع ردة فعلك حقيقية لكي تخرج في النهاية صادقة
    المشاعر وهذا البند أساس نجاح الخاطرة


    سادساً :

    إذا خلدت لكتابة خاطرة احرص على أن لا تنقطع عن الكتابة
    حتى آخر حرف يدور بمخيلتك والسبب يعود إلي إن حدّة المشاعر
    التي تتملكك لحظة الكتابة ليست هي نفسها التي ستعتريك
    بعد الانقطاع عنها فهي ليست كالقصة أو الرواية لها فصول
    تعتمد على أحداث وأزمنة مختلفة تمر بها


    سابعاً :

    لا تستهين بقدراتك الأدبية فكل ماعليك فعلة هو قراءة الكثير
    وكتابة الكثير بشكل مستمر ودائم ومع الممارسة ستجد نفسك
    قد أتقنت كيفة تملك الحروف , فالموهبة الأدبية بحاجة إلي
    صقل الأفكار من خلال كثرة المطالعة والممارسة


    ثامناً :

    ليس أنت من يقيم نفسك وكتاباتك ودع هذا لذوي الاختصاص
    من ناقدين ومفكرين ومحللين فثقتك بنفسك وبما تكتب هي
    أساس نجاحك واستمراريتك


    تاسعاً :

    لا تقارن نفسك بأحد الكتاب الكبار أو المميزين في هذا المجال
    من حيث الفرق في قوة الكلمة ودقتها فلمقارنة ستخلق بداخلك
    المخاوف والأحاسيس السلبية وعندها ستفقد ثقتك بنفسك وبقلمك
    وستجد نفسك تدفع ضريبة فشلك بنجاح الآخرين


    عاشراً :

    عند الانتهاء من كتابة الخاطرة احرص دوماً على العودة إليها
    بعيون فاحصة وناقدة لكي تكتشف ما أذا كان هناك أخطاء
    وعيوب وكلمات ركيكة قد تحتاج لتغير أو إنها ناقصة لعنصر
    التشويق وغير منسقة وحتماً ستجد هناك بعض الكلمات
    والجمل التي تحتاج منك لإعادة النظر فيها


    أحدى عشر :

    اعلم إن أرضاء ذائقة الناس غاية لا تدرك وانك إن حاولت
    ذالك فلن تنجح جميع كتاباتك لذا احرص على إرضاء ذائقتك
    أولا ومن ثم سيأتي من هو متلذذ لما تكتب وعزز ثقتك بنفسك


    أثنى عشر :

    احرص جيداً في اختيار العنوان المناسب لخاطرتك والذي
    يكون له الدور الأول والأساسي في إجبار القارئ على المضي
    قدماٍ في القراءة وليكن معبرا عن الفكرة الرئيسية ويفضل
    اختياره من طي الكلمات الموجودة داخل الخاطرة شريطة
    أن يكون جذاباً ولافتاً للنظر





    وأخيراً اعلم إن الكمال لله وان لكل مجتهدٍ نصيب وان من
    تواضع لله رفعه


    أحبتي عشاق هذا الفن

    ليست كتابة الخاطرة بالشيء الصعب
    فكتابة الخاطرة من أسهل ما يكون وجميعنا يمتلك مشاعر
    وأحاسيس حبيسة وجميعنا يحاور نفسه في بعض الأوقات
    فليكن حاورك مع نفسك بالقلم مترجما كحروف فوق السطور
    وليكن قلمك كالفرس الجامح أينما يكون وليكن أملك في
    كتابة الخاطرة كالهدف ولا بد من تحقيقه ,صافح الناس من
    خلال السطور واع** لهم مرآة فكرك ووعيك وعندها ستجد
    قلمك الذي كنت تحلم أن يكون في يوم من الأيام فارساً ينهل
    من فنه وكتاباته كل متذوقٍ لهذا الفن الرائع



    وأخيراً أتمني من المولى عزّ وجلّ أن أكون قد وفقت في شرح
    كيفية كتابة الخاطرة مما ينتفع به كل كاتب مبتدئ عشق
    فن الخاطرة فأراد أن يكون احد نابغي هذا الفن



    تحيه تحمل عبق الجوري لكم


    //


    \\

    /

    \


    محبكم


    قهوة المنتدى!

     
  2. شمعة الم

    شمعة الم عضوية تميّز عضو مميز

    522
    0
    0
    ‏2009-03-11
    بدون
    الموضوع مهم وثري ...

    شكرا
     
  3. المها

    المها تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    325
    0
    0
    ‏2009-08-05
    تسلم اخي الكريم موضوع جدا مفيد
    ولو اننا نكتب بدون ضوابط وقوانين لكنه بحق شي جميل ان يتعلم المرء الطرق الصحيحة
    كل الشكر على الموضوع القيم
    دمت كما تحب وبحفظ الله ورعايته
     
حالة الموضوع:
مغلق