اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الوباء // إنفلونزا الخنازير ... معلومات وتعليمات // مهمة جداً

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة الـــــــــورد, بتاريخ ‏2009-08-18.


  1. الـــــــــورد

    الـــــــــورد مراقب عام مراقب عام

    501
    0
    0
    ‏2009-03-18
    معلم متميز
    الوباء



    انفلونزا الخنازير A(H1N1)




    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام علي أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ..
    الموضوع ليس منقولاً ، بل هو اجتهاد شخصي جمعته لي ولكم لعلنا نستفيد مما فيه من معلومات حول هذا الوباء ..

    والهدف من كتابة هذا الموضوع :
    - حصر كل المعلومات الممكنة التي تفيدنا في الوقاية والتعامل مع هذا المرض في موضوع واحد ..
    - الاستفادة من تنوع فقرات الموضوع في إعداد النشرات التثقيفية والتوعوية فيما بعد .
    - ولأننا نحن رواد المدارس أكثر فئات المجتمع عرضة للإصابة بهذا الوباء الخطير .
    - معرفة الإجراءات والطرق المثلى للتعامل مع الحالات التي تظهر في المدارس .

    أولاً : التعريف بالمرض :
    هو مرض تنفسي يحدث في الخنازير سببه النوع (A) من فيروس الانفلونزا الذي يسبب حالات تفشي الأنفلونزا في الخنازير ، تسبب فيروسات انفلونزا الخنزير مستويات عالية من المرض بين حيوانات الخنزير لكن الوفاة من المرض قليلة .
    فيروسات انفلونزا الخنزير قد تصيب الخنازير على مدار السنة حالات التفشي تحدث أثناء فترات الخريف والشتاء كما تحدث الانفلونزا الموسمية بين البشر .
    فيروس انفلونزا الخنزير هو النوع (A H 1 N 1)وقد تم عزل الفيروس عام 1930 م .

    كم عدد فيروسات انفلونزا الخنزير ؟
    تتغير فيروسات انفلونزا الخنزير بشكل مستمر كباقي فيروسات الأنفلونزا ويمكن أن تصاب الخنازير بانفلونزا الطيور وفيروسات الانفلونزا البشرية بالإضافة إلى فيروسات انفلونزا الخنزير .
    عندما تصيب فيروسات الانفلونزا من النوع الآخر الخنازير فإنه يكون تمحور للجين وتظهر فيروسات من نوع جديد ، وقدتم عزل أربعة أنواع أساسية من فيروسات انفلونزا الخنازير من نوع (A) وهي (H1N1 – H1N2 – H3N1 – H3N2) وأغلب الفيروسات التي تم عزلها في الوقت الحاضر هي من نوع "H1N1" .

    كيف تنتقل انفلونزا الخنازير للبشر ؟
    تحدث عادةً هذه الحالات المرضية بالتعرض المباشر للخنازير أثناء تربية الخنازير أو السكن القريب من الحضائر لتربية الخنازير .

    كيف تنتشر عدوى انفلونزا الخنازير في البشر؟
    في الأعوام الماضية أستلم مركز CDC الأمريكي تقريراً حول معدل إصابة البشر بعدوى انفلونزا الخنازير ويفيد التقرير بأن هناك إصابة لشخص في كل عام أو عامين في الولايات المتحدة الأمريكية ، ولكن منذ ديسمبر 2005 وحتى فبراير 2009 م سجلت إثني عشر حالة مصابة انفلونزا الخنازير .

    هل بالإمكان أن ينتقل الفيروس طريق أكل لحم الخنزير ؟
    لا تنتقل العدوى للأشخاص من أكل لحم الخنزير أو منتجاته ، ويقتل فيروس انفلونزا الخنازير عند الطهي في درجة حرارة 71 درجة مئوية كما هو الحال مع الفيروسات والبكتيريا الأخرى .

    هل ينتقل فيروس انفلونزا الخنازير من شخص للآخر ؟
    ينتقل الفيروس من شخص لشخص آخر ويعتقد أن الانتقال بين البشر يحدث بنفس طريقة الانفلونزا الموسمية وذلك عن طريق ملامسة ملوث به بفيروسات انفلونزا الخنازير ثم لمس الفم أو الأنف أو من خلال السعال والعطس .

    ما هي أعراض انفلونزا الخنازير في البشر ؟
    إن أعراض انلفونزا الخنزير في البشر تكون مشابهة لأعراض الانفلونزا الموسمية ، وهي عبارة عن حمى ، خمول ، قلة الشهية والسعال ، بعض الأشخاص المصابون بالانفلونزا الخنزير بلغوا عن زكام الأنف وأيضاً التهاب الحنجرة وغثيان وتقيء وإسهال .

    ثانياً : التشخيص والعلاج :
    كيف يتم تشخيص المرض ؟
    يجب أن يشخص المرض خلال 3 – 4 أيام وذلك بأخذ عينة من البلغم لفحصها وأحياناً تكون فترة حضانة المرض لدى الأطفال أطول تقريباً 10 أيام ويتطلب ذلك إرسال عينة إلى CDC لإجراء الاختبارات .

    هل لفيروس انفلونزا الخنزير علاج أو أدوية متوفر ؟
    هناك أربعة أدوية مضادة للفيروس صرّح باستخدامها في الولايات المتحدة للعلاج ووهي : (Zanaivir – Amantadine – Rimantadine - Oseltamivir) بينما وجود أربعة فيروسات كانت مقاومة لبعض الأدوية وهي (Rimantadine - Amantadine) وفي نفس الوقت أوصت "سي دي سي" باستعمال دواء ( Zanaivir – Oseltamivir ) للمعالجة أو منع العدوى بفيروسات انفلونزا الخنزير .

    هل هناك لقاح لانفلونزا الخنزير؟
    اللقاحات متوفرة لكي تعطى للخنازير لمنع إصابته بإنفلونزا الخنازير ، ولكن ليس هناك لقاحات لحماية الإنسان من الاصابة بانفلونزا الخنزير ، ويمكن أن يساعد لقاح الأنفلونزا الموسمية في توفير حماية جزئية من فيروس الـ H3N2 ولكن ليس ضد فيروس H1N1 . .

    وبمتابعة الجديد حول المرض سيبدأ انتاج لقاح لمرض انفلونزا الخنازير A H 1 N 1 قريباً وخلال الشهرين القادمين إن شاء الله ، والمتوقع أن تبدأ شركات تصنيع الأدوية في انتاج اللقاح قبل شهر ذي القعدة ، حيث تتم الآن الاختبارات السريرية للقاح ومعرفة الآثار السلبية له ويتطلب هذا الأمر بضعة أسابيع قبل الموافقة والترخيص ، وهي آخر مراحل انتاج اللقاح .
    كما أن منظمة الصحة العالمية أعلنت من جهتها أن سرعة تصنيع اللقاح لا تقلل من درجة الأمان وأن انتاج اللقاح ماضً حسب الجدول الزمني المقدر بستة أشهر وبموافقة رقابية .

    كيفية الوقاية من عدوى انفلونزا الخنزير ؟
    1- غسل اليدين باستمرار بالماء الدافيء والصابون بعد العطس أو مصافحة شخص مصاب بالانفلونزا .
    2- استخدام المناديل عند العطس والتخلص منها .
    3- استخدام الكمامات في الأماكن المزدحمة - احذروا تجمعات المطاعم والأسواق في شهر رمضان - التي تمنع انتقال الفيروسات وهي متوفرة في الخارج وأيضاً استخدامها في الطائرة والقطارات .

    وبالنسبة للمدارس – حسب توصيات منظمات الصحة – ولأنها لا تنطبق علينا إلا بعد مباركة وزارتنا الحبيبة ، هناك بعض التوصيات التي يجب مراعاته :
    1- يجب تثقيف الطلاب وتوعيتهم عن طرق انتقال المرض وأنهم عرض للعدوى داخل الفصل والمدرسة .
    2- التأكيد على معرفة الطلاب لأعراض المرض ومراجعة المسئول في المدرسة عند الإحساس بأي منها .
    3- تحديد مكان عزل للطلاب المصابين لحين اتخاذ الإجراء المناسب وتحويل المصابين للمركز الطبي .
    4- إغلاق المدرسة في حال انتشار المرض فيها لحين السيطرة عليه وبشكل تام ، وقد صرح بذلك معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة - وهي أهم نقطة ولعل وزارتنا تتفهما - .
    5- توفير وسائل الوقاية المذكورة سابقاً في جميع مرافق المدرسة .
    6- تبادل المعلومات مع الأسر حول الطلاب المصابين ومتابعة حالاتهم أو من تعرض للإصابة وشفي منها .

    تأثير المرض على النساء الحوامل ..
    ارتفاع المخاطر بالنسبة للحوامل

    تدعم البيّنات المستقاة من الجوائح السابقة أيضاً الاستنتاج القاضي بارتفاع احتمال تعرّض الحوامل للخطر.
    وعلى الرغم من ارتفاع احتمال تعرّض الحوامل للخطر أيضاً أثناء أوبئة الأنفلونزا الموسمية، فإنّ ذلك الاحتمال يزداد أهمية في الجائحة الراهنة التي لا تزال تصيب فئة أصغر سناً ممّا يُلاحظ خلال الأوبئة الموسمية.
    وتوصي منظمة الصحة العالمية، بشدّة، الحوامل والأطباء الذين يعالجونهن بضرورة التفطّن إلى الأعراض التي تشبه أعراض الأنفلونزا.
    توصيات منظمة الصحة العالمية فيما يخص العلاج

    ينبغي إعطاء العلاج بدواء الأوسيلتاميفير المضاد للفيروسات القهقرية في أقرب وقت ممكن بعد ظهور الأعراض. وينبغي للأطباء البدء بإعطاء العلاج فوراً وعدم انتظار نتائج الفحوص المختبرية، ذلك أنّ هذا الدواء يضمن أكبر المنافع في غضون 48 ساعة من ظهور الأعراض.
    وعلى الرغم من أنّ العلاج في غضون 48 ساعة بعد ظهور العلاج يتيح أكبر المنافع، فإنّ البدء في توفيره لاحقاً قد يضمن منافع أيضاً. ومن المنافع السريرية التي يتيحها العلاج بالأوسيلتاميفير انخفاض مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي (وهو من أكثر ما يُبلّغ عنه من أسباب وفاة المصابين بالفيروس) وتقليص الحاجة إلى دخول المستشفى.
    كما أوصت منظمة الصحة العالمية السلطات الصحية بضرورة منح أولوية التمنيع للحوامل عندما تصبح اللقاحات المضادة للجائحة متوافرة.
    علامات الخطر لدى جميع المرضى ( متى نقول أن المرض قد يؤدي للوفاة ؟! ) ..

    من الملاحظ، في جميع أرجاء العالم، أنّ معظم المصابين بالفيروس الجائح لا يزالون يشهدون أعراضاً معتدلة ويتماثلون للشفاء في غضون أسبوع واحد، حتى وإن لم يخضعوا لأيّ علاج طبي. ولم تكشف عمليات رصد الفيروسات في فاشيات متعدّدة عن أيّة بيّنات تشير إلى تغيّر قدرة الفيروس على الانتشار أو إحداث مرض وخيم.
    وهناك، بالإضافة إلى الحوامل، فئات أخرى تواجه مخاطر الإصابة بحالات وخيمة أو مميتة منها المصابون بحالات مرضية دفينة ، ولاسيما الأمراض الرئوية المزمنة (بما في ذلك الربو) والأمراض القلبية الوعائية والسكري وكبت المناعة. وتشير بعض الدراسات الأوّلية إلى احتمال أن تكون السمنة، والسمنة المفرطة بوجه خاص، من عوامل الاختطار المؤدية إلى الإصابة بحالة مرضية أشدّ وخامة.
    وهناك، ضمن هذه الصورة المطمئنة إلى حد كبير، عدد صغير من الناس الأصحاء ممّن لا تتعدى أعمارهم، عادة، 50 سنة وممّن يشهدون تطوّراً سريعاً جداً إلى حالة مرضية وخيمة أو مميتة في كثير من الأحيان تتسم بالتهاب رئوي وخيم يدمّر النسيج الرئوي وقصور في أعضاء متعدّدة. ولم يُكشف بعد عن أيّة عوامل يمكنها المساعدة على التنبؤّ بهذا النمط من المرض الوخيم، ولكنّ ثمة دراسات جارية في هذا المجال.

    ولا بدّ للأطباء والمرضى ومن يقدمون خدمات الرعاية في بيوت المرضى من التفطّن لعلامات الخطر التي تشير إلى تطوّر نحو حالة مرضية أشدّ وخامة. وينبغي، نظراً لإمكانية تطوّر المرض بسرعة فائقة، التماس العناية الطبية عند ظهور أيّ من علامات الخطر التالية لدى أحد المصابين بحالة مؤكّدة أو مشتبه فيها من حالات العدوى بالفيروس h1n1:
    • ضيق التنفس، إمّا أثناء ممارسة النشاط البدني أو عند الاستراحة
    • صعوبة التنفس
    • تحوّل لون البشرة إلى الأزرق
    • إفراز بلغم دموي أو ملوّن
    • ألم في الصدر
    • تدهور الحالة النفسية
    • حمى شديدة تدوم أكثر من ثلاثة أيام
    • انخفاض ضغط الدم
    ومن علامات الخطر لدى الأطفال التنفس بسرعة أو صعوبة التنفس ونقص اليقظة وصعوبة الاستيقاظ ونقص أو انعدام الرغبة في اللعب.

    ====== للمزيد حول طريقة إنتاج اللقاح =======
    فيما يلي ملخص عن عملية استحداث اللقاح من البداية (الحصول على عيّنة فيروسية) إلى النهاية (إتاحة اللقاح للاستعمال).
    1-الكشف عن فيروس جديد: تقوم المختبرات القائمة في مختلف أنحاء العالم، بشكل روتيني في إطار الشبكة التي أُنشئت لأغراض الترصد، بجمع عيّنات من فيروسات الأنفلونزا الدائرة وإرسالها إلى المراكز المتعاونة مع المنظمة بشأن المراجع والبحوث الخاصة بالأنفلونزا كي يتم تحليلها. وتبدأ أوّل خطوة نحو إنتاج لقاح لمكافحة جائحة ما عندما يكشف أحد تلك المراكز عن فيروس جديد من فيروسات الأنفلونزا يختلف إلى حد كبير عن السلالات الدائرة، ويُبلغ المنظمة بذلك الاكتشاف.
    2-تحضير سلالة اللقاح (التي تُسمى فيروس اللقاح): يجب، أوّلاً، تكييف الفيروس لاستعماله في صنع اللقاح. وللحدّ من خطورة الفيروس وتحسين قدرته على النموّ في بيض الدجاج (وهي طريقة الإنتاج التي يستعملها معظم صانعي اللقاحات) يتم مزج الفيروس بإحدى السلالات الفيروسية المعيارية التي تُستخدم في المختبرات وزراعتهما معاً. وبعد مضي فترة معيّنة يتشكّل هجين يحتوي على العناصر الداخلية للسلالة المختبرية والعناصر الخارجية للسلالة الجائحة. ويستغرق تحضير الفيروس الهجين ثلاثة أسابيع تقريباً.
    ملحوظة : يتم زرع فيروس اللقاح في البيض لأنّ فيروسات الأنفلونزا تنمو جيداً فيه ولأنّ من السهل الحصول على ذلك المنتج.
    3-التحقّق من سلالة اللقاح: لا بدّ، بعد تحضير الفيروس الهجين، من اختباره للتحقّق من قدرته الفعلية على إنتاج البروتينات الخارجية للسلالة الجائحة ومن مأمونيته وقدرته على النموّ في البيض. وبعد استكمال هذه العملية، التي تستغرق ثلاثة أسابيع أخرى تقريباً، يتم توزيع سلالة اللقاح على صانعي اللقاحات.
    4-إعداد الكواشف لاختبار اللقاح (مع الكواشف المرجعية): تقوم المراكز المتعاونة مع المنظمة، في الوقت ذاته، بإنتاج مواد معيّرة (الكواشف) تُعطى لجميع صانعي اللقاحات لتمكينهم من قياس ما ينتجونه من كميات الفيروس وضمان أنّهم يقومون جميعاً بإنتاج علب تحتوي على الجرعة الصحيحة من اللقاح. وتتطلّب هذه العملية ثلاثة أشهر على الأقلّ وتمثّل، في غالب الأحيان، عقبة أمام صانعي اللقاحات.

    الأنشطة التي يُضطلع بها على مستوى صانعي اللقاحات
    1- توفير الظروف المثلى لنموّ الفيروس: يأخذ صانع اللقاح الفيروس الهجين الذي تلقاه من المختبرات التابعة للمنظمة ويقوم باختبار مختلف ظروف نموّه في البيض لتحديد أفضلها. وتقتضي هذه العملية ثلاثة أسابيع تقريباً.
    2- صنع اللقاح بالجملة: تتم هذه العملية، في معظم حالات إنتاج لقاحات الأنفلونزا، في بيض الدجاج المخصّب البالغ تسعة أيام إلى 12 يوماً. ويتم حقن فيروس اللقاح في آلاف البيضات، ثم يتم تحضين تلك البيضات لفترة تتراوح بين يومين وثلاثة أيام لتمكين الفيروس من التكاثر. وبعد ذلك يتم جمع بياض البيض الذي بات يحتوي على عدة ملايين من فيروسات اللقاح وفصله عن الفيروس. ثم يتم قتل هذا الفيروس الصافي جزئياً باستخدام مواد كيميائية. وبعدها يتم تصفية بروتينات الفيروس الخارجية ممّا يمكّن من إنتاج مئات آلاف اللترات من بروتينات الفيروس الصافية التي يُطلق عليها اسم المستضد، وهو العنصر الفاعل من اللقاح. والجدير بالذكر أنّ إنتاج كل دفعة أو تشغيلة من المستضد يستغرق أسبوعين تقريباً ويمكن، بعض مضي بضعة أيام، البدء في إنتاج دفعة جديدة. ويعتمد حجم الدفعة على عدد البيضات التي يمكن لمنتج اللقاح الحصول عليها وتلقيحها وتحضينها. ومن العوامل المؤثّرة الأخرى مردودية كل بيضة. ويتم، عندما تُنتج دفعة واحدة، تكرار العملية قدر الإمكان للحصول على كمية اللقاح اللازمة.
    3- مراقبة الجودة: لا يمكن الشروع في هذه العملية إلاّ بعد تلقي الكواشف اللازمة لاختبار اللقاح من المختبرات التابعة للمنظمة، على النحو المبيّن أعلاه. ويتم اختبار كل دفعة والتحقّق من عقامة الكمية الإجمالية للمستضد. وتستغرق هذه العملية أسبوعين تقريباً.
    4- تعبئة اللقاح وإصداره: يتم تخفيف دفعة اللقاح للحصول على تركيز المستضد المرغوب فيه، ويتم وضعه في قنينات أو محاقن ووسمه. ثم يتم اختبار عدد من تلك القنينات والمحاقن للتأكّد من:
    ·العقامة
    ·تركيز البروتينات
    ·المأمونية، باختبار اللقاح على الحيوانات
    وتستغرق هذه العملية أسبوعين.
    5- الدراسات السريرية: ( نحن هنا الآن ) يجب، في بعض البلدان، اختبار كل لقاح جديد من لقاحات الأنفلونزا على عدد قليل من البشر لإظهار أنّه يفي بالغرض المنشود. وتتطلّب هذه العملية أربعة أسابيع على الأقلّ. وقد لا يكون ذلك ضرورياً في بعض البلدان الأخرى لأنّ ثمة تجارب سريرية عديدة أُجريت باستخدام تحضيرات لقاحية سنوية مماثلة ومن المفترض، بناء على ذلك، أن يعطي اللقاح الجديد المضاد للجائحة نتائج مطابقة.
    وفي الأخير لا بدّ أن يخضع اللقاح للموافقة التنظيمية قبل التمكّن من بيعه وتطعيم الناس به. ويمتلك كل بلد الوكالة التنظيمية والقواعد الخاصة به في هذا المجال. وإذا تم صنع اللقاح بانتهاج العمليات ذاتها التي تُنتهج لصنع لقاح الأنفلونزا الموسمية وفي المصنع ذاته يمكن أن تتم تلك العملية بسرعة فائقة (يوماً واحداً أو يومان). وقد تقتضي الوكالات التنظيمية في بعض البلدان إجراء اختبار سريري قبل الموافقة على اللقاح، ممّا يستوجب فترة زمنية إضافية قبل التمكّن من إتاحة اللقاح.
    ====== انتــــــــــــــــــــــــــــــهـــــــــــــــى ======

    للمزيد حول المرض ، حمل الملف ..
    تحميل الملف من هنا
    وفي الختام ..
    نسأل الله العلي القدير أن يجيرنا وإياكم من كل سوء أو خبث ..
    اللهم عافنا واعف عنا واغفر لنا وارحمنا برحمتك يا رب العالمين ..
    اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين ..
    نسألك اللهم أن تبعد عنا هذا الوباء وأن تعجل لنا ما يزيل همه ويفرج كربته..
    اللهم بلغنا رمضان وأعنا على صيامه وقيامه يارب ياسميع يا غفور ..
    سبحانك اللهم أستغفرك وأتوب إليك ..
    اللهم إني ظلمت نفسي فاغفرلي وارحمني فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ..
    أستغفر الله .. أستغفر الله .. أستغفر الله ..


    إن أعجبك موضوعي ، فاكتب شكراً بعد شكر الله عز وجل ..
    الـــــــــورد / إنسان من ذاك الزمان
     
  2. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    شكرًا لك أخي الغالي الورد

    فتح هذا الموضوع في هذا القسم لأهميته وخاصةً في هذا الوقت

    أتمنى السلامة للجميع

    وشكرًا لكاتب الموضوع مرةً ثانية

    :36_3_11[1]:
     
    آخر تعديل: ‏2009-08-18
  3. NADIA ALSHARIF

    NADIA ALSHARIF عضوية تميّز عضو مميز

    152
    0
    0
    ‏2008-09-18
    معلمة
    شكراً لك أخي موضوع جداً مهم ..

    اسمح لي بنقله ..
     
  4. هدهد*

    هدهد* عضوية تميّز عضو مميز

    263
    0
    16
    ‏2008-05-18
    معلمه
    شكرا لك وجزاك الله خير
     
  5. بدر السعد

    بدر السعد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,021
    0
    0
    ‏2008-05-06
    معلم
    الشكر لله أولاً ثم لك أيها الورد .
     
  6. saallyy

    saallyy تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    559
    0
    0
    ‏2008-05-24
    معلمه
    شكرا وجزاك الله خيرا
     
  7. الـــشيــــخ

    الـــشيــــخ موقوف موقوف

    1,858
    0
    0
    ‏2009-02-02
    معلم
    بارك الله فيك وجزاك الله خير

    الله يحمينا ويحمي المسلمين من هذه الامراض
     
  8. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    جزاك الله خير
     
  9. الشريف ابوريان

    الشريف ابوريان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    39
    0
    0
    ‏2009-07-19
    بارك الله فيك
    وحمانا الله واياكم وجميع المسلمين من هذا المرض
    اللهم آمين
     
  10. yazan95

    yazan95 تربوي عضو ملتقى المعلمين

    203
    0
    16
    ‏2009-02-27
    wateen.16@hotmail.com
    جزاك الله خير ..............................
     
  11. أبوريانk28

    أبوريانk28 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,456
    0
    0
    ‏2009-04-04
    معلم
    بارك الله فيك وجزاك الله خير

    الله يحمينا ويحمي المسلمين من هذه الامراض
     
  12. m_ghamdi

    m_ghamdi تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    66
    0
    0
    ‏2009-02-03
    معلم
    بارك الله فيك وجزاك الله خير

    الله يحمينا ويحمي المسلمين من هذه الامراض
     
  13. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    يعطيك العافية وبارك الله فيك
     
  14. ضحوي آل الحارث

    ضحوي آل الحارث تربوي مميز عضو مميز

    4,676
    0
    0
    ‏2008-05-29
    English Teacher
    بارك الله فيك
     
  15. الغـSــامدي

    الغـSــامدي <p><font color="#008080"><span lang="ar-sa">سفير ا عضو مميز

    1,935
    0
    0
    ‏2009-01-13
    معلم
    بارك الله فيك وجزاك الله خير

    الله يحمينا ويحمي المسلمين من هذه الامراض
     
  16. عميل للوزارة

    عميل للوزارة عضوية تميّز عضو مميز

    3,263
    0
    0
    ‏2008-09-09
    معلم
    شكرا لك وجزاك الله خير