اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


زمن الرويبضات .... (وظيفة المعلّم والمعلّمة وأهمّيتها !! )

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة ملك زماني, بتاريخ ‏2009-08-21.


  1. ملك زماني

    ملك زماني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    168
    0
    0
    ‏2009-03-18
    معلم
    (وظيفة المعلّم والمعلّمة وأهمّيتها !! )


    [​IMG]
    (وظيفة المعلّم والمعلّمة وأهمّيتها !! )


    حينما قال الشاعر أحمد شوقي :

    قم للمعلم وفه التبجيلا ..... كاد المعلم أن يكون رسولاً


    لم يقل ذلك من فراغ لأهمية الرسالة التي يحملها المعلم أو المعلمة في تربية الأجيال المتعاقبة من الصفوف الدنيا حتى يغادر كرسي الطلب إلى ميادين العمل أياً كان نوعه, ومن هنا فإن رسالة المعلم أو المعلمة تصل إلى درجة كبيرة من الأهمية بمكان , مما يؤكد أنه من الضرورة بمكان أن يقوم المسئولون في وزارة التربية والتعليم بتكليف المختصين في وضع برامج علمية ونظرية يتم بموجبها انتقاء هؤلاء , وذلك من خلال الثقافة والسلوكيات المتنوعة سواء كانت حسية أو معنوية , لأن وجود معلم أو معلمة سوي أو سوية سيكون دافعاً قوياً لأن يتخرّج من بين أيديهم طلاب متفوقون في كل شيء , بل ويستطيعون أن يقدموا خدمة لوطنهم وأمتهم .


    إن ما دعاني لذلك ما نقرأه يومياً من خلال الصحافة أو عبر الإنترنت عن تصرفات تصدر من بعض ( أقول : بعض وليس كل ) المدرسين والمدرسات تجعل من يقرأ ذلك يفكر كثيراً في مستقبل إبنه أو ابنته وهم يتلقون العلوم النظرية والعلمية على أيدي هؤلاء , خصوصاً إذا عرفنا أن ( العلم في الصغر كالنقش في الحجر ) ، والشواهد على ما أقول كثيرة ولا يمكن أن أحصرها في كلمات , كما أنها تمر عليكم يومياً ، ولذلك تجده إذا ساق أي محرر لخبر حادث لمعلم أو معلمة قال في نهاية الخبر : الجدير بالذكر أنه مريض نفسي ، وأحياناً يقول الخبر : أنه يتعاطى مهدئات ، حتى أن آخر ما قرأت كان قبل أيام في جريدة الرياض سؤال من معلمة تسأل طبيباً متخصصاً وتقول له : ( أنا معلمة قديمة وأعاني من الاكتئاب المزمن وأتناول العلاج لهذا السبب , لكني أتأخر في تناوله وأحياناً أهمل ذلك من غير قصد وتكون عندي أعراض تتمثل في .....؟؟ ) وقبل ذلك قرأت في إحدى الصحف العثور على معلم قد وجد منتحراً , وحينما تم تقصي سبب الانتحار وجد أنه مريض نفسي , والشواهد كثيرة , بل إنها لا تقتصر على المعلّم والمعلّمة , لكني توقفت عندهما لأهميّة الدور الذي يقومان به .

    والسؤال الذي يفرض نفسه في هذا المقام , ما مصير الطالب أو الطالبة الذي يتلقى شتى أنواع العلوم العملية والنظرية من معلم أو معلمة من هذا النوع ؟ وماذا يكتسب الطالب أو الطالبة من تعامل هؤلاء وأمثالهم معه خصوصاً وأن معظمهم غير قادر على اتخاذ قرارات سهلة تخصه هو وتخص حياته الشخصية , فكيف سيعطى لغيره جرعة من العلم والأدب والخلق ؟؟

    ومن هنا فإني أنادي بأعلى صوتي من هذا المنبر بأن تتخذ وزارة التربية والتعليم وهي المعنية بهذا الأمر كافة الإجراءات اللازمة لإيجاد معلمين ومعلمات قادرين على إخراج جيل يستطيع أن يشق طريقه في معترك الحياة ، وهذا لن يأتي من فراغ , ولا من قرارات جوفاء يعتبرها الكثيرون حبراً على ورق , إنما يأتي ذلك بأن يتم وضع مسودة نظام متكامل لطريقة اختيار المعلمين والمعلمات ولكافة المراحل تتم دراستها من قبل عدد من المختصين في الشأن التربوي خصوصاً وأن لدينا نخبة جيدة حصلت على جوائز دولية ، كما يضاف إلى المختصين في الميدان التربوي عدد من المختصين في دراسة الحالات الصحية من حيث النشأة والسلوك ، ولا يقتصر ذلك على من يتقدم من المعلمين والمعلمات للتدريس من جديد بل لعله يكون دورياً على المعلمين والمعلمات ممن هم على رأس العمل ويكون له علاقة بتقويم الأداء السنوي , وهذا لا عيب فيه بل حق من حقوق وزارة التربية والتعليم , إذ أن أبناءنا أمانة في أعناقهم ، وهذا بدلاً من تخريج جيل يتشرب مثل هذه الأمراض والسلوكيات في حياته كلها ، فأرجوا أن يتحقق ذلك .


    عبد الرحمن بن محمد الفرّاج


    كل كاتب يبي يشتهر ما يلاقي الا قضية المعلمين والمعلمات ليتحدث عنهم ... فعلا زمن الرويبضات .
     
  2. هدي 999

    هدي 999 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    66
    0
    0
    ‏2009-06-27
    منقول (عجبي المرض النفسي فقط صار عندالمعلمين وصارو خطر على الطلاب )

    [​IMG]
    (وظيفة المعلّم والمعلّمة وأهمّيتها !! )


    حينما قال الشاعر أحمد شوقي :


    قم للمعلم وفه التبجيلا ..... كاد المعلم أن يكون رسولاً


    لم يقل ذلك من فراغ لأهمية الرسالة التي يحملها المعلم أو المعلمة في تربية الأجيال المتعاقبة من الصفوف الدنيا حتى يغادر كرسي الطلب إلى ميادين العمل أياً كان نوعه, ومن هنا فإن رسالة المعلم أو المعلمة تصل إلى درجة كبيرة من الأهمية بمكان , مما يؤكد أنه من الضرورة بمكان أن يقوم المسئولون في وزارة التربية والتعليم بتكليف المختصين في وضع برامج علمية ونظرية يتم بموجبها انتقاء هؤلاء , وذلك من خلال الثقافة والسلوكيات المتنوعة سواء كانت حسية أو معنوية , لأن وجود معلم أو معلمة سوي أو سوية سيكون دافعاً قوياً لأن يتخرّج من بين أيديهم طلاب متفوقون في كل شيء , بل ويستطيعون أن يقدموا خدمة لوطنهم وأمتهم .


    إن ما دعاني لذلك ما نقرأه يومياً من خلال الصحافة أو عبر الإنترنت عن تصرفات تصدر من بعض ( أقول : بعض وليس كل ) المدرسين والمدرسات تجعل من يقرأ ذلك يفكر كثيراً في مستقبل إبنه أو ابنته وهم يتلقون العلوم النظرية والعلمية على أيدي هؤلاء , خصوصاً إذا عرفنا أن ( العلم في الصغر كالنقش في الحجر ) ، والشواهد على ما أقول كثيرة ولا يمكن أن أحصرها في كلمات , كما أنها تمر عليكم يومياً ، ولذلك تجده إذا ساق أي محرر لخبر حادث لمعلم أو معلمة قال في نهاية الخبر : الجدير بالذكر أنه مريض نفسي ، وأحياناً يقول الخبر : أنه يتعاطى مهدئات ، حتى أن آخر ما قرأت كان قبل أيام في جريدة الرياض سؤال من معلمة تسأل طبيباً متخصصاً وتقول له : ( أنا معلمة قديمة وأعاني من الاكتئاب المزمن وأتناول العلاج لهذا السبب , لكني أتأخر في تناوله وأحياناً أهمل ذلك من غير قصد وتكون عندي أعراض تتمثل في .....؟؟ ) وقبل ذلك قرأت في إحدى الصحف العثور على معلم قد وجد منتحراً , وحينما تم تقصي سبب الانتحار وجد أنه مريض نفسي , والشواهد كثيرة , بل إنها لا تقتصر على المعلّم والمعلّمة , لكني توقفت عندهما لأهميّة الدور الذي يقومان به .

    والسؤال الذي يفرض نفسه في هذا المقام , ما مصير الطالب أو الطالبة الذي يتلقى شتى أنواع العلوم العملية والنظرية من معلم أو معلمة من هذا النوع ؟ وماذا يكتسب الطالب أو الطالبة من تعامل هؤلاء وأمثالهم معه خصوصاً وأن معظمهم غير قادر على اتخاذ قرارات سهلة تخصه هو وتخص حياته الشخصية , فكيف سيعطى لغيره جرعة من العلم والأدب والخلق ؟؟

    ومن هنا فإني أنادي بأعلى صوتي من هذا المنبر بأن تتخذ وزارة التربية والتعليم وهي المعنية بهذا الأمر كافة الإجراءات اللازمة لإيجاد معلمين ومعلمات قادرين على إخراج جيل يستطيع أن يشق طريقه في معترك الحياة ، وهذا لن يأتي من فراغ , ولا من قرارات جوفاء يعتبرها الكثيرون حبراً على ورق , إنما يأتي ذلك بأن يتم وضع مسودة نظام متكامل لطريقة اختيار المعلمين والمعلمات ولكافة المراحل تتم دراستها من قبل عدد من المختصين في الشأن التربوي خصوصاً وأن لدينا نخبة جيدة حصلت على جوائز دولية ، كما يضاف إلى المختصين في الميدان التربوي عدد من المختصين في دراسة الحالات الصحية من حيث النشأة والسلوك ، ولا يقتصر ذلك على من يتقدم من المعلمين والمعلمات للتدريس من جديد بل لعله يكون دورياً على المعلمين والمعلمات ممن هم على رأس العمل ويكون له علاقة بتقويم الأداء السنوي , وهذا لا عيب فيه بل حق من حقوق وزارة التربية والتعليم , إذ أن أبناءنا أمانة في أعناقهم ، وهذا بدلاً من تخريج جيل يتشرب مثل هذه الأمراض والسلوكيات في حياته كلها ، فأرجوا أن يتحقق ذلك .


    ايش رايك يفصلونهم احسن ولايفتحون في كل مدرسه مصحه نفسيه للمعلمين ولايطردونه من التعليم احسن خاف ربك مو كفايه امتحانات القياس يااخي خايف علي النوابغ من عيالك خلهم عندك بالبيت ودرسهم بكيفك اذاانت مو مريض نفسيا ولاتعاني من ظغوط (خاف ربك احنا بعصر كثرت فيه الظغوط جات علينا يعني )
    حسبي الله ونعم الوكيل نحصلها منك ولا من الوزاره
     
  3. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    يدمج الموضوعان


    لعل ما قلته صحيح ولكن من ناحية أخرى ألا يحق للمعلم والمعلمة المرض
    أم أن ما يقارب نصف مليون معلم ومعلمة هم عبارة عن الات لا يمرضون

    وحقيقة يستحق المعلمون والمعلمات وسام شرف في ضل وقوفهم أمام شتى أنواع القهر من وزارتهم
    فهم ما زالوا يواصلون العطاء رغم قهرهم النفسي والمعنوي ...
    شكرا لمن نقل الخبر وأصلح الله حال الكاتب

    كنت أظن أن الخبر قديم ولكنه حديث جدا لمن أراد الرد على الكاتب يدخل للرابط التالي :
    http://www.burnews.com/articles.php?action=show&id=2871
     
    آخر تعديل: ‏2009-08-21
  4. فيصلان

    فيصلان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    103
    0
    0
    ‏2009-07-25
    كــل أنسان معرض لمثل هذه الأمراض النفسيه سواء معلم أو غيره فهي ليست حكر على فئة دون أخرى
    بمعنى أن المعلم والوزير والطبيب والرئيس والعسكري والصحفي والأخصائي النفسي كلهم عُرضة لهذا المرض
    وكلهم يقومون بأدوار مهمه بالمجتمع :
    - فالمعلم مربي للأجيال فقد لا يتمكن من شرح مادته بطريقه جيده وهو يعاني من مرضه .
    - والوزير مُسيّر لأمور وزارته فمزاجيته ومرضه قد تخرق النظام.
    - والطبيب هو من نوكل إليه أنفسنا بعد الله فمزاجيته ومرضه قد تكون على حساب أرواح البشر.
    - الرئيس وهو المسؤل فقد يتخبط بمرضه فيتلف ما تحت يديه.
    - والعسكري لا يقل حالأً عن البقيه فهو مصدر الأمن في الدولة فكيف لو كان مريض ماذا سوف يحدث للأمن .
    - والصحفي له النصيب الأوفر فقد يكتب وهو يعاني من أمراضه النفسيه فيفسد طبقه كبيرة من المجتمع.
    - وكذلك الطبيب النفسي فقط يتعرض لهذا المرض وهو المعالج له.
    الكل معرض للمرض النفسي والسبب أنه قدر من الله لا يستطيع أحد التحكم فيه, ولا يمكن من تقليل من المهن الأخرى والتركيز على المعلم فكلهم يعملون في كيان واحد . والإهتمام بهم من قبل الدوله أمر واجب .
    كما أننا لا نستطيع عزل من بهم مرض نفسي كالإكتئاب مثلاً عن المجتمع فمثل هؤلاء ينبغي علينا الوقوف معهم ومساعدتهم بل هو واجب علينا وعلى الدوله الوقوف معهم والإهتمام بهم ..

    - أرجوا من الصحفي أن لا يكون تحت ضغوط نفسية حينما كتب مثل هذا المقال الذي ليس له عنوان سوى التهجّم على المعلم ومحاولة إثبات الوجود بين كم كبير من الصحفيين البارعين الذين وصلوا الى القمه بفكرهم السليم ولغتهم الواضحة التي دوماً تتطرق للحق ونظراتهم الثاقبه اتجاه القضايا وكشف الحقائق . فمثل هؤلاء الصحفيين لا يمكن منافستهم لأنهم يملكون عقول جبارة بالإضافة الى الأسلوب والتمكن من الكتابه والإقناع . فعذراً أيه الصحفي ليتك لم تكتب فأنت ارهقت تفكيرك المتواضع ولم تصل إلى القمه .
    ودمتم:36_3_11[1]:
     
  5. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
  6. ضحوي آل الحارث

    ضحوي آل الحارث تربوي مميز عضو مميز

    4,676
    0
    0
    ‏2008-05-29
    English Teacher
    تحية طيبة

    لاهنت
    والكاتب
    لم ينصف
     
  7. ابو عمار 20

    ابو عمار 20 تربوي فعال عضو ملتقى المعلمين

    1,057
    0
    36
    ‏2009-01-17
    معلم فاقد حقوقه
    اللهم مع اول يوم في رمضان سد حلقه ونشف ريقه
     
  8. الشر العظيم

    الشر العظيم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    154
    0
    0
    ‏2009-07-03
    معلك
    هل سألت نفسك يا فيلسوف يا مثقف يا من تصيح من هذا المنبر وتطلب تدخل الوزاره والمسؤولين عن سبب حالات المرض النفسي لدى المعلمين .........
    اليس سببها انت وامثالك من الحمقى المتفلسفه .. اليس سببها قرارات الوزاره والتحطيم النفسي اليومي المستمر .. اليس سببها الأجيال الاخيره من الطلابه اللتى لم تتلقى اى تربيه اخلاقيه فى أسرها .. اليس سببها سلب الحقوق والديون المتراكمه .. اليس سببها ملاحقه اكثر من 700 طالب يوميا ما بين تقويم سلوك وتعليم وتصحيح وتثقيف ..وانت بنفسك لا تستطيع ان تضبط ابنك او بنتك فى المنزل فما بالك باعداد هائله من الاطفال ذوي السلوك المختلف ..

    نصيحه ايها الرويبضه كما ذكر الاخوان .. دع عنك السفسطه واسلوب المتكلمه ولا تحاول النيل ممن كانوا سببا فى اتقانك حرفه الكتابه اللتى تقتات منها
     
  9. هدي 999

    هدي 999 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    66
    0
    0
    ‏2009-06-27
    صح لسانك يالشر العظيم اللهم في هذه الساعه اجعله يصاب بمرض نفسي لايشفى منه ابدا
     
  10. ابو عبدالله999

    ابو عبدالله999 مشرف سابق عضو مميز

    3,527
    0
    0
    ‏2008-06-19
    مدرس
    اللهم إني صائم
     
  11. ملك زماني

    ملك زماني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    168
    0
    0
    ‏2009-03-18
    معلم
    المهم انه اعتدل وغدا رجال
     
  12. ريحانة العمر

    ريحانة العمر عضوية تميّز عضو مميز

    900
    0
    0
    ‏2009-07-02
    معلم
    للرفع
    --------