اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


“التطوير” يجسّد اهتمام المسؤولين بتحديث التعليم والارتقاء به

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة عوض العسيري, بتاريخ ‏2009-08-25.


  1. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    [​IMG]


    ناقشت حلقة “التطوير” من مسلسل “طاش ما طاش” مساء أمس موضوع التطوير في التعليم، وشملت الأمور الإدارية داخل الوزارة، وأيضاً كيفية تدريس الطلاب بالطريقة الحديثة، وتعديل بعض المواضيع في المناهج الدينية كالحديث والفقه، إلى جانب الاحتفال باليوم الوطني بإظهار الفرح في المدارس وتخصيص يوم كامل لإقامة مثل هذه الاحتفالية.
    أيضاً ناقشت الحلقة، بصراحة وشفافية، كيفية أن هناك شباباً نالوا أعلى درجات التفوق في التعليم، ولكنهم يصطدمون بأشخاص لهم أفكار ورؤى “مختلفة” تجعلهم يرفضونه ويقدمون له العذر والأسباب التي لم يتقبلها الشاب ليتوعدهم بأنه سيأخذ حقه كاملاً.
    الفنان ناصر القصبي الذي كان يقوم بدور الدكتور عبدالرحمن، وهو الذي منحه الوزير (محمد بخش) مسؤولية تطوير المناهج التعليمية في الحلقة، كان قد وضع عدة توصيات من أهمها جانب الأنشطة الطلابية والاهتمام بالنشاط الطلابي، وأيضاً تحدث (الدكتور عبدالرحمن) عن اليوم الوطني وأنه ليس أغاني وأعلام وشعارات فقط، بل هو برنامج يبدأ من الحصة الأولى بكلمات تربط الطالب بوطنه وتوضّح له أهمية المحافظة على الوطن ومكتسباته والدفاع عنه لأنه أعز ما يملكه المواطن.
    وفي اجتماع لأعضاء وزارة التربية اجتمع (الدكتور عبدالرحمن) بأفراد من الوزارة وخرج بتوصيات، كان من ضمنها أن المقررات بحاجة إلى التطوير الفعلي وليس الشكلي، بحيث تتضمن المقررات جوانب إبداعية تساعد الطالب على التفكير والإبداع وليس السرد والتلقين، وأيضا الحاجة إلى طرق ووسائل تعليمية جديدة من مختبرات ومعامل وأجهزة عرض وبيان.
    مضمون الحلقة الثالثة من “طاش” ركّز على قضية تطوير التعليم، وموقف بعض المصنفين بـ “المتشددين” منها، وكانت الحلقة جريئة في طرحها واستشهاداتها ومعالجتها، وعلى غير العادة كان المتوقع أن تنتهي الحلقة كما في حلقات مشابهة في السنوات السابقة بانتصار “الرأي الآخر” في الوقوف ضد كل ما هو جديد وكل ما هو مع التطوير تحت مبررات واهية وغير مقنعة، ولكن الحلقة انتهت بإصرار الوزير على مواصلة خطوات التطوير تحقيقا لرغبة المسؤولين الكبار والذين يقدّرون أهمية التطوير، خاصة في المجالات الحيوية، والتعليم على رأسها، لأن كل ذلك من شأنه أن يرتقي بالعملية التعليمية لشباب وشابات الوطن، وتطويرهم بالشكل العلمي الحديث الذي من شأنه أن يجعلهم يسهموا بشكل فاعل في نهضة البلاد ورقيّها.



    http://www.al-madina.com/node/172942
     
  2. أبونواف الفيفي

    أبونواف الفيفي عضوية تميز عضو مميز

    1,471
    0
    36
    ‏2009-01-14
    معلم
    ياليتهم جابوا حلقة عن قضيتنا ويتركون الفلسفة الزايدة قال تطوير قال