اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


طاش الدولة والدولة هي طاش

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة بـــلا أسوار, بتاريخ ‏2009-08-28.


  1. بـــلا أسوار

    بـــلا أسوار تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    436
    0
    0
    ‏2009-07-12
    يمكن مدرس ويمكن معلم
    [​IMG]



    الحلقة تلاعبت بالحقائق وخانت المهنة الإعلامية واستغفلت المشاهد في إبراز اللاعب

    الحقيقي بالوطن.. كانت حلقة مكشوفة,، خداع صريح,، إدانة لضحية,، تسويق لمجرم

    يقبع خلف الشاشة يشاهد الشعب وهو يصارع الشعب,، يضحك ملء فيه أن نجح في

    تدويخ مملكته كي لا تصحو على حقيقتها..الفن أقوى رسالة، وطاش قد يكون أعظم رسالة فنية، لو كان مع الناس ضد المجرم الحقيقي الذي يدوس الوطن ويكذب على المواطن,، وطاش يتستر عليه.. أنت يا طاش مثلهم، لم تختلف عنهم في شيء، كلكم من طينة واحدة,، مصالحكم فوق الجميع وفوق الوطن.

    مسلسل طاش 16 في حلقته الثالثة، قدم عرضا عن تطوير المناهج:

    كانت بالفعل حلقة مثيرة، واضحة، مباشرة، تاجرت بشكل صريح بالوطن.هذه تعليقات يسيرة على الحلقة، على النحو الآتي:

    1 ـ الحلقة ليست فقط عن المناهج، بل ركزت على بيئة التعليم، والعقول التي تدير التعليم.

    2 ـ الحلقة أبرزت تشكيلات مختلفة في البيئة التعليمية، فليسوا كلهم ذوي لحى طويلة، لكنهم جميعاً يحمون القراءة المتشددة للدين.

    3 ـ التعليم محكوم بسلطة دينية متعصبة.

    4 ـ المناهج تعلم التشدد.

    5 ـ البيئة التعليمية تحتضن التخلف والتعصب ولا تعلم الانتماء الوطني.

    6 ـ المناسبات الوطنية تستغل للإضرار بالمواطنة.

    7ـ العقول التي تدير التعليم لا تعتبر الوطن أولوية، تتجاهل حتى البدهيات المشتركة بين شعوب العالم في الاحتفال باليوم الوطني وهي عقول تحول العيد الوطني لمأتم ومحاضرات ثقيلة متخلفة بأشكال غير سوية.

    8 ـ تطوير المناهج مقصده الأكبر مصلحة الوطن، والمناهج القديمة تقف بكلكلها ضد كل ما هو وطني، وهي مناهج خطره على مصلحة الوطن, فهي فكر أحادي، تثير العداوة والبغضاء.

    9 ـ التعليم الحالي محكوم بأوصياء يحمونه ممن لا يوثق في دينه وأمانته، وهم في ذات الوقت يرعبون كل من يقف ضدهم.

    10 ـ المتدينون في التعليم يسترخصون ذممهم في سبيل تحقيق طموحاتهم ولو على أكتاف الوطن.

    11 ـ المتدينون صورة قبيحة قاتمة متلاعبة بالنظام تحتضن الأغبياء وتحرم المبدعين وترمي بهم إلى الشوارع.

    12 ـ بيئة التعليم الحالية محبطة، ولولا الدعم الحكومي ضد اللحى المتخلفة لما كان في مقدور أحد من الناس، مهما كانت ثقته بنفسه ووجاهته ومنصبه، مجابهة التشدد الديني.

    في ظني أن الحلقة تلاعبت بالحقائق وخانت المهنة الإعلامية واستغفلت المشاهد في إبراز اللاعب الحقيقي بالوطن.

    قد نتفق جزئياً أو حتى كلياً، أن الخطاب الديني والمناهج الدينية أغفلت وتجاهلت الموضوع الوطني، وقد تكون بعض مفردات المناهج الدينية تتعارض مع المصلحة العامة، إلا أن البدهيات التي أغفلتها الحلقة، واستغفلت فيها المشاهد، يمكن ملاحظتها من خلال ما يلي:

    1 ـ أن الدولة لو طورت المناهج تطويراً حقيقياً، فهي الخاسر الأكبر في التطوير.

    تطوير المناهج، يستثير وعي المواطن يسترعي انتباهه... يحمي إنسانيته .. يخرجه من ظلام الاستعباد، ومن مستودع الظلم إلى جنان الحرية، سوف تكون المناهج نكبة على مصالح الكبار، سوف تخرج المناهج المطورة عقولاً.. أهل العقول في الدنيا كما سمعت كانوا سبب خراب بيوت الحكام!

    2 ـ الوطن المنكوب لم يكن ضحية خطاب ديني مسيس، بل ضحية مصالح خاصة يتزعمها كبرها، كبار المسؤولين في الدولة.

    المصالح الخاصة أودت الوطن إلى الهاوية. تلك الهاوية، كان الخطاب الديني في يوم من أيامه قبل تخندقه مع الدولة,، وقبل نجاح الدولة في تدجينه وتفكيكه وإعادة تركيبه, يقف لها ويسجن من أجلها. وأعتقد أن هذه بداهة لا حاجة حتى للتدليل عليها.

    3 ـ المواطن البسيط العادي أصدق مواطنة وأمانة من كل وجميع المسؤولين الكبار في الدولة الذين ينهبونها نهباً منظماً.

    بالله عليكم، هل سمعتم ولو بالخطأ ولو بالصدفة، أن مسؤولاً في الدولة حوسب أو سئل عن ماله من أين اكتسبه؟؟

    هم نهبوك

    أزروا بك أمام العالم

    رموا لك بقايا الطعام

    تحدوك علناً

    صمموك على موجة Fm، فأصبحت طاش لا تعني لك سوى البحث عن ضحية لتتضاحك عليها.

    أنا مؤمن بنجاح طاش، لولا التزوير والتدليس والاستغفال، شاهدت حلقتك ولم أصدق أن المواطن يقف ضد المواطن، أن المواطن يلعن أخاه المواطن

    فنحن ضحية مسلسل، يجعل مواطناً سبباً في خيانة الوطن؟؟

    الفن أقوى رسالة، وطاش قد يكون أعظم رسالة فنية، لو كان مع الناس ضد المجرم الحقيقي الذي يدوس الوطن ويكذب على المواطن,، وطاش يتستر عليه..

    أنت يا طاش مثلهم، لم تختلف عنهم في شيء، كلكم من طينة واحدة,، مصالحكم فوق الجميع وفوق الوطن.

    4 ـ كانت حلقة مكشوفة,، خداع صريح,، إدانة لضحية,، تسويق لمجرم يقبع خلف الشاشة يشاهد الشعب وهو يصارع الشعب,، يضحك ملء فيه أن نجح في تدويخ مملكته كي لا تصحو على حقيقتها.

    5 ـ لا ننسى أيضاً أن جل أو أكثر أو حتى كل هؤلاء المسؤولين لم يتعلموا في مدارس تابعة للبيئات التعليمية التي يشرف عليها الصحويون المتهمون في أمانتهم الوطنية.

    نحن وأنت يا طاش، نعلم علم اليقين أن المنصب الحكومي يباع بالذمة والولاء وليس بالكفاءة. فهل المتدينون وحدهم الذين استرخصوا ذممهم؟!

    اللاعبون الكبار يا طاش أمنوا مستقبلهم ومستقبل أبناء أبناء أبناء أبنائهم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها,، فإن كان لك ضمير، فأظهر الفاعل الحقيقي ونحن نشد من عضدك..

    ختامها مسك يا طاش، إن كانت بك أعراض انفلونزا، فوزارة الصحة قد رفعت شعار: الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم في مستشفياتها.



    د. محمد العبد الكريم / كاتب سعودي
     
  2. سمو الروح

    سمو الروح <font color="#0066FF">حكاية قلم </font> عضو مميز

    5,887
    0
    0
    ‏2009-07-27
    تيــتـشــــر
    3 ـ التعليم محكوم بسلطة دينية متعصبة.


    4 ـ المناهج تعلم التشدد.


    كلآم فـي آلصميــم ... فمنذ زمن وآهل آلتشدد يحكموٍن قبضهم على آلتطوٍيرٍ وٍآلتقدم في جميع مجالآت آلتنمية سوٍآء آلتعليميه آو آلآقتصآدية ...

    شكرآ لك يآأخوي على آلنقل آلموٍفق ..

     
  3. بـــلا أسوار

    بـــلا أسوار تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    436
    0
    0
    ‏2009-07-12
    يمكن مدرس ويمكن معلم
    سمو الروح ...

    ما أقتبسته أنت من المقال هو ما أبرزتــــه الحلقة وهو ما

    عبــر عنه صاحب المقال بـــــ(استغفال المشاهد) في إبراز اللاعب

    الحقيقي .



    وحتــــى نكون منصفين في قراءة مراد الكاتب من مقاله

    تعال واقرأ :




    وهذهـــ المقتبسة أدناهـــ هي زبدة المقال فتعال واقرأ :



    أتمنى أن يكون مراد الكاتب من مقاله وصل إليك بطريقة صحيحية

    كل الشكر لحضورك الكريم وتعليقك ...