اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


إطلاق سراح صحفي "الحذاء" الشهر المقبل

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة kkaa123, بتاريخ ‏2009-08-31.


  1. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    إطلاق سراح صحفي "الحذاء" الشهر المقبل



    [​IMG]
    جدة -نبأ-متابعات:
    أعلن محامي الصحافي العراقي منتظر الزيدي أنه سيتم الإفراج عن موكله الشهر المقبل بعد أن تم تخفيض مدة عقوبته لحسن سلوكه. وكان الزيدي (٣٠ عاماً) ألقى حذاءه على الرئيس الأميركي السابق جورج بوش خلال زيارته الأخيرة إلى العراق.
    وقد تحول المراسل العراقي إلى بطل شعبي في العالم العربي وأصبحت قضيته محور اهتمام المنتقدين للاحتلال الأميركي للعراق العام ٢٠٠٣.
    من جانب آخر حذر رئيس الوزراء نوري المالكي مسؤولي الدولة من قيام حمايتهم بقطع الشوارع المهمة لدى مرور مواكبهم.




    تم إضافته يوم الإثنين 31/08/2009 م - الموافق 11-9-1430 هـ الساعة 12:54 مساءً
     
  2. الشريفة الجوهرة

    الشريفة الجوهرة عضوية تميّز عضو مميز

    203
    0
    0
    ‏2009-05-12
    الحمد لله على سلامته
    إن شاء الله المرة الجاية تصيب .
     
  3. أيمن السلمي

    أيمن السلمي مبدع ومتميز عضو مميز

    5,404
    1
    0
    ‏2008-10-30
    معلم متأهل
    المفروض أن يسجل على صفحات التاريخ
    كان الله في عونه
     
  4. الأعرابي

    الأعرابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,623
    0
    0
    ‏2009-05-10
    الزيدي يا البيض خضبن يمناه ********************* وانا أشهد إنه من رفاع الحمايل
     
  5. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    بيض الله وجهه
     
  6. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    كثر الله من امثاااله ,,, هكذا الرجوووووله والشجاااعه الحقه ..
     
  7. الأماكن

    الأماكن تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,609
    0
    0
    ‏2009-04-22
    معلمة
    الحمدلله على كل حال
     
  8. ابو اليارا

    ابو اليارا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    177
    0
    0
    ‏2009-08-31
    معلم
    رجل في زمن قل فيه الرجال
     
  9. xzxzxz

    xzxzxz تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,026
    0
    0
    ‏2008-09-07
    معلم
    بالله من وشي حمولته ؟
     
  10. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    هدايا وعروض زواج لمنتظر الزيدي قبل أيام من استعادته حريته


    الجمعة, 11 سبتمبر 2009


    ا ف ب - بغداد كتبت: مروة صباح



    تلقى الصحافي العراقي منتظر الزيدي وعودًا بهدايا من بعض الشخصيات العربية البارزة بينها أموال وسيارات وذهب وفضة وشقة، وذلك قبل ايام من الإفراج عنه الاثنين المقبل. وقال ضرغام الزيدي شقيق منتظر “لقد تلقّى شقيقي وعودًا بمنحه أموالاً، وتكريمًا من بعض الزعماء العرب”.
    واعتبر كثيرون الزيدي مراسل فضائية "البغدادية”بطلاً، عندما أقدم منتصف ديسمبر الماضي على رشق بوش بحذائه صارخًا “إنها قُبلة الوداع يا ***” أمام كاميرات وسائل إعلامية عالمية. وتجري في الوقت الحاضر تحضيرات في منزله ومقر قناة “البغدادية” لإقامة حفل لاستقباله. وقدمت له إدارة قناة “البغدادية” الفضائية شقة حديثة. فيما تلقّت العائلة طوال فترة اعتقاله مكالمات هاتفية من آباء يؤكدون استعدادهم تقديم بناتهم للزواج من الزيدي.
    وأكد شقيقه أن عددًا من الأحزاب اقترحت أن ينضم إليها في العملية السياسية. لكنّ عددًا كبيرًا من العراقيين يعتبرون تصرّف الزيدي يتنافى مع تقاليد العراق من حيث إكرام الضيف. ويرى عبدالجبار هاشم (52 عامًا) وهو صاحب شركة مقاولات “تؤكد تقاليدنا استحالة إلحاق الإهانة بضيفك، حتّى لو كان عدوّك، وتكريمه لا أن ترشقه بحذائك”. وأضاف: “إذا التقيت الزيدي في الشارع فلن أصافحه”.
     
  11. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    أفرج عنه اليوم وتوعد بمقاضاة المالكي
    الزيدي : لست بطلاً .. لكنني أردت إذلال بوش
    الثلاثاء 15 سبتمبر 2009
    17:12:45
    [​IMG]​د ب أ (بغداد) : أكد الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بفردتي حذائه .أن الذي حرضه للمواجهة هو الظلم الذي وقع على شعبه "من احتلال أراد إذلاله بوضعه تحت جزمته".

    وقال خلال مؤتمر صحفي بعيد الإفراج عنه اليوم الثلاثاء بعد قضاء تسعة أشهر في السجن :"كنا وطنا مندمجا .. ورغم أننا كنا نجوع بسبب الحصار الأمريكي .. جاء الاحتلال ففرق بيننا وجعل بيوتنا سرادق عزاء لا تنتهي ومقابرنا سارت في الشوارع والمتنزهات".


    وأكد أنه ليس بطلا وإنما صاحب رأي ، وأضاف "كان بوش يريد توديع ضحاياه بعد ست سنوات من الذل.. فأردت الدفاع عن شرف المهنة وعن وطنيتي وحضارته المستباحة".
    وكشف عن أن الصحفيين في المؤتمر الصحفي الذي شهد الحادثة أمروا بعدم توجيه أسئلة لبوش وإنما الاكتفاء بالتغطية فقط, مبدياً خالص الاعتذار عما "تسبب فيه من إحراج للصحافة".


    وعلى النقيض مما أشار إليه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من أن الزيدي لم يتعرض للتعذيب ، قال الصحفي الذي بدا في المؤتمر وخلفه لافتة مكتوب عليها قناة "البغدادية" أنه تعذب بأبشع صور التعذيب ومنها الكهرباء والماء البارد ، كما فجر مفاجأة بطلبه اعتذارا من المالكي عن حجب الحقيقة . وأكد أنه سيكشف عن أسماء من تورطوا في تعذيبه من كبار المسئولين وضباط فى الجيش .


    ولم يغفل الزيدي إبداء مخاوفه من احتمال تعرضه لتصفية اجتماعية أو جسدية أو مهنية. ورحبت قناة البغدادية ، التي ظلت تدفع راتب الزيدي طيلة محكوميته ، بعودته إلى صفوفها والعمل كصحفي بها.


    وحكم على الزيدي 30 عاما في أول الأمر بالسجن ثلاثة أعوام بتهمة الإساءة إلى رئيس دولة أجنبية إلا ان عقوبة السجن خففت عند نظر القضية أمام الاستئناف إلى عام واحد إلا أن الإفراج عنه جاء مبكرا نظرا لحسن سيره وسلوكه داخل السجن.


    وقال الزيدي وهي يلقي حذاءه :"هذه قبلة الوداع لك يا***" ولم يكد المشاركون يفيقون من وقع الضربة الأولى حتى سدد له ضربة بفردة حذائه الثانية وهو يقول :"وهذه من الأرامل والأيتام ومن قتلوا في العراق".


    وقد أثارت هذه الواقعة موجة ردود فعل عارمة في أنحاء العالم بين مؤيد ومعارض.


    احصائيات الخبر



    تحديث

    عدد القراءات: 241
    عدد التعليقات: 0
    عدد المراسلات: 0












    صور الخبر



    لا توجد أي صور حاليا











    فيديو الخبر



    لا يوجد أي فيديو حاليا












    مرفقات الخبر



    لا يوجد أي مرفقات حاليا






















    التعليقات حول الخبر