اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وقفات مع ( الغائبة )

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة د.ا.عبدالله آل سفر, بتاريخ ‏2008-05-29.


  1. د.ا.عبدالله آل سفر

    د.ا.عبدالله آل سفر مدير موقع عفراء التعليمية عضو ملتقى المعلمين

    31
    0
    0
    ‏2008-01-30


    عصمنا الله وأياكم من غلبة الاهواء ومشاحنة الاراء ، واعاذنا الله واياكم من نصرة الخطأ وشماتة الاعداء ، واجارنا الله واياكم من غدر الزمان وزخاريف الشيطان ، فقد كثر المغترون بتمويهاتها ، تباهى الزائغون والجاهلون بلبسة حلتها ، فأصبحنا وقد اصابنا ما أصاب الامم قبلنا ، وحل الذي حذرنا منه نبينا صلى الله عليه وسلم ، من الفرقة والاختلاف ، وترك الجماعة والائتلاف ...

    أما بعد
    تعمدت ولنقولها بحقيقة تعمد صريح لا خلاف عليه...
    وقفات مع الغائبة موضوع أحببت المشاركة به بعد طول غياب
    بأن تكون ولنسميها ( الغائبة )



    حاجز صد ضد كل منسوبيها فهذا واقع مرير... يصدر قرار يلغي سابقه ...
    فيضيع به عمل مختزن ... وجهد له جهد لايقترن ...
    وأن صدر قرار من غير تخطيط ....فهذا سوء في التخطيط ومفهومه ...
    افتقدنا التخطيط الذي يرسم على خطى موثوقه .....
    وفق دراسات وتنظيم .....وجداول من تصميم .....أصابنا الجهل ....
    أم أنك أيقنت بمفهوم عميق بأنهم رحلوا...فتخبطت بك الدروب ...
    فكون ان يدعي المرء الجهل وهو ليس بجاهل ....
    خيراً له أن يدعي العلم والمعرفة وهو ليس بكفء له ...
    فيصاب بالخوف ...... ولنسمية خوف الإقرار ...
    والتقدير وقلة بالتدبير ...


    لعشرات السنوات المرار .... لم نرى التخطيط الناجح .... والعقل الراجح ...
    في تسيير الأمور ...ولم نرى لهم بعين المنتظر والمترقب ..
    بل كافحنا الجهل والجهلاء ... وتخرج من تحت أيدينا الفقهاء والعلماء ...
    فلما وصلوا لمحاسن الأمور ..ورد الجميل الذي لاينتظر ...
    حاك بأنفسهم فأصابوا أصحاب الفكر النبيل ...
    فأقلوا من حجمهم ....
    وأراقوا مكانتهم ...
    وهتكوا جهدهم وعملهم ...
    فقبحاً لذلك من واقع عقيم ....



    بكل مكان أينما كان ما أن يدب فيه الفساد الإداري ....
    إلا وأصابه الشلل ... وتغير حاله وأصبح في زلل .....
    وعمل يعمل به وفيه خلل ...
    لايحرك ساكناً ...
    ولايناشد غائباً ...
    ولايعطي سائلاً


    ( أيتها الغائبة ) ومن يقوم معك وبك ....لايغرنكم بالله الغرور ...
    ولاتحسبن أنها غابت خزائنكم ...ولم تكشف حقائككم ....
    فاليوم انتم ....وغداً غيركم ...والتاريخ يدون ...
    لم يسجل لكم طيلة السنوات الراحلة أي عمل مدخر ...
    ولا جهد يذكر ...ولا قرار يشكر ...
    بل ملفات بها غبار وتخطيط به عصار .....
    وظلم شهده الكبار والصغار ... ملفات ثقيلة بثقل المظاليم ...
    يعجز عن شيلها حملت الأربعة .. ذهبوا من أجل رسالتهم أناس .....
    سجل لهم التاريخ ذكريات جميلة وسأسميهم أنا ( بحملة الرسالة ) ...
    فلم يعودوا لأولادهم وقرة أعينهم ...أخطتفتهم كلابيب الطرق ...
    فغابوا للأبد ...حتى وهم لم يودعوا ....
    من أجل رسالة حملوا بها بكل فخر وعزز ..
    فأخذكم التحليل بعيداً عن القلوب الرحيمة ...
    فلم تحفظوا لهم حقهم ...
    ولم تحترموا لهم عملهم ....
    ولم تقدروا لهم رحيلهم ....
    بل جعلتم من العقل جبروت ....
    وفسرتم المظلوم بأنه ظالم .....

    ولم تسجلوا لهم بصفحاتكم الحميمة ......
    أي من الذكريات البطولية ...
    فماذا عساني أقول لأبناءهم يوم الكبر ...
    فكيف بمن هو حي يرزق ...




    توضع لكم أوفر الحضوض من المال
    .... وتأخذون مالم يأخذه غيركم ....
    من رجال قادوا الأمم ... وصدقوا بالأمانة ...
    وأحترموا أهل الرسالة ... والتزموا بالوفاءو بالعهد...
    وقدموا مالم تقدمه امم غيرهم ....
    في سبيل أن يرقى بحال هذه البلد ....
    ومن أجل أن يروا في جيلهم ....
    وأجيالهم القادمة والقادمة
    جيل محب لدينه ووطنه وقائده
    .....


    أعطوكم من أجل أن تعطوا كل ذي حقٍ حقه
    فتبعثرت وصادتها الأيدي الخفية .؟..
    فتحسنت بها وجيههم ...
    وأقلعت به رحلاتهم ...
    وأنتعمت بها أراضيهم ...


    أعطوكم من أجل أن يقدم كل جديد .....
    مفيد لحاملي الرسالة وأجيالهم ....
    بمكان جميل ... ومنهج سليم ...
    فماكانت النهاية ...
    إلا أجيال تتعلم تحت العشائش ....
    فلم يحترم حقهم ....
    فضاعت حقوقهم ..... من دون أي وجه حق
    بين صغار تأخذ كبار المال المدخر ..؟..
    هاهم جنود كم وقفوا بصف واحد ضدكم ....
    فطلبوا منكم اللقاء بساحة جدباء ...
    جماهير تعلق ...
    وعقول تنتظر ...
    وأقلام تتشوق ...
    فمن سيحسم له اللقاء ...
    حكايات الجمهور اليوم لم تتوقف ...
    وضحكات غميمة ....
    وعيون صاخبة ....
    وأذان حسيسة ...
    وبالأخير
    قد يخشى عليها من التشديق .....
    خيراً لك أن تتنحي جانباً ....
    من معك وبك ...
    وتتركوا الركبان لأهله ..
    فلم يعد لكم بالقلب منزل ...
    ولا بالعين منظر ....
    ولابالأ ذن مسمع ...




    دعوة تأمل

    الاخلاص هو أساس دعوة الرسل عليهم السلام
    قال تعالى :
    (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ )
    قال تعالى :
    (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً).
    قال الرسول صلى الله علية وسلم ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمريء مانوى )

    أخيراً
    الله أسأل لنا ولكم التوفيق ... وأن يجمعنا بكم في جنات النعيم
    سجل بقلم
    د . عبدالله بن علي آل سفر
    مدير صحيفة وساحات عفراء التعليمية
    ومدير موقع الأندية السعودية


     
  2. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب
    صدقت يا دكتور عبدالله


    وليت بني قومي يعتبرون



    تحية إجلال وتقدير لك أستاذي
     
  3. ابوعبدالمجيد

    ابوعبدالمجيد مشرف سابق عضو مميز

    274
    0
    0
    ‏2008-04-22
    هلا فيك د : عبد الله ومرحبا مليووووووووون

    افتقدناك في ملتقى الكل وافتقدنا ذاك القلم المااااهر..

    ------------------

    صراحة أي منشاة تفتقد عناصر حسن الادارة والقيادة
    وهي :(( التخطيط ، المتابعة ، التوجيه ، المحاسبة )) حقاااا وبلااااااا شك راح يطولها الخلل والتقصير

    وان تم انجاز او تطور فهو بلا تناقض طبيعي ولكنه عشوائي فنسمع كثيرا (( رمية من غير رامي )) قد

    تصيب وتقتل ..

    اضف الى تلك العنااااصر (( الاخلاص والتفاني في العمل وهذا ينبع من قناعات شخصية في ادارة تلك المنشأة والايمان التام بدورها في المجتمع واهميتها في تشكيل ثقافة المجتمع ودفع تلك الثقافة الى مصارعة الحضارات الاخرى ..

    ------------------------------------- اما بخصوص الغائبة -------------------------

    (( الغائية )) منشاة عظيمة تقوم بدور عظيم ويبذل عليها الكثير وهناك من الخلصاء من يجلي شيء من حضورها في جوانب اخرى فالغاائبه لها جوااااانب عدة . فيجب ان تبرز ادوارها الاخرى من مبدأ احقاق الحق وقول كلمة العدل وان كان هناك مواجهة من (( الجنود )) في تلك الساااحة فهو في جانب حقوقي لا يسلبها دورها وانجازاتها في المجالات الاخرى...

    تحياتي لك د: عبد الله الغامدي على مشاركتك وهذا حق من حقوقك وحرية الرأي مرتبطة بحرية التعبير

    وفقك الله حبيبنا الفاضل
     
    آخر تعديل: ‏2008-05-29
  4. العتيبي

    العتيبي <font color="#008080">متميز على الدوام</font> عضو مميز

    391
    0
    0
    ‏2008-05-20
    الدكتور/
    عبد الله ال سفر


    مقال رائع
    وليس بغريب على هذا القلم وهذا الفكر ان يخرج بمثل هذه المقالات


    تقريبا ربع الميزانيه العامه للدوله مخصصه للتعليم
    وهذه المخصصات تعادل ميزانيات دول مجاوره بجميع وزاراتها

    وعندما تريد ان تعرف اين تصرف هذه الميزانيه الطائله تكاد ان تجزم ان الربع فقط هو الذي
    صرف والباقي ذهب الى من وصفتهم


    اجمل التحايا ​
     
  5. سلطان الشريف

    سلطان الشريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    5,093
    1
    36
    ‏2008-01-03
    معلم
    مرحبا أبو حاتم .
    الحمد لله على ألسلامه.
    .ونور الموقع بإطلالتك .
    كلنا شوق لمواضيعك المتميزة وقلمك الراقي .
     
  6. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,729
    112
    63
    ‏2008-01-03
    حياك الله اخي العزيز د/ عبدالله آل سفر

    وكما هي العادة تمتع نظرنا بما نقرألك

    اخى العزيز

    لنثق تماماً بأن اى قرار يصدر عن اهواء واجتهادات شخصية

    سيعقبه حتماً قرار يلغى هذا القرار .. وهذا للأسف الحاصل

    والتفكك الاداري والإنفراد والاجتهاد الشخصى يؤد عمل الجماعة

    ويقلل فرص اسباب النجاح والتقدم فى عمل ما ...
     
  7. النايفة

    النايفة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    55
    0
    0
    ‏2008-02-22
    كلام يلامس الجرح الغائر في جسد كل مواطن

    حسبنى الله على كل من أوكل له مسؤولية ولم يؤديها كما يجب

    شكراً جزيلاً د : عبدالله
     
  8. عبــدالله الشــريف

    عبــدالله الشــريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    3,471
    1
    0
    ‏2008-01-03
    معلم
    مشكور ابو حاتم على هذه الإطلالة الجميلة
     
  9. ام اسيل

    ام اسيل مشرفة سابقة عضو مميز

    2,628
    0
    0
    ‏2008-01-22
    معلمة
    وقفات رائعة
    بارك الله فيك وفي طرحك المتميز
     
  10. اللؤلؤ المكنون

    اللؤلؤ المكنون مشرفة سابقة عضو ملتقى المعلمين

    7,287
    0
    0
    ‏2008-05-17
    ...
    كل الشكر لك

    د.أ.عبدالله آل مسفر

    سطور من ذهب

    بارك الله فيك


    :)