اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


رؤيـــــــــة ..

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ابوحسام, بتاريخ ‏2009-09-12.


  1. ابوحسام

    ابوحسام تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    110
    0
    0
    ‏2009-03-04
    معلم
    يغلب على ظني أن الإنسان في هذا البلد يتلقى جرعات دينية لا يأخذها أي إنسان في العالم الإسلامي وغيره. وسأذكر ما يكاد يكون خاصا بالإنسان في بلادنا وما يعم البلاد الأخرى . فالمناهج الدينية- حديث وفقه وتوحيد وتفسير- عندنا تبدأ من الصف الأول ابتدائي بل من التمهيدي إلى المستوى الأخير من الجامعة (أو على الأقل يأخذ 4 مستويات من الثقافة الإسلامية في الجامعة) بل حتى المناهج غير الدينية كالعربية والعلوم في مدارسنا وغيرها مُطعمة بنصوص دينية وتوجيهات دينية ناهيك عن الأنشطة اللاصفية والمحاضرات والمواعظ وتوزيع الكتيبات والأشرطة على الطلاب والمسابقات الدينية الخ. أضف إلى هذا ما يقرب من خمسين خطبة جمعة سنويا وخطبتي العيدين وألوف المواعظ التي يلقيها بعضُ الأئمة عقِب الصلوات وخاصة في رمضان . بالإضافة إلى صلاة التراويح التي يستمع فيها من يصليها في المساجد إلى القرآن كله طوال الشهر أو أجزاء كثيرة منه. أضف إلى هذا .. الأنشطة الصيفية التي لا تخلوا بحال من المواعظ بالإضافة إلى الإذاعات الدينية طوال 24 ساعة. والآن تُبث قنوات فضائية دينية بعشرات الوعاظ والقصاصين والمفتين بالإضافة إلى حِكم دينية مطبوعة على الرزنامات بالإضافة إلى تطعيم الدورات التدريبية بنصوص من القرآن والسنة لإثبات أن كل ما أتى به القوم خارج حدودنا الإسلامية سبقناهم إليه!!!(مورفين) وأضيف إلى هذا الجامعات الإسلامية التي تخرج العشرات من المتخصصين في الشريعة بصفة عامة. كما تُقام معارض كتب وهي مليئة بالكتب الإسلامية ولا يكاد يوجد أحد لا يتلقى مئات الرسائل الالكترونية الدينية التذكيرية ورسائل sms. هل أثَّر فينا كل هذا؟ هل هذبنا؟ هل شذبنا؟هل غيرنا؟ كم حجم الجرائم الأخلاقية في بلادنا وكم حجم الكذب والنصب والاحتيال والفساد المالي والإداري والمعاكسات بوضاعة لم نرها في بلاد الكفار؟ وكم حجم الظلم والقهر والهدر بأنواعه المختلفة؟ وكم حجم الجهل والتعصب والعنصرية بأنواعها وعدم إتقان العمل وإهانة الإنسان والاعتداء على حقوقه؟ كم حجم الفوضى والقذارة والقبح في مدننا وما نصيب الإنسان من أسباب السلامة والأمان ؟ وما نصيب المعاق من تيسير أموره في مدننا؟ وما نصيب كبار السن من ذلك وكيف تُعامل المرأة وكيف يُعامل الضعيف وكيف يُعامل الخدم في بيوتنا ؟ ما الذي غيره الإسلامُ فينا؟ بل حتى عندما نذهب لنصلي في المساجد نوقف سيارتنا بهمجية ونخلع الأحذية عند الأبواب بفوضى غريبة ....
     
  2. سمو الروح

    سمو الروح <font color="#0066FF">حكاية قلم </font> عضو مميز

    5,887
    0
    0
    ‏2009-07-27
    تيــتـشــــر
    بالطبع لم ولن يغير فينا شيئاُ ..
    مادمنا نأخذ من الإسلام أركانه الخمس فقط ..
    ولكننا لانطبق تشاريعه الأخرى التي تحث على تنظيم الحياة وجماليتها .
    أنا أرى أنه لابد من إعادة تحديث للمجتمع لكي يتسنى لهم تطوير وتنظيم أساليب حياتهم بشكل أكثر رحابية وبعيداُ عن التقليد الفارغ ..
    لو نظرنا إلى اليابان لوجدناها بلد وكأن تشريعها الإسلام بحيويتها وتنظيمها وأسلوب المعيشة فيها ...
    يجب علينا أن نكون أكثر عقلانية وأن ننهج الإسلام تطبيقياُ في حياتنا ولكي نصل إلى هذا المبتغى يجب أن يبدأ كل فرد منا بتهذيب نفسه ..
    شكراُ لك أخوي أبو حسام ...
     
  3. ـالبروفيسور

    ـالبروفيسور تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    369
    0
    0
    ‏2009-09-08
    حـاكـم الــ ع ــالــم
    الأخ كاتب الموضوع ماقلته في الصميم .. وأشكركـ على هذا الإطراء الجميل ..

    ولكن استوقفتني هذهـ العبارهـ ( الإسلامية سبقناهم إليه!!!(مورفين) وأضيف إلى هذا )

    لم أفهم لماذا وضعت هذهـ الكلمهـ ..؟ اللذي اعلمه انها مادة مخدرهـ تستخدم في المستشفيات في إجراء العمليات وهي احد انواع المخدرات . أريد الإجابه ؟؟؟

    أخي سمو الروم عجبتني كلمة (( إعادة تحديث ))

    أخي برأيي الشخصي أن أول طرق تغيير النفس والذات وتهذيبيها هو للمتخصصون النفسيون وليس لغيرهمـ .. أقدّر وجود المرشد الطلابي أو مايسمى بالتوجيه والإرشاد .. ولكن لا أؤمن به .. الإرشاد جميل ولكن التوجيه ؟؟؟؟؟؟؟؟

    التوجيه لايجدي نفعاً إلا وقتاً قصيراً لا يكاد يذكر ..

    أنصح بوجود الأخصائي النفسي في كل ارجاء البلاد بما فيها واهمها المدارس ..

    إذا لم تفهم لماذا لا أؤمن بالتوجيه وأنه لا قيمة له إلا شئ لا يكاد ان يذكر سأكون هاهنا وأجيب /..

    دمت في امان الله ..
     
  4. أبله كهله

    أبله كهله تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    438
    0
    0
    ‏2009-05-23
    مانراه اليوم ليس هو الاسلام الحقيقي بل عادات وتقاليد اغلبها جاهليه دحشناها دحش بالدين

    وبين تشدد مقيت وانفلات مميت أصبحنا أسوء الشعوب لا اخلاق لا تطور لا علوم زينه