اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


بيان عاجل من وزارة الصحة حول إشاعة مضاعافات لقاح إنفلونزا الخنازير

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة ملهم, بتاريخ ‏2009-09-29.


  1. ملهم

    ملهم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    105
    0
    0
    ‏2008-05-15
    معلم
    إشارة لما تناقلته بعض المواقع والمنتديات الالكترونية وما يتم تداوله عبر رسائل الجوال من معلومات عن وجود أعراض جانبية ومضاعفات خطيرة للقاح المضاد لفيروس اتش 1 إن 1 ( انفلونزا الخنازير ) فقد طمأنت وزارة الصحة ممثلة في اللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية والهيئة العامة للغذاء والدواء جميع الأخوة المواطنين والمقيمين أن اللقاح آمن ولا توجد له مضاعفات خطيرة جراء استخدامه .

    وأكدت الوزارة والهيئة في بيان صحفي مشترك صدر اليوم عدم صحة هذه المعلومات والتي لا تستند إلى أدلة وبراهين علمية يعتد بها حيث أن الجهات الرقابية العالمية التي صرحت بتسويق لقاح انفلونزا الخنازير قد أتبعت نفس الاجراءات المتبعة في التصريح لبقية اللقاحات المستخدمة في برامج التطعيم العام والأنفلونزا الموسمية والتي تشمل التأكد من فعالية وسلامة اللقاح.

    كما أن المملكة العربية السعودية تتبع نفس المتطلبات قبل السماح بتداول هذه اللقاحات في المملكة. علماً أنه يوجد نظام عالمي لمتابعة ورصد ما يستجد من أعراض جانبية ناتجة عن استمرار أي لقاح بعد تسويقه حيث تقوم الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة بمراقبة ورصد الأعراض الجانبية للأدوية واللقاحات من خلال المركز الوطني للتيقظ والسلامة الدوائية والتنسيق مع المراكز العالمية بهذا الخصوص .

    وأوضح البيان أن اللقاح يقوم بتحفيز المناعة لدى جسم الانسان وانتاج الأجسام المضادة لفيروس انفلونزا الخنازير اتش 1 إن 1 حيث يؤدي لمنع العدوى أو التخفيف من أعراضها ... وأن التجربة الناجحة لإنتاج لقاح فيروس الانفلونزا الموسمية ساعدت في توفير سجل ناجح من السلامة والفاعلية لهذه اللقاحات حيث أسهم ذلك في زيادة فرص تسجيل وترخيص لقاح انفلونزا الخنازير اتش 1 إن 1 وإنتاجه بنفس خطوات إنتاج لقاحات الانفلونزا الموسمية.

    ولقد أكد البيان أن الدراسات السريرية حول سلامة وفعالية لقاح انفلونزا الخنازير اتش 1 إن 1 والتي تم إجرائها في عدد من البلدان قد أثبتت سلامة وفعالية هذا اللقاح وأن جرعة واحدة من اللقاح كافية بإذن الله للفئات العمرية من (10) سنوات فأكثر لرفع مستوى الأجسام المضادة في الجسم إلى مستوى يسمح بالوقاية من المرض مع أهمية الإشارة إلى أن لقاح انفلونزا الخنازير اتش 1 إن 1 يخضع لنفس الاختبارات والدراسات الدقيقة الصارمة وللعديد من الاجراءات التي تطبق على اللقاحات الخاصة بالوقاية من الانفلونزا الموسمية .

    وإشارة إلى التساؤلات حول مكونات اللقاح وما إذا كان يحتوي على مواد حافظة .. فقد أوضح البيان أن اللقاح سيحتوي على مواد حافظة وهو نفس الأمر المطبق على لقاحات فيروس الانفلونزا الموسمية وسيتم إنتاج نوعين من اللقاحات أحدهما متعدد الجرعات يحتوي على مواد حافظة وآخر أحادي الجرعة لا يحتوي على مواد حافظة وأنه بالنسبة لمادة Thimerosal وهل هي آمنة عند استخدامها كمادة حافظة في اللقاح فقد أوضح البيان أن العديد من الدراسات أثبتت عدم وجود علاقة بين مادة Thimerosal كمادة حافظة وخطر حدوث مرض التوحد لدى الأطفال .

    وأما بالنسبة لمادة السكوالين squalene وهل هي آمنة عند استخدامها كمادة حافزة للمناعة في اللقاح فقد أوضح البيان أن هذه المادة العضوية الطبيعية التي تستخرج من زيت كبد الحوت وتتواجد في كثير من الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون ويحتاجها الجسم لتصنيع الكوليسترول فقد أشارت التقارير العلمية الصادرة من منظمة الصحة العالمية أنها تستخدم كمادة محفزة للمناعة في لقاحات الانفلونزا منذ عام 1997م وقد تم أعطاء أكثر من (22)مليون جرعة من هذا اللقاح المحتوي على عشرة ملغ في الجرعة الواحدة ولم تسجل أية أعراض جانبية موثقة لهذه المادة .

    وأكد البيان ما سبق أن تم الإعلان عنه بأن وزارة الصحة ستقوم بإذن الله بتأمين اللقاح بعد التأكد من مأمونيته وسلامته ومن ثم الموافقة عليه من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء والهيئات الرقابية الدولية حيث سيتم توفيره في المملكة على شكل حقن عضلية وأن هذا اللقاح يحتاج ما بين 8-10 أيام بعد التطعيم للحصول على الحماية المطلوبة .

    وأهابت الوزارة والهيئة بجميع الأخوة المواطنين والمقيمين الالتزام بما تصدره الوزارة من بيانات رسمية بهذا الخصوص وعدم الانسياق خلف المعلومات غير الموثقة وغير الدقيقة التي يتم تداولها من جهات غير رسمية .

    وأكدت حرصها على الحفاظ على صحة وسلامة الجميع وأنها لن تسمح باستخدام أي لقاح أو علاج إلا بعد التأكد من سلامته ومأمونيته وعدم وجود آثار جانبية جراء استخدامه والقيام بالتحاليل والفحوصات اللازمة وفق الأنظمة والإجراءات المعمول بها .

    مصدر البيان :
    http://moh.gov.sa/vb/showthread.php?p=366199#post366199

     
  2. المستقبل الغامض

    المستقبل الغامض تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    9
    0
    1
    ‏2009-05-04
    معلم
    الصحة وهيئة الغذاء والدواء: لقاح أنفلونزا الخنازير آمن

    يحتاج ما بين 8-10 أيام بعد التطعيم للحصول على الحماية
    الصحة وهيئة الغذاء والدواء: لقاح أنفلونزا الخنازير آمن
    الإثنين 28 سبتمبر 2009
    16:17:52

    مها محمد ( الرياض) : إشارة لما تناقلته بعض المواقع والمنتديات الالكترونية وما يتم تداوله عبر رسائل الجوال من معلومات عن وجود أعراض جانبية ومضاعفات خطيرة للقاح المضاد لفيروس اتش 1 إن 1 ( انفلونزا الخنازير ) , طمأنت وزارة الصحة ممثلة في اللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية والهيئة العامة للغذاء والدواء جميع الأخوة المواطنين والمقيمين أن اللقاح آمن ولا توجد له مضاعفات خطيرة جراء استخدامه .

    وأكدت الوزارة والهيئة في بيان صحفي مشترك صدر اليوم عدم صحة هذه المعلومات والتي لا تستند إلى أدلة وبراهين علمية يعتد بها حيث أن الجهات الرقابية العالمية التي صرحت بتسويق لقاح أنفلونزا الخنازير قد أتبعت نفس الإجراءات المتبعة في التصريح لبقية اللقاحات المستخدمة في برامج التطعيم العام والأنفلونزا الموسمية والتي تشمل التأكد من فعالية وسلامة اللقاح.
    كما أن المملكة العربية السعودية تتبع نفس المتطلبات قبل السماح بتداول هذه اللقاحات في المملكة. علماً أنه يوجد نظام عالمي لمتابعة ورصد ما يستجد من أعراض جانبية ناتجة عن استمرار أي لقاح بعد تسويقه حيث تقوم الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة بمراقبة ورصد الأعراض الجانبية للأدوية واللقاحات من خلال المركز الوطني للتيقظ والسلامة الدوائية والتنسيق مع المراكز العالمية بهذا الخصوص .


    وأوضح البيان أن اللقاح يقوم بتحفيز المناعة لدى جسم الإنسان وإنتاج الأجسام المضادة لفيروس أنفلونزا الخنازير اتش 1 إن 1 حيث يؤدي لمنع العدوى أو التخفيف من أعراضها .. وأن التجربة الناجحة لإنتاج لقاح فيروس الأنفلونزا الموسمية ساعدت في توفير سجل ناجح من السلامة والفاعلية لهذه اللقاحات حيث أسهم ذلك في زيادة فرص تسجيل وترخيص لقاح أنفلونزا الخنازير اتش 1 إن 1 وإنتاجه بنفس خطوات إنتاج لقاحات الأنفلونزا الموسمية.


    ولقد أكد البيان أن الدراسات السريرية حول سلامة وفعالية لقاح انفلونزا الخنازير اتش 1 إن 1 والتي تم إجرائها في عدد من البلدان قد أثبتت سلامة وفعالية هذا اللقاح وأن جرعة واحدة من اللقاح كافية بإذن الله للفئات العمرية من (10) سنوات فأكثر لرفع مستوى الأجسام المضادة في الجسم إلى مستوى يسمح بالوقاية من المرض مع أهمية الإشارة إلى أن لقاح أنفلونزا الخنازير اتش 1 إن 1 يخضع لنفس الاختبارات والدراسات الدقيقة الصارمة وللعديد من الإجراءات التي تطبق على اللقاحات الخاصة بالوقاية من الأنفلونزا الموسمية .


    وإشارة إلى التساؤلات حول مكونات اللقاح وما إذا كان يحتوي على مواد حافظة , أوضح البيان أن اللقاح سيحتوي على مواد حافظة وهو نفس الأمر المطبق على لقاحات فيروس الانفلونزا الموسمية وسيتم إنتاج نوعين من اللقاحات أحدهما متعدد الجرعات يحتوي على مواد حافظة وآخر أحادي الجرعة لا يحتوي على مواد حافظة وأنه بالنسبة لمادة Thimerosal وهل هي آمنة عند استخدامها كمادة حافظة في اللقاح فقد أوضح البيان أن العديد من الدراسات أثبتت عدم وجود علاقة بين مادة Thimerosal كمادة حافظة وخطر حدوث مرض التوحد لدى الأطفال .


    وأما بالنسبة لمادة السكوالين squalene وهل هي آمنة عند استخدامها كمادة حافزة للمناعة في اللقاح , أوضح البيان أن هذه المادة العضوية الطبيعية التي تستخرج من زيت كبد الحوت وتتواجد في كثير من الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون ويحتاجها الجسم لتصنيع الكوليسترول فقد أشارت التقارير العلمية الصادرة من منظمة الصحة العالمية أنها تستخدم كمادة محفزة للمناعة في لقاحات الأنفلونزا منذ عام 1997م وقد تم أعطاء أكثر من (22)مليون جرعة من هذا اللقاح المحتوي على عشرة ملغ في الجرعة الواحدة ولم تسجل أية أعراض جانبية موثقة لهذه المادة .


    وأكد البيان ما سبق أن تم الإعلان عنه بأن وزارة الصحة ستقوم بإذن الله بتأمين اللقاح بعد التأكد من مأمونيته وسلامته ومن ثم الموافقة عليه من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء والهيئات الرقابية الدولية حيث سيتم توفيره في المملكة على شكل حقن عضلية وأن هذا اللقاح يحتاج ما بين 8-10 أيام بعد التطعيم للحصول على الحماية المطلوبة .


    وأهابت الوزارة والهيئة بجميع الأخوة المواطنين والمقيمين الالتزام بما تصدره الوزارة من بيانات رسمية بهذا الخصوص وعدم الانسياق خلف المعلومات غير الموثقة وغير الدقيقة التي يتم تداولها من جهات غير رسمية .


    وأكدت حرصها على الحفاظ على صحة وسلامة الجميع وأنها لن تسمح باستخدام أي لقاح أو علاج إلا بعد التأكد من سلامته ومأمونيته وعدم وجود آثار جانبية جراء استخدامه والقيام بالتحاليل والفحوصات اللازمة وفق الأنظمة والإجراءات المعمول بها .

    المصدر
    http://www.sabq.org/sabq/user/news?section=5&id=696
     
  3. أم دندون

    أم دندون تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    64
    0
    0
    ‏2009-03-28
    معلمة
    و الله احترنا إحنا ... نصدق مين و إلا مين
    المعلومات اللي توصلنا عبرالإيميلات و بها معلومات و مواقع اجنبية تؤكد خطورة اللقاح
    و إلا الكلام المكتوب هني
    أنا صراحة ما راح اخلي أطفالي ياخذون اللقاح غير لما أشوف أولاد منسوبي وزارة الصحة و التربية أخذوه
    خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
     
  4. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
  5. برنس الشوق

    برنس الشوق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    663
    0
    0
    ‏2008-12-26
    والله من الكذب عند وزارة الصحة

    للأسف الثقة انعدمت
     
  6. واحد من الناس

    واحد من الناس تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    437
    0
    0
    ‏2009-01-10
    Teacher
    انا شخصيا لا اثق بمسؤلينا البتة
    ولهذا لن اتطعم ولن اطعم اولادي واخوتي
     
  7. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    استخيروا الله فلن تندموا
     
  8. ابو ريان

    ابو ريان عضوية تميّز عضو مميز

    1,415
    0
    0
    ‏2008-03-01
    معلم
    طيب جربوه ولآ كلام على ورق
    أي دواء لآبد يدخل فترة تجريب
    متى جربتوه يا الربيعة
    ولا اولادنا حقل تجارب
     
  9. معلمة مضطهده

    معلمة مضطهده تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    9
    0
    0
    ‏2009-07-01
    الله يبشرك بالجنه
    ويااااااااااااارب يطلع صدق
    والله اني بين مصدقه ومكذبه
    والله يرحمنا برحمته
     
  10. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    الله يرحم المسلمين برحمته
     
  11. احمد الحربي ..

    احمد الحربي .. <font color="#0066FF">مشرف سابق</font> عضو مميز

    210
    0
    0
    ‏2009-01-18
    م
    افضل حل

    يجبووووووووون وزير الصحة وزير التربية والتعليم وياخذون اللقاح على الهواء مباشرة
    لطمانة المواطنين

    والا كلام مانبي

    من زين مختبراتكم
    ماراح اطعم اولادي ولا راح اطعم لين اشوف الوزير متطعم منها
     
  12. بحر الدموع

    بحر الدموع تربوي عضو ملتقى المعلمين

    535
    0
    16
    ‏2009-01-20
    معلمة
    ماشاء الله
    مداهم يجربونه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ويثبتون ان ليس له آثار جانبية ؟؟؟
    متى ؟ وأين وكيف؟
     
  13. ملهم

    ملهم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    105
    0
    0
    ‏2008-05-15
    معلم
    العلم عند الله
    ومثل ما قال احد الاخوان
    استخيروا الله
     
  14. نادر1

    نادر1 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    67
    0
    0
    ‏2009-01-28
    هههههه


    تعودنا عدم المصداقية وعكس ما يقال


    إلى متى ؟؟؟؟؟
     
  15. ابو عبدالله999

    ابو عبدالله999 مشرف سابق عضو مميز

    3,527
    0
    0
    ‏2008-06-19
    مدرس
    طيب لماذا يُطلب موافقة الأسرة على أخذ اللقاح............. لماذا لايكون الزامي ..شكلها مخرج للوزارة لو حصل مضاعفات والسبب اللقاح؛؛؛ والله أعلم!!!
     
  16. يارب عفوك

    يارب عفوك تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    468
    0
    0
    ‏2009-02-14
    انا اثق في المصادر الاجنبية اكثر من وزارة الصحة . والله ماعندهم سالفة .
     
  17. حصان الشمال

    حصان الشمال تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    324
    0
    0
    ‏2009-03-17
    معلم
    متى وصل لهم القاح علشان يفحصوونه ؟؟!!!!!!!!
     
  18. المهنا

    المهنا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    867
    0
    0
    ‏2009-01-14
    معلم مغلوب على امره
    صدقوني وزارة الصحة ما تدري عن الدوا لانه بعده ما وصل

    والدليل اجبار الشركة للدول التوقيع على عدم تحمل اي مسؤولية او تبعات على الشركة لو حصلت مضاعفات
     
  19. ..العنود..

    ..العنود.. فـــاكهة الملتــقى عضو مميز

    1,334
    0
    0
    ‏2009-08-25
    نأسف لايوجد ثـقـة تجاهكم
    من الآن أقولها
    لا للقاح
     
  20. حنظلة

    حنظلة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    11
    0
    0
    ‏2009-01-12
    فضحهم وزير الصحة المصري مع الأسف!

    نريد تصريح واضح:
    1- هل وقعت وزارة الصحة كما وقعت مصر على تعهد بعدم مطالبة الشركات في ما قد ينتج من آثار جانبية؟!

    2- إذا كان ما يذكره وزير الصحة من أن نسبة عالية جداً شُفيت دون علاج فلماذا هذه الهالة على أشدها؟!