اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


رحيل الحارثي يفجع الوسط الأكاديمي والثقافي في مكة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عطر الكون, بتاريخ ‏2009-10-03.


  1. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    رحيل الحارثي يفجع الوسط الأكاديمي والثقافي في مكة
    شبهة انتحار أستاذ جامعي في مكة المكرمة

    عبد الكريم المربع ، حاتم المسعودي، سلمان السلمي ـ مكة المكرمة




    عثر أمس على الدكتور ناصر الحارثي أستاذ الآثار والفنون الإسلامية في جامعة أم القرى (في العقد الخامس من العمر) جثة هامدة داخل مكتبه الخاص في منزله وسط حي العوالي في مكة المكرمة. وتقود المعلومات الأولية إلى الاشتباه بانتحار المتوفى الذي قضى خنقا بالشماغ حول رقبته.
    وأوضح الناطق الإعلامي في شرطة العاصمة المقدسة الرائد عبد المحسن الميمان أن بلاغا ورد بأن المتوفى الحارثي لم يغادر مكتبه منذ يومين، ما دفع أسرته إلى الاستعانة بالدفاع المدني لاقتحام المكتب.
    وبين الميمان أن الأدلة الجنائية رفعت العينات المادية في موقع الحادث وسيتم إخضاعها للفحص المخبري بغية التأكد من الملابسات والدوافع الفعلية للوفاة، ولا يزال التحقيق جاريا.
    وأفاد ذوو المتوفى أن الحارثي دأب على قضاء ساعات طويلة وربما أكثر من يوم في مكتبه المنزلي بين الكتب والبحث.
    وأكدت مصادر «عكاظ» أن جامعة أم القرى أصدرت منذ يومين قراراً يقضي بتعيين الدكتور ناصر الحارثي رئيسا لقسم التاريخ والحضارة الإسلامية، إلا أن الراحل لم يباشر مهام عمله، ولم يبدأ التنفيذ الفعلي للقرار.
    وبينت المصادر ذاتها أن الحارثي لم يكن يعاني سوى من مرض السكري، ولم يلاحظ عليه طيلة تواجده في الجامعة أية آثار لأمراض نفسية.
    وبين لـ«عكاظ» أستاذ التاريخ في جامعة أم القرى الدكتور فواز الدهاس والذي يعتبر أقرب صديق للمتوفى أنه مستبعد شبهة الانتحار.
    وأوضح الدهاس أنه التقى الراحل قبل ثلاثة أيام، وكان الإعياء والتعب الشديد واضحين عليه، مضيفا بالقول: «عند سؤالي للراحل عن تردي صحته رد بأن مرض السكري أتعبه».
    ووصف زملاء الأكاديمي رحيله بالخسارة الكبيرة، إذ يعد واحدا من علماء الآثار، ترك بصمات مهمة وأثرى المكتبة البحثية.

    وبين مدير مكتب الآثار في مكة المكرمة عبدالرحمن الثبيتي أنه فوجئ وفجع بخبر وفاة صديقه، قائلا: «كان آخر اتصال مع الفقيد قبل يومين، حيث أبلغته بحضور اجتماع في الهيئة العامة للسياحة كان مقررا له الأسبوع المقبل، ورتبنا للحضور سويا».

    ويرى الثبيتي أن الراحل كان عالما في حقل الآثار، مشيرا إلى أن بوفاته فقدت الهيئة العامة للسياحة أحد أبرز العلماء في المملكة.

    وقال عميد كلية خدمة المجتمع الدكتور عادل غباشي الذي تحدث بصعوبة متأثرا برحيل رفيقه: «زاملته في الجامعة عندما كنا طلابا مع بعضنا وكذلك في مرحلتي الماجستير والدكتوراه، وقد كنا نذهب للخارج سويا للبحث وجمع المادة العلمية وهو محبوب من الجميع عطوف على طلابه بشكل ملفت للنظر».

    الحديث الأخير

    في الثامن عشر من رمضان الماضي أطلق الدكتور ناصر الحارثي آخر إصداراته التي تعنى بتاريخ مكة المكرمة تحت مسمى «الآثار الإسلامية في مكة المكرمة»، وأصدر أستاذ الآثار الإسلامية، باكورة أعماله الذي جمع فيه جهد 25 عاما من البحث والتنقيب عن آثار مكة المكرمة.

    وكان الدكتور ناصر الحارثي تحدث لـ«عكاظ» منتصف شهر رمضان الماضي، حيث ذكر أن الكتاب ضم أكثر من 400 وثيقة، وجاء في ثمانية فصول، لخص فيه ما توصلت إليه دراسته لآثار مكة المكرمة، وما تكتنزه البلدة المقدسة من معالم تاريخية وأثرية.





    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20091003/Con20091003307544.htm
     
  2. دكتــ عتيبه ـوور

    دكتــ عتيبه ـوور تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    7,523
    0
    0
    ‏2008-12-13
    تيتشر
    لاحول ولا قوة الا بالله ...

    اذا كان حقا ما ذكر من انه انتحر .. فحقا ان العلم الحقيقي هو قوة الايمان بالله سبحانه وتعالى .. ومن حمل دكتوراه او بروفيسوراه .. او أي كان من الشهادات العليا لن تنفعه الا اذا اكملها بايمانه الصادق بالله سبحانه وتعالى ..
     
  3. مشعل

    مشعل عضوية تميّز عضو مميز

    4,905
    0
    0
    ‏2008-03-17
    معلم
    الله يرحمه ويغفر له
     
  4. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    رحمه الله و عغا عنه
    كان موسوعة بحق
    و عمره 50 سنة وقد حصل على مرتبة البرفسور
     
  5. راضي الشمري

    راضي الشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,438
    0
    0
    ‏2008-01-20
    معلم
    لاحول ولا قوة الا بالله

    رحم الله الفقيد

    واللهم احسن خواتيمنا
     
  6. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    لاحول ولا قوة الا بالله

    رحمه الله وغفر له
     
  7. أيمن السلمي

    أيمن السلمي مبدع ومتميز عضو مميز

    5,404
    1
    0
    ‏2008-10-30
    معلم متأهل
    وعلـى أي دليل أثبتوا إنتحـاره
    كلمة الإنتحـار ليست بقليلة حتى تذكر بهذه السهـولة
    هنـاك إحتمالات أُخـرى ...

    رحـمه الله وغفر له
    وألهم ذويه الصـبر والسـلوان
    إنا لله وإنا إليه راجـعـون
     
  8. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب


    الرجل افضى إلى ما قدّم وأنا احد من طلبوا العلم على يده

    إبان دراستي بجامعة أم القرى جزاه الله خيراً

    اللهم إرحمنا إذا ما صرنا إلى ما صار إليه

    وثبتنا على القول الثابت وخفف عنا سكرات الموت

    اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه واكرم نزله ووسع مدخله

    واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا كما نقيت الثوب

    الابيض من الدنس وابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله

    وزوجا خيرا من زوجه وادخله الجنه واعذه من عذاب القبر وعذاب

    النار


    اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا

    وانثانا اللهم من احييته منا فاحييه على الاسلام ومن توفيته منا

    فتوفه على الايمان اللهم لاتحرمنا اجره ولاتظلنا بعده

    اللهم ان عبدك ناصر في ذمتك وحبل جوارك فقه من فتنه القبر

    وعذاب النار وانت من اهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه انك انت

    الغفور الرحيم

    اللهم عبدك وابن عبدك احتاج الي رحمتك وانت غني عن عذابه

    ان كان محسنا فزد في حسناته وان كان مسيئا فتجاوز عنه

     
  9. الأعرابي

    الأعرابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,623
    0
    0
    ‏2009-05-10
    يمكن الرجال لقى شيء له قيمه مادية كبيرة وأبى مشاركتها مع الآخرين ، فدبر له عملية الإنتحار وتنتهى القضية!!!!!!!!!!!
    معليش أنا متأثر بالأفلام ، والله يرحم أموات المسلمين.
     
  10. مشاكس

    مشاكس تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    31
    0
    0
    ‏2009-09-30
    رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته
    وانالله وانا اليه راجعون واحسن الله العزاء لاسرته واهل بيته
     
  11. بدور32

    بدور32 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2,141
    0
    0
    ‏2009-01-29
    معلمه
    عملية انتحار؟ لا يستطيع أن يشنق نفسه بإرادته إلا أن كان مجبور مثل أن يضع كرسي ويربط نفسه بحبل ويرمي الكرسي فيصارع الموت
    ولكن شماغ ؟ أجد ذالك مستبعد تمام ؟
    والغريب موته بعد أن نال المنصب؟
    والغريب أهله؟ كيف لم يستنكروا عدم خروجه من المكتب ؟ اين الزوجة
    خلال نصف يوم لم تحاول مشاهدة زوجها؟ ؟ لما أنتظرو يومين؟
    القضيه شائكه وأتوقع مدبره

    الله يرحمه ويغفر له ويدخله فسيح جناته
     
  12. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    رفقاء دربه يروون سيرته العطرة ويجمعون على خسارته
    الشريم: مؤلفات الفقيد الحارثي ثرية وأهداني النسخ الأولى

    حاتم المسعودي، عبد الكريم المربع ــ مكة المكرمة

    «اعتنوا بأبنائي وسددوا ديوني» هي آخر ما كتبه أستاذ الآثار والفنون الإسلامية في جامعة أم القرى الدكتور ناصر الحارثي في وصيته التي عثرت عليها الأجهزة الأمنية لحظة الكشف على جثته.
    وسادت موجة من الحزن والأسى في حرم جامعة أم القرى في مكة المكرمة، وأدخل نبأ وفاة الدكتور الحارثي الصدمة إلى كل من عرفه، خاصة زملاءه في الحقل العلمي الذين أمضوا معه نحو 30 عاما من مسيرة عطاء علمي وبحث وتأليف.
    ووصف إمام وخطيب المسجد الحرام عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة أم القرى الدكتور سعود الشريم، إنجازات الدكتور ناصر الحارثي بأنها ثرية، وخسارته كبيرة على البحث العلمي، مشيرا إلى عملهما سويا في الكلية.
    وقال لـ «عكاظ» إن الدكتور الحارثي كان -رحمه الله- مثالا للأخلاق ويحظى بتقدير ومحبة زملائه، كما أن مؤلفاته كثيرة وأبحاثه المتواصلة تدل على قيمته، مؤكدا أنه كان مرشحا لرئاسة قسم الدراسات العليا التاريخية والحضارية في الجامعة، بعد أن عرضت عليه الفكرة وموافقته عليها، غير أن القدر لم يشأ.
    وحول لحظة سماعه نبأ وفاة الدكتور الحارثي، قال الدكتور الشريم إنني صدمت إثر سماعي الخبر الذي نقله لي ضيف استقبلته في منزلي، مضيفا أن الدكتور ناصر كان يقدم لي نسخة من كل مؤلف ينجزه.
    ووزع قسم التاريخ والحضارة الإسلامية أمس آخر مؤلف للدكتور ناصر الحارثي بعنوان «الآثار الإسلامية في مكة المكرمة»، الذي كان الفقيد قد وضعه في القسم خلال شهر رمضان المبارك، حيث عقد آخر اجتماع له مع زملاء الكلية، وظهرت عليه آثار الإرهاق والتعب.
    وأشار أحد زملائه إلى أن الحارثي رد على سؤال عن آثار التعب والإرهاق البادية على وجهه بأن مرض السكري وراء ذلك، فيما أكد أحد زملائه زاره في الخامس من شهر شوال مقدما واجب العزاء في وفاة والدته.
    وقال رئيس قسم الدراسات العليا التاريخية والحضارية الدكتور عبد الله الشريف إن الدكتور الحارثي من الأشخاص المتفوقين في العمل والمبدعين، إذ قدم دراسات علمية كثيرة في مجاله، مشيرا إلى أنه لاحظ على الدكتور الحارثي خلال الفترة الماضية ضعفا في صحته.
    ووصف الدكتور الشريف، زميله الفقيد بأنه سهل الطباع ومشارك فعال في المناشط واللجان داخل الجامعة وخارجها، فقد كان همه الأساسي البحث العلمي، وكان آخر ظهور إعلامي له في برنامج عرض على القناة الإخبارية خلال شهر رمضان بعنوان «دولة الرسول».
    و أكد رئيس قسم التاريخ والحضارة الإسلامية الدكتور طلال البركاتي أن الفقيد باشر عمله في التاسع عشر من شهر رمضان الماضي.
    أما عضو هيئة التدريس في جامعة أم القرى الدكتور سليمان آل كمال فأكد أن الفقيد من أقرب زملائه، «حيث زارني خامس أيام العيد لتقديم واجب العزاء وظهرت عليه علامات التعب والإعياء، مبينا أن الحارثي يزور بشكل مستمر منطقة بالحارث في الطائف (مسقط رأسه)، حيث بنى فيها مسجدا.
    وأكد عضو هيئة التدريس في قسم التاريخ والحضارة الإسلامية الدكتور خالد الغيث أن علاقة الفقيد مع جميع زملائه أكثر من رائعة، فهو شخص طيب القلب، متفائل ومتعاون.
    وتحدث عضو هيئة التدريس في جامعة أم القرى الدكتور حسن علي الشريف عن علاقة متينة تربطه مع الفقيد الحارثي تمتد لأكثر من ربع قرن، ولم يلاحظ فيها عليه سوى أنه رجل مستقيم ومحافظ على صلاته ومعتدل في تعاملاته.
    ويروي عميد شؤون المكتبات في جامعة أم القرى الدكتور عدنان الحارثي جانبا من حياة الفقيد بنبرة حزن مؤثرة فقال: تعرفت إليه في إحدى ثانويات الطائف، لتستمر تلك المعرفة حتى آخر يوم في حياته، حيث قررنا مواصلة المرحلة الجامعية معا واخترنا جامعة أم القرى قسم الحضارة والنظم وأنهينا مرحلة البكالوريوس وواصلنا مرحلتي الماجستير والدكتوراه معا.
    وكان الفقيد مرجعا مهما لنا في الزخرفة والفنون الإسلامية، بل هو علم من أعلام هذا المجال وكان آخر منتج بحثي وعلمي له هو «الآثار الإسلامية في مكة المكرمة» الذي صدر قبل أشهر قليلة وهو مرجع مهم في تاريخ مكة المكرمة، الى جانب 28 إصدارا بحثيا موثقا ضخها الدكتور الحارثي في مكتبة الجامعة.

    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20091004/Con20091004307707.htm
     
  13. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    شرطة مكة تستجوب السائق الخاص وعاملة المنزل
    وصية أستاذ الآثار والفنون تؤكد فرضية الانتحار

    ماجد المفضلي، محمد العميري، علي غرسان ــ مكة المكرمة


    [​IMG]
    استجوبت الجهات الأمنية أمس السائق الخاص لأستاذ الآثار والفنون الإسلامية في جامعة أم القرى الدكتور ناصر الحارثي وعاملة المنزل، في إطار تحقيقاتها لكشف غموض أسباب وفاته.

    وكشفت لـ «عكاظ»مصادر أمنية عن وجود وصية تركها الفقيد لأبنائه، إثر عثورها عليه متوفى في مكتبه الخاص، ويلتف حول عنقه شماغه الذي يرتديه عادة في خلوته مع نفسه داخل مكتبه الذي يعتبر منطلقا لأبحاثه ومؤلفاته.

    وتتواصل التحقيقات في الحادثة، لمعرفة أسباب وفاة الدكتور الحارثي الحقيقية، رغم أن الجهات الأمنية أكدت فرضية الانتحار، وفق دلائل تشير إلى ما ذهبت إليه فرق التحقيق، بالاستناد إلى جثة المتوفى معلقة بشماغ (أحمر اللون) ومربوط بسقف مكتبه في وتد الإضاءة، كما استندت إلى الوصية المكتوبة بخط يده.

    وفيما فتحت دائرة النفس في هيئة التحقيق والادعاء العام أمس ملف القضية التي أشغلت الوسط الأكاديمي في مكة المكرمة، تولت مهمة البحث عن دلائل قد تغير مسار القضية، التي أحيلت إلى جهة الاختصاص للبحث والتنقيب في ملف وفاة أكاديمي بظروف غامضة.

    وأكد لـ «عكاظ» الناطق الرسمي لشرطة العاصمة المقدسة الرائد عبد المحسن الميمان أن الحارثي قضى منتحرا «بحسب الدلائل والقرائن الأولية للحادثة»، تاركا في المقابل مجالا لما قد تسفر عنه تحقيقات هيئة التحقيق والادعاء العام من تفاصيل جديدة، مشيرا إلى توليها ملف القضية، مرفقا فيه جميع ما عثر عليه داخل مكتب الحارثي الخاص.

    وأفاد أن الجهات الأمنية استجوبت السائق الخاص وعاملة المنزل، مؤكدا أن نتائج التحقيق سيكشف عنها في حال إغلاق ملف القضية، فيما تتولى دائرة النفس تسليم جثة الدكتور الحارثي إثر صدور التقرير النهائي للطبيب الشرعي.

    وكشفت لـ «عكاظ» مصادر في هيئة التحقيق والادعاء العام عن أن وصية الدكتور الحارثي تضمنت مطالبته لذويه تسديد ديونه والاعتناء بأبنائه، مشيرة إلى أن تسليم الجثة قد يكون صباح الثلاثاء المقبل، فور صدور التقرير النهائي للطبيب الشرعي، وأخذ موافقة الأسرة على أسباب الوفاة.
    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20091004/Con20091004307645.htm
     
  14. أبله كهله

    أبله كهله تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    438
    0
    0
    ‏2009-05-23
    لاحول ولاقوة الا بالله جد حزنت عليه الله يرحمه
    كان له برنامج على القناه الاولى كنت معجبه بطريقة سرده وعلمه
     
  15. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    أسرة الحارثي تعثر على وصية مكونة من 16 صفحة .. مصادر لـ «عكاظ»:
    أوصى بتسليم أوراق لعضو في هيئة كبار العلماء بمجرد فتحها

    عبد الكريم المربع ـ مكة المكرمة

    [​IMG]
    علمت «عكاظ» أن أسرة الباحث والأكاديمي ناصر الحارثي، الذي وجد ميتا بالشنق في مكتبة منزله أمس الأول، تحصلت على وصية وفاة الحارثي محتوية على 16 صفحة تتناول وصايا لأسرته، وخاصة أبناءه، إضافة إلى إيصال أوراق خاصة لشخصية من هيئة كبار العلماء، وشدد على تسليمها بمجرد فتح الوصية. وأوصى الحارثي أسرته برعاية جدته التي عملت على تربيته في الصغر بعد أن فقد والده خلال فترة حمل والدته، وكذلك عندما تكفلت بتربيته بعد زواج والدته. من جهتها، رفضت والدة الباحث والأكاديمي الجامعي الدكتور ناصر الحارثي، فكرة شبهة انتحار ابنها كما جاء في التحقيقات الأولية للسلطات الأمنية، متوقعة أن وراء وفاته شبهة جنائية. كما رفض عدد من ذوي الفقيد والمقربين شبهة الانتحار، مؤكدين أن الفترة الزمنية الفاصلة بين اكتشاف وفاته ووصول خبر وفاته منتحرا إلى وسائل الإعلام لم تتجاوز الساعتين، أي أن قصر المدة الزمنية يلغي فرضية الجزم بانتحاره. وقال أقرباء الحارثي إن شخصيته المعروفة لدى الجميع تلغي احتمالية انتحاره، خاصة بما عرف عنه من اتزان ونبذه للعنف أو أية وسيلة قد تؤذي الشخص، ولو أذى صالحا كحقنة البنج التي بسببها رفض علاج أسنانه طوال فترة امتدت إلى سبع سنوات.
    وكشفت مصادر أمنية مطلعة لـ «عكاظ» عن تفحص السلطات الأمنية جملة من العينات المادية التي وجدت في مسرح الحادثة، والتحفظ عليها للاستعانة في كشف ملابسات الوفاة والدوافع وراءها.
    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20091004/Con20091004307706.htm
     
  16. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    ملابسات الانتحار تؤجل دفن أكاديمي مكة
    والدة د.ناصر الحارثي: ابني بريء من دمه

    ماجد المفضلي، محمد العميري، علي غرسان، عبد الكريم المربع ــ مكة المكرمة

    طالب عدد من أفراد أسرة أستاذ الآثار في جامعة أم القرى الدكتور ناصر الحارثي الذي عثرت الجهات الأمنية على جثته داخل مكتبه الجمعة الماضية، بكشف ملابسات وفاة فقيدهم، إثر رفضهم نظرية الانتحار كما جاء في التحقيقات الأولية للسلطات الأمنية، ما يعني ذلك تأخير دفن الجثمان.
    وربط ذوو المتوفى هروب أحد سائقي الأسرة في العشر الأواخر من رمضان الماضي بحادثة وفاة الدكتور الحارثي، إذ تقول والدته إن إحساسها يؤكد براءة ابنها من دمه، «وأن ناصر لم يقدم على هذه الفعلة فهي ليست من أخلاقه ومبادئه».
    وبين تأكيد الأمن لفكرة شبهة الانتحار، ورفض ذويه الاعتراف بها، سينتظر جثمان أكاديمي مكة فترة قبل أن يدفن، كونه لا يمكن تسليم الجثة إلى أسرة المتوفى قبل اقتناعهم بالأسباب التي أدت لوفاته، تمهيدا لدفنه فيما بعد.
    ويطالب عدد من أفراد أسرة الفقيد الحارثي الجهات الأمنية بإعادة النظر في التحقيق والتدقيق في جميع التفاصيل وما عثر عليه في المكان الذي عثر فيه على المتوفى.
    واستند أفراد الأسرة -وعلى رأسهم والدة الدكتور ناصر الحارثي- إلى أن ابنها ليس متهورا إلى الحد الذي يدفعه لارتكاب مثل هذا العمل، موضحة لجهات التحقيق أن إحساسها دفعها إلى ترك منزلها في الطائف والاتجاه إلى مكة المكرمة للاعتراض على فكرة انتحار ابنها.
    وردا على سؤال وجهه فريق التحقيق للأم بمن تتهم في الوقوف وراء وفاة ابنها، أجابت بأنها «تتهم الجميع» -دون أن تذكر أحدا باسمه- مخاطبة رجال الأمن «وعليكم التحقيق لكشف ملابسات الجريمة»، متمسكة بأن شبهة جنائية وراء وفاة الدكتور ناصر.
    وذهبت الأم والمؤيدون لها إلى أن الدكتور الحارثي كتب وصيته في 16 ورقة بوعي وإدراك كاملين، مفصلا كل بند على حدة وفي نقاط، وأن الفقيد كتبها قبل وقت طويل من وفاته ولم يكتبها في اليوم الذي توفي فيه، إذ جاء في الوصية أنه طلب إيصال بعض الأوراق إلى عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبد الوهاب أبو سليمان، كما أوصى الدكتور محمد مريسي الحارثي بالوصاية على أبنائه كونه ليس له أخ، كذلك أوصى بسداد ديونه بعد وفاته.
    واستشهدوا بما رواه ابن ماجه «من مات على وصية، مات على السنة ومات على تقى وشهادة»، مشيرين إلى أن الوصية التي عثر عليها ضمن محتويات مكتبه الخاص ليست دليلا على الانتحار، بل إن الدين الإسلامي حث على كتابة المسلم لوصيته.
    وتابع أفراد الأسرة بأن مسببات القتل لا تكون خافية على أحد، لا سيما أن الفاعل قد يكون أغلق الباب بالمفتاح من الخارج أو تسلل عبر نوافذ المكتب التي تفتقر لوجود أي شبك حديدي، ومن السهل الخروج عن طريقها، مؤكدين عادة لدى الدكتور الحارثي وهي أنه لا يغلق باب مكتبه من الداخل.
    وطالبوا جهات التحقيق بكشف بصمة العين وتدقيق خط الوصية للتأكد من أنه كتبها بخط يده، وتفحص البصمات ومطابقتها لمعرفة من دخل إلى مكتبه الخاص.
    وإزاء ذلك، تنتظر الجهات الأمنية تسلم تقرير الطبيب الشرعي المتوقع وصوله صباح اليوم إلى هيئة التحقيق والإدعاء العام، الذي سيوضح أسباب الوفاة.
    وعلمت «عكاظ» أنه في حال مطابقتها لما توصلت إليه جهات التحقيق بوقوع الوفاة نتيجة الانتحار، ستستدعي دائرة النفس أسرة الفقيد وتعرض عليهم ما توصلت إليه لأخذ القناعة النهائية، وفي حال موافقتهم تسلمهم الجثمان، وإلا سيتم إعادة التحقيق في القضية من جديد.
    وفي شأن مواز، أكد وكيل جامعة أم القرى الدكتور هاشم حريري أن إدارة الجامعة كلفت أحد أعضاء هيئة التدريس بترؤس قسم التاريخ والحضارة الإسلامية، لحين ترشيح رئيس للقسم عن طريق وزارة التعليم العالي.
    وأكد حريري أن القسم لن يواجه مشكلة في توزيع المواد الدراسية المتعلقة تدريسها بالدكتور الحارثي وسيتم توزيعها على أعضاء هيئة التدريس من منسوبي القسم.

    وزير التربية معزيا في وفاة أكاديمي مكة :
    د. الحارثي خسارة على الوسط الفكري والثقافي
    اتصل وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد معزيا ذوي الفقيد الدكتور ناصر الحارثي الذي توفي منذ يومين في مكة المكرمة. وأكد الأمير فيصل بن عبد الله أن الفقيد يعتبر خسارة على الوسط الفكري والثقافي في المملكة وخارجها، بما تركه من موروث تاريخي هائل أثرى به المكتبات العربية والإسلامية.
    وعلى غرار عزاء الوزير تواردت الوفود الثقافية والعديد من الأكاديميين والإعلاميين بتقديم العزاء لذوي المتوفى في الوقت الذي ظل منزله محل استقبال جميع المواسين في فقده، ليؤكد الجميع بأن الدكتور الراحل ناصر الحارثي ملك قلوب الأوساط التي أحتك بها أو تلك التي سمعت عنه وقرأت له، واستمعت إلى ما قدمه عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20091005/Con20091005307737.htm
     
  17. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    الدين والسيارات والمكتبة في الوصية.. زوجة أكاديمي مكة لـ «عكاظ»:
    مشاكل منزلية وراء وفاة الحارثي ولا أصدق تأويلات الانتحار

    ماجد المفضلي، علي غرسان ـ أفنان حياة، تهاني خوج ـ مكة المكرمة

    [​IMG]
    كشفت لـ «عكاظ» الدكتورة س، م الزوجة الثانية لأكاديمي مكة ناصر الحارثي الذي وجد ميتا في منزله الجمعة الماضية، تفاصيل جديدة لـ «عكاظ» حول ملابسات وفاة الدكتور ناصر الحارثي، مبينة تقديمها خطاب إيضاح لبعض النقاط المتعلقة بالوضع العام في منزل الحارثي إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، والتي لا تستطيع ذكرها حرصا على سير التحقيقات.
    وبينت أن معظم ديون أكاديمي مكة، والتي كانت تبلغ ثلاثة ملايين ريال، نجح في سدادها في شهر ذي القعدة من العام الماضي، مؤكدة أن راتبه الجيد ومصادر دخل أخرى ساعدته على السداد. وأشارت الزوجة الثانية إلى أن والدة أكاديمي مكة أرسلت خطابا إلى أمير مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل يتضمن التشكيك في فرضية الانتحار التي تؤكدها الجهات الأمنية، وأن ابنها من المستحيل أن يقدم على خطوة كهذه الخطوة كونه إنسانا متزنا ومثقفا ومؤمنا بالله.
    وتوقعت الزوجة الثانية أن يطال التحقيق الأمني كافة أفراد الأسرة إثر الخطاب الذي وجهته لهيئة التحقيق والادعاء العام، وبالأخص أنها تشعر بوجود أوضاع غريبة داخل المنزل، داعية إلى إجراء تحقيق خاص في وضع معين أكدت عليه بسرية في خطابها.
    وأضافت «هناك أشخاص أثروا على زوجي من خلال إيهامه بأنه يعاني من وضع نفسي، واستطاعوا إقناعه بمراجعة الطبيب لعلاج الاكتئاب النفسي، وتدهور حالته النفسية والصحية في الشهور التسعة الأخيرة تسببت في عيشنا جميعا في معاناة».
    وأشارت إلى أنه لا أحد يعرف أوضاعه أكثر من أهل بيته، معتبرة أن إقدامه على الانتحار بسبب معاناته من اضطرابات نفسية كلام عار من الصحة.
    واستبعدت الزوجة الثانية أن يكون زوجها ناصر الحارثي قد أصيب بمس من الجن، مؤكدة معاناته من ضغوطات داخل الأسرة أثرت على علاقته بالأشخاص.
    وقالت «حضر أحد مشايخ رقية شرعية للمنزل، وتطابقت وجهة نظرهم أن أسباب اضطرابه نتاج مشاكل داخل المنزل وليس بسبب جن أو أمراض نفسية».
    واستغربت زوجة أكاديمي مكة، في حديثها لـ «عكاظ» من منزل الحارثي في حي العوالي في مكة المكرمة، أن شخصا بحجم الحارثي ومكانته العلمية يقدم على الانتحار بسبب ضغوط مالية أو مشاكل نفسية، مضيفة «ناصر يعاني من الديون من ثلاث سنوات، لو كان يفكر في الانتحار لانتحر من فترة طويلة».
    وعند سؤالها في حال وجود شخص متورط في وفاته، قالت «لن أتنازل عن دمه».

    الدين والسيارات والمكتبة في الوصية
    اطلعت «عكاظ» على وصية أكاديمي مكة الدكتور ناصر الحارثي التي عثر عليها أفراد أسرته بعد وفاته الجمعة الماضية، وأبرز ما تضمنته الوصية بيع مكتبته الخاصة بمبلغ يتراوح من 120 إلى 150 ألف ريال، وأن حجم الديون الملقاة على عاتقه تبلغ 700 ألف ريال.
    وأوضحت زوجة أكاديمي مكة، في حديثها لـ «عكاظ» أن زوجها كان يعتزم بيع المكتبة لو ظل على قيد الحياة، مرجعة السبب إلى أن أبحاثه تركز على العمل الميداني ويستطيع التوجه لأي مكتبة عامة للحصول على الكتاب الذي يحتاجه، وكذلك لعدم اهتمام أبنائه بالكتب والقراءة.
    وعند سؤالها عن حجم ما تحتويه المكتبة من كتب، قالت «لا أستطيع حصر عدد الكتب لكنها كثيرة جدا، وتشغل ثلاث غرف في المنزل».
    وبينت الزوجة أن وصية الحارثي شملت الديون والأقساط، وتوزيع السيارات المملوكة لها بين أفراد العائلة، مضيفة «وتحدث بإسهاب حول مصير البيت الذي تسكنه العائلة في حال رغبة البيع أو الإيجار».
    وأوصى الحارثي بترويج مؤلفاته الأخيرة التي لم تطبع بعد، إضافة إلى وصايا خاصة لزملائه الأكاديميين في الجامعة، ووصية خاصة لزوجته الثانية احتوى مطلعها مشاعر الاحترام والتقدير والثناء لها خلال حياته الزوجية طوال 11 عاما، كما أوكل إليها مهمة تربية ابنته الكبرى من زوجته الأولى، وباقي الأبناء على أسس من التربية الصحيحة.
    وقالت الزوجة «لم يلزمني بالبقاء في المنزل من عدمه، لعلمه أنني لا أريد البقاء في المنزل، وخيرني بين استئجار شقة أو منزل جديد في حال بعت المسكن الحالي».
    وأضافت «طوال زواجي منه كنت احترمه وأعامله على أنه أستاذ تعلمت على يديه العلم خلال تحضيري لرسالة الماجستير، وبعد زواجي منه بشهرين قدمت مناقشة الماجستير، وواصلت في نيل شهادة الدكتوراه في نهاية العام الدراسي الماضي».
    وأشارت أن معرفتها بالدكتور ناصر الحارثي جرت عن طريق والدها، ومن ثم اكتشف أنها طالبة من طالباته في الجامعة.
    وحول باقي تفاصيل القضية، أوضحت أنه دعا الزوجة الأخرى لمسامحته، وطلب منها أن تطلب من والدها ووالدتها مسامحته أيضا.
    وأوصى ابنه باسم بوصية تركزت حول متابعة إخوته، وكلفه نقل الوصية التي جاءت في 16 صفحة، لكل فرد من أفراد العائلة بتزويد كل شخص منهم بالجزئية المختصة به.
    وبشكل عام، تركزت الوصية على شؤون ذات علاقة بالدين والسيارات والمنزل وبيع المكتبة والعائلة، فيما اقتصرت بعض الصفحات على معلومة أو معلومتين فقط، وإحدى الصفحات تحتوي على رقم هاتف لأحد أصدقائه دون معرفة السبب.
    واختتم وصيته بدعوة أفراد أسرته إلى تقوى الله، وأن يشدوا من أزر بعضهم، والتعاون والمحافظة على أنفسهم، ورغم ما حملته الوصية من لغة وداع إلا أن الزوجة رفضت التسليم بانتحار زوجها. وقالت «الوصية مكتوبة منذ وقت سابق، ولم يكتبها في الفترة التي تسبق وفاته».


    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20091006/Con20091006308096.htm
     
  18. انتظر الخامس

    انتظر الخامس تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    561
    0
    0
    ‏2009-01-27
    ةوةو
    يااخوان اذا كان هذا استاذ جامعي ومعروف عند المسؤلين

    ومع هذا تورط بالديون وتكالبت عليه هموم الحياه ولم ينظر له احد او يقدم له المساعدده

    فما بالك بنا نحن المعلمين

    الله يغفر له ويرحم ويتجاوز عنه
     
  19. أبويزيد

    أبويزيد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,406
    0
    0
    ‏2008-04-27
    معلم
    رحمه الله وتجاوز عنه
    وألهم ذويه الصبر والسلوان
     
  20. الوجدان2000

    الوجدان2000 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    146
    0
    0
    ‏2008-06-11
    معلمة
    ياناس اذكروا محاسن موتاكم الله وحده العالم بخفايا الأمور اللهم ارحمه واكرم نزله ووسع مدخله وجعل قبره روضه من رياض الجنه