اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


التربية الكويتية ترفض اعتماد شهادات الثانوية السعودية

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة nasser, بتاريخ ‏2009-10-05.


  1. nasser

    nasser تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    114
    0
    0
    ‏2009-06-24
    معلم
    سعوديون - الكويت :

    احتج مجموعة من الطلاب في الكويت على قرار اصدرته وزارة التربية الكويتية بعدم اعتماد شهادات الثانوية العامة الصادرة من مدارس المملكة، دون ايضاح لاسباب القرار مما أوجد هاجسا بأن مدارس السعودية عليها علامة استفهام، علاوة على اشاعات بان
    مدارس المملكة تبيع الشهادات ، وطالبوا بايضاح الاسباب مع يقينهم انه لاتوجد اسباب منطقية لصدور هذا القرار.

    ففي تقرير نشرته جريدة "الراي" الكويتية ، اليوم الاثنين ، جاء فيه أن قرابة 40 طالباً من الدارسين في المدارس المسائية في المملكة العربية السعودية تجمهروا للاحتجاج على اصدار وزارة التربية قراراً بعدم اعتماد شهادات الثانوية العامة الصادرة من مدارس المملكة، ما أثار حفيظتهم حيث ان أعدادهم تقارب 30 ألف طالب وطالبة، وقد تحملوا الكثير من المشاكل والمعاناة، على حد قولهم، لاستكمال دراستهم ودفعوا قرابة مليون ونصف المليون ريال سعودي بما يعادل 100 ألف دينار كويتي وهي رسوم الدراسة والتي ذهبت هباء.
    ودعا الطلبة وزارة التربية إلى إلغاء القرار فورا أو عدم شموله الدارسين السابقين وهددوا بالاعتصام في ساحة الارادة وأمام السفارة السعودية.

    وعبر الطلبة لجريدة «الراي» عن معاناتهم ، وبدأ الطالب ماجد العدواني الحديث حيث ذكر ان ما حصل هذا الأسبوع من اصدار وزارة التربية لقرارها «الكارثي» على الطلبة الكويتيين الدارسين في مدارس الثانوية بالمملكة العربية السعودية ويقدر عددهم بـ 30 ألفا وعدم اعتماد شهاداتهم الدراسية يفرض أسئلة عدة لم نجد لها إجابة شافية تريح قلوبنا «المهمومة».

    وتحدث الطالب جراح العنزي فذكر انه لم يكن يعلم بأن الدولة «تحارب العلم» بأن تمنع ابناءها من الدراسة خصوصا ان دراستهم على حسابهم ولا تدفع الدولة عنهم شيئا، موضحا انه لم يستمر في الدراسة في الثانوية العامة في الكويت لاختلاف النظام وعدم استطاعته أن يتوائم معه، فلجأ إلى السعودية، «حيث تحملت المتاعب وبعد الطريق ومشاكله لاستكمال دراستي وأفاجأ وأنا على أبواب التخرج ان كل سنوات عمري ضاعت وأوراق الشهادات التي حصلت عليها لا قيمة لها، فمن المسؤول عن هذه المعاناة؟».

    وتحدث الطالب محمد المطيري فقال ان القرارات يجب أن تنفذ من تاريخ اصدارها وليس بأثر رجعي وتساءل: ما ذنب الطلبة الذين درسوا وبعلم الحكومة وبمباركتها ثم يفاجأون بهذه المعاناة التي خسروا بها كل شيء «ولا نعلم لمصلحة من حصل ذلك».

    وذكر الطالب زبن الراجحي ان من حق الحكومة أن تبحث عن مصلحتها ولكن ألا تبخس حق أبنائها وتحرمهم من التعليم بحجج واهية، حيث في امكانها أن تتأكد وتعرف الطالب الجاد والطالب المتلاعب، خصوصا ان معظم أوراقنا ومستنداتنا تثبت ان دراستنا تمت بصفة رسمية وما يثير الاستغراب ان وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي الدكتورة موضي الحمود وبتاريخ 18/6/2009 أدلت بتصريح رسمي لاحدى القنوات الفضائية بأن الطلبة الدارسين في مدارس السعودية لمدة ثلاث سنوات معترف بشهاداتهم في الكويت ويمكن الالتحاق بالتعليم الجامعي والتطبيقي ولا جدال في ذلك، بل من درس لمدة سنة واحدة تعتمد شهادته، ويستطيع الالتحاق بالجامعة في الخارج مع العلم انها لم تذكر في مداخلتها وتحدد المدارس ان كانت أجنبية أم حكومية.

    ومن جهته، أكد الطالب منصور الرشيدي ان التعليم في السعودية فوق مستوى الشبهات والدليل ان معظم معلمينا في مدارسنا هم من الاخوة السعوديين بالاضافة إلى ان المملكة أوقفت قبول الطلبة من غير السعوديين في المدارس الحكومية المسائي والمنازل اعتبارا من بداية هذا العام بمعنى انه لا يوجد كويتي يتم قبوله هذا العام في هذه المدارس وأصبحت المشكلة منحصرة في الطلبة الذين درسوا في السعودية في الأعوام السابقة وفي انتظار التخرج.

    وناشد الرشيدي نواب الأمة التدخل لإلغاء هذا «القرار الظالم» ومساعدة أبناء الكويت على استكمال تعليمهم وخدمة بلدهم.
    ودعا الطالب عادل العازمي إلى الاعتصام في ساحة الارادة لأولياء أمور الطلبة الدارسين في السعودية والذين حرمتهم وزارة التربية بجرة قلم شهاداتهم وألغت مستقبلهم.

    وذكر الطالب جابر المري ان قرار وزيرة التربية كان بشكل «أحادي» ولم تأخذ رأي مجلس الوزراء أو مجلس الأمة وكذلك جعلت هناك مشكلة بأن كل مدارس السعودية عليها علامة استفهام لانها لم توضح ما سبب اصدار هذا القرار، وان كانت هناك مدارس تبيع الشهادات كما نسمع فلماذا لا يكون هناك اتصال رسمي مع وزارة التربية السعودية لتوضيح هذا اللبس لاننا لا نعتقد ان دولة مثل السعودية تسمح بهذا التجاوز في مدارسها.





    حتى الكويت ما تعترف بشهادات وزارة التربيه والتعليم السعوديه


    حقيقة ما يجري يضع علامات استفهام عن عدم الثقه بالتعليم بالمملكه العربيه السعوديه


    والسبب هو تخبط وزارة التربيه والتعليم والفساد الاداري والمالي وغيره الكثير
     
  2. الشر العظيم

    الشر العظيم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    154
    0
    0
    ‏2009-07-03
    معلك
    انا لما كنت بالشرقيه .. لما تجي الاختبارات نلقى السيارات الكويتيه باعداد هائله قدام المدارس فقط .. يعني يجي ويختبر وينجح طبعا لان نظام وزاره التخبط والتعتيم حقتنا توجب نجاح الطالب مهما حدث .. لذا كانوا يجون للسعوديه من اجل اسهل شهاده بالعالم . .. وصار الناس تجي بالهبل وخصوصا اللى هم لا يبغون يتعلمون ولا شي يبغون شهاده ..وطبعا الوزاره فى صف الطالب لذا يتم حصوله على الشهاده وبسهوله وبحب خشوم .. واكتشفت الكويت ان كل الشهادات اللى جايه من السعوديه لطلاب لا يعرفون الكتابه والقراءه ..... مستواهم سيء مثل مستوى طلاب السعوديه عموما وهذا ما سبب البطاله عندنا ......... وبالتالى قرار سليم من وزاره التعليم الكويتي ....

    عندى طالب مصري يقولى لما اقدم على الجامعه فى مصر بالشهاده السعوديه يضيفون لى مواد زياده حتى اكملها بالجامعه زياده عن زملائي اللى تخرجوا من المدارس المصريه ...

    بالعربي محد معترف فى شهادات وزاره ترتيبها 17 عربيا .. شوفوا عالميا كم ؟؟

    وزاره فاشله ..... والقادم افشل
     
  3. الخامس5

    الخامس5 تربوي عضو ملتقى المعلمين

    163
    0
    16
    ‏2009-01-21
    معلم
    وهذي الحقيقه السعوديه تبيع الشهادات بيع
    وتشتريها مشترى((اغلب ةالدكاتره اللي عندنا ))
     
  4. الوعد الحق

    الوعد الحق تربوي عضو ملتقى المعلمين

    176
    0
    16
    ‏2008-05-01
    معلم
    الشهادة الثانوية السعودية غير معترفة ولايعتمد بها في دولة مصر بعد إلغاء وزارة التربية والتعليم عندنا نظام الاختبارات المركزية وكذلك في الأردن وسوريا هذا ماقاله لي أكثر من معلم متعاقد من تلك الدول .