اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


“هدف” يدعم السعوديين في القطاع الخاص براتب إضافي للسنة وراتبين للسنتين

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة عاشق الود, بتاريخ ‏2009-10-05.


  1. عاشق الود

    عاشق الود تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    27
    0
    0
    ‏2008-03-15
    معلم
    الاثنين, 5 أكتوبر 2009


    حامد الرفاعي ، سعيد العدواني - جدة



    كشف مدير عام صندوق الموارد البشرية احمد المنصور الزامل امس في جدة عن تخصيص الصندوق لراتب شهر إضافي للسعوديين والسعوديات الذين يمضون سنة كاملة في عملهم بمؤسسات القطاع الخاص، وراتب شهرين لمن يكملون السنتين.. في إطار الحوافز المادية التي وضعها صندوق الموارد البشرية لدعم السعوديين في وظائف القطاع الخاص.. والتي تبلغ وظائفها الشاغرة اكثر من 47 ألف وظيفة وفقا للزامل.
    وبين الزامل ان الحوافز المذكورة ستشمل كل المهن الوظيفية التي يعمل بها الشباب والشابات السعوديين.. وانها تأتي في إطار دعم الصندوق لمؤسسات القطاع الخاص التي تم التنسيق معها، مضيفا ان المبالغ التي صرفها صندوق الموارد البشرية في هذا الاطار وصلت بالضبط الى 505 ملايين و 721 الفا و 710 ريالات ساهمت في تدريب وتوظيف 32 الفا و 478 مواطنا ومواطنة، مبينا وبحسب التقارير ان ميزانية طلب الدعم المعتمده للتدريب والتوظيف وصلت الى اكثر من مليار و 795 مليون ريال.
    جاء ذلك على هامش اجتماع مجلس ادارة الموارد البشرية في جدة والذي حضره وزير العمل الدكتور غازي القصيبي الذي اشار في تصريح صحافي الى حزمة من الاجراءات العملية للبدء في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتوظيف السعوديين والسعوديات مؤكدا في تصريحه ان قرار تأنيث المحلات النسائية قطع شوطا كبيرا خاصة بعد ان اقره مجلس الوزراء بعد دراسات من قبل مجلس القوى العاملة وتبين لنا في حينها ان الوقت انذاك غير مناسب لتطبيق القرار لاسباب لا يتسع الوقت للحديث عنها.. مؤكدا ان وزارة العمل قطعت شوطا كبيرا يصل إلى 25 في المائة في تانيث المحلات النسائية ولا يوجد فترة زمنية محددة لتطبيق القرار بشكل كامل. واستشهد الوزير في حديثه عن هذا الجانب بعدد من الاخبار التي نشرت في الصحف حيال القضايا الاخلاقية التي ضبطتها الجهات المختصة وكان من اسبابها الرئيسية وجود عمالة وافدة في محلات بيع المستلزمات النسائية.
    من جهة ثانية تعهد صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» امس بدعم أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة من الطلاب والخريجين بجامعة الملك عبد العزيز بجدة وتوفير الدعم لهم بقرض اجمالي تصل قيمته الى 72 الف ريال موزعة على 24 شهرا لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة من طلاب وطالبات وخريجي الجامعة المنتسبين إلى حاضنات الأعمال بمنظومة الأعمال والمعرفة بالجامعة. ووقع الاتفاقية وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور أحمد نقادي مع مدير عام الصندوق أحمد الزامل.
    وتضمنت الاتفاقية تنفيذ برنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة وفق آلية الدعم المعتمدة لدى الصندوق من خلال التنسيق المشترك بين الطرفين من أجل اعتماد أسماء ملاك المنشات الصغيرة المطلوب دعمهم وفق الضوابط المعتمدة، والتعاون من أجل توجيه مالك المنشاة الصغيرة لتوقيع اتفاقية دعم مع «هدف» والتنسيق المشترك بين الطرفين من أجل رفع المطالبات المالية لمالكي المنشآت الصغيرة، المشاركة في تنظيم ندوات ولقاءات لإبراز التعاون المشترك بين الطرفين وإبراز دور كل طرف في أي وسيلة إعلامية يتم الإعلان من خلالها عن برنامج الدعم ويشمل ذلك المؤتمرات والمعارض.
    كما وقعت منظومة الاعمال والمعرفة بالجامعة وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) الية للتنسيق فيما بينهما لتنفيذ برنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة وذلك تفعيلاً لمجالات التعاون بين الطرفين. ووقع الاتفاقية كل من الدكتور زهير طيب الرئيس التنفيذي لمنظومة الأعمال والمعرفة وهشام لنجاوي مدير صندوق تنمية الموارد البشرية فرع منطقة مكة المكرمة. بحضور مدير الجامعة الدكتور أسامة طيب ووكيل الجامعة للتطوير الدكتور زهير دمنهوري.
    وأوضح المشرف العام على ادارة العلاقات العامة والاعلام المكلف الدكتور هيثم زكائي أن توقيع مذكرة التعاون وآلية التنسيق لبرنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة يأتي ضمن الجهود التي تبذلها إدارة حاضنات الأعمال بالجامعة لتحفيز وتشجيع طلاب وطالبات وخريجي وخريجات الجامعة على تأسيس منشآتهم الصغيرة واستمراريتهم في إدارة هذه المنشآت من خلال توفير دخل مادي لتلبية احتياجاتهم الضرورية والأسرية خلال مرحلة تأسيس المنشأة وذلك بتقديم إعانة شهرية لمالك المنشأة الصغيرة.


    جريدة المدينة