اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


التعليم كُرْهاً

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2009-10-06.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    التفكير بصوت مسموع

    التعليم كُرْهاً

    د.عبد الله بن موسى الطاير
    ربما لا تكون نتيجة تصويت صحيفة الرياض الذي عبر فيه نحو 90% من حوالي 250 ألفا عن رغبتهم في تأجيل الدراسة بسبب إنفلونزا الخنازير دليلا على نفور منسوبي التعليم من مدارسهم، ولكنه مؤشر يجب أن يدرس.
    قبل 40 سنة كان عدد طلاب التعليم العام لا يتجاوز 442 ألف طالب وطالبة، وقد تضاعف 11 مرة إلى عام 2009م. وتضاعف في الفترة نفسها عدد المدارس في التعليم العام من 1650 مدرسة إلى 15 ضعفا. وكان عدد المدرسين قبل أربعة عقود حوالي 16160 معلما ومعلمة وهو الآن حوالي نصف مليون. وازداد إنفاقنا على التعليم من 3.5% إلى نحو 9.5 من الناتج المحلي وهو استثمار ضخم جدا إذا ما علمنا أن معدل الإنفاق العالمي على التعليم يتراوح بين 4-7% من الناتج المحلي. ثم نسأل عن حال التعليم، وما إذا كان على مستوى مسؤولية تأمين مستقبل بلادنا على المدى البعيد عندما تشح الموارد النفطية؟. وهل نحن جاهزون بمخرجات تعليمنا لمواجهة القادم المجهول؟ والوصول إلى العالم الصناعي الأول؟ وإعادة إنتاج أنموذج الحضارة الإسلامية المجيدة؟ على اعتبار أن بلادنا مهبط الوحي، وتحتضن قبلة المسلمين وقبر رسولهم عليه أفضل الصلاة والسلام؟
    مرة كنت أجلس مع مسؤول كبير جدا في التعليم -الآن أصبح خارج الخدمة- فاستغرب أن يسمع أن هناك أطفالا يشتاقون إلى مدارسهم. وأستمعُ إلى معلمين ومعلمات ومعنيين بالتعليم يذهبون إلى مدارسهم لمجرد أداء الواجب وتلبية لمقتضيات المسؤولية، بدون رغبة وبدون دافعية؛ يجدون بانتظارهم مدارس مغبرة، وصيانة تحتاج إلى صيانة، وقرارات وتعاميم يقولون إنها متناقضة، وإنها تكتب وتعمم من عروش عاجية بعيدا عن واقع الحال في المدارس، ويغيب عنها رأي المعلم والمعلمة. وأستمع إلى طلاب محبطين، يذهبون إلى المدارس كرهاً ويخرجون منها فرحين، وأسمع عن عدم احترام متبادل بين الطلاب ومعلميهم، وعن فجوة تزداد اتساعا بين ما يقدم للطالب وما ينبغي أن يقدم له في المنهج والمدرسة والفصل.
    وفي المقابل، أسمع عن طلبة يحبون مدارسهم الخاصة، ويشتاقون لمعلميهم ومعلماتهن، وللمدارس والفصول، مع أن راتب المعلم في تلك المدارس الخاصة أقل من ثلث راتب المعلم في التعليم العام، ومع ذلك فإن العلاقة بين المعلم والطالب علاقة إلى حد ما متميزة لأن الطالب محور العملية التعليمية ويجب أن يحب المدرسة ليستمر فيها، وليعود إليها، وليأتي أخوته وأخواته وأصدقاؤه إلى نفس المدرسة. لماذا لم يتسرب يأس وإحباط المعلم والمعلمة في التعليم الخاص إلى الطالب مع قلة الراتب والمميزات؟ ولماذا تكثر شكاوى المعلم والمعلمة في التعليم العام؟ ولماذا يقولون عن مدارس أرامكو والجبيل وينبع أنها غير؟ بصراحة إنه لأمر محير أن يتحمل مجتمعنا كل هذه التناقضات ويدفع ضريبتها من استثماره في المستقبل.
    الموضوع بكل بساطة يتعلق بالإدارة؛ وقد حان الوقت لمراجعة الإدارة الحكومية للتعليم؛ الذي أعرفه أن تكلفة الطالب لدينا هي من أعلى ما تنفقه دول العام على طلابها، فهي تزيد على تكلفة الطالب في ماليزيا وكوريا الجنوبية مثلا، وتقترب إن لم تزد على معدل إنفاق الدول الصناعية العظمى على طلابها، ومع ذلك فالفرق واضح بين تعليمنا وتعليمهم.
    أصلحوا الإدارة التعليمية وأصلحوا بها التعليم وأصلحوا بالتعليم كل شيء في حياتنا.
    http://www.alriyadh.com/2009/10/06/article464216.html
     
  2. أبونواف الفيفي

    أبونواف الفيفي عضوية تميز عضو مميز

    1,471
    0
    36
    ‏2009-01-14
    معلم
    أقول والله ماعندك سالفة ولا تعرف شيء بالتعليم جالس تبربر من وراء مكتبك ولا تدري باللي قاعد يصير بالمدارس
    قال طلاب يحبون مدارسهم ترانا درسنا في مدارس خاصة ومن أكبر المدارس بالرياض وعارفين الوضع الطالب ناجح ناجح وجاي يلعب فقط .. تلومون الورع إذا شفتوه طاير من الفرحة إذا راح الحكيرلاند
    وبالنسبة للمعلمين ( يشتاقون )والله ضحكتني هالكلمة بالحيل أقول لك أن ممارستنا للتعليم بهالمدارس هو للحصول على شهادة الخبرة لا أكثر ولا أقل وأتمنى منك ياكاتب هالمقال أن تبني رأيك من خلال إستبانات وليست بربرة
     
  3. أحمد المتحمي

    أحمد المتحمي عضوية تميّز عضو مميز

    392
    0
    0
    ‏2008-10-20
    الوزارة والإعلام ضد الطالب والمعلم فكيف تريدهما محبان للمدرسة!
    وصدق ربيب على نقله والدعوة خربانة من فوق وتحت
     
  4. ابو عبدالله999

    ابو عبدالله999 مشرف سابق عضو مميز

    3,527
    0
    0
    ‏2008-06-19
    مدرس
    إستغفر الله العظيم ........ حسبنا الله فيك