اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


تحديات جديدة تواجه انطلاقة العام الدراسي غداً

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2009-10-09.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    مباني غير جاهزة ومناهج مطورة وأنفلونزا الخنازير
    تحديات جديدة تواجه انطلاقة العام الدراسي غداً

    [​IMG]​فارس المشعل (الطائف) : بشكل تدريجي يبدأ بالمراحل الثانوية والمتوسطة وينتهي بالمراحل الإبتدائية ينطلق العام الدراسي الجديد يوم غد السبت ليواجه عدداً من التحديات والمخاوف الجديدة التي تحيط به لأول مرة .

    ويأتي في مقدمة هذه التحديات والمخاوف وباء أنفلونزا الخنازير والذي أصبح الشغل الشاغل لكافة دول العالم من حيث سرعة انتشاره وتأخر عملية توفير لقاحاته ومدى مأمونيتها وفاعلية سبل وخطط الوقاية التي تنفذها الجهات المختصة.


    وفي سياق متصل تبدأ هذا العام وزارة التربية والتعليم في تدريس المناهج المطورة الجديدة لمادتي الرياضيات والعلوم لطلاب الصف الأول والرابع الإبتدائي والصف الأول متوسط.
    أما القضية الأزلية التي تواجه عودة الدراسة في كل عام ولم تجد الحل رغم تمديد فترات الأجازة فهي صيانة وترميم المدارس التي تتواصل رغم انطلاق الدراسة مما سيكون لها الأثر على مستوى تحصيل الطلاب والطالبات سواء من حيث كركبة الفصول او عدم جاهزية المدارس بشكل عام.


    (سبق) استطلعت أراء بعض أولياء الأمور الذين ابدوا مخاوفهم من العام الدراسي الجديد حيث أكد سلطان الرويلي بأنه سيضطر إلى تأخير عودة ابنه للمدرسة لحين توفر لقاح أنفلونزا الخنازير , مشيراً إلى أن صحة أبنه تعتبر أهم بكثير من الأسابيع التمهيدية للدراسة التي لا تنطلق فعلياً إلا بعد مرور ثلاثة أسابيع من انطلاق العام الدراسي في كل عام.


    ويقول عبدالله العتيبي بأنه متخوف على صحة أبنائه وبناته في ظل الانتشار المخيف لأنفلونزا الخنازير ونظراً لضعف الخطط الوقائية التي تنفذها الجهات المختصة , مشيراً إلى أن غالبية المدارس تعاني من تكدس الطلاب والطالبات مع ضعف في وسائل التهوية وهذه الأمور تعتبر من العوامل المساعدة على انتشار وباء أنفلونزا الخنازير , مؤكداً بأنه من المفترض تأجيل الدراسة لحين توفير اللقاحات حفاظاً على سلامة الطلاب.


    ويرى المواطن فهد الجميعي أن إصابة الطلاب بالوباء من عدمها أمراً يعتبر قضاء وقدر , فيما انتقد الجميعي عدم جاهزية غالبية مباني المدارس في محافظة الطائف , مشيراً إلى أن عمليات الصيانة لا تزال جارية رغم أن الدراسة ستنطلق غداً.


    وقال الربيعي :إن الإجازة استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر كانت كفيلة ببناء مبان جديدة وليس ترميم وصيانة فقط , مستغرباً هذا الإهمال الذي يتكرر كل عام في ظل ضعف الرقابة على المقاولين.
    وأكد المواطن ثامر الحارثي بأن عمليات الصيانة الجارية في المدارس سيكون لها بلا أدنى شك تأثير على مستوى تحصيل الطلاب والطالبات نظراً لعدم جاهزية المدارس.


    وأبدى المواطن صالح القرشي تخوفه من عدم نجاح المناهج المطورة الجديدة لمادتي العلوم والرياضيات متخوفاً من عدم استيعابها من قبل الطلاب وذلك نتيجة ضعف إعداد وتدريب المعلمين عليها, مؤكداً بان الدورات التي أعطيت للمعلمين كانت قصيرة ولم تشمل كافة المناهج.


    وفندت مصادر مسئولة في إدارات التربية والتعليم بالمناطق هذه المخاوف , مشيرة إلى أن خطط الوقاية من أنفلونزا الخنازير تم تنفيذها بالشكل المطلوب والوزارة حريصة على سلامة الطلاب والطالبات وهناك ضوابط تكفل سلامة الطلاب وإجراءات وقائية مشددة تم تنفيذها وتدريب المعلمين والمعلمات عليها.


    وعن أعمال الصيانة الجارية أشارت المصادر إلى أنها لن تؤثر على سير الدراسة , حيث سيتم استكمالها خارج أوقات الدوام , مؤكدة بان هذه المشاريع تأتي لخدمة الطلاب والطالبات والحفاظ على راحتهم.


    وبخصوص المناهج الجديدة أوضحت المصادر بأنه جرى تدريب المعلمين عليها منذ وقت مبكر وتمت تجربتها خلال الفترة الماضية في عدة مناطق وأثبتت نجاحها.
    وأكدت المصادر بن العام الدراسي سينطلق غداً وفق ماخطط له ولن يكون هناك ما يؤثر على هذه الانطلاقة بإذن الله تعالى.









    :36_7_6[1]:
     
  2. ماجد السليمان

    ماجد السليمان عضو شرف مجلس الإدارة عضو مجلس الإدارة

    23,169
    10
    0
    ‏2009-07-11
    معلم
    بالفعل تحديات لكن الله يكون بالعون
    ((( وش حيلة العطشان والكأس مكسور )))