اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أولياء أمور بالشرقية يقررون عدم إرسال أبنائهم للدراسة خوفاً من الفيروس

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة الليل نجم, بتاريخ ‏2009-10-09.


  1. الليل نجم

    الليل نجم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    124
    0
    0
    ‏2008-05-24
    أولياء أمور بالشرقية يقررون عدم إرسال أبنائهم للدراسة خوفاً من الفيروس
    الدمام، الأحساء: عبدالله المالكي, عدنان الغزال
    سيكون يوم غد، والذي سيصادف اليوم الأول من العام الدراسي الجديد يوما مختلفا عن السنوات الماضية، فأولياء الأمور سيكونون غدا بمثابة القاضي الذي سيصدر حكمه على خطة وزارتي الصحة والتربية لمواجهة وباء أنفلونزا الخنازير، وهل سيرسلون أبناءهم للمدرسة أم لا.
    وكشفت لقاءات لـ"الوطن" مع عدد من أولياء الأمور بالشرقية، أن عدداً كبيراً منهم سيمتنعون عن إرسال أبنائهم يوم غد إلى المدارس لعدم تأكدهم من توفر الحماية الكاملة لأبنائهم من المرض، وسينتظرون ما تسفر عنه الأيام المقبلة لتحديد موقفهم، في حين أشار عددآخر منهم سيمكنون أبناءهم من الحضور مع أخذ الاحتياطات الصحية.
    وقال بعضهم إنه سيذهب بنفسه للمدرسة للتأكد من الإجراءات الاحترازية وتقييم الوضع، فيما يرى بعضهم إنهم يثقون بقرارات الوزارتين ولن يمنعوا أبناءهم من الحضور إلا إذا دعت الحاجة لذلك، فيما لم يقرر ماذا سيفعلون بعد.
    وأوضح عبدالرحمن البواردي أنه سيمنع أبناءه الأربعة من الذهاب إلى المدرسة لمدة شهر معللا ذلك بخوفه من انتشار المرض.
    في حين قرر سعيد الزهراني الذهاب للمدرسة بنفسه من أجل التأكد من الوضع ميدانيا قبل اتخاذ القرار.
    وينوي كل من محمد الشمري وعلي المنصور
    أولياء أمور بالشرقية يقررون عدم إرسال أبنائهم للدراسة خوفاً من الفيروس
    الدمام، الأحساء: عبدالله المالكي, عدنان الغزال
    سيكون يوم غد، والذي سيصادف اليوم الأول من العام الدراسي الجديد يوما مختلفا عن السنوات الماضية، فأولياء الأمور سيكونون غدا بمثابة القاضي الذي سيصدر حكمه على خطة وزارتي الصحة والتربية لمواجهة وباء أنفلونزا الخنازير، وهل سيرسلون أبناءهم للمدرسة أم لا.
    وكشفت لقاءات لـ"الوطن" مع عدد من أولياء الأمور بالشرقية، أن عدداً كبيراً منهم سيمتنعون عن إرسال أبنائهم يوم غد إلى المدارس لعدم تأكدهم من توفر الحماية الكاملة لأبنائهم من المرض، وسينتظرون ما تسفر عنه الأيام المقبلة لتحديد موقفهم، في حين أشار عددآخر منهم سيمكنون أبناءهم من الحضور مع أخذ الاحتياطات الصحية.
    وقال بعضهم إنه سيذهب بنفسه للمدرسة للتأكد من الإجراءات الاحترازية وتقييم الوضع، فيما يرى بعضهم إنهم يثقون بقرارات الوزارتين ولن يمنعوا أبناءهم من الحضور إلا إذا دعت الحاجة لذلك، فيما لم يقرر ماذا سيفعلون بعد.
    وأوضح عبدالرحمن البواردي أنه سيمنع أبناءه الأربعة من الذهاب إلى المدرسة لمدة شهر معللا ذلك بخوفه من انتشار المرض.
    في حين قرر سعيد الزهراني الذهاب للمدرسة بنفسه من أجل التأكد من الوضع ميدانيا قبل اتخاذ القرار.
    وينوي كل من محمد الشمري وعلي المنصور وحمد العنزي الاستماع خلال اليومين المقبلين إلى ما يرصدونه هم وأبناؤهم من توجه عام للمجتمع ليحددوا موقفهم.
    أما محمد الموسى، وعبدالمحسن السماعيل ومحمد القنبر، فأوضحوا أن الحديث عن منع ذهاب أبنائهم إلى المدرسة صباح غد سابق لأوانه، مبينين أنهم كأولياء أمور طلاب سيحددون مع عودتهم من المدرسة غدا ما إذا كانوا سيستمرون في إرسالهم إلى المدرسة أم منعهم.
    وأشار حسن بن محمد البقشي - إلى استغرابه من تهويل الأمر، موضحاً أن جميع الطلاب والطالبات، درسوا الفصل الدراسي الثاني من العام الماضي وأدوا اختبارات الدورين الأول والثاني، ومع ذلك لم تسجل أي حالات بالرغم من تفشي المرض في جميع دول العالم.
    وأبان خليل البراهيم – أب لـ 4 طلاب- أن جهود وزارة التربية والتعليم في توفير معقمات ومطهرات وكمامات ووسائل تعقيم دورات المياه العام الدراسي الجديد ستحد من انتشار المرض.
    وقلل أحمد الجاسم وسعود السلطان وعلي السلطان من مخاطر الإصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير.
    وأكد كل من صالح الحسين وفالح العتيبي وحسين السالم وعلي الخلاص أن الأمور أقل تهويلاً من ذلك، والجميع يذهب إلى الأسواق والمجمعات التجارية المغلقة والمطاعم والمدن الترفيهية والاستراحات والسباحة في العيون والبرك المائية، دون الاكتراث بمخاطر الفيروس.
    وحمد العنزي الاستماع خلال اليومين المقبلين إلى ما يرصدونه هم وأبناؤهم من توجه عام للمجتمع ليحددوا موقفهم.
    أما محمد الموسى، وعبدالمحسن السماعيل ومحمد القنبر، فأوضحوا أن الحديث عن منع ذهاب أبنائهم إلى المدرسة صباح غد سابق لأوانه، مبينين أنهم كأولياء أمور طلاب سيحددون مع عودتهم من المدرسة غدا ما إذا كانوا سيستمرون في إرسالهم إلى المدرسة أم منعهم.
    وأشار حسن بن محمد البقشي - إلى استغرابه من تهويل الأمر، موضحاً أن جميع الطلاب والطالبات، درسوا الفصل الدراسي الثاني من العام الماضي وأدوا اختبارات الدورين الأول والثاني، ومع ذلك لم تسجل أي حالات بالرغم من تفشي المرض في جميع دول العالم.
    وأبان خليل البراهيم – أب لـ 4 طلاب- أن جهود وزارة التربية والتعليم في توفير معقمات ومطهرات وكمامات ووسائل تعقيم دورات المياه العام الدراسي الجديد ستحد من انتشار المرض.
    وقلل أحمد الجاسم وسعود السلطان وعلي السلطان من مخاطر الإصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير.
    وأكد كل من صالح الحسين وفالح العتيبي وحسين السالم وعلي الخلاص أن الأمور أقل تهويلاً من ذلك، والجميع يذهب إلى الأسواق والمجمعات التجارية المغلقة والمطاعم والمدن الترفيهية والاستراحات والسباحة في العيون والبرك المائية، دون الاكتراث بمخاطر الفيروس.

    جريدة الوطن السعودية-أولياء أمور بالشرقية يقررون عدم إرسال أبنائهم للدراسة خوفاً من الفيروس
     
  2. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    الليل نجم
    حياك الله أنت من دفعة 21

    شكرا على النقل