اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وطن على ¸.•*¨هدب حلم

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة سيسرا, بتاريخ ‏2009-10-18.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    هي نافذةٌ لزفيرٍ تــيه والشهقةُ رحيل لا تغادرُ مثل ما أنا اللحظة فيه..
    هـو رّتقَ عَابر شَجّ روحه بوريدِ حُلمٍ من يباس
    مالبثَ أن تشَظّى في عتمةِ مسَارٍ طَمره الفَقْد زمناً لم ينتهِ..
    ثمةَ شيء من حلم البارحة ...!
    ثمة وسن يتقلب على فراش الأرق المقيت..
    بعض نعاس يحرسه رماد غادر يسلبه النوم ..
    أو ربما هدأةٍ كما فردوس تتأمر وتتفرّدُ بالتفاصيل ..!
    منذ انفضّت رفقة المساء الحافلةِ بالصمت إلى أولِ الصحو
    لغياب فتت حجارة من صخر لتيه فقّد
    فلم أستطع صبرا تفتت مابقي من طول نفس
    و تفتت أهازيج الروح الى مايشبه النواح
    أتوسّل إلى شروق هذا الصباح..
    إلى كلّ قطرة ضوءٍ تلجُ العين
    إلي قطرات الندى على بتلات ورد
    تهدّلَ في حضرة الأ نعتاق
    كحُلْمِ سحابه
    لتكن أنشُودَة مطر تقرئكم السلام


    هالني فارق التوقيت .. بين نبض وقلب .. وبين رحيل وطن
    لا أعلم ان كان عام على رصيف أنتظار مضى ..
    بين أول نبض توطن ... وأخر أبتسامة قلم لاحت بوجه الصباح
    وأنا بين حيرتين أعبر للبياض أو لا أعبر
    وقررت أن لا أبقي إنتظار وليكن أول سطور العبور لهذا الوفاء
    أن كان .... متصل الحنين ...أو .... متقطع الأثير
    حلم نُسج دون قصد ... غيمة أعطتني حريتي ...
    قطرات حالمة تزين ليالينا المزهرة ...
    ورود تلألأت .. ونمى معها الشوق ...
    حب حطم الحزن وشتت القهر ...
    إسم تمايل مع السحاب والرياح ...
    وليل غطى عُراه بفضول الصباح ...
    ماذا يحلُّ بقبلات من ضياءٍ
    كنّ قد جهّزن أعشاش البكاءِ
    على ثمارِ رحيل و استوطنت كالذكرياتِ
    على حدودِ صداكِ
    يا لحناً . . !
    يهيلُ علي أفواج الهبوب
    و يستعير الدمع من قلبي
    لأشهدَ آخر العنقود
    مأتمي الأخير
    على تخومِ ولادتي ..


    عندما يتعكر صفو سماءك
    فكر فيمن تحب .. :
    وعندما لا تجد شيئا لتفكر به
    فكر فيمن تحب فتغدو حياتك
    حديقة ورد وعندما لا تجد شيئا لتكتب
    اكتب عن المحبة والحب
    فتغدو حروفك حديقة غناء ..

    واليوم بينما كنت اهم بمغادرة محرك البحث لفت أنتباهي
    أسم بين ريف الأسماء ومازلت أتمعن كيف به الحب يغمرنا مالم نكن ابدا
    شركاء أو دون معرفه سابقة المحبة حمامة بيضاء تأسرنا وداعه


    والحب له قصة تبدأ بالعمى وتنتهي بالجنون ...
    لكم أقدم قصة الحب الأعمى المجنون وهي ...
    عربون محبة تواصل بكم والله يديم المحبة بين الجميع

    شعر احد سكان الجنة بالملل فطلب الى حارسها
    ان يكلفه بعمل يتسلى به
    فسلمه مبردا وقال له:
    اذهب وابرد جبال الهملايا..
    ففعل وعاد بعد سبعة الاف سنة وقد انهى مهمته .
    فسلمه الحارس ملعقة صغيرة قائلا له:
    اذهب وافرغ بهذه الملعقة المحيط الهادي ففعل ..
    وعاد بعد عشرين الف سنة وقد انهى هذه المهمة .
    فتحير حارس الجنة وشاء ان يكلفه بعمل لا ينتهي
    بمرور الاجيال وبعد التفكير قال له حارس الجنة :
    اذهب واصنع المحبة بين الناس
    واصلح بينهم كلما اختلفو.. ومن يومها لم يعد ...؟

    * اما الحب ذاك الاعمى الذي لا يعرف اين يسير
    فاذا صادفك سيصطدم بك ويبتليك لانه ضرير
    يقوده ذاك الجنون الاهوج بلا وعي ولا تفكير
    ولكن كيف فقد الحب بصره وكيف تولى الجنون
    الامر والتدبير اليكم القصة :



    ذات حين من غفلة ذاك الزمان ..
    حيث لم يكن بعد على الأرض بشر ..
    كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا"
    وتشعر بالملل الشديد.. فلا شي غير أديم سرمدى

    ذات يوم... وكحل لمشكلة الملل المستعصية...
    اقترح الأبداع.. لعبة.. وأسماها الأستغماية.. أو الطميمة..
    أحب الجميع الفكرة...
    وصرخ الجنون: أريد أن أبدأ.. أريد أن أبدأ...
    أنا من سيغمض عينيه.. ويبدأ العدّ...
    وأنتم عليكم مباشرة الأختفاء....

    ثم أنه اتكأ بمرفقيه..على شجرة.. وبدأ...
    واحد... اثنين.... ثلاثة....

    وبدأت الفضائل والرذائل بالأختباء..
    وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر..

    وأخفت الخيانة نفسها في كومة **الة...

    دلف الولع... بين الغيوم..

    ومضى الشوق الى باطن الأرض...

    الكذب قال بصوت عال: سأخفي نفسي تحت الحجارة..
    ثم توجه لقعر البحيرة..

    واستمر الجنون: تسعة وسبعون... ثمانون.... واحد وثمانون..

    خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها... ماعدا الحب...
    كعادته.. لم يكن صاحب قرار... وبالتالي لم يقرر أين يختفي..
    وهذا غير مفاجيء لأحد... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب..

    تابع الجنون: خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون....
    وعندما وصل الجنون في تعداده الى: مائة
    قفز الحب وسط أجمة من الورد.. واختفى بداخلها..

    فتح الجنون عينيه.. وبدأ البحث صائحا": أنا آت اليكم.... أنا آت اليكم....
    كان الكسل أول من أنكشف...لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه..
    ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمر...
    وبعدها.. خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع النفس...
    واشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض...
    وجدهم الجنون جميعا".. واحدا بعد الآخر....
    ماعدا الحب...
    كاد يصاب بالأحباط واليأس.. في بحثه عن الحب... حين اقترب منه الحسد
    وهمس في أذنه: الحب مختف في شجيرة الورد...
    التقط الجنون شوكة خشبية أشبه بالرمح.. وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل
    طائش...
    ولم يتوقف الا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب...
    ظهر الحب.. وهو يحجب عينيه بيديه.. والدم يقطر من بين أصابعه...
    صاح الجنون نادما": يا الهي ماذا فعلت ..؟
    ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ..؟
    أجابه الحب: لن تستطيع إعادة النظر لي... لكن لازال هناك ماتستطيع
    فعله لأجلي... كن دليلي...
    وهذا ماحصل من يومها.... يمضي الحب الأعمى... يقوده الجنون.
    _____
    ....


    في كل مرة نقول هذه المرة الاخيرة
    وفي المرة القادمة ساحب بعقل ولكن لازال الحب
    وذاك الجنون يقوده طائشا دون ان نستطيع كبح أشواقنا..

    ::
    ::

    يابني .. اليوم سأغيب في أحدى بتلات الورد ...
    :
    يا أبي .. إن غبتَ فلا تتأخر كثيراً..
    :
    يابني .. بارك غيابي..
    :
    يابني .. أنا سأغيب..
    :
    يابني .. علم نفسكَ النسيان..
    :
    وهل تعلمتَ النسيان، ياأبي ..؟
    :
    أنا النسيان يابني..
    :
    يا أبي متى ستعود؟
    :
    يابني عندما أتذكر أمك..
    :
    يا أبي الورود ذابلة الآن..
    :
    إنها الأشواق يابني.


    .
    .
    صباحكم .... مسائكم أحبتنا ... شوق وغـلا للقلوب الطاهره
    كــل الغــلا.


     
  2. نبض قلم

    نبض قلم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    704
    0
    0
    ‏2008-10-05
    معلم
    كلمات ولا أروع

    تخاطب القلوب قبل العقول

    ولكن السؤال الحقيقي هل هناك صدى يسمع الصوت ؟

    سلمت الأيادي مبدعنا
     
  3. ابـن جـدة

    ابـن جـدة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,525
    0
    0
    ‏2008-06-11
    معلم
    و صباحك روعة مع هذا الجمال .
     
  4. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,882
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    مااشااء الله

    أبداااع

    سلم نبض قلمك أخي الكريم
     
  5. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    العزيز أبو ياسر .. كل مسائتك غير وحضورك غير ..
    يسعد المساء والصباحات عذب تواجدك ..
    لعل الروح هنا أشبه بالهودج حين يترنح ..
    ينثر رسائل تعلن أن طلاسم في مكان ما تفسد هيبة المنطق
    وتكسر سنديان اللغة ..!!
    أو لعلها المنذورة لرائحة التفاح .. أن كان لنا هدأة الذاكرة
    لن تزول كل هذه الشمس التي تغرّر بالنهار وتدفع الليل نحو حدود الهلوسة ..؟

    دمت بخير.
     
  6. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    تغافلني بحرف كـ ..همس العطر
    ليغمرني غيم برذاذ منهمر
    على المنعطف الذاهب نحو الأسئلة
    يعرفه النازلون من عقبة الباحة
    والحبق الزعلان
    على ثوب العذارى
    والنعنان الصاعد و الريحان
    وأنا أفرش باقة وردها
    مزهوا بالبرد
    أقحوان له رياش لا يخالجه غبش
    وللغصن كعب يكتمل بالانحناء
    يفـوح بشذى عبق يهيم بسماء
    ترش العطر في الشهقة الأخيرة للأرض
    حيث ينتشر الرذاذ يبلل عنق النهاية
    بشذى الأقحوان المندفق
    لا تفتح الورد لا تقطف الورق
    لا تسأل من لا يصبغ الألوان
    الأقحوان سيدة الطبيعة
    نريده يأتي ولا يعود
    و اندفاق يوزع الرسائل ..
    ينثر العطور
    يرشح منها الأقحوان
    أخضرها بحضن النون
    والهوادج تترنح وتتغنج
    مكنوزة بباقات الولاء
    مثل عرس تماوجت به الرؤؤس
    متوج بحروف مخملية الكلمة
    ترسم عبارة شوق ..
    شكراً لرسالة هذا المساء.
     
  7. مدى النسيان

    مدى النسيان عضوية تميّز عضو مميز

    3,561
    0
    36
    ‏2009-07-08
    ارتكاب النسيان ..
    د.كيف إسمح لي بمتكأ هنا ..

    دام تألقك..
     
  8. دكتــ عتيبه ـوور

    دكتــ عتيبه ـوور تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    7,523
    0
    0
    ‏2008-12-13
    تيتشر
    تألق رااائع جدا .. سلم بووحك
     
  9. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    وقفه تحتاج للتأمل .. لنقف هنا لحظة تأمل

    هل نشرب من الكأس أو لا نشرب



    يحكي ان طاعون الجنون نزل في نهر يسري في مدينة ..
    فصار الناس كلما شرب منهم احد من النهر يصاب بالجنون ...
    وكان المجانين يجتمعون ويتحدثون بلغة لا يفهمها العقلاء ..
    واجه الملك الطاعون وحارب الجنون ..

    حتى اذا ما اتي صباح يوم استيقظ الملك واذا الملكة قد جنت ..
    وصارت الملكة تجتمع مع ثلة من المجانين تشتكي من جنون الملك !!

    نادى الملك بالوزير : يا وزير الملكة جنت أين كان الحرس .
    الوزير : قد جن الحرس يا مولاي
    الملك : اذن اطلب الطبيب فورا
    الوزير : قد جن الطبيب يا مولاي
    الملك : ما هذا المصاب ، من بقي في هذه المدينة لم يجن ؟

    رد الوزير : للأسف يا مولاي لم يبقى في هذه المدينة لم يجن سوى أنت وأنا
    الملك : يا الله أأحكم مدينة من المجانين!!
    الوزير : عذرا يا مولاي ، فان المجانين يدعون أنهم هم العقلاء ولا يوجد في هذه المدينة مجنون
    سوى أنت .. وأنا !
    الملك : ما هذا الهراء !
    هم من شرب من النهر وبالتالي
    هم من أصابهم الجنون !

    الوزير : الحقيقة يا مولاي أنهم يقولون إنهم شربوا من النهر لكي يتجنبوا الجنون

    لذا فإننا مجنونان لأننا لم نشرب. ما نحن يا مولاي إلا حبتا رمل الآن ..
    هم الأغلبية ..
    هم من يملكون الحق والعدل والفضيلة ...
    هم الآن من يضعون الحد الفاصل بين العقل والجنون ..

    هنا قال الملك : يا وزير أغدق علي بكأس من نهر الجنون إن الجنون أن تظل عاقلا في دنيا المجانين.


    من المؤكد الخيار صعب ..عندما تنفرد بقناعة تختلف عن كل قناعات الآخرين ..
    عندما يكون سقف طموحك مرتفع جدا عن الواقع المحيط ..
    هل ستسلم للآخرين .. وتخضع لارض الواقع .. وتشرب الكأس ..؟

    هل قال لك احدهم : معقولة فلان .. وفلان .. وفلان كلهم على خطأ وأنت وحدك على صواب
    اذا وجه إليك هذا الكلام فاعلم انه عرض عليك لتشرب من الكأس ..؟

    عندما تدخل مجال العمل بكل طموح وطاقة وانجاز وتجد زميلك الذي يأتي متأخرا
    وانجازه متواضع يتقدم ويترقى وانت في محلك ..
    هل يتوقف طموحك .. وتقلل انجازك .. وتشرب الكأس؟

    أحيانا يجري الله الحق على لسان شخص غير متوقع ..


    ــــــــــــــــــــ

    مرت طفله صغيره مع أمها على شاحنه محشورة في نفق ...
    ورجال الإطفاء والشرطة حولها يحاولون عاجزين إخراجها من النفق ..
    قالت الطفلة لأمها .. أنا اعرف كيف تخرج الشاحنة من النفق !
    استنكرت الأم وردت معقولة كل الاطفائيين والشرطة غير قادرين وأنت قادرة !
    ولم تعط أي اهتمام ولم تكلف نفسها بسماع فكرة طفلتها ..
    تقدمت الطفلة لضابط المطافئ :
    سيدي افرغوا بعض الهواء من عجلات الشاحنة وستمر !
    وفعلا مرت الشاحنة وحلت المشكلة وعندما استدعى عمدة المدينة البنت لتكريمها
    كانت الأم بجانبها وقت التكريم والتصوير !

    وأحيانا لا يكتشف الناس الحق إلا بعد مرور سنوات طويلة على صاحب الرأي المنفرد ..

    غاليلوا الذي اثبت أن الأرض كروية لم يصدقه احد وسجن حتى مات !
    وبعد 350 سنة من موته اكتشف العالم انه الأرض كروية بالفعل
    وان غاليليو كان العاقل الوحيد في هذا العالم في ذلك الوقت.

    ولكن هل بالضرورة الانفراد بالرأي أو العناد هو التصرف الأسلم باستمرار !



    ـــــــــــــــــــــ

    نادية مثلا تحدت أهلها وكل من حولها لتتزوج مشعل
    لتكتشف بعد سنوات إن مشعل أسوء زوج من الرجال..!

    كم تمنت نادية أنها شربت من الكأس عندما عرض عليها حتى ارتوت !


    كاتب مغمور اكثر على الناس بكتاباته الحادة حتى اعتزله الناس
    ليكتشف بعد سنوات انه كل كتاباته كانت ضربا من الهراء..!
    كم تمنى هذا الكاتب انه شرب من هذا الكأس حتى ابتلت عروقه..!


    اذن ما هو الحل في هذه الجدلية ...

    هل نشرب من الكأس او لا نشرب ..؟

    هل سنصل الى تحليل منطقي للموضوع وتشخيص المشكلة بطريقة علمية مجردة


    رأي فردي مقابل ... رأي جماعي
    منطقيا الرأي الجماعي يعطينا الرأي الأكثر شعبية وليس بالضرورة الأكثر صحة


    قد تقول اذن لا اشرب الكأس ... لحظه !
    في نفس الوقت نسبة الخطأ في الرأي الجماعي أقل بكثير من نسبة الخطأ في الرأي الفردي



    اذن تقول نشرب الكأس .. تمهل قليلا ..!

    من يضمن انه في هذه اللحظة وفي هذه القضية كانت نسبة الصواب في صالحك

    اعرف أن الأمر محير





    شخصيا عرض علي الكأس مرات عديدة اشربه احيانا وارفض شربه احيانا كثيرة
    الامر كله يعتمد على ايماني بالقضية وثقتي في نفسي وثقتي في الاخرين من حولي
    هذا بالنسبة الى خبرتي ..

    والان السؤال موجه لك انت يامن تقرأ كلماتي ..

    اذا عرض عليك الكأس ..هل تفضل ان تكون مجنونا مع الناس ...!

    او تكون عاقلا وحدك ..!!

     
  10. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    كل شيء يضيء
    المواعيدُ
    والحروف السرمدية
    شمالية الهوى
    شاعريّة الهمس
    حروف من حرير
    تسكبَ فضتها
    فوق الساحل اللازورديِّ
    فوق وسائد مخملها
    فوق خصرٍ
    بطعم الجوى
    ونكهتهِ
    عطر المدى
    تنير الوجد
    وتريح الفؤاد
    الذي هده الليل
    من قلق
    يتنامى
    وينمو
    رويدا
    رويدا
    وتصمت
    تتهجى صبابتها
    وجعا
    ونطفاً من وجع
    في انتظار
    يطحن الشوق.
    ..
    .
    ابن جدة صباحك الورد
    كل شكر وتقدير لعذب تواصلك.

     
  11. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    صباح الحب يا عذبة .. القلب
    صباح الوشاية بالوله .. والاشتياق
    مساء المساء .. الذي بعدكِ لا يجيء
    مساء المطر .. ياهتانة العمر
    مساء الندى .. مساء العطر
    حد الثمالة أنتِِِ قلق ...
    و حد القلق أنا ثمل ... في تفتق الليل
    حوار على بحر الألم ..!!
    وانكسار على حد الوله
    يا خوف أن يفهم الآخر بأننا نادمين
    بأن نبضنا احترق
    ومن ينحني مرة ....كم مرة سينحني ؟
    سهل أن نزرع الأموات في القبور
    وعلى صفحـة الماء كيف نزرع النبض ؟
    ما أقسى أن نحرق عروق النبض
    ونستجدي من الصمت الصبر
    وسيبقى النبض حلم
    يجوب وديان العذاب والوجع
    كم نحمل الغضب بلا غضب
    وكم نتنهّد .. فلا نجد هواءً يملأ صدورنا المكلومة.
    ..
    ...

    عذبة المعاني .. صباحكِ نوارس لا تفارق شواطئها
    شكرا لعذب الحضور.
     
  12. مدى النسيان

    مدى النسيان عضوية تميّز عضو مميز

    3,561
    0
    36
    ‏2009-07-08
    ارتكاب النسيان ..
    إقتباس:

    والان السؤال موجه لك انت يامن تقرأ كلماتي ..

    اذا عرض عليك الكأس ..هل تفضل ان تكون مجنونا مع الناس ...!

    او تكون عاقلا وحدك ..!!



    لو عُرض علي الكأس لنظرت إلى مُقدمه وحالته النفسية .. تبقى وجهة نظري!
     
  13. أيمن السلمي

    أيمن السلمي مبدع ومتميز عضو مميز

    5,404
    1
    0
    ‏2008-10-30
    معلم متأهل
    د. كيف
    دمت ودام قلمك المبدع
     
  14. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب

    الأخوات المشرفات

    يثبت لمدة أسبوع من تاريخه
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2016-06-23
  15. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    للعابرين تحايا قمريه .. ولك مساء قّد من ضياء
    يشبه قلبك نقاء .. ويتشبه بروحك صفاء ..
    لغة العقل على هدب وطن لن تذهب سدى ..
    فأمطار الجمال غزيرة وأودية الروعة لازالت تسيل ..
    ولازلت عاجزا عن كتابة مايليق بهذا العصف الروحي ..
    الذي أنتشت من عبقه الحروف
    وهذا الصباح ..صليت كثيراً
    لأجل أن أكون من المارقين
    في ع ــطر مكاتيبكم ... بتواصلكم الأخوي العذب
    لأنكم أنتم الذين تجمعون الصبح من وحشة الظلمة..
    والعشاق دوماً يشتاقون جراحهم
    رغم أن الشمس لا تقبل من مغيب
    وأنت هنا تقبل دوماً كـ نور البدر بين شرفات الحلم
    لارسل حبري .. ارسّمُ ملامح بيني وبين عذب ترحيبك..
    ثم يغمسني كبرياء قاتل لنبض .. يدفعوه أن ينتحر ..
    لحظااات أثارت بداخلي شجون محاولات عديدة
    لاغتيال حزن تربص بي حتى كاد أن ينهيني ..
    ربما لذكرى عابرة استقرت في غياهب العمق المتوشح بأنات الحضور المبهر ..
    أو ربما كانت عائمة فوق هامات الأمل المتسلق على أغصان اليأس الجارح ..
    أو ربما هي محاولة جريئة لدفن إحساس يخالجني الآن ،،,
    اعتقدت بأنني وإياه في خصام دائم ..
    ومن غادر بلا نبض ذهب بأسفه يرصد ما تبقى
    والنبض متألق هنا بحضوركم الزاهي
    شكرا لهكذا حضور كــع ــطر يتهامى هناااااااا.
    دمتم بكل الود.
     
  16. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    صعب جمع يوم بآخر .. لغياب ..

    جعل الأيام صخرة فقّد .. لنكتفي ..

    بالقدرة على اقتناص الأنفاس

    ويبقى .. لها كل ذلك ..

    المكان.. الهواء.. الضحكات .. والأنفاس

    التي تسقط في الهشيم..

    وتصطدم بـوجـع .. الأمنيات

    ورغم كـل التفاصيل


    لها كل ذلك..

    إنها كل الأمكنه ..

    ومن تحت خدرها.. تشهق بصقيع .. أنفاس البرد.
    لعل العطش على منابر الذكرى .. عناقيد تروى الحياة .. !!
    و ممارسة تسطير حروف الذكرى .. محاولة سير فوق السحاب ..!!
    وأجمل عبث أمارسه عندما أستسلم لذلك الغباء حين اهذى فأقيد حياتي على سطور من قلم أزرق ..
    فاكتب وأكتب .. لأضيع سطور حياتي على صفحات لن تغدو غير ذكرى لذكريات تعصف بى.. يتعبني فعلا .. ذلك العصف الذي يزاورني ذات شوق أخرق ..!!
    ويصلبني فعلا .. ذلك العنفوان الذي يجردني نفسي عندما أعلم ..
    أنني لن أخطو خطوة شوق ..!!

    سأشتاق لذكريات كانت في السابق .. سأشتاق لبروز الألم .. لطيش الطفولة .. لعبثية الحب .. لدفئ الشعور الصادق ..

    سأترك تلك الذكريات تحت بساط من حزن .. يمتد حتى آخر خطوات فرح تحتويني ..!!

    ..
    .
    الرائعه ذات تطبيق .. ياشاهقه ملأتي الفراغ والمكان
    وزاحمتنى السعادة بتواجدكِ
    دمتِ بكل الود.
     
  17. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    كم راااقني و اعجبني كلماااتك ومشاااعرك ايها الحرف الصاااخب

    يغااازل الاسطر بجمااال حبكه للمفرده ,,,,,,,, كن بالقرب

    واتحفنا وامتعنا بجواااهرك النااادره

    ارق التحااايا واعذبها
     
  18. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    كان يا ما كان الليل ساكت .. والهم مكبوت
    وكانت عقارب ساعة الشوق .. لدغ حيّه
    بالهموم مابين ونّـه وحشرجة آآآآآه ...
    ترميني للمآسي ضحيّّة
    عينٍ تفضّ الملح وتيبّس التوت
    وعينٍ تصب الما بكفٍ طريّه
    أقبلت وفي صوتها
    كف ونقش حنا مواويل
    يعزف نغمها .. خصرها ميس الريم
    من خجلها أحس اني ألامس يدينها
    ووجه شمس أسامره
    في صوتها ...
    عطش ،،، ضما
    ولجة بحر ومغامرة عشق
    في صوتها ...
    اول احباب وآخر أصحاب..
    وابيات قصيد وشعر..
    وألف قطرة مشاعر وشعور
    تنبت الف ألف حنظل سؤال .. ولكل قطرة حكاية
    والجرح مابين حين وحين رحيل يخطف القلوب
    رغم طول المسافات ممنون للبرد لكتوف الطريق الحزينة

    ..
    .

    دكتور عتيبة .. صباحك الخير
    كل شكر وتقدير لعذب تواجدك.
     
  19. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    ذات تطبيق حضوركِ يستجدي اسراب الفراش
    ينسل من ثغر حالم هتان حرف
    لتحيكِ حول نبضي هالات من ضيائها
    فأشعر بروحها تندس بعفوية بين أضلعي
    بربكِ لاتكوني موغلة بالنقاء هكذا..
    لأجل قلبي ومداده..
    فأي حالة نفسية بعد الجنون .. غير الجنون ذاته.
    دمتِ بكل خير.

     
  20. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    لا تتردد .. دعِ عنكِ القصد .. وردد
    خلفك لا يوجد حـد ..
    بعدكِ لا مـد ..ّ
    يدرك ما تقصد
    ولا جزر بعدكِ
    يدرك


    أقصد أنكِ لا تقصد
    ما يذهلك اليوم غد..
    والأمس كان وعد ..
    واليوم خان عهد ..


    لا ادري .. كيف تسهرني
    يجافيني النوم كل ليل
    لعله قلق لعله أرق
    لعله حلم
    تحت الرماد يحترق
    لعله يحلق كــ الفينق


    اهرب منكِ
    من طيفكِ
    الى حرفكِ
    الى صفحة بيضاء
    الونها بحبر همسكِ
    ارمي عليها سواد
    يعتريني
    ويسهرني


    صمت ..
    أشد من ضجيج النسيان
    يطوق نفسي الذاهله
    فتهفو الى حزن
    يتلوه حزن
    واحزان ترتسم
    وجد فوق الرغبة


    أحمل صمتي
    وابحر في الغربه
    عيناكٍ سر العشق
    و افراح المينا
    وصدركِ الدافئ الحنون
    مرسى المرفا


    وأظل أطوي رصيف حزني
    وابعثر فوقه همي
    وأنسج من غبار الوهم
    حلم جديد..
    يرسم بالماء شفاه
    يحلم لو أن البحر أتاه
    يحمل أصداف أنثي
    مشتهاه
    تسكن في الدهشة
    منذ أول تفاحة


    أقصد ...
    من زمن الأسماء
    في شفق الافق
    عند حد السماء
    "وأعوذ برب الناس"
    من .. من .. من .. أقصد
    أقصد لو يصدقني القول الكذب
    ماكان ..
    أناتي تسمع بعيون حرفي
    وما كانت..
    مداخل أزمنتي مورقة بالجرح


    وأشهد..
    أشهد أني رأيت كلاما
    بالليل عاصف بارق
    رأيت الديّم
    سرب مياه
    يمطرني لهفة ..
    يسقيني رعشة ..
    يغسلني بالعطش
    ويروينى ضمى..
    يرحل سحابه..
    بعد نبض شوقه ..
    وفيضان وجد يحرقه ..
    جرف بعضى.. فاغرقه
    وبعض ماتبقى .. مُنى
    اقرأو عليه .. سلام ورحمة.
     
حالة الموضوع:
مغلق