اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ارتباط الشخصية الانسانية بالمنطلقات الفكرية

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ابوعبدالمجيد, بتاريخ ‏2008-06-08.


  1. ابوعبدالمجيد

    ابوعبدالمجيد مشرف سابق عضو مميز

    274
    0
    0
    ‏2008-04-22
    جعل الله سبحانة وتعالى الاختلاف سنة الله في خلقه ،وقيل أن الاختلاف رحمة وهو كذلك رحمة بالامة من اقحامها في عقلية واحدة قد تروح ضحية لتلك المنطلقات الفكرية والاهتمامات الشخصية لتلك الشخصية .
    والناس في هذه الحياة اجناس على قولتهم :
    1- فهناك شخصية تنصاع لما يحسنة المجتمع وتقبح ما قبحه ((كما قال الشاعر وان انا الا من غزية ان غزت ..... الخ ).

    2- وهناك شخصية تراقب الحدث عن كثب ولا تمتلك مقومات الاختيار فتتأنى تأني المحتار والحيران ثم ترى اين الكثرة . كما قيل (( مع الخيل ياشقراء)).

    3- وهناك الشخصية المتحررة من قيود الملكية للغير فوهبت لنفسها حرية قول (( لااااا اقبل ، وهذالا لانه غير صحيح ، اتحفظ على هذه النقطة واقبل الاخرى )) .

    بمعنى اصح تقول بموقفها (( هذا اناااا هنااا)).

    وهي تلك التي تملك قدرات عقلية غير معطلة وغير مُسلمة وغير مُستملاه .
    حيث السيطرة على العقول تمر بهذه المراحل الثلاث.
    1- التعطيل.( تعطيل الفكر وسلب حرية الرأي )
    2- الاستسلام.(وهي تحقق المرحلة الاولى والانقياد )
    3- الاستملاء ( وهي مو قبول افكار الغير وبس!!!!!! بل تبني هذه الافكار والدفاع عنها ونشرها )

    خاطرة جالت في فكري ... حبيت اقذف بها ارضا لأُريح بها خيالي من زحمة ما يجول به ويدور ، وتوقفت كثيرا عند عنونة الموضوع حيث ان العنوان الجيد لاااابد ان يكون مضمونا لما بعده .

    تحيااااتي للجميع .
     
    آخر تعديل: ‏2008-06-08
  2. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    مشكور أبو عبدالمجيد على هذه الخاطرة

    وصحيح القول السائد أن علما النفس عندهم أفكار وخواطر ممتازة وحلوة ولهم دراسات بشخصيات البشر
    وفقك الله أبوعبدالمجيد
     
  3. ابوعبدالمجيد

    ابوعبدالمجيد مشرف سابق عضو مميز

    274
    0
    0
    ‏2008-04-22
    كل الشكر ابو الحارث على مرورك الذي اسعدني كثيرا ..

    واشكرك على اطرائك .الله يوفقك يا غاااااالي
     
  4. فهد العتيبي

    فهد العتيبي مراقب عام مراقب عام

    3,016
    8
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    تحليل جميل ..

    وخاطرة رائعة ونعم القدف هيه ..

    بارك الله في وفي طرح الراقي ...
     
  5. ابوعبدالمجيد

    ابوعبدالمجيد مشرف سابق عضو مميز

    274
    0
    0
    ‏2008-04-22
    الاجمل تواجدك يالبواردي .
    وما عليك زووود وفيك الخير والبركة
    كل الشكر لمرورك الجميل
     
  6. اللؤلؤ المكنون

    اللؤلؤ المكنون مشرفة سابقة عضو ملتقى المعلمين

    7,287
    0
    0
    ‏2008-05-17
    ...
    ياكثرهم هالايام

    .. ابوعيدالمجيد..

    بارك الله فيك وننتظر منك المزيد

    تقبل مروي


    :)
     
  7. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم


    أخي الكريم أبو عبدالمجيد بارك الله فيك
    أسست لخاطرتك بالقاعدة المذكورة في الإقتباس
    وهي قاعدة خاطئة ........
    وانا لا اقول هنا انها خاطئة لأني أنا أرى ذلك وإنما هي خطأ من المنظور الشرعي ( منظار الكتاب والسنة ) وإليك الأدلة :


    أولا : هناك حديث ينسب للرسول صلى الله عليه وسلم وهو ( إختلاف أمتي رحمة ) وهو حديث موضوع وقال الالباني رحمه الله لا أصل له
    وقال ابن حزم رحمه الله : هذا من أفسد الاقوال لأنه لو كان الاختلاف رحمة لكان الاتفاق سخطا وهذا لا يقوله مسلم لأنه ليس إلا اتفاق أو اختلاف وليس إلا رحمة أو سخط


    ثانيا : قال عبدالله بن مسعود وهو الصحابي الجليل الذي تلقى العلم من الرسول صلى الله عليه وسلم قال في موطن من مواطن الخلاف ( الخلاف شر )

    ثالثا : ذم الله الإختلاف في القرآن الكريم في عدة آيات
    قال تعالى ( ولاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم )
    في الآية السابقة بيان أن الخلاف سبب للفشل
    وقال تعالى ( ولايزالون مختلفين O إلا من رحم ربك ......... الآية )
    وفي الآية السابقة بيان أن عدم الإختلاف رحمة لا العكس والشاهد قوله تعالى ( إلا من رحم ربك )


    رابعا : أمر الله سبحانه وتعالى بالألفة والإجتماع ونهى عن الفرقة
    قال تعالى ( واعتصمو بحبل الله جميعا ولاتفرقوا )
    و أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بالإجتماع
    قال عليه الصلاة والسلام ( يد الله مع الجماعة )


    وعموما: الإختلاف هو شر قد يكون في بعض الأحيان لابد منه ولذلك يجب مراعاة آداب الإختلاف عند حدوثه
    ويجب أن يكون الهدف المنشود من الأطراف المختلفة هو الحق ولا غير الحق
    وعدم إتباع الهوى والإنصياع للحق عند ثبوته
    وعدم التعصب للرأي الشخصي وإنما يكون التعصب للحق فقط
    واحترام الرأي الآخر إذا كان الإختلاف في أمور معتبرة سائغة ليس فيها خروج عن أصول الدين
    التماس العذر للطرف الآخر فقد يكون جاهل أو متأول


    ختاما : أشكرك أخي ابو عبدالمجيد وبارك الله فيك وتقبل تحياتي
     
  8. ابوعبدالمجيد

    ابوعبدالمجيد مشرف سابق عضو مميز

    274
    0
    0
    ‏2008-04-22
    1- كل الشكر اللؤلؤ المكنون على المرور .. فعلا مثل ما قلتي يا كثير الي مع الخيل يا شقراء .

    2- معلم 1419: هلا فيك اخوي واقدر مشاركتك واحترم الرأي الشرعي في ذمه للخلاف والاختلاف ولما للفرقة من تفكيك روابط الامة واضعاف وحدتها وانكسار شوكتها ....... الخ .

    ولكن يا ستاذي الفاضل اعجبني تسلسلك في العرض الجميل والمترابط وفكرتك وصلت . وانا لا اعترض عليها ابدااااا ولا احبذ الخلاف والاختلاف في امور الدين التي حسمها الوحي فهي حقائق متعالية مع مرور الزمن كاركان الايمان وشروط الصلاة غير ذلك ..
    ويا استاذي العزيز : الدين الاسلامي فتح باب الاجتهاد (( ليكون )) :
    1-مصدرا من مصادر هذا الدين .
    2- لمواجهة مستجدات الحياة المتطورة والتي لم ترد في الشرع .
    3- حتى لا نعيش في قوالب فكرية مرجعها البشر في زمن معين وظرف معين . فالازمان تختلف باختلاف الظروف .
    4- الاجتهاد فيه احترام للعقل البشري لينطلق وفق وحدود ما يملكة من معرفه ومن قدرات مسموح لها بالخوض فيها .
    5- قضايا العلوم الانسانية والتجريبية لم يرد نصوص شرعية مصدرها القرآن الكريم والسنة المطهرة تناولتها وحسمت قضاياها بل تركت للعقول في كل زمان ومكان ان تنطلق وفق القواعد المرسومة والقياسات المحددة .
    اكرر شكري لك وللؤلؤ المكنون على مروركما ...... تحياااااتي للجميع
     
    آخر تعديل: ‏2008-06-09
  9. رتانيا

    رتانيا مشرفة سابقة عضو ملتقى المعلمين

    4,662
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تحليل واقعي جميل,,,

    فالشخصية الإنسانية شخصية متشابكة بما تحويه من مشاعر وخيالات وخبرات

    تؤثر فيها سواء بالسلب أو الإيجاب,,,,

    لكن الشخصية التي تحدث فرقاً في المجتمع فتصيغ وتشكل وتبتدع وتبتكر

    وتضيف,,, هي الشخصية القيادية الواقعية المعتدلة,,,

    وقلما نجدها ,,,,

    ألف شكر أبوعبدالمجيد على الطرح الجميل,,,,
     
  10. ابوعبدالمجيد

    ابوعبدالمجيد مشرف سابق عضو مميز

    274
    0
    0
    ‏2008-04-22
    كل الشكر رتانا ::
    كما قلتي المجتمع يحتاج الى قيادات تقودة لتشكل الهوية وتصيغ فكره اضافة الى الابداع والابتكار وهما عنصر الحضارة وقلبها النابض .
    في حالة عدم وجود هذه الشخصية فهناك ما يسمى بالتبعية الفكرية للغير.
    ويذوب الابتكار ويذهب الابداع للغير ..
    اكرر الشكر على التواجد والمشاركة والاثراء .
     
  11. ام اسيل

    ام اسيل مشرفة سابقة عضو مميز

    2,628
    0
    0
    ‏2008-01-22
    معلمة
    السيطرة على العقول تمر بهذه المراحل الثلاث.
    1- التعطيل.( تعطيل الفكر وسلب حرية الرأي )
    2- الاستسلام.(وهي تحقق المرحلة الاولى والانقياد )
    3- الاستملاء ( وهي مو قبول افكار الغير وبس!!!!!! بل تبني هذه الافكار والدفاع عنها ونشرها )


    مراحل تعطيل العقل هذه تتم في مراحل مبكرة من العمر ,,, ولكن اذا تم تنشئة الطفل منذ الصغر على

    سماع افكار الاخرين وتحليلها ونقدها وتقبل النافع منها والبناء عليها بحيث يصل الى رايه الشخصي

    فلن يستطيع احد ان يعمل على تعطيل عقله في المراحل العمرية المتقدمة ,,

    كما ان سياسة القمع اذا اتبعت مع الصغار تجعل منهم كباراً منقادين لغيرهم ,,

    شكراً ابو عبد المجيد على هذه الخاطرة
     
  12. ابوعبدالمجيد

    ابوعبدالمجيد مشرف سابق عضو مميز

    274
    0
    0
    ‏2008-04-22

    كل الشكر ام اسيل :
    وكما قلتي ان التنشئة الاجتماعية لها دور فعال في تربية النشء اما على التبعية والقهر .
    ومنها اخافة الطفل اذا اراد الخروج ليلا مثلا يقولو له ترى فيه بعبع ترى حرامي او جني وهكذا .
    كل هذااا يترك اثر في نفسيته وبالتالي يؤثر على تفكيرة وشخصيته .

    اكرر شكري وتقديري لك اختي ام اسيل رعاك الله